رئيس جامعة سوهاج يفتتح معرض الصور بقسم الإعلام    علاء مبارك يرد على أنباء وفاة والدته    مصطفى بكري: أمريكا لا تريد ان يكون لمصر قرار مستقل    مستشار وزير الإتصالات :الذكاء الإصطناعي وسيلة لحل المشاكل بطرق متقدمة    حكايات| «امرأة بدون شعر»..هل يلزمها الشرع بالحجاب؟    وزير القوى العاملة يصل أسيوط لافتتاح فعاليات الملتقى التوظيفى الثانى السبت    السفارة الأمريكية بالفاتيكان: الولايات المتحدة تؤكد دعمها لوثيقة الأخوة الإنسانية    العراق.. محتجون يضرمون النيران في مديرية شرطة ذي قار    الخارجية الألمانية تدين تعامل قوات الأمن بعنف مع المتظاهرين في إيران    ما هي الاتهامات الموجهة لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو؟    بوتين يقلد مفتي روسيا وسام الاستحقاق الوطني    "عشاء سري" جمع ترامب ومؤسس "فيسبوك"    وزير الدفاع الأمريكي: الكرة بملعب كوريا الشمالية فيما يخص برنامجها النووي    خاص خبر في الجول - ميتشو يفاضل بين ثنائي لتعويض غياب ساسي أمام إنبي    كسر في الجمجمة ونزيف حاد.. قصة «أنبوبة» سقطت على طفل بالمنوفية    إصابة 8 أشخاص في انقلاب سيارة ميكروباص ببني سويف    الفضاء تكشف مزايا القمر الصناعي "طيبة 1"    محمد رمضان في حفله بالرياض: عاشت كل الدول العربية بما فيها قطر (فيديو)    الإفتاء: إعطاء الزكاة للأقارب المستحقين أفضل ولكن بشرط.. تعرف عليه    مشيرة خطاب: ليس هناك ما يتم إخفاءه في ملف حقوق الإنسان    أحمد شوقي: الإقبال على مهرجان القاهرة كبير.. وتخصيص شباك تذاكر للنقاد    بعد انقطاع سنوات عن الإعلام.. زينة في أول حوار: نفسي أشوف نادية الجندي في عمل ضخم    "سوريا الديمقراطية" تتهم تركيا بارتكاب جريمة حرب فى كوبانى    «اشتغل فني».. ملتقى التوظيف في الدقهلية ينطلق الأربعاء بمشاركة 40 شركة    150 فرصة عمل للخريجين.. «تمريض الإسكندرية» تحتفل بتخريج الدفعة 60 للبكالوريوس والبرنامج المكثف    "برودة وشبورة".. تعرف على تفاصيل طقس الجمعة (بيان بالدرجات)    كل عيد وصوتك وطن.. نجوم الفن يهنئون فيروز بعيد ميلادها الرابع والثمانين    بيراميدز ينهى معسكر مراكش ويبدأ رحلة العودة إلى القاهرة    أفعل الذنب وأتوب ثم أعود .. دار الإفتاء ترد .. فيديو    كيف أنشأ الإخوان المجتمعات الموازية في الخارج؟    صور.. حملات مسائية للتصدى للبناء المخالف بأحياء المنتزة ووسط الإسكندرية    "الشباب والرياضة " تدعم 52 مركز شباب بالقليوبية بمبلغ 169ألف جنيه    «الصحفيين» تفتح أبوابها الجمعة لمشاهدة نهائي أمم إفريقيا    إيدرسون يقترب من المشاركة في مباراة السيتي ضد تشيلسي    قطار يدهس ربة منزل ونجلها بالمنوفية    زوجة هادى الجيار تنفى شائعة وفاته وتكشف تفاصيل حالته الصحية    رئيس جامعة أسيوط يعين 12 رئيس قسم جديد بكليات الجامعة    أفضل بنايتين طويلتين في العالم    ماوريسيو بوكيتينو يدخل دائرة المرشحين لتدريب بايرن ميونخ    فيديو.. خالد الجندي: المرأة عليها أن تقبل فرضية الله للحجاب    ما فائدة مضغ العلكة بعد الطعام؟    9.2 مليار دولار استثمارات بنك الاستثمار الأوروبى فى مصر    غير المسلم يدخل الجنة أم النار؟ خالد الجندي يجيب    بالصور.. الآثار تنظم احتفالية للأطفال بالمتحف المصري    المؤتمر الدولي السابع لطب الكبد بمعهد المنوفية يستعرض 3 حالات اكلينيكية استقبلتها وحدة المناظير    محمد بن راشد يُعدل قانون إنشاء صُندوق دبى للدّعم المالي    إحالة أوراق حداد مسلح متهم بقتل شخص في كفر الشيخ للمفتي    مدرب بتروجت يكشف سر سعادته بالرباعية في سبورتنج    إصدار أول عملية توريق قصيرة الأجل في مصر ب 167 مليون جنيه    تعليم المنيا: لا توجد إصابات فيروسية بمدارس المحافظة    حريق يلتهم 7 آلاف طن قش أرز في مركز تجميع بالدقهلية    تفاصيل الاجتماع الأسبوعي للحكومة برئاسة مدبولي    أولياء أمور "عبدالعزيز درويش" يطالبون تعليم الشرقية بتخفيض كثافة الفصول    فيديو- بعد إعادة يده المبتورة إلى مكانها.. أحمد: "فقدت الأمل لكن ربنا نجاني"    بعد 77 يوما من إصداره.. السيسي يلغي هذا القرار    «الإفتاء»: الإسلام حرَّم العدوانَ على حياةِ الجنينِ بالإجهاضِ    دراسة: سكان المدن الخضراء يعيشون عمرا أطول    الأهلي نيوز : الأهلي يعلن جاهزية مروان للقاء الجونة .. ويكشف موقف أجاي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يقتل زوجته ويحرق جثتها لسبب لا يصدق بالشرقية

تمكنت قوات الأمن بالشرقية من القبض على "أحمد . س" بعد قيامه بقتل زوجته وتقطيع جثتها وحرقها بسبب إلحاحها بضرورة الامتناع عن السرقة والنزول إلى العمل لتلبية مطالب أطفاله.
"بابا دبح ماما وخدها الحمام"، قالها الطفل معاذ نجل المجني عليها، في شهادته أمام وكيل نيابة منيا القمح، أثناء معاينة الأخير مسرح الجريمة، واستماعه لأسرة المجني عليها وشهود العيان.
قبل 11 سنة تقدم المتهم "أحمد" 36 سنة، عامل، لخطبة "شيماء" التي تصغره ب7 سنوات، لم يتردد والدها ووافق بعدما شاهد علامات الصلاح والتقوى على الشاب "كان ملتحيًا متدينًا"، وبعد فترة خطوبة تزوجا، ورُزقا ب4 أطفال تراوحت أعمارهم بين "10 سنوات، وسنة ونصف"، وبالرغم من تعسر حال الأسرة ماديًا إلا أن حياتهم كانت هادئة مستقرة.
لم تكد تمر سنة على زواجهما، وبالتزامن مع إنجاب مولودهما الأول، عرفت المشاكل طريق الأسرة المستقرة؛ إذ ترك الزوج عمله بإحدى الشركات الخاصة، وأصبحت الأسرة بدون مصدر دخل، لكن سرعان ما أنهت الزوجة الخلافات وخرجت لسوق العمل معه لتشجيعه، ولكن تورط الزوج في واقعة سرقة من داخل الشركة – مقر عمله وزوجته، وتسبب ذلك في فصله من العمل، وتضامنت زوجته معه وتركت العمل أيضا.
وأوضحت والدة المجني عليها في تصيحات صحفية: "انتهت المشكلات المتجددة بين الزوجين، إلى انتقال "شيماء" للعيش بمنزل والدها، واللجوء إلى محامٍ لتطليقها منه "أنا هطلق مش هينفع أعيش معاه لأنه بيسرق ومش عايز يشتغل، عايزه أكل عيالي بالحلال" حسب "مصراوي".
وقالت والدة المجني عليها، إن بعض كبار القرية تدخلوا لحل الأزمة، وبعد عدة محاولات، وأخذ تعهد على الزوج "دي آخر مرة مش هسرق تاني"، نجحوا في إقناع الزوجة بالعدول عن موقفها والعودة إلى منزل الزوجية. عادت حياة الأسرة إلى سابق عهدها، الزوج يعمل باليومية في مخبز بالقرية، والزوجة ترعى شؤون منزلها وأطفالهما الأربعة، لكن سرعان ما عاود الزوج الانقطاع عن العمل.
لم تجد الزوجة أمامها سوى البحث عن عمل يعينها على توفير متطلبات أطفالها إلا أنها لم تتحمل ذلك، فألحت على زوجها بضرورة الاستقرار في العمل ما تسبب في تجدد الخلافات بينهما.
صباح يوم الواقعة، الثلاثاء قبل الماضي، استيقظت الزوجة مبكرًا وبعدما ذهب طفلاها إلى المدرسة، توجهت إلى مركز صحة الأسرة لإعطاء طفلها الرضيع مصل تطعيم. عادت الزوجة إلى المنزل وفوجئت بأن زوجها لم يذهب لعمله، أحضرت وجبة الإفطار وما إن انتهى الزوجان وطفلاهما "مالك وسجى" من تناوله، عاتبت الزوجة زوجها على غيابه عن العمل، فعنفها واعتدى عليها بالضرب، وتعقبها لحظة دخولها المطبخ، واعتدى عليها بسكين فأرداها قتيلة في الحال.
أغلق الزوج باب الحجرة على طفليه "سجى ومالك" بعدما هددهما بعدم التحدث "اللي هيتكلم هقتله"، ثم جَر جثتها إلى دورة المياه، وأخذ يقطعها أجزاء، وفي تلك الأثناء عاد طفلاه "ساندي ومحمد" من المدرسة، وطرقا باب المنزل لكنه رفض فتح الباب وحدثهما من الداخل "روحوا عند جدكوا" ثم عاد إلى الحمام، ووضع الجثة المقطعة داخل "أجولة"، واتصل بسائق "تروسكل": "تعالى في عندي زبالة عايز أرميها في المصرف".
رفض الزوج مساعدة السائق في نقل الزبالة من المنزل إلى " التروسيكل" وكذلك رفض مساعدته في التخلص منها في المصرف "قالي متشيلش حاجة، خليك بعيد"، وما إن فرغ من إلقائها بجوار مصرف القرية، عاد بصحبة السائق إلى منزله، ثم عاد مرة أخرى وأشعل النيران في الجثة المقطعة، قبل أن يلقيها في المياه.
عقارب الساعة تشير إلى العاشرة مساء يوم الواقعة، فشلت والدة المجني عليها في التواصل معها، فتوجهت الى المنزل للسؤال عنها، لكن زوجها أنكر معرفته بمكان تواجدها، وفر هاربًا، إلا أن وجود دماء بأرضية الشقة وارتباك الزوج، آثار قلق والدتها فأسرعت بإبلاغ الشرطة.
الرائد محمد فؤاد رئيس مباحث مينا القمح، نجح خلال 48 ساعة في ضبط الزوج وكشف ملابسات وتفاصيل الجريمة، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة بسبب خلافات زوجية، ومطالبة المجني عليها بعدم انقطاعه عن العمل.
بالعرض على نيابة منيا القمح العامة، برئاسة المستشار محمد المراكبي، وإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.