احتفالية بنادي النيل بجامعة المنصورة في ذكرى انتصارات أكتوبر    أبرزهم عماد أديب وجمال عنايت.. «الصحفيين» تستدعي 10 أعضاء للتأديب    مئات الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد السيد البدوي في طنطا وسط إجراءات أمنية مشددة    وزير الاتصالات: بيانات المواطنين مؤمنة.. والتحول رقميا يحل مشكلة توصيل الدعم لمستحقيه    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية للمواطنين مؤمنة ولا يمكن اختراقها    أبرزها الالتزام ب"السعر".. شروط الإسكان لمشاركة القطاع الخاص في تنفيذ وحداتها    اتساع الاحتجاجات في لبنان رفضًا لضرائب على «اتصالات واتساب»    وزير المالية اللبنانى: موازنة العام المقبل لن تشمل أية ضرائب جديدة    اليوم.. القاهرة تستضيف اجتماعات مجلس البرلمان الليبي بناء على دعوة من "النواب"    وكالة: وزير الطاقة الأمريكي يبلغ ترامب بأنه سيستقيل    لقاء زيدان وبوجبا فى دبى يثير الشائعات حول مستقبل نجم اليونايتد    مرتضى منصور: بيان الأهلى لا يخص الزمالك.. ومصر أهم من الناديين    الاتحاد الإسباني يرفض نقل الكلاسيكو لملعب ريال مدريد.. رسميا    موعد مباراة الهلال وضمك اليوم الجمعة 18/10/2019 في الدوري السعودي.. مشاهدة مباراة ضمك ضد الهلال بث مباشر KSA PLUS    مدرب بيراميدز: دفعنا ثمن غياب القوى الهجومية أمام سموحة    محمود الخطيب يخضع لعملية جراحية في الظهر    ضبط 1600عبوة حمص و700 عبوة مايونيز غير صالحة للإستهلاك بالغربية    مقتل فلاح بالدقهلية بطلق نارى بسبب الخلاف على قطعة أرض مع أحد جيرانه    مقتل شاب في مشاجرة بمدينة سيدي سالم في كفر الشيخ.. والقبض على الجاني    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    "اللعب بالملاعق".. فرقة بورسعيد للفنون الشعبية تتألق علي مسرح قصر ثقافة أسوان    أول فتاة صعيدية تصل "The Voice" ل"الفجر الفني": والدي تحدى الجميع.. وهذا ردي على منتقدي حضن حماقي لي    اليوم.. نجوم الغناء يحييون حفل الجامعة المصرية الصينية بالمنارة    تجديد شهادة الايزو لجامعة الإسكندرية للعام الخامس على التوالى    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية مؤمنة ولا يمكن اختراقها (فيديو)    «كوكاكولا» ترعى منتدى شباب العالم في جولته بجميع أنحاء العالم    برلماني يطالب رئيس الوزراء بمد ميعاد التسوية للموظفين لعام آخر    تعليق ناري من رئيس الزمالك على بيان الأهلي والموقف النهائي من مباراة المقاولون    ميدو: أدعو اتحاد الكرة للاستقالة إن لم يستطع المواجهة    بالصور.. نتائج مميزة للاعبي الريشة الطائرة بالدور التمهيدي من بطولة مصر الدولية    تجهيز 8 معاهد وروضتين للاعتماد بمنطقة أسيوط الأزهرية    وزير الاتصالات: بيانات الحكومة والمواطنين مؤمنة من الاختراق    الشرقاوي: زيادة التوعية التأمينية لرفع مساهمة الأقساط بالناتج القومي    رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية: «أردوغان» يسعى لإحياء داعش    بالدرجات.. الأرصاد تحذر المواطنين من حالة طقس اليوم    ضريبة "واتساب" تشعل الاحتجاجات في لبنان.. والحكومة تتراجع    "البصمات والكاميرات" سلاح المباحث لحل لغز سرقة مدرسة ثانوي بالعجوزة    زعيم المعارضة الكندى يدعو رئيس الوزراء للاستقالة لو فشل بحصد أكثرية البرلمان    شرطي أمريكي يلقي بمراهق من أعلى بناية.. فيديو    برلماني يشيد بجهود وزيرة الهجرة.. ويؤكد: مؤتمر "مصر تستطيع" منصة لتشجيع الاستثمار    عبد الرحمن أبو شعر: مصر وسوريا صنعوا الإنشاد الصوفي    ساندرا نشأت: «متغاظة جدًا عشان معملتش الممر»    اخبار الفن| مفاجأة حول وفاة كاظم الساهر مسموما.. وتعليقات صادمة حول إطلالة رانيا يوسف    مسلسل عروس بيروت حلقة اليوم.. مسلسل عروس بيروت الحلقة 34 كاملة (فيديو)    محافظ الغربية يشهد احتفالية الأوقاف بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى | صور    أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي |فيديو    مسؤول أمريكى: تركيا تعهدت بانتشار قواتها فى المنطقة الآمنة بسوريا سيكون لفترة قصيرة    دعاء ليلة الجمعة وفضل قراءة سورة الكهف فيه    الصحة تكشف حقيقة حالات الإصابة بالالتهاب السحائي.. فيديو    الإفتاء: الرجل ملزم برد شبكة زوجته إذا أخذها رغما عنها    النيابة تنتقل لمكان حادث تصادم 4 سيارات بنفق الشهيد أحمد حمدي    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«النواب» يوافق مبدئيًا على «الجمعيات الأهلية»

وافق مجلس النواب، من حيث المبدأ، على مشروع قانون ممارسة العمل الأهلي، المعروف إعلاميًا بالجمعيات الأهلية، وشهدت الجلسة العامة، الأحد، خلافات حول القانون، حيث انتقد عدد من النواب تعديل قانون لم يمر عامان على إصداره، فيما اعتبر آخرون أنه جاء استجابة لضغوط خارجية.
وقال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن المجتمع المدني والأهلي شريك أساسي للدولة في التنمية، وأي مجتمع مدني يتمتع بالحرية في الحركة والنشاط تنعكس مؤشراته على العمل العام.
وأضاف خلال الجلسة العامة، الأحد، أثناء مناقشة مشروع قانون تنظيم العمل الأهلي: «غياب الحرية في العمل الأهلى، يحجب على الدولة بكل مؤسساتها حسن استغلال امكانيات المجتمع الأهلى، ونحن مجتمع يميل إلى فعل الخير وهذا نابع من حضارته الممتدة على مدار السنين».
وتابع: «هذا مشروع قانون مهم يفتح آفاقًا جديدة للمجتمع المدني، ويوسع عليه في حرية الحركة ويعطيه الكثير من المزايا والامكانيات بما يحافظ على مقومات الدولة ويحفظ امنها القومي».
وقال «عبدالعال»: «عندما استعرضت نصوص مشروع القانون المقدم من الحكومة، وجدت أنه يلبي الكثير من المتطلبات والمعايير الدولية، ويحافظ على المسافة بين الدولة والمجتمع الأهلى ويلغي من المعوقات الممثلة العقوبات السالبة للحرية في العمل الأهلي، وهذا تطور محمود طالبنا به في القانون السابق، وهو تطور يحمى العمل الأهلى والمبادرات الخيرية ويشجع على التطوع للاستفادة من جهد الشباب».
وأضاف عبدالعال: «لم أكن أوافق على إدراج القانون على جدول أعمال المجلس إلا عندما وجدته محققا للمصلحة العامة وهي الأهم والأسمى التي يعمل من أجلها المجلس».
ونفى عبدالعال ان يكون لأى وزير دور في إجبار المجلس على مناقشة القانون، وتابع: «أي وزير يعتقد أنه يضع أجندة لمجلس فهذا اعتقاد خاطىء ولكل حادث حديث».
وأكد أن الأمور الجديدة التي جاء بها المشروع تحقق كل ما كان يطالب به المجتمع المدنى الأهلى، وهي المطالب التي طالب بها المجتمع الأهلى في الداخل والخارج من أجل تحرير العمل الأهلى والخيري، وقال إن هذا المشروع حقق الحرية الكاملة وألغى الكثير من الأمور التي كان يشكو منها المجتمع المدني.
وأعلن النائب ضياء الدين داوود رفض تكتل 25-30 لمشروع قانون الجمعيات الأهلية الجديد، وقال إنه جاء بناء على ضغوط خارجية فقط، وأن المتضررين من القانون الحالي هم من وصفهم بالأكشاك الدولارية المفتوحة على العالم الخارجي لتنفيذ أجندتها السياسية في مصر، وتمسك بموافقتهم على النسخة الأولى من القانون، والذي تقدمت به الحكومة أول مرة في 2017، وليس كما وافق عليه المجلس سابقا.
ولفت «داوود» إلى أن المعارضة لا تنتظر أن يتم انتقادها من الخارج بل تقوم بذلك من خلال انتقادها العديد من المواقف في الداخل التي تتعارض مع حقوق الإنسان، وأوضح أن التعديل على القانون القائم جاء بضغط من عواصم عالمية على الحكومة، وليس لتلبية احتياجات داخلية، ما اعتبره أمر مرفوض من المعارضة شكلا وموضوعًا، وتابع: «لا يجب ان يكون التشريع بهذا المنطق وننتظر تصنيف أو نظرة من أي عاصمة مقابل شيء، وقال: «إحنا اللي نخلق حريتنا وديموقراطيتنا بأيدينا مهما كانت اختلافتنا جذرية.. لا يمكن ان نتحرر لإرضاء أحد في الخارج».
ورد النائب محمد أبوحامد، مقرر لجنة التضامن، أن اللجنة لم تكن بمعزل عن الانتقادات التي تم توجيهها للقانون، ورئيس الجمهورية بادر بتوجيه الحكومة بمراجعة القانون وإعادة التوازن المطلوب إليه، وبمجرد أن أصدر الرئيس هذا التكليف قام مجلس الوزراء بتشكيل لجنة من عدد من الوزارات، تلقت وزارة التضامن مقترحات مكتوبة من المؤسسات والجمعيات الأهلية المصرية، وقامت الوزارة بتلخيص هذه المقترحات وعملت حوارات مجتمعية مع 1164 جمعية أهلية، وعرضت عليهم هذه المقترحات، وأضافت عليها، وكانت حريصة على دعوة أكبر عدد من المعارضين للقانون من الشخصيات العملية المصرية، وعقدت اجتماع مع منظمات أجنبية للاستماع إليها. وتابع: «هذه التعديلات جاءت من الداخل وليس من الخارج».
وعلق «عبدالعال» قائلا إن القوانين يتم إقرارها باسم الشعب وباسمه أيضًا يتم تعديلها، وأضاف:«الهدف من التعديل هو تحسين العمل الأهلى وهو ما يتفق معع المعايير والمتطلبات الدولية، ولا يمكن لأي جهة في الخارج أن تملي على هذه الدولة القوية وهذا المجلس أي إملاءات، فنحن أقرينا القانون وكشف الواقع وجود بعض النواقص».
وتابع :«أربأ بأي نائب أن يقول أن هذا القانون استجابة لأصوات الخارج فنحن دولة قوية وقديمة وكلمتها مسموعة في العالم كله وليس في المنطقة فقط، فمصر عادت بقوة إلى الساحة الدولية والإقليمية وتشريعاتها نابعة من متطلباتها الوطنية».
وأشار «عبدالعال» إلى أن مصر استطاعت تنظيم بطولة الأمم الأفريقية في زمن قاسي وهذا دليل على قوتها وقوة مؤسساتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.