«تشريعية النواب» توافق على إضافة مادة لقانون العقوبات لتعريف التنمر وتحديد عقوبته    بينهم 14 للأحزاب.. 35 مرشحًا يخوضون انتخابات «الشيوخ» في سوهاج (الأسماء)    إثيوبيا تعلن التزامها "بنتائج مرضية على وجه السرعة" مع مصر والسودان    تعرف على أسعار الدولار في 10 بنوك مع نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء    لمعالجة ضعف الأمن الغذائي.. البرلمان يوافق على اتفاقية لمواجهة الفقر والجوع في إفريقيا    "النواب": تعديل الاتفاق الموقع بين مصر والمنظمة الدولية للهجرة بشأن الوضع القانوني للمنظمة    مسؤول إيراني: الحكومة استعجلت رفع قيود كورونا وقد نواجه 1600 وفاة يوميا في سبتمبر    مالي تُسجل إصابتين جديدتين بكورونا    نتنياهو يتوعد برد صارم على أي تهديدات: "سندافع عن أنفسنا بأي شكل"    اتحاد السلة يجري المسحات الطبية للحكام استعدادا لاستئناف المنافسات المحلية | صور    آليو ديانج ينتظر عرضًا أوروبيًا    بوفون يحيي كاسياس بعد اعتزاله بكلمات مؤثرة    الزمالك يعلن مواعيد تدريبات الجمباز لمختلف المراحل السنية    مصر في المجموعة الأولى ببطولة العالم لسيدات الريشة الطائرة    محافظ بني سويف يهنئ أول الثانوية العامة هاتفيًا    ضبط عاطلين بحوزتهما هيروين وحشيش في أسيوط    تفوز ب 9 طلاب.. القاهرة أعلى المحافظات فى نتيجة أوائل الثانوية العامة    بلطجية التيك توك!    أبرز أعمال بهيجة حافظ.. أول من ألفت الموسيقى التصويرية للسينما    أغنية "حبة إهتمام".. الأعلى مشاهدة في ألبوم إليسا الجديد "صاحبة رأي"    زوجة شريف رمزي تتحدى الحسد بالخرزة الزرقاء    "مبروك لأهالي مصر المحروسة".. وليد فواز يهنئ طلاب الثانوية العامة    ضبط 1398 سائقًا خالفوا قرار ارتداء الكمامة    أحمد أبو هشيمة يفتتح مقر حزب الشعب الجمهوري بمحافظة بني سويف    وفاة طبيب أطفال بمستشفى الشلاتين إثر هبوط في الدورة الدموية    تنسيق الجامعات 2020.. «النهضة» تقدم 10 منح كاملة لأوائل الثانوية العامة بالصعيد    مراكز محافظة المنيا تستعد لانتخابات مجلس الشيوخ بتجهيز (557) مركز انتخابي    مصير مجهول.. فيروس كورونا يضرب جنوب أفريقيا وحصيلة قياسية فى الإصابات    محافظ أسيوط: سرعة تقديم طلبات التصالح في مخالفات البناء وسداد جدية التصالح    عدى الكلام ل سعد لمجرد تتخطى 24 مليون مشاهدة على يوتيوب    إزالة 7 حالات تعد بالبناء المخالف في سمالوط بالمنيا    رئيس الوزراء يتابع جهود لجنة «الاستغاثات الطبية» في يوليو (تفاصيل)    قيادة حكيمة وأشعربالحماس.. أبرز تصريحات ممثلي الصحة العالمية بمصر السابق والحالي    ذبح 2310 رؤوس ماشية بمجازر المنيا خلال عيد الأضحى    دير الانبا انطونيوس بالبحر الأحمر يعتذر عن استقبال الزائرين    عمر كمال يروج ل أحدث أغانيه مع حسن شاكوش    الأرصاد: غدا طقس مائل الحرارة نهارا على القاهرة والوجه البحري    حريق جديد يضرب منطقة صناعية قرب طهران    هل حدث تغير في شراسة فيروس كورونا.. مكافحة العدوى تجيب    أسطورة حراسة المرمى الإسباني كاسياس يعلن اعتزاله كرة القدم    للمرة الأولى منذ 4 سنوات.. طلاب قنا خارج تصنيف أوائل الثانوية العامة    تحذير أممي من كارثة: 40 مليون طفل انقطعوا عن الدراسة بسبب كورونا    ما موقع زيارة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحج أو العمرة؟.. والمفتي السابق يجيب    شاهد.. إعصار يضرب ولاية كارولاينا الأمريكية    بعد إصابتها بكورونا.. أحلام تدعو لأمل عرفة    مكتب التمثيل العمالي يستعرض شروط دخول الكويت    أثرى العمل الوطني في مختلف المجالات.. رئيس البرلمان ينعي النائب سعيد العبودي    أحمد زاهر ضيف "الراديو بيضحك على 9090".. الليلة    مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 4 - 8 - 2020 والقنوات الناقلة    السيسي يصدر قرارا بالموافقة على اتفاقية مقر «الكاف» بمصر    أسماء أوائل طلاب الثانوية العامة «في الشعبة العلمية»    وزير المالية: قانون الجمارك الجديد يستهدف تبسيط الإجراءات    حكم التبرع بلحم يعتقد حرمته وغيره يعتقد إباحته.. علي جمعة يوضح    روسيا تبدأ اختبار اللقاح التجريبي ضد كورونا على الأطفال بداية العام المقبل    تطعيم 15 ألف طفل ضد شلل الأطفال في بورسعيد    هل الميت يشعر عند الغسل    تعرف على كيفية الاستغفار    تعرف على ضوابط الكذب من أجل الإصلاح بين الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«زي النهارده».. وفاة أحمد نبيل الهلالي 18 يونيو 2006
نشر في المصري اليوم يوم 18 - 06 - 2019


هو المحامى النبيل، المعروف ب«قديس اليسار المصرى»أحمد نبيل الهلالى، المولود في 7 أغسطس 1922حصل على ليسانس الحقوق عام 1949 واشتغل بالمحاماة منذ هذا التاريخ وانتخب عضوا في مجلس نقابة المحامين في الدورات المتتالية منذ عام 1968 حتى 1992انضم أحمد نبيل الهلالى للحركة الشيوعية المصرية منذ 1948وكان أحد كوادرالحركة الديمقراطية للتحررالوطنى «حدتو» اعتقل مرتين خلال عهد الرئيس المصرى الراحل جمال عبدالناصر، الأولى عام 1959 واستمر سجنه خمس سنوات،ثم اعتقل مرةأخرى عام 1965لمدةأربع سنوات أسس حزب الشعب الاشتراكى في1987بعد خلافات مع الحزب الشيوعى على مواضيع الإسلاميين والتحالف مع النظام المصرى لأحمد نبيل الهلالى مؤلفات منها كتاب«حرية الفكر والعقيد تلك هي القضية»وهو عبارة عن مرافعة قانونية وسياسية في قضية الحزب الشيوعى المصرى عام 1981 وكتاب«اليسار الشيوعى المفترى عليه.. ولعبة خلط الأوراق»وهو عبارة عن ردود على الأكاذيب التي استخدمتها الرجعية المصرية في حربها ضد الشيوعيين المصريين.اعتبر مكتب الهلالى مقصداً لكل العمال والمقهورين،فدافع عن حقوق الفلاحين والعمال والحريات،بالإضافةإلى دفاعه عن الخصوم السياسيين للسلطة ومرافعته في قضية «الدكتور عمر عبدالرحمن»بالإضافة إلى مرافعاته في القضايا العامة مثل قضية إضراب السكةالحديدفي1986وقضيةحريق قطارالصعيد ومرافعته في قضيةالمستشارين هشام البسطاويسى وأحمد مكى وغيرها من القضايا العامة.إلى أن توفى «زي النهارده» في 18 يونيو 2006 عن 84 سنة.وفى يونيو من عام 2006 كتب أحمد الخميسى يقول عن وفاة الهلالى: «كنت أستند، بلا وعى، إلى أن نبيل الهلالى موجود أينما كنت أذهب أو أفعل، مهما كتبت أو مشيت في مظاهرة في سفرى وفى عودتى عند أبواب المطارات وفى مواجهة ضباط الداخلية في كل ذلك كنت أعتمد بلا وعى على أن نبيل الهلالى موجود، وأنه إذا ما حدث شىء لى فإنه سيبرز من الظلمة للدفاع عنى كنت مطمئنا إلى أن في الحياة دفاعا وفارسا سيظهر في اللحظة المناسبة بقامته الطويلة ويأخذ في تفنيد التهمة الملفقة، ثم يرفع عينيه المهذبتين اللامعتين إلى القضاة صائحا بصوته النحيف: أفرجوا عن هذا الإنسان.. كان كل معتقل وملاحَق «إنسانًا» بالنسبة له الآن مع رحيل نبيل الهلالى اختفت فكرة الدفاع وفارقتنا الطمأنينة على مصائرنا، بعد رحيل الهلالى الذي كان يجوب البلاد باحثًا عن مظلوم ليدافع عنه، على مدى أكثر من نصف قرن.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.