برلماني: 6 أكتوبر أعظم انتصار في التاريخ الحديث    بالحلوى والهدايا.. استقبال مميز لتلاميذ رياض الأطفال وأولى ابتدائي بكفر الشيخ| صور    لعرضها بمؤتمر المناخ.. وزيرة البيئة ونظيرتها السنغافورية يتفقان على أهمية الأطعمة منخفضة الكربون    محافظ الفيوم يبحث مع مستشار وزير التنمية المحلية آليات تنفيذ أسواق نموذجية    قصة استهداف أمريكا لأكبر حلفائها.. لماذا فرضت واشنطن عقوبات على شركات هندية    اليوم مواجهات نارية فى دوري ابطال أوروبا ابرزها أنتر ضد برشلونة والرينجرز يتحدي ليفربول ..السعودية تنظم أولمبياد أسيا ..بيليه ينعي ضحايا أندونسيا    ذهبية جديدة لجمباز مصر في البطولة العربية ب وهران    حالة الطقس اليوم الثلاثاء 4_10_2022|فيديو    نقابة المعلمين: إداري يطعن مدير مدرسة في طابور الصباح بسوهاج    مباحث القاهرة تضبط أحد الأشخاص بالسلام لحيازته أسلحة نارية وذخائر    دوري أبطال إفريقيا    دوري WE المصري    لجنة الاستئناف باتحاد الكرة ترفض تظلم بيراميدز على قرار مشاركته بالكونفدرالية    ميلانوفيتش: البوسنة والهرسك وكرواتيا عانتا من الفظائع التي نراها بأوكرانيا    استمرار توريد الأرز لمواقع التجميع بمحافظة الشرقية    «الشيوخ» يوافق على استمرار عضوية «سامح عاشور» بعد عدوله عن الاستقالة    نقل 400 طالب بمدرسة قاسم أمين بالإسكندرية لمدارس مجاورة حفاظا على حياتهم    ارتفاع الدولار أمام الجنيه في منتصف تعاملات اليوم    تدريبات جوية.. أول رد من واشنطن وسول على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا    إنجاز أسطوري وقاضية لا تغتفر .. أرقام محمود علاء بعد رحيله عن الزمالك    حوار أجايي – عن رفض عرض بيراميدز وحلم الاعتزال في الأهلي.. واللعب بقميص الزمالك    تليجراف: تين هاج يؤجل تجديد تعاقد نجوم يونايتد لبعد كأس العالم    مجلس الاتحاد الروسي يصدق بالإجماع على اتفاقيات انضمام 4 مناطق جديدة    المدرس ضربها.. صرف 20 ألف جنيه إعانة لأسرة طالبة "طرانيس العرب" المصابة    تدريب شباب وفتيات 13 قرية بكفر الشيخ على عدة حرف ضمن «حياة كريمة»    قشرة محارة في البدروم|إدارة الجمرك تنفي وجود انهيار جزئي بمدرسة قاسم أمين    نائب محافظ المنيا يواصل جولاته الميدانية بالمرور على المخابز والأسواق ببني مزار    وصول جثمان الإعلامية ماجدة عاصم إلى مسجد بالشيخ زايد لبدء صلاة الجنازة    لأول مرة بالشرق الأوسط وأفريقيا.. عرض «The Swimmers» في مهرجان القاهرة    الرئيس السيسي: فترة كورونا اختبار وحكمة من ربنا    فوز ثلاثي.. تعرف على الفائزين ب جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2022    فتاوى وأحكام.. لماذا ولد النبي يوم الاثنين وما تاريخ ميلاده؟ سببان لا يعرفهما كثير.. هل الذنوب تضيع أجر الصلاة والصدقة؟ هل تقبل صلاة من ضحك أو ابتسم؟    ترك الصلاة لمدة طويلة فكيف يقضيها وهل عليه كفارة ؟    «الصحة» تحذر المواطنين من استخدام خوافض الحرارة والمسكنات دون استشارة    «تشريعية النواب» توافق على 7 اتفاقيات دولية بقروض ومنح .. تعرف عليها    مودعون يقتحمون 3 بنوك لبنانية    «التفاح» بدلا من «القهوة».. امنح جسمك الطاقة في بداية اليوم    البورصة المصرية يواصل ارتفاعها بمنتصف التعاملات مدفوعة بمشتريات محلية    حملات مرورية مكبرة لضبط المخالفات بعدة مناطق    وزيرة الثقافة تشهد حفل تخرج دفعتين من طلاب المعهد العالي للموسيقى العربية    غدا.. طرح فيلم "فضل ونعمة" في السينمات    ضبط صاحب مخزن بالقاهرة لحيازته مستحضرات تجميل ومنشطات مجهولة المصدر    478 مستوطنا إسرائيليا يقتحمون ساحات المسجد الأقصى المبارك    حجوزات الصيف جيدة ونأمل أن تستمر فى موسم الشتاء    مباحث التموين تضبط طن دقيق مدعم قبل بيعه بالسوق السوداء فى روض الفرج    إنفلونزا الطيور تجتاح أوروبا    الرعاية الصحية تثنى على جهود الصحة العالمية لتعزيز قدرات دول الإقليم صحيا    أحمد كريمة: أمور لا يجب أن تفعلها المرأة عند وفاة الزوج    ما حكم التوسل بالنبي لقضاء الحوائج؟.. الإفتاء تجيب    قائد عمليات ذي قار بالعراق: المظاهرات تحولت من مسار السلمية للعنف والشغب    وزيرة الهجرة تزور الشاب أحمد حسين للاطمئنان على حالته    النمسا تسجل 8487 إصابة جديدة بكورونا وحالتي وفاة    «الرقابة النووية والاشعاعية» تطلق العدد الأول من مجلة الهيئة عن «التحول الرقمي»    انطلاق أعمال "منتدى الإعلام العربى" فى دبى    علماء يكتشفون فيروس حمى القرد النزفية.. أعراضه «قاتلة» تشبه «إيبولا»    ندوة توعية تنظمها جامعة سوهاج بالتعاون مع الأزهر الشريف    دار الإفتاء: يجوز شرعا الصرف من زكاة المال لكفاية المحتاجين في الغذاء والدواء    برج الحوت.. حظك اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 : رحلة رومانسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جماهير الأرجنتين «إلى قطر ولكن من مصر»؟!
نشر في المصري اليوم يوم 17 - 08 - 2022

قبل أسبوعين نشرت جريدة viapais الأرجنتينية تقريراً قالت فيه إن هذا العام له نكهة خاصة بالنسبة لجماهير «التانجو» التى ترغب فى السفر إلى قطر لحضور فعاليات كأس العالم 2022 خاصة وأن التوقعات لفريقهم الوطنى الذى أطلقت عليه الصحافة الأرجنتينية اسم «لا سكالونيتا» سيصل إلى المرحلة الأخيرة وربما الفوز بالكأس الأغلى.
وأوضح منظمو الرحلات الأرجنتينيون أن الذين قرروا بالفعل دعم المنتخب الأرجنتينى من مدرجات الملاعب فوجئوا أن أسعار الإقامة بقطر باهظة لذا بدأوا يبحثون عن أرخص البدائل وأن هؤلاء شرعوا بالفعل فى التخطيط لأنفسهم بأن تكون إقامتهم فى مصر ومنها يسافرون فى التواريخ التى يلعب فيها «الأزرق الفاتح والأبيض» وهى ألوان قميص الأرجنتين، ويعودون إليها لحين المباراة التالية، ليس هم فقط بل أصدقائهم وأقاربهم الذين يعيشون فى أوروبا.
وقالت باولا كريستى، المدير العام لشركة ديسبيجار للأرجنتين وأوروجواى، إنه فى الأسابيع الأخيرة، زادت وكالات السفر من الاستفسارات حول الرحلات الجوية والإقامة فى مصر فى التواريخ التى سيقام فيها الحدث الرياضى، وبدأت عمل دراسات مقارنة للأسعار بين مصر وقطر والإمارات، بناء على تكلفة الرحلة من إقامة وتذاكر سفر بين مصر وقطر، خاصة أن المسافة بين مصر وقطر فى حدود ألفى كيلو بخلاف المسافة بين قطر والأرجنتين والتى تزيد على 14 ألف كيلو، لذا فإن هؤلاء يبحثون الآن عن تذاكر الرحلات التى ستنقلهم من المنتجعات المصرية إلى قطر وتعيدهم إليها مرة أخرى.
أما جيدو أوليفيرا، مدير التسويق فى إحدى وكالات السفر فقال: بالفعل لقد تلقينا استفسارات كثيرة عن أسعار الإقامة فى مصر والتكلفة الإجمالية التى يمكن أن يحصل عليها المسافرون للمدد الطويلة، لافتا إلى أنه ليس الأرجنتين فقط هى من تفكر بهذه الطريقة لكن فى غالبية البلدان اللاتينية وفى أمريكا الجنوبية والشمالية وبخاصة المشاركة فى كأس العالم كالأكوادور والبرازيل والأوروجواى وكندا والمكسيك وكوستاريكا، لذا فإن بعض منظمى الرحلات وضعوا عنواناً لهذه الحالة يقول «إلى قطر ولكن من مصر».
سألنا عمرو صدقى، الخبير السياحى والنائب بالبرلمان ورئيس لجنة السياحة والطيران السابق فقال إن أسعار الإقامة فى مصر مناسبة بشكل كبير ولا يمكن مقارنتها بأسعار الإقامة فى قطر فى تلك الفترة التى قد تشهد توافد قرابة مليون ومائتى ألف مشجع، أو فى أى بلد خليجى، مشيراً الى أن هذا الطرح يحتاج دراسة مستفيضة تقارن بين أسعار الفنادق فى مصر وقطر والإمارات العربية المتحدة، وكذلك يلزم إشراك قطاع الطيران فى هذا الأمر لأنه سيكون المسؤول عن توفير الطائرات والمقاعد، سواء على الرحلات المنتظمة أو من خلال توفير رحلات عارضة لهؤلاء.
وأضاف صدقى أن المشكلة الأهم والأكبر هى تكلفة السفر والعودة بالطائرات لكن الأمر بالنسبة لقطاع الطيران المصرى لن يكون صعباً، خاصة أن له العديد من التجارب الناجحة فى نقل المصريين لمؤازرة المنتخب الوطنى خلال الفترة الماضية فى بطولات كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون وأيضا فى مباراة السنغال الفاصلة، وكذلك فى دعم النادى الأهلى فى مبارياته فى بطولة دورى أبطال إفريقيا.
يذكر أن أسعار الإقامات فى فنادق قطر قد قفزت بشكل كبير وأيضا فى بعض البلدان المجاورة كالإمارات والمملكة العربية السعودية والبحرين، ووفقاً للأسعار المعلن عنها على موقع الإقامة الخاص بكأس العالم، تبلغ تكلفة الشقة الأساسية فى منطقة قديمة فى أى مدينة قطرية قرابة 600 دولار فى الليلة، بخلاف المعيشة، وبحسب تقرير موقع «ميدل إيست آى» البريطانى، لم يفلح الإنفاق الضخم الذى بذلته قطر بحوالى 229 مليار دولار فى البنية التحتية، فى حل أزمة الإسكان الفندقى المتوقع خلال كأس العالم.
ومن المتوقع حضور 1.2 مليون مشجع من 32 دولة على مدار 28 يوما فى 8 استادات جميعها داخل وحول الدوحة.
وقال التقرير إنه على مدى الأسابيع القليلة الماضية، بدأ المزيد والمزيد من المقيمين الأجانب فى التعرض لضغوط من الفنادق ومديرى العقارات لزيادة الإيجارات بشكل كبير، أو وقف تجديد اتفاقيات الإيجار، أو إلغاء العقود مع المستأجرين، الذين تلقى بعضهم هذا العام تنبيهات بأن إيجاراتهم ستزيد بنسبة تتراوح من 20 و35%.
لذا فقد لجأت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، مؤخراً، لخيار جديد للإقامة فى كبائن بقرية المشجعين بالمنطقة الحرة، لتنضم إلى خيارات الإقامة المعلن عنها سابقاً وهى قرية المشجعين الخور، وقرية المشجعين بزعفران، وقرية المشجعين بروضة الجهانية.
وفق اللجنة العليا للمشاريع والإرث فإن كبائن قرية المشجعين المنطقة الحرة تتيح الاختيار بين غرفة نوم مزدوجة أو ثنائية بحمام داخلى تتسع لشخصين. حيث تبدأ الأسعار من 740 ريالاً (207.36) دولار لكل وحدة، لكل ليلة.
أما فى الإمارات فقد بدأت الفنادق فى استقبال طلبات الحجوزات من جماهير المونديال، فى ظل التوقعات بأن ترتفع نسب الحجوزات الفندقية فى الإمارات خلال هذه الفترة، ولا سيما مع إعلان فلاى دبى تشغيلها 30 رحلة يومياً بين دبى والدوحة (ذهاباً وإياباً)، فى ظل وجود نقص كبير فى عدد الغرف الفندقية فى الدوحة مقارنة بأعداد الجماهير المتوقعة، الأمر الذى سيتسبب فى رفع الطلب على الغرف الفندقية بالإمارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.