انتخابات البرازيل.. لولا دا سيلفا وبولسونارو يتنافسان على الرئاسة في جولة إعادة    رضا عبد العال: مباراة الاتحاد المنستيري اختبار حقيقي ل كولر في الأهلي.. فيديو    الرئيس الأوكراني يعلن تحرير بلدتين في منطقة خيرسون    نيوزيلندا تفرض عقوبات إضافية ضد روسيا    الكشف عن سر غياب شيكابالا عن تدريبات الزمالك    التعليم تكشف مفاجأة عن واقعة جلوس الطلاب على الأرض بمدرسة في القليوبية (فيديو)    طقس حار نهارا معتدل ليلا والعظمى 34 درجة بالفيوم    مادلين طبر: لا أدين المثلية الجنسية وأرفض قمع الحريات (فيديو)    مصطفى كامل: حريص على إرساء ضوابط أخلاقية حال فوزي بمقعد نقابة الموسيقيين    الرئاسي اليمني: ميليشيا الحوثي استغلت الهدنة كفرصة للابتزاز    غرفة صناعة الدواء: الحكومة والهيئات المعنية تعمل على توفير منتج آمن للمواطن    غرفة صناعة الدواء: لدينا مقومات جيدة لجذب الاستثمار    مصادرة 2.5 طن لحوم ودواجن فاسدة داخل مطعم شهير للوجبات الجاهزة بالقاهرة    كشف ملابسات العثور على جثة شاب داخل كرتونة بالوراق    نقيب المحامين يشهد حفل تكريم المتفوقين ب"شرق طنطا"    BMW تحتفل بإنتاج السيارة رقم 6 ملايين بمصنعها بأمريكا    قبل وفاته بنصف ساعة.. محمد الصاوي يكشف عن المكالمة التي جمعته ب علاء ولي الدين    خبير اقتصادي: "الكباري" شرايين الدولة المصرية    تقرير: بيلاروسيا تشرع في الانضمام إلى تجمع «شنغهاي» وسط مكاسب محدودة    طريقة عمل الجبن الرومي في المنزل مثل الجاهزة وبأقل التكاليف    غرفة صناعة الدواء: إحنا كمصريين لازم نفخر بأداء الدولة أثناء أزمة كورونا    التحفظ على طالب أصاب زميله بجرح في يده ببنها.. والتحريات: الواقعة خارج المدرسة    حسن الشامي: اسمي ارتبط بكرة القدم منذ طفولتي.. وضحيت بالكثير لتحقيق أهدافي    عبد الوهاب: الزمالك ضمن 4 أندية ستخوض مبارياتها على استاد القاهرة    هذه المراحل غير ملزمة.. تفاصيل ربط دفع المصروفات بتسلم الكتب المدرسية    إسدال الستار على أزمة تصريحات فكري صادق حول سعيد صالح.. ابنة السلطان تقبل الاعتذار وتطلب غلق الملف في الإعلام.. وصادق: لحظة شيطان وعيلتي حزينة.. أشرف زكى: الاعتذار قصر المسافات والأزمة في طريقها للحل    ياسمين عز: ليه الزوجة تاخد غيارات جوزها القديمة تنضف بيها المطبخ؟.. ومحام يرد|فيديو    14 رسالة من أجمل رسائل تهنئة المولد النبوي الشريف 2022    الكوليرا تودي بحياة 7 على الأقل في هايتي    «الحوار الواطني» تلزم أعضائها بعدد من الإرشادات خلال الجلسات    مد فترة معرض أهلا مدارس بالإسماعيلية إلى 5 أكتوبر الجارى    السيطرة على حريق نشب في 3 منازل بقنا    اجتماع مجمع كهنة لإيبارشية البحر الأحمر    إخلاء طائرة ركاب أمريكية بسبب تهديد أمني    نائب وزير الخارجية السعودي يستقبل سفير أوكرانيا لدى السعودية    شوبير يكشف حقيقة مفاوضات الزمالك مع هداف بيراميدز    وزير التنمية المحلية ووزيرا التضامن والزراعة يتفقدون مجمع الخدمات الحكومية وحديقة 30 يونيو بالوادي الجديد    وكيل صحة الإسكندرية تزور بطلة مصر وإفريقيا فى الترايثلون بعد تعرضها لأزمة صحية    «ماتوا جوعًا وعطشًا».. إسدال الستار على مأساة صيادي الصقور المفقودين بصحراء مطروح    حادث مدرسة كرداسة.. لميس الحديدي: شيء مؤلم ميخليش الواحد يشوف المجهود الكبير    «النقل»: 565 شركة خاصة تعمل في الموانئ المصرية | فيديو    الغضبان: زيادة أعداد سيارات النقل الداخلي بحي الفيروز بمدينة بورفؤاد    الإسماعيلي يُحصن موهبته 5 سنوات    عمرو أديب: نتيجة ديربي مانشستر مذلة.. وهالاند تهديد مباشر وصريح ل محمد صلاح    محمد الصاوي: «شوفت رؤية لابني الراحل راكب سفينة وبيودعني» (فيديو)    محمد الصاوي: «أحمد بدير فعّال للخير.. وطلعني عمرة بعد وفاة ابني ب4 أيام» (فيديو)    شيخ الإذاعيين فهمي عمر يشيد بمشروعات «حياة كريمة»: «الغاز الطبيعي دخل بلدنا»    مخرج سلسلة أم الدنيا: صورنا فى مواقع وأماكن تاريخية مغلقة منذ اكتشافها    الدوري السعودي    وكيل لجنة الصناعة ب النواب: نعد تعديلات تشريعية لدعم بيئة الاستثمار في مصر    أيمن بدرة يكتب: بدل الحلوى نتذكر كل كلمة    حكم الصلاة على النبي بعد الآذان    هل الشيطان يعيش في الحمام ويسكنه ليلا؟.. انتبه فله مكان آخر    انقطاع مياه الشرب عن مدينة القناطر الخيرية 7 ساعات غدا لصيانة الشبكات    تركيا توفد وزراء الخارجية والدفاع والطاقة إلى ليبيا.. السبب خطير    برلماني يكشف عن تفاصيل دور الانعقاد الجديد لمجلس النواب | فيديو    يغلظ العقوبات.. صحة النواب توضح تفاصيل قانون المسؤولية الطبية.. فيديو    وفاة وزحام وحرائق.. كثافة الفصول والموت يحصد الطلاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد الاطلاع على الأوراق.. محامي القاضي أيمن حجاج ينسحب من القضية
نشر في المصري اليوم يوم 13 - 08 - 2022

أعلن عمر هريدي، المحامي، دفاع القاضي أيمن حجاج، المتهم بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال، بالاشتراك مع صديقه حسين الغرابلي، اليوم السبت، عن انسحابه من الدفاع عن موكله.
وقال «هريدي»: «بعد أن تمكنا من الاطلاع على أوراق قضية المستشار المتهم بقتل زوجته والباعث على ذلك، قررت ترك فريق الدفاع».
وكانت محكمة جنايات الجيزة، التي تنظر محاكمة المتهمين قررت تأجيل المحاكمة إلى جلسة 15 أغسطس الجاري، لحين ورود تقرير الطب الشرعي مع حظر النشر في القضية.
كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، أحال القضية المتهم فيها كل من أيمن حجاج، العضو بإحدى الجهات القضائية، وحسين الغرابلي، صاحب شركة، إلى محكمة الجنايات المختصة، مع استمرار حبسهما احتياطيًّا على ذمة المحاكمة؛ لمعاقبتهما على ما اتُّهما به من قتلهما المجنيَّ عليها شيماء جمال، زوجة الأول، عمدًا مع سبق الإصرار؛ حيث أضمر المتهمُ الأول التخلص منها إزاءَ تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظيرَ مبلغٍ ماليٍّ وعده الأولُ به، فعقدا العزم وبيَّتا النية على إزهاق روحها، ووضعا لذلك مخططًا.
وبحسب بيان سابق للنيابة اتفق المتهمان على استئجار مزرعة نائية لقتل المجني عليها بها، وإخفاء جثمانها بقبر يحفرانه فيها، واشتريا لذلك أدواتٍ لحفر القبر، وأعدَّا مسدسًا وقطعة قماشية لإحكام قتلها وشل مقاومتها، وسلاسل وقيودًا حديدية لنقل الجثمان إلى القبر بعد قتلها، ومادَّة حارقة لتشويه معالمه قبل دفنه، وفي اليوم الذي حدداه لتنفيذ مخططهما استدرجها المتهم الأول إلى المزرعة بدعوى معاينتها لشرائها، بينما كان المتهم الثاني في انتظاره بها كمخططهما، ولما ظفرا هنالك بها باغتها المتهم الأول بضربات على رأسها بمقبض المسدس، فأفقدها اتزانها وأسقطها أرضا، وجثم مطبقًا عليها بيديه وبالقطعة القماشية حتى كتم أنفاسها، بينما أمسك الثاني بها لشل مقاومتها، قاصدين إزهاق روحها حتى أيقنا وفاتها مُحدثَيْنِ بها الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها، ثم غلّا جثمانها بالقيود والسلاسل وسلكاه في القبر الذي أعداه، وسكبا عليه المادة الحارقة لتشويه معالمه.
وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل على المتهمين من شهادة عشرة شهود من بينهم صاحب المتجر الذي اشترى المتهمانِ منه أدوات الحفر والمادة الحارقة، وكذا إقراراتُ المتهميْنِ تفصيلًا في التحقيقات، والتي استهلت بإرشاد المتهم الثاني عن مكان الجثمان بالمزرعة وبيانه تفصيلات الجريمة، ثم إقرار المتهم الأول عقب ضبطه بارتكابه واقعة القتل، هذا فضلًا عما ثبَت في تقرير الصفة التشريحية الصادر من مصلحة الطب الشرعي الذي أكَّد أن وفاة المجني عليها بسبب كتم نفسها والضغط على عنقها، وما أحدثه هذا الضغط من سد للمسالك الهوائية، بما يشير إلى أن الواقعة جائزة الحدوث وفق التصوير الذي انتهت إليه النيابة العامة في تحقيقاتها، وفي تاريخ معاصر.
كما تضمنت الأدلة قِبَل المتهميْنِ وجود البصمتيْنِ الوراثيتيْنِ الخاصتيْنِ بالمتهميْنِ على القطعة القماشية التي عُثر عليها بجثمان المجني عليها، والمستخدمة في الواقعة، فضلًا عن ثبوت تواجد الشرائح الهاتفية المستخدمة بمعرفة المتهميْنِ والمجنيِّ عليها يوم ارتكاب الجريمة في النطاق الجغرافي لبرج الاتصال الذي يقع بالقرب من المزرعة محل الحادث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.