غادة والي: 60 ألف مؤسسة مجتمع مدني وجمعية أهلية تعمل في مصر    مساعد رئيس حزب حماة الوطن : الأمن القومي مسؤولية الجميع والكلمة أخطر من الرصاص    ساعتان في أحد سجون المغرب    عميد "إعلام القاهرة": "هناك قنوات دينية أسهمت في وجود تطرف فكري"    السياحة: 1833 شركة وثقت عقودها للعمل بالعمرة    وزير التعليم : مدارس التكنولوجيا التطبيقية مجانية    إطلاق الغاز على متظاهرين في الخلاني العراقية وسط محاولة للسيطرة على حريق    مطار مصراتة الليبي يعلن وقف رحلاته إلى الإسكندرية ومدن عربية    الرئيس الروسي: الصين ترى أن الوقت لم يحن بعد للمشاركة في مفاوضات التسلح الثلاثية    بومبيو: نعمل مع السعودية على مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار    مهمة مصر القادمة.. مواجهة نصف فرنسية مع الكويلاكانتس وبطل أوروبي لإنفاذ المشوار    إنجلترا تسحق مونتينجرو بخماسية نظيفة في الشوط الأول    الصحة: خروج جميع حالات اشتباه التسمم الغذائي من مستشفيات بني سويف    لمنع تكرار الأزمة.. 15 توجيهًا من محافظ القاهرة لمواجهة الأمطار المتوقعة    حملة مسائية لإزالة الإشغالات والإعلانات المخالفة بالمنوفية    "انخفاض 5 درجات".. تعرف على تفاصيل طقس الجمعة    جينفر أنيستون تتألق بفستان يبرز عن رشاقاتها    "الجامعة والمجتمع" في ندوة أتيليه الإسكندرية.. الأحد    محمد ثروت: الرئيس السيسي أنشأ أوبرا حقيقية على طراز كلاسيكي بالعاصمة الإدارية    arous beirut..عدد حلقات مسلسل عروس بيروت وتفاصيل عن قصته    مؤسسة الأهرام تطلق مؤتمرها الأول لصناعة الدواء في مصر السبت المقبل    "اقتصادي": المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية نافعة للجانبين    بوتين يحذر: بوليفيا على شفا الفوضى    قطع مياه الشرب عن العمرانية الشرقية 8 ساعات 11 مساء غدِ الجمعة    في العيد السابع لتجليس البابا.. تكريم 269 مدربًا من 21 إيبارشية    التعليم: 10 آلاف طالب وطالبة يحضرون مباراة منتخب مصر الأولمبي اليوم    لأول مرة ...طالبة رئيسا لاتحاد طلاب جامعة الأقصر    بنك التعمير والإسكان يفتتح فرعًا جديدًا بمدينة نصر    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد الحصبة والحصبة الألمانية بالمنيا    "إسكان النواب" تبحث مع محافظ قنا خريطة المشروعات التنموية والاستثمارية    محلل سياسي لبناني: الشعب في وادي والحكومة بآخر    رئيس روسيا: الولايات المتحدة وترامب أسهما في الحرب على الإرهاب في سوريا    وزير الرياضة يؤازر المنتخب الأوليمبي أمام الكاميرون بإستاد القاهرة (صور)    بالفيديو.. القارئ محمود الشحات أنور يكشف عن أصعب لحظات حياته    "تقرير موضوعي عن سعادة المورفين" يقدم فالادا للعربية لأول مرة    ماجدة الرومي تحبس دموعها أثناء دفاعها عن اللغة العربية.. شاهد    فيديو.. تفاصيل زيارة حقوق الإنسان ل«سجن جمصة» شديد الحراسة    ينتقم من حبيبته بقتل ابنها    بالفيديو.. رمضان عبدالمعز: السحر موجود لكن لا يؤثر فى حقيقة الأشياء    بالفيديو.. رمضان عفيفى: العمل فى الرقية الشرعية أكل لأموال الناس بالباطل    المقاصة يهزم أسوان بثنائية .. وديا    محمد رمضان يروج لحفل القادم.. "أقوى حفلة في الرياض"    استعدادا لمؤتمر السلام والتنمية المستدامة.. وزير الطيران يتفقد مطار أسوان    بالفيديو.. رمضان عبدالرازق: عمل الصالحات ليس بالصلاة والصوم فقط    بالفيديو.. مرتضى منصور أول الحاضرين بعزاء علاء على    رجل وسيدة يحاولان النصب ب«شهادات ميلاد مزورة»    برج القاهرة يتلون بالأزرق في اليوم العالمي لمرضى السكري    الكشف الطبي على 2175 في قرية الإسماعيلية بدمياط مجانا | صور    أمير الكويت يقبل استقالة حكومة الشيخ جابر المبارك    تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بختام تعاملات نهاية الأسبوع    صحة بني سويف: إرسال عينات الوجبات الغذائية للمعامل لتحديد سبب التسمم    «جودة التعليم»: 8 آلاف من مؤسسات التعليم قبل الجامعي تقدمت لطلب الاعتماد    هل التفكير والسرحان فى الصلاة يبطلها ؟ الإفتاء تجيب    الأورمان: استقبال أطفال العيوب الخلقية وثقوب القلب لإجراء العمليات بالشرقية    «شعيب» رئيسا لاتحاد طلاب جامعة العريش.. والحلباوي نائبًا    إسماعيل ديالو: بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة قوية للغاية    مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة لها    من الغيبيات الخمسة وما تدري نفس بأي أرض تموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحب والتليفون (4)
نشر في المصري اليوم يوم 23 - 10 - 2019

سألته عن الأخبار بعد أن جلسنا على القهوة وطلبنا شاياً بالنعناع. قال: لا أعرف ماذا أقول لك.. لم يكذب من قال إن المرأة لغز لا يمكن فهمه ولا يسهل سبر أغواره.. إنها تكون رقيقة كالنسمة فى وقت، وفى وقت آخر تكون هوجاء كالعاصفة.. لم أعد أعرف كيف أرضيها.. لقد كنت أظن أن المشكلة تكمن فى غياب التليفون وعدم وجوده تحت يدى، لكن اتضح أن التليفون مثلما هو قادر على نقل المشاعر الرومانسية الحالمة قادر أيضاً على نقل الكلام القاسى وحمْل نوبات الغضب. قلت له: اسمع يا محمود.. لن أكذب عليك.. الرجل الذى اخترع حكاية أن المرأة لغز غير مفهوم هو رجل نصاب. قال مدهوشاً: ماذا؟. قلت: رجل نصاب وخرونج أيضاً، وهذه الأقوال لا يتمسك بها سوى الذين يحبون من طرف واحد، أما عندما يكون الحب متبادلاً ومن الجانبين فإن الرجل لا يتحدث أبداً عن غموض المرأة أو عن تغيرها وتبدلها معه.. بصراحة يا صاحبى الرجل فى هذه الحالة لا يريد أن يواجه نفسه بالحقيقة الواضحة، وهى أن هذه المرأة لا تحبه.. هكذا ببساطة.. إن الست إيمان صاحبتك لا يضيرها اهتمامك بها، بالعكس إنه يرضى غرورها ويروى شوقها للمعجبين، ومن الواضح أيضاً أنها لا تحب غريمك عزت لكن تتسلى بكما معاً، ويمكن تفسير لطفها معك فى بعض الأحيان وقسوتها عليك فى أحيان أخرى بأن اللطف يكون وهى تسلى نفسها، بينما الغضب يكون عند لومها نفسها على التسلّى بالناس!.
كان محمود يستمع إلى كلامى دون أن ينظر نحوى.. لم يكن غاضباً لكن كان حزيناً. لم أشأ أن أتوقف بعد أن واجهته بحقيقة الأمر فأكملت: حتى كامل الشناوى فى قصيدته الشهيرة «لا تكذبى» لم يتردد فى نشر افتراءاته حول المرأة واتهامها بالخيانة مع أنها لم تحبه حتى تخونه، لكنه هو الذى عاش قصة حب فى خياله وأراد منها أن تكون وفيّة لهذا الخيال!.
مضت عدة أسابيع بعد لقاء المصارحة على القهوة، وأيقنت أن محمود لن يرحب بلقائى بعد ذلك لأننى رأيته أضعف من أن يواجه نفسه، لكن تشاء الظروف أن ألقاه بالشارع فيقابلنى متهللاً ويأخذنى بين ذراعيه هاتفاً: خلاص..الموضوع انتهى. نظرت إليه فى شك فقال: أنهيت الموضوع بصورة درامية تليق بفيلم عربى قديم. سألته فى لهفة: ماذا فعلت؟. قال: قابلتها فى الجامعة وقدمت لها ورقة فيها أبيات شعرية أنهيت بها كل شىء. تساءلت فى دهشة: أبيات شعرية؟..ماذا قلت فيها؟. انطلق محمود ينشد فى سعادة:
صباحَ مساء بالنار أصطلى/ أفيك حياتى أم مقتلى؟. ظننت بقربكِ أن أستريحَ/ فصرتُ أكفّن مستقبلى. فهل زامر الحى يطلق نباحاً/ وهل ما كتبتُ بلا طائل. وكل الرسائل تمضى إليك/ ُمدمّاة تقطر من داخلى. فترتد تحمل منك الجواب/ يبشّر بالألمِ المقبل. فهل تسمحى لى أن أشتفى/ وأنفض حبك عن كاهلى؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.