دولة المكاشفة| السيسي أول رئيس يصارح شعبه بكل صغيرة وكبيرة    فنزويلا تدعو الولايات المتحدة لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين    عميد الدراسات الإسلامية للبنات بكفر الشيخ: لا نسمح للطالبات بدخول الكلية ب البنطلون.. جحود الأوطان أشد حرمة من عقوق الوالدين.. والأزهر الشريف محور الارتكاز في محاربة الفكر المتطرف    الخطيب بيحاول يقلدني.. مرتضى منصور يكشف سر إصابة مؤمن زكريا    بعد نهاية الميركاتو الصيفي.. 6 صفقات تزين قائمة وادي دجلة للموسم الجديد    حادث إطلاق نار بشيكاغو.. وسقوط 3 قتلى    سحب «زانتاك» من الأسواق: احتمالية لوجود شوائب مسرطنة    اليوم.. فتح باب التظلمات للمحذوفين من بطاقات التموين    رئيس الزمالك يعلن تعديل موعد مباراة السوبر المصري    "لو ناوي تخرج".. طقس آخر أيام الأسبوع ودرجات الحرارة في مصر والعالم    المحافظات تستعد للعام الدراسى الجديد ب 185 مدرسة جديدة .. وصيانة شاملة للقديمة    لمواطني الإسكندرية.. "خلي بالك" مناطق بدون مياه لمدة يومين    الجريدة الرسمية تنشر قرارا لمجلس الوزراء يهم كل المصريين    الجيل الجديد من Defender يحترم تاريخ الطراز ولكن لا يتقيد به    مرسيدس GLB35 تأتي بنظام 4MATIC    انفتاح سامح شكرى!    خاص| كواليس استقدام بريش لإدارة السوبر.. المونديالي كلمة السر    حول «فؤاد سلطان»    البنتاجون: الولايات المتحدة مستمرة في إرسال أسلحة للأكراد السوريين    مصرع عامل بطلق ناري في بني سويف    "لشكه فى سلوكها".. أب يقتل ابنته ويقطع جثتها بالإسكندرية    شكرًا ونطلب المزيد    بروتوكول تعاون بين «التجريبى والمعاصر» والهيئة العربية للمسرح لتوثيق الأعمال المسرحية    المنتج ح يجيبنى ليه؟    «محمد أركون» وفى البدء كان العقل    إيمي طلعت زكريا عن حادث سيارتها: "قلبي كان حاسس"    "آيات" تطلب الخلع: "جوزي بيتهمني بأكل المناديل"    سوبر كورة.. كيف وصفت صحف إسبانيا هزيمة ريال مدريد أمام باريس سان جيرمان؟    "بومبيو": أمريكا تقف مع السعودية وتؤيد حقها في الدفاع عن نفسها    بعد مزاعم احتوائه على مواد مسرطنه.. إليك دواعي استعمال عقار "زانتاك"    بالأرقام : جهود الإدارة العامة لشرطة التموين لضبط الأسواق ومكافحة الغش خلال 24 ساعة    خاص سوبر في الجول – طارق يحيى: ميتشو سيفاجئ الجميع.. ومعلول نقطة قوة الأهلي    اتحاد الكرة يكشف ل«الشروق» حقيقة الإعلان عن تولي إيهاب جلال تدريب المنتخب الوطني    أول تعليق من نبيل قروي بعد رفض القضاء التونسي الإفراج عنه    محافظ المنيا: الاعلام وسيلة فاعلة في بناء الدولة    ننشر نص عظة "كونوا رجالًا" للبابا تواضروس    طارق صبرى فى زيارة للمعهد القومي للأورام ..صور    أحمد مراد يكشف تفاصيل لأول مرة عن أقراص الفيل الأزرق ..فيديو    وزير المالية السعودي: برنامج طرح شركة «أرامكو» يسير وفق الخطط المعلنة    مستشهدًا بحديث نبوي.. مستشار المفتي: الموتى يشعرون بأفراحنا وأحزاننا    بومبو في اجتماعه مع «بن سلمان»: أمريكا تدعم أمن السعودية في مواجهة الأعمال الإجرامية    بالأرقام .. ننشر جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    بعد العثور على شوائب مسرطنة.. سحب "زانتاك" و21 منتجا تحتوي على "الرانتدين" من الصيدليات    جامعة الإسكندرية: ضرورة الاستفادة من المشروعات البحثية لتحقيق أهداف التنمية    خبير اقتصادي: القوى الناعمة رسخت صور ذهنية خاطئة لدى المواطن المصري    نشرة الحوادث: مقتل 9 عناصر إرهابية في تبادل إطلاق النار مع الشرطة    ضياء رشوان: "أتحدى محمد علي أن يظهر ورقة تثبت صحة كلامه"    محافظ أسوان يوافق على تحويل طلاب مدارس خاصة إلى حكومية في منطقة كركر    تامر حسني بصحبة زوجته وكارول سماحة بإطلالة أنيقة.. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعة    بالقيديو .. ضبط عاطلين بالقليوبية وبحوزتهما 119 طربة حشيش وكيلو أفيون وأسلحة نارية وذخائر    بالصور- "صحة أسوان" تنظم دورة تدريبية لممرضات الاستقبال والطوارئ    5 أشياء تعلمناها من مواجهة سان جيرمان وريال مدريد.. قطعة أكملت أحجية توخيل وخطأ زيدان    سعر الذهب والدولار اليوم الاربعاء 18 -09-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    مواقيت الصلاة اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019    نتنياهو يحذر من حكومة «خطيرة» تدعمها الأحزاب العربية    أحمد حمودي وويلفريد كانون ينتظمان في تدريبات بيراميدز (صور)    فيديو.. رمضان عبدالمعز: الوقوف بجانب المهموم مفتاح للخير    بلاغ يتهم فاطمة ناعوت بازدراء الأديان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدير الإقليمى لبنك التنمية الأفريقى: نجاح واضح لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصري «حوار»
نشر في المصري اليوم يوم 18 - 08 - 2019

قالت المدير الإقليمى لبنك التنمية الإفريقى فى مصر، مالين بلومبرج، إن البنك يجهز حاليًا قائمة بالمشروعات الجديدة التى يسعى لتنفيذها فى مصر، سواء مع الحكومة أو القطاع الخاص، مضيفة أن البنك لديه مشروعات بنحو 3 مليارات دولار فى مصر.
وأشادت بلومبرج، فى حوار خاص ل«المصرى اليوم»، بنجاح الحكومة المصرية فى تحقيق أهداف ونتائج برنامج الإصلاح الاقتصادى، لكنها أعربت عن أملها فى إجراء العديد من الإصلاحات الهيكلية للاقتصاد والمؤسسات، موضحة أن بنك التنمية الإفريقى ضخ تمويلات منذ بدء عمله فى مصر عام 1974، تقدر بنحو 7 مليارات دولار فى أكثر من 100 مشروع تنموى، وأشارت إلى التعاون مع وزارات المالية والكهرباء والصناعة والتعاون الدولى.
وكشفت عن مساعدة وزارة المالية فى عدة إصلاحات لمنظومة الضرائب، بالتوازى مع تنفيذ برنامج قرض صندوق النقد الدولى البالغ 12 مليار دولار، وحصلت عليه مصر بالكامل، مشيرة إلى التعاون مع شركاء التنمية لتنفيذ برنامج الإصلاح المصرى، وأبرزهم البنك الدولى والحكومة البريطانية.
والى نص الحوار:
■ نود التعرف على أهداف البنك الأساسية بالنسبة لمصر؟
- أحد أهداف البنك الأساسية هو خلق المزيد من فرص العمل للشباب والمرأة، والذى يعد مطلبا مجتمعيا أساسيا فى مصر والقارة الإفريقية فى ظل الزيادة السكانية المضطردة، ويقع الدور الاجتماعى على رأس أولويات البنك جنبا إلى جنب الحكومة المصرية من أجل تحقيق «الحياة الكريمة»، ونقوم بتمويل المشروعات القومية والضخمة فى مصر والتى تحقق خمس أولويات يعمل من أجلها البنك تتعلق بتوفير الطاقة والإنارة والتنمية المستدامة فى مختلف المجالات وضمان الحد الآمن لتوفير المواد الغذائية والتموينية، والعمل على الدفع قدما لقطاع الصناعة، فضلا عن رعاية التكامل والتعاون المتبادل بين مصر وكافة الدول الإفريقية التى يمكن أن تستفيد من الخبرات المصرية، كما نعمل مع الحكومة وشركاء التنمية فى سبيل تحقيق الإصلاح الاقتصادى، والتنمية فى مصر، حيث يعتبر البنك شريكا استراتيجيا فى خطط التنمية بمصر.
■ ما هى خططكم للتعاون مع الحكومة المصرية؟
- لدينا مشروعات بنحو 3 مليارات دولار فى مصر، ونجهز قائمة بالمشروعات الجديدة التى نستثمر بها، سواء كانت مشروعات تابعة للحكومة أو القطاع الخاص، حيث يركز بنك التنمية الإفريقى على جميع القطاعات فى مصر وتمويلها، ونعمل فى إفريقيا والعالم، على توفير الطاقة الكهربائية فى الدول الإفريقية، وفى هذا الصدد تعد مصر نموذجا، حيث قامت الحكومة بمجهود جبار لزيادة الطاقة الكهربائية منذ عام 2014، بينما كانت تسود الانقطاعات للتيار الكهربى قبلها، ما يؤكد نجاح مصر فى إصلاح قطاع الطاقة ورفع كفاءة الشبكات والمحطات لزيادة توليد الطاقة، ولدينا مشروع حاليا لرفع كفاءة الصرف الزراعى فى مناطق كثيرة فى الدلتا، وكذا تمويل القطاع الخاص لإنشاء مشروعات زراعية للإنتاج المحلى والتصدير، بالإضافة إلى التركيز على جودة الحياة للمواطنين من خلال تحسين مشاريع الصرف الصحى فى مصر، حيث بدأنا تمويل إنشاء محطتين كبيرتين بالجبل الأصفر وأبورواش لخدمة نحو 20 مليون مواطن بالقاهرة الكبرى، كما نركز على الصرف الصحى فى الصعيد، خاصة الأقصر، حيث رصد البنك الإفريقى للتنمية 130 مليون دولار لتنفيذ مشروع الصرف فى الصعيد.
■ هل لديكم مشروعات لتوفير فرص العمل فى مصر؟
- نعمل بالفعل مع وزارة التعليم العالى لتوفير فرص العمل، حيث نعمل على إنشاء جامعة تكنولوجية جديدة لتخريج شباب تلبية سوق العمل بخبرات فنية، ورغم وجود جامعات كبيرة فى مصر إلا أنه لا يوجد عدم توافق بين ما تتم دراسته فى الجامعات وسوق العمل.
■ ما تقييمكم لنتائج برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى؟
- من الواضح نجاح مصر فى تحقيق الأهداف لبرنامج الإصلاح الاقتصادى، لكن نأمل تمام الإصلاحات الهيكلية للاقتصاد والمؤسسات، ونعرف أن الإصلاح عالميا يستغرق وقتا طويلا وجهدا، لكن على سبيل المثال من الواضح جدا نجاح إصلاح قطاع الطاقة الكهربائية، ونحن نعمل مع الحكومة فى عملية الإصلاحات الهيكلية، كما نعمل مع البنك المركزى على تمويل المشروعات التنموية، وهناك اهتمام من مسؤولى المركزى لتطبيق التكنولوجيا المالية وتعزيز الشمول المالى.
■ ما حجم القروض التى ضخها بنك التنمية الإفريقى فى مصر؟
- منذ بدء عمل البنك فى مصر عام 1974، مولنا أكثر من 100 مشروع تنموى بنحو 7 مليارات دولار.
■ هل تعاونتم مع وزارة المالية؟
- عملنا منذ 3 سنوات مع وزارة المالية فى الإصلاحات المالية ومنظومة الضرائب، حيث تم تمويل 1.5 مليار دولار لمساندة الوزارة، بالتوازى مع تنفيذ برنامج الإصلاح مع صندوق النقد الدولى، كما نتعاون مع وزارات التعاون الدولى، الكهرباء، والصناعة، فضلا عن التعاون مع شركاء التنمية لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، ومن أبرزها البنك الدولى والحكومة البريطانية.
■ هل هناك منح حصلت عليها الحكومة من البنك؟
- بخلاف القروض والتمويلات، هناك منح كثيرة حصلت عليها الحكومة المصرية من البنك الإفريقى للتنمية، منها دراسة تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل التى تم إطلاقها ببورسعيد مؤخرا، ويمكن أن نساعد الحكومة فى نشر هذه المنظومة فى باقى المحافظات، كما نعطى الحكومة التمويلات لدعم الموازنة العامة للدولة، ما يسهم فى زيادة الإنفاق على مشاريع الحماية الاجتماعية للمواطنين.
■ وماذا عن تعاون البنك مع القطاع الخاص؟
- مولنا مشروعات الطاقة الشمسية فى محطة بنبان بأسوان بالتعاون مع القطاع الخاص، والذى لا يمول أكثر من 30% من قيمة المشروع، بينما يتولى شركاء التنمية الآخرون تمويل الباقى.
■ هل ستشارك مصر فى المؤتمر الموسع لمنتدى الاستثمار فى جوهانسبرج نوفمبر 2019؟
- نعم، وبالتأكيد سأحمل الأجندة المصرية للمشروعات بصحبة المستثمرين والمصرفيين والممولين الوطنيين من أجل عرض الأفكار والإمكانات التى يمكن تنفيذها على المستوى الجغرافى المصرى والإفريقى أيضًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.