مشيرة خطاب: طرح استراتيجية تعزيز حقوق الإنسان للحوار الوطني    بالصور- البابا تواضروس يستقبل كاردينال صقلية وعمدة مدينة أجريچنتو الإيطالية    وزير الري: نعول على مفاوضات سد النهضة لحل المسائل الفنية العالقة    محافظ جنوب سيناء يدعو ممثلي الشركات السياحية البريطانية لزيارة شرم الشيخ    بالورود وأنغام السمسمية.. بورسعيد تودع 1100 سائحًا - صور    مساعد وزير الخارجية الأمريكي: لم نعد في خصومة مع السودان    التعادل السلبى ينهى مواجهة المغرب وموريتانيا فى تصفيات أمم أفريقيا 2021    "أونروا" تنعى طالبا استشهد خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    مسئول أمريكى: واشنطن تعتبر حكومة السودان شريكا    شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان: ماضون قدمًا لتعزيز التعاون وتحقيق الإخاء الإنساني    تونس تكتسح ليبيا برباعية بمشاركة معلول وساسي    جماهير فنلندا تقتحم أرض الملعب للاحتفال بعد الصعود لأول مرة في تاريخهم ل يورو 2020    مصر تنتزع بطولة العالم فى الإسكواش من قلب قطر.. صور    تركي آل الشيخ يحفز لاعبي ألميريا بالمكافآت قبل مواجهة التشي    ضبط 125 مخالفة مرافق في حملة بسوهاج    ضبط 25 من ممارسي البلطجة وإعادة 3 سيارات مبلغ بسرقتها    ضبط مصنع يعيد تعبئة اللحوم مجهولة المصدر في القليوبية    شيرين عبد الوهاب: "احنا خدامين تراب مصر" (فيديو)    تفاصيل تعاون الآثار مع الاتحاد الأوروبي لتطوير المتحف المصري بالتحرير    مقدرتش ادفنه .. عادل أديب عن وفاة هيثم أحمد زكي: افتكرت عماد أخويا اللي مات    صور| مصطفى حجاج يُشعل حماس الجمهور بالقاهرة الجديدة ب«خطوة»    جمال العدل ل"مصراوي": تعاقدنا مع الشركة المتحدة لصالح السوق وسنبدأ بنيللي في رمضان    تكريم الرواد في ملتقى أكاديمية الفنون الثاني    خبير اقتصادى يكشف إيجابيات تراجع الفائدة البنكية.. فيديو    7 أيام جريمة.. قرار غير مسبوق من النائب العام و"انتحار لايف"    السعودية تؤكد أهمية تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي وتطويرها    البنزين يشعل إيران.. الاحتجاجات تجتاح البلاد ضد رفع الأسعار.. فيديو    وزير الأوقاف: سلامة عبدالرازق وكيلا لأوقاف الجيزة    "أهلي 2005" يسحق حلوان الرياضي 10 – صفر في بطولة منطقة القاهرة    ميركل: إعادة تأهيل مقاتلي داعش العائدين لألمانيا لضمان ألا يشكلوا خطرا    أردوغان فى المقصلة ..نرصد عملية إذلال الرئيس التركى فى البيت الأبيض    غداً.. استئناف عروض نادي السينما المستقلة بالإسكندرية    صحة بالدقهلية: حملات مكثفة لمكافحة نواقل الأمراض بالمحافظة    غدا قافلة طبية مجانية بمنشأة دكم بسنورس بالفيوم    كامل الوزير يكشف سر تدخل «السيسي» في صفقة جرارات «PRL»    أبو ريدة وفضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم    "التضامن" أنقذتها.. حكاية "طفلة بلبيس" ضحية التعذيب على يد خالتها    المستشفيات التعليمية تنظم احتفالية لليوم العالمي للأطفال الخدج    بالصور.. انطلاق ماراثون "اجري في الخير" بشرم الشيخ    سول واليابان تعقدان محادثات بشأن اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية    تشكيل هجومي لأفيال كوت ديفوار في مواجهة زامبيا بأمم إفريقيا تحت 23 عاما    علماء القافلة الدعوية ال17 للأزهر والأوقاف: التابعون فهموا الدين فهما صحيحا    نيابة الجمالية تأمر بحبس سيدتين لسرقتهما مشغولات ذهبية من أحد المساكن    التعليم العالي: عبدالغفّار سيجتمع بأمناء الاتحادات الطلابية لتفعيل المشاركة المجتمعية    تعرف على حكم التسمية قبل الوضوء.. "البحوث الإسلامية" يوضح    المصرية للاتصالات تحقق 19 مليار جنيه إيرادات خلال تسعة أشهر من 2019    محافظ جنوب سيناء يكرم 180 طالب وطالبة من حفظة القرآن    بالصور.. نائب رئيس جامعة الأزهر يكرم العمداء السابقين    علماء الأوقاف: التابعون قدوة لمن جاء بعدهم من الأئمة    بالصورة .. ضبط أحد الأشخاص بالمنيا وبحوزته 39 قطعة يشتبه فى آثريتها    احترس| 5 عقوبات للغيبة في الدنيا والآخرة يتعرض لها من يستمع إليها    منتخب الجزائر يطير إلى بوتسوانا فى غياب رياض محرز    حظك اليوم السبت 16 نوفمبر 2019 | الابراج اليومية | al abraj حظك اليوم | طالع الابراج | حظك اليوم في الحب| توقعات الابراج    المطافئ تدفع بتعزيزات إضافية لإخماد حريق هائل ب "مركب الحوامدية"    الفلبين تعلن أول حالة إصابة في الرئة بسبب السجائر الإلكترونية    صلاة الظهر بعد الجمعة.. يستحب صلاتها لهذا السبب.. فيديو    الحكومة: بدء تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بالأقصر مارس 2020    شاهد.. برومو منتدى إفريقيا 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«قتل والده ودفنه أسفل السرير».. تفاصيل صادمة في جريمة بولاق الدكرور
نشر في المصري اليوم يوم 13 - 10 - 2019

حمادة محمود، مُبيض محارة، شاب ثلاثيني، انفصل عن زوجته قبل 3 سنوات، بسبب عدم الانتظام في العمل، وزادت مأساته عندما أصيبت ابنته «بسملة»، 10 سنوات، بمرض السرطان، كان الشاب بعد الطلاق، يقطن مع والديه بشقة بسيطة في منطقة بولاق الدكرور بالطابق الأرضى، ودائمًا ما كان يتشاجر الشاب مع أبيه، لوجود خلافات مالية بينهما.
الأسبوع الماضي، قتل «حمادة»، والده الرجل السبعينى، في غياب أمه التي كانت تزور ابنتها حينها، ودفن جثمان أبيه تحت سريره، وعقب ملاحقة أجهزة الأمن للمتهم، انتحر، أمس الأول، تحت عجلات القطار بمنطقة إمبابة، إذ تقطن إحدى شقيقاته، حسبما ورد بتحريات وتحقيقات الأمن والنيابة العامة، وأقوال أقرباء المتهم والمجني عليه.
روائح كريهة تنبعث من العقار محل الجريمة، بمجرد اقترابك تلاحظها، كان الأهالي يمرون، ويرددون: «معقول حد يقتل أبوه ويدفنه»، وهم يسدون أنفاسهم، كانت هناك سيارة شرطة واحدة، و3 مجندين وأمين شرطة، أمام العقار، عينتهم النيابة، للتحفظ على الشقة، ومنع أحد من دخولها.
إسلام عبدالعظيم، من عائلة حمادة، اكتسى الحزن على وجه، وهو يمر من أمام العقار، أمسك برأسه، علامة على عدم تصديقه ما حدث، فكما يقول المتهم «الدنيا لطشت معاه.. طلق زوجته قبل 3 سنوات.. ولديه طفلين (بسملة)، و(عبدالرحمن)، والابنه أصيبت بمرض خبيث، وكان حمادة بيشتغل (يوم وعشرة لأ)، كان دائم التشاجر مع والده، لأن الأخير باع ورثه بالعقار الذي يقيم به، ويرفض إعطاء أموال لنجله المتهم».
أهالي المنطقة فوجئوا مثل «عبدالعظيم»، بحضور الشرطة للشقة محل الجريمة، وبحثهم عن مبيض المحارة المتهم، وعند معرفتهم بالجريمة، التي ارتكبها الأخير قالوا: «يمكن فعلها بسبب ظروفه الاقتصادية.. مؤخرًا زادت مشاجرته مع والده، كان صياحهما الناس تسمعه، لكن لم يصل لدرجة أن يعتدى الابن على والده».
محمد على، حلاق، وصديق للمتهم، قبيل وصول الشرطة، فوجئ بقدوم «حمادة» لصالون الحلاقة، وطلبه مبلغ 20 جنيهًا، وقال له: «دقائق وهجيب لك الفلوس»، إلا أن المتهم لم يعد كما قال لصديقه.
صديق المتهم، عرف بالجريمة، وقال: «لم أتوقع أنه يعمل كدة في أبيه»، وحسبما يروى فالمتهم دخل المسجد قبل قدوم الشرطة ليصلى العصر، مشيرصا إلى أنه «كان غلبانًا.. وأحيانًا يتعاطى موادًا مخدرة، إلا أنه كان شخص مش بتاع مشاكل».
انتحار حمادة مثل صدمة لأصدقائه، مثل استغربوا لجريمة القتل، بكى الحلاق، وقال إن المتهم اقترض منه ليصل لإحدى شقيقاته، لكنه انتحر على قبضان القطار: «الله يرحمك ويسامحك.. ويرحم أبوك».
الشرطة أثناء بحثها عن «حمادة»، استجوبت سيد عمارة، وهو موظف على المعاش، وجار للمتهم، قالوا له: «تعرفه منين.. كنت واحدًا ممن اتصل بهم المتهم مؤخرًا»، مضيفًا أنه تعرف على مبيض المحارة عن طريق زوج شقيقه الأخير: «كان عندى كام شغلانه واستعنت به».
الموظف الستينى، قال إن حمادة الفترة الأخيرة، كان دائم الاتصال به ليسأله عن شغل: «مفيش شغل فتح معاك يا عم سيد»، وذات مرة طلب المتهم منه مبلغًا على سبيل السلف، وقال له: «بنتى عندها المرض الخبيث»، ويقول الموظف إنه أعطاه 50 جنيهًا، مشيرًا إلى أن المتهم كان متعلقًا بنجليه: «مرة ناديت عليه علشان شغل، واعتذر لىّ.. وقالي معلش يا عم سيد ولادى عندى النهاردة)».
عزة فرج، طليقة المتهم حمادة، زادت مأساتها، اعتزلت الناس، وقررت الذهاب لشقة أختها بمدينة نصر، قالت زوجة عمها، إن بعد انفصال عزة «كل واحد أصبح في حاله»، والطفلان «بسملة»، و«عبدالرحمن»، كانا يذهبا يجلسا مع والدهما المتهم أحيانًا طول النهار، مضيفة: «مكنش في أي مشاكل خالص».
«عزة» عملت عاملة نظافة بأحد المستشفيات الحكومية، عقب طلاقها، لتنفق على نجليها، والحمول زادت عليها بعد إصابة «بسملة» بمرض السرطان، قبل حلول شهر رمضان الماضى: «كانت بتخلص شغل وتروح تنام مع بنتها بالمستشفى.. ربنا معاها ويصبرها»، قالتها زوجة العم، باكيةً، إن المتهم اتصل بابنته المريضة قبل انتحاره ليودعها: «مع السلامة يا حبيتي».
زوج شقيقه المتهم- تحفظ على ذكر اسمه- عندما عاد من دفن حماه، سمع بانتحار المتهم، قال إن الأخير لديه أختان شقيقتان، وولده متزوج من سيدة أخرى ولديه منها 3 أولاد، كان حمادة يرى أبيه يميزها عنه وأمه، فكان يتشاجر مع أبيه.
والده حمادة وزوجة المجنى عليه، رفضت الحديث، وقال أقربائها: «حالتها صعبة»، وأصدرت نيابتا شمال وجنوب الجيزة، قرارًا بتشريح جثتي المتهم والمجنى عليه، لبيان سبب الوفاة، وتحريات أجهزة الأمن.
تحريات قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية بإشراف اللواء علاء الدين سليم، قالت إن فنى هندسى وزوج شقيقته، حررا بلاغًا بغياب والد الأول، سائق بالمعاش، وغلق هاتفه، وأثناء بحثهما عنه تلاحظ لهما وجود آثار أسمنتية حديثه أسفل سرير شقيق الأول من الأب، وبتتبع خط سير المتهم، بعدما تبين سوء سلوكه وطلبه الدائم من والده مبالغ مالية، وأنه نفذ الجريمة عقب خروج والدته ربة المنزل، لزيارة ابنتها بمنطقة شبرا تاركة المتغيب، وابنها سوياً ولدى عودتها أخبرها ابنها أن والده خرج من المنزل وعدم عودته، وبفتح الأرضية الأسمنتية انبعث منها رائحة كريهة، وتبين وجود جثة المجنى عليه، وأنه ملفوف داخل بطانية وموثوق اليدين بقطعة قماش وبجواره فوطة وجلباب حريمى وفى حالة تعفن رمى.
قسم إمبابة تلقى بلاغا باصطدام أحد القطارات القادمة من مدينة إيتاي البارود بالبحيرة اتجاه القاهرة، بالمتهم حال عبوره شريط السكة الحديد من مكان غير مخصص للعبور، أيد ذلك شاهدي رؤية.
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/10/13/978918_0.jpg'/ alt='' title='عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده '/ width='250' height='170'/عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/10/13/978919_0.jpg'/ alt='' title='عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده '/ width='250' height='170'/عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/10/13/978921_0.jpg'/ alt='' title='عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده '/ width='250' height='170'/عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/10/13/978917_0.jpg'/ alt='' title='عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده '/ width='250' height='170'/عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/10/13/978916_0.jpg'/ alt='' title='عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده '/ width='250' height='170'/عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/10/13/978922_0.jpg'/ alt='' title='عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده '/ width='250' height='170'/عائلة حمادة محمود المتهم بقتل والده


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.