القباج تستعرض تقريرا عن جهود مشروع «2 كفاية» للحد من الزيادة السكانية    البنك المركزى: إرتفاع الدين الخارجى لمصر إلى 137.8 مليار دولار    سقوط سيارة نقل في البحر بميناء الدخيلة وانتشال جثة السائق    بعد تغيب 21 عاما.. محافظة الدقهلية تجرى تحليل DNA لعودة شاب لأسرته    رئيس الوزراء اللبناني : الحكومة حريصة على عدم التدخل في شؤون القضاء    ساديو ماني يكرر إنجاز محمد صلاح ودروجبا في الدوري الإنجليزي    مصر تعرب عن تضامنها مع اليونان في أزمة الفيضانات    رئيس الوزراء يُهنئ رئيسة الحكومة التونسية على توليها المنصب الجديد    مستشار رئيس الوزراء العراقي: مفوضية الانتخابات ملتزمة بإعلان النتائج النهائية بالأوقات المحددة    ضبط عاطل بنصف كيلو مخدرات وبندقية آلية في الخانكة    ضبط متهم بالاتجار بالنقد الأجنبي خارج السوق المصرفي في الإسكندرية    شاهد.. رسالة تحذيرية من الأرصاد للمصريين لهذا السبب    شهيرة تدافع عن أحمد السقا بعد الانتقادات التى تعرض لها بسبب سينما السبعينات.. اعرف الحكاية    السيسي: حجم المباني الموجودة بجانب الطريق الدائري «هائل وضخم جدًا»    وزيرة الصحة: 70 مليون جرعة لقاح كورونا متوافرة بنهاية الشهر الجارى    الكشف الطبي على 2678 مواطنا في أسوان    بالبلدوزر.. الحكومة تشن حملة لإزالة "مخلفات محور العصار" بعد حديث السيسي    رئيس «الإنجيلية»: مستمرون في تحقيق رسالتنا للقضاء على الفقر    تعليم المنوفية: خطط سريعة للقضاء على مشكلة كثافة الفصول    كل ما تُريد معرفته عن الزلزال المُدمر الذى ضرب إندونيسيا اليوم    مباشر دوري أبطال أفريقيا.. الحرس الوطني 0-0 الأهلي    موعد جنازة وعزاء السيناريست كرم النجار    تطورات الحالة الصحية ل وائل كفوري بعد تعرضه لحادث سير    ليفربول يذيق المخضرم رانييري أكبر خسارة في تاريخه كمدرب بالدوري الإنجليزي    المصري يتعادل سلبيًا مع سلطات الموارد المائية في الكونفدرالية الإفريقية    "رعاية نيوز".. هيئة الرعاية الصحية تصدر نشرتها الإخبارية الدورية العاشرة    في حالة نسيان رقم طلب لقاح كورونا.. إليك الحل    الداخلية: ضبط المتهم بالتحرش بفتاة المترو وبحوزته كمية من المخدرات    "تعليم الإسماعيلية" يُكرم المتفوقين في الشهادات العامة.. لايف وصور    حصاد التعاون الدولي في أسبوع.. المشاط تبحث مع سيتي بنك تعزيز أدوات التمويل المبتكر    منظمو الرحلات الإيطالية: مصر من أهم المقاصد السياحية بالنسبة للسائح الإيطالي    حمدالله يقود تشكيل النصر أمام الوحدة الإماراتي في دوري أبطال اسيا    الإمارات وسلوفاكيا تبحثان تعزيز التعاون المشترك    الأزهر للفتوى يطلق حملة إلكترونية احتفالا بالمولد النبوي بعنوان «ولد الهدى»    أمين "البحوث الإسلامية": اتباع سنة النبي السبيل الأمثل لتجاوز كل الأزمات    الأزهر يحسم الجدل حول حكم شراء حلوى المولد    برلمانية: مشروع قانون المسؤولية الطبية أولوية لجنة الصحة بدور الانعقاد الحالي    البابا تواضروس يمنح رتبة القمصية ل 15 كاهنًا بالإسكندرية    براءة نجلى المنتج أحمد السبكى من تهمة حيازة هيروين بقصر النيل    ضبط مسجل خطر ارتكب عددًا من سرقات بطاريات وإطارات السيارات في القاهرة    الداخلية X أسبوع.. غلق 8868 محلًا مخالفًا و67 ألف سائق لعدم ارتداء الكمامات    مصممة فستان نجلاء بدر بالجونة ل"الوفد": مستوحى من الحضارة الفرعونية    ناسا تطلق المسبار لوسي إلى كوكب المشترى    العسومي يدعو الليبيين للتكاتف لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية    لاعبو الزمالك المستبعدون يخوضون فقرة فنية للتدريب على التسديد والتمرير السريع    السيسي: «إحنا معانا دعم إلهي.. ربنا بيساعدنا علشان إحنا غلابة»    أكثر من 1600 فرصة.. القوى العاملة تعلن عن وظائف خالية في 11 محافظة لجميع المؤهلات    أمن القاهرة: ضبط عامل لسرقة خزينة مطعم بالقاهرة    السفارة المصرية ترافق بعثة بيراميدز إلى ملعب عزام    جامعة الأقصر تشارك في المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي «ابتكر وحقق حلمك»    بالمواعيد والقنوات.. مباريات الأهلي والزمالك وثنائي الكونفيدرالية وليفربول    التشكيل المتوقع| صلاح يقود هجوم ليفربول أمام واتفورد    رئيس الوزراء يهنئ شيخ الأزهر بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    فضل اسم الحميد المذكور في القرآن الكريم؟    برج العقرب اليوم.. كن أكثر ثقة بقدراتك    النشرة الدينية| رسائل علماء وشيوخ لسيدنا النبي في ذكرى مولده.. وحكم استخدام فيسبوك لفترات طويلة في ا    ننشر نص كلمة البابا تواضروس في صلاة تجنيز الأنبا كاراس    هاني رمزي عن «السوشيال ميديا»: هتضيع عمرك أونطة | فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صفقة الغواصات الفرنسية والعلاقات الأمريكية الأوروبية
نشر في المصري اليوم يوم 27 - 09 - 2021

تخلى الرئيس ماكرون هذا العام عن عادته المشاركة فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقرر الاكتفاء بقيام وزير خارجيته Jean-Yves Le Drian بإلقاء بيان فرنسا السنوى فى تعبير عن غضبه الشديد من إلغاء صفقه الغواصات الفرنسية، والذى دفعه إلى استدعاء سفيره فى واشنطن للتشاور فى سابقه تعد الأولى من نوعها فى تاريخ العلاقات الفرنسية الأمريكية، وقد جاء إلغاء الذهاب إلى نيويورك بعد أن تبين صعوبة عقد قمة له مع الرئيس بايدن، وأن المطروح يتمثل فى مجرد إجراء محادثة تليفونية مع الرئيس الأمريكى، فضلا عن إمكانية إجراء مقابلة تقليدية لوزير الخارجية الفرنسى مع نظيره الأمريكى، وقد قامت جريده النيويورك تايمز، فى تناولها لأبعاد أزمة الغواصات الفرنسية، بالتحذير من مغبة مغالاة الرئيس الفرنسى فى غضبه واصفة ردود أفعاله بالمقامرة الكبيرة فى التعامل مع واشنطن، خاصه بعد أن وصف وزير خارجيته الموقف الأمريكى بالوحشية وبالازدواجية وبازدراء الحلفاء، فى لغه تبتعد تماما عن الدبلوماسية وعن الأعراف المتبعة بين الحلفاء حتى عند تفاقم خلافاتهم.
وعلى الرغم من المواقف الصادرة عن الاتحاد الأوروبى والداعمة لفرنسا إلا أنه يصعب عمليا تصور إمكانية تفعيلها، ومن بينها الذهاب إلى حد تأجيل اجتماع اللجنة التجارية الأمريكية الأوروبية، خاصة أن هناك تباينا فى مواقف الدول الأوروبية حول الحدود القصوى التى يمكن أن تذهب إليها فى إظهار المساندة لفرنسا فى أزمتها الراهنة، بما يوحى بأن الذى يمكن أن يتأثر سلباً ينحصر فى علاقات الاتحاد الأوروبى مع أستراليا، ولكن ليس مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك مع بعض الصخب غير المجدى مع بريطانيا.
ولا تمثل أزمة الغواصات الفرنسية الصدمة الأولى التى يتلقاها الاتحاد الأوروبى من سياسات الرئيس بايدن، إذ سبقتها فوضى الانسحاب الأمريكى المتعجل من أفغانستان، والذى تم دون إجراء التنسيق الكافى مع الاتحاد الأوروبى أو حتى فى إطار الناتو، فالأوهام التى سيطرت على أذهان الدوائر الأوروبية، والتى ركزت على أن التخلص من ترامب سيؤدى حتما إلى استعادة التعاون بين شطرى الأطلنطى Transatlantic Cooperation وإلى تعزيز أداء ال NATO قد ضاعفت عمليا من إحباطهم من المواقف التى تتخذها إدارة الرئيس بايدن التى تدرك، كإدارة الرئيس ترامب، أن عدداً من المواقف الأوروبية حيال كيفية التعامل مع روسيا، وكذلك مع الصين، لا يمكن أن تنسجم بدرجة كافية مع المواقف الأمريكية، فأهمية الغاز الروسى بالنسبة لأوروبا وأولوية المصالح التجارية الأوروبية مع الصين تضع قيودا أمام قدرة دول الاتحاد الأوروبى على الاستجابة للمواقف الأمريكية من كيفية التعامل معهما.
وقد أصاب إلغاء صفقة الغواصات الفرنسية كبرياء ماكرون فى مقتل، خاصة أنها قد تؤثر على فرص نجاحه فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة، ونظرا لتوهمه بمكانته الفريدة بين قادة العالم وقدرته على قيادة الاتحاد الأوروبى منفرداً بعد رحيل أنجيلا ميركل، جاء تجاهل واشنطن ولندن وكانبرا له أو حتى إبلاغه مسبقاً بإلغاء صفقة غواصاته لتضاعف من غضبه، وهو أمر يضاف إلى العقد الفرنسية التاريخية من المكانة الأمريكية باعتبارها قوة لا يمكن الاستغناء عنها Indispensable Power. وفى النهاية لا يمكن تصور إقدام الاتحاد الأوروبى على التضحية بمصالحه مع واشنطن من أجل ماكرون ولا التعاون بين شطرى الأطلنطى وتجانس ال NATO قد اكتسب قوة دفع جديدة بالتخلص من ترامب أو بفوز بايدن، فالاتحاد الأوروبى لايزال يبدو منقسماً على نفسه، كما زعزعت الصفقة الأمريكية البريطانية مع أستراليا AUKUS، والتى بمقتضاها تم إلغاء صفقة الغواصات الفرنسية، التحالف الأمريكى مع الاتحاد الأووربى، وفى الوقت الذى وافق فيه الرئيس ماكرون، فى إطار الاتصال التليفونى مع الرئيس الأمريكى، على عودة السفير الفرنسى لواشنطن والذى سبق أن قام باستدعائه إثر تفجر أزمة الغواصات الفرنسية، يلاحظ أن إدارة الرئيس بايدن لم تقم حتى الآن بتعيين سفير لها فى باريس أو لدى ال NATO وأيضاً لدى الاتحاد الأوروبى، وهو ما يتزامن مع التأخر فى اختيار مساعدين لوزيرى الدفاع والخارجية لتولى قضايا العلاقات الأمريكية مع أوروبا، الأمر الذى قد ينعكس على إمكانية التحرك نحو تعزيز التعاون والتنسيق واللجوء إلى الخيار الدبلوماسى من أجل معالجة الأزمة الراهنة، وتتيح القمة المرتقبة بين الرئيسين الفرنسى والأمريكى، الشهر المقبل، والاتفاق على عقد مشاورات معمقة بين البلدين، الفرصة لمعالجة الأزمة الراهنة التى ستحتاج وقتاً وأفعالاً من الطرفين حتى يمكن احتواء تداعياتها السياسية والأمنية والدفاعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.