الطالب المثالي بتجارة الأزهر يكشف لصدى البلد كواليس فوزه بالجائزة    قبل تطبيق قانون عدم تداول الدواجن الحية .. برلماني يفجر مفاجأة عنه    نمو الأداء المالي للبنك الأهلي الكويتي مصر في الربع الأول ل 2019    رئيس الوزراء: 500 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي خلال 4 سنوات    جمعية رجال الأعمال تتوقع استمرار نمو القطاع العقاري خلال ال 4 سنوات المقبلة    بن زايد ل"السيسي": نثمن دور مصر لتحقيق استقرار المنطقة    سفير مصر بالخرطوم: نقف على مسافة واحدة مع كل السودانيين دون انحياز    رينارد يعد جماهير المغرب بالمنافسة على لقب أمم إفريقيا    الجيش الليبى: القضاء على المجموعات المسلحة هو الحل لإنهاء الأزمة فى البلاد    بسام راضي يكشف تفاصيل جولة الرئيس السيسي التفقدية لاستاد القاهرة    النني وأحمد علي تنازلوا عن الشارة لمحمد صلاح    للهروب من حرارة الجو.. مصرع شاب غرقا في طلخا    درّب نفسك.. نماذج امتحان الفلسفة للصف الثالث الثانوي    قتيل ومصابان بحادث انقلاب دراجة بخارية على طريق بهوت في نبروه    تأجيل محاكمة الرئيس مرسي في هزلية “السجون” إلى جلسة الغد    فيديو.. يارا تتجاوز ال300 ألف مشاهدة ب "شو بدو" في 24 ساعة    عمر خيرت: وضعت موسيقى "الممر" كأننى جندى بالجيش المصرى    كنزي عمرو دياب تهنئ الهضبة بعيد الأب    140 درجة للحد الأدنى.. محافظ الجيزة يعتمد تنسيق الدبلومات الفنية    " متحدث الوزراء": نستهدف الحفاظ على الشكل التراثي لمنطقة سور مجرى العيون    خالد جلال يجتمع مع عبد الحميد بسيونى بعد الاستقرار على الجهاز المعاون بالزمالك    مدربة سيدات أمريكا تثني على كارلي لويد    الجماهير الكولومبية تحتفل بالانتصار التاريخي على الأرجنتين في شوارع كوباكابانا    مبعوث أمريكا للشرق الأوسط: قد يتأجل الإعلان عن صفقة القرن حتى نوفمبر المقبل    غدًا.. علاء مرسي ضيف "كلام ستات" على ON E    حكم من صلى فترة من الزمن في اتجاه خاطئ للقبلة    خالد الجندي: الخلاف في جمع الستة البيض والقضاء مشكلة لمن يرفض التدين    مؤتمر «سيملس شمال إفريقيا 2019» للتكنولوجيا المالية والمدفوعات بالقاهرة.. اليوم    مصر الأولي أفريقياً في جذب الاستثمارات الأجنبية    اليمن.. التحالف العربي يدمر منصة صواريخ للحوثيين في حجة    في أول زيارة ل المغرب .. مي كساب تدعم أوكا في مهرجان موازين    مفاجأة في إيرادات فيلم "كازابلانكا"    إعادة تفعيل 270 ألف بطاقة تموين    الإغراءات تطارد الفرعون    أمل جديد لمرضى القلب والأوعية الدموية    تعرف على مستجدات تفرض نفسها على بطولة الأمم الأفريقية    ايقاف بناء عقار بدون ترخيص غرب الاسكندرية و التحفظ على مواد البناء    قبل انطلاق كان 2019.. خطة جديدة من الداخلية لحل مشكلة المرور خلال البطولة    الفريق أول محمد زكي في فرنسا    جامعة سوهاج تشارك في فعاليات المؤتمر الدولي السادس للهيئة القومية لضمان الجودة    عصير “فضل”.. الحامض!    السيسي: مصر لا تنسي أبطالها    «لامبارد» يقترب من تدريب تشيلسي    حبة حفظ الغلال تنهى مأساة مجند بقسم شرطة أبو النمرس    السيسي يهنئ أمير الكويت بعيد ميلاده: أصدق التمنيات بموفور الصحة والعافية    قائمة الأمانة تكتسح انتخابات الغرفة التجارية بكفر الشيخ .. صور    رئيس الطب النفسي يشن حملة شرسة على الإعلام    المرأة الحائض.. هل يجوز لها زيارة القبور؟    مدير المركز الثقافى الكورى بالقاهرة: بدأت تعلم العربية للتقارب مع المصريين    مظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصين    وزيرة الصحة تتفقد التشغيل التجريبى لوحدة صحة عمر بن الخطاب ببورسعيد    أردوغان يهدد بإشعال حرب في شرق المتوسط    يصيبهم بالعقم ويؤثر على الصحة الجنسية.. مرض خطير يهدد الرجال    وزير القوي العاملة يلتقي مدير منظمة العمل الدولية بجنيف    تعرف على فعاليات وحفلات مراكز الإبداع الفني خلال الأسبوع الجاري    عزل 6 ركاب بمطار القاهرة لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    دار الأفتاء تنتهى الجدل .."الرحمة الموزعة على روح الميت حلال ولا حرام"    الأرصاد: غدا ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة.. والعظمى بالقاهرة 35    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هاني شكر الله يُغير عنوانه.. وداعًا أحد رُفاق الخندق (بروفايل)
نشر في المصري اليوم يوم 05 - 05 - 2019

«هي أيّام الوادع، نرحل واحدًا تلو الآخر، لحظات الوداع تجمعنا، تزداد وتيرتها فيما ننتظر الدور، الشيب يملأ الرؤوس والوجوه خطّتها التجاعيد، تتثاقَل الخطوات، نتبادل العزاء والسؤال عن الحالة الصحية، أتمنى لرفاقي القدامى طول العمر، وأجفل منزعجًا حين يتمنوه لي، فالمهم هو كرامة الرحيل».. كلمات وداع قليلة كتبها الكاتب الصحفي الراحل، هاني شكر الله، مودعًا أحد رفاقه، وشارحًا لفلسفة الرحيل، وربمّا «الموت»، كمّا يراها بصورة دقيقة.
وأضاف، مودعًا أحد «رفاق الخندق»، كمّا يُطلق على أصدقائه: «نحكي قصص الرفيق الحبيب وذكريات كل منا معه، نتذكر ماضينا المشترك بكل ما فيه من بهجة وحزن، وحزن وبهجة، انتصارات وهزائم، وهزائم تفوق الانتصارات بكثير. ومهما تباعدت بيننا المسافات زمانًا ومكانًا، ومهما امتلأت قلوبنا بالحسرة، يبقى حُب عميق، لطالما فوجئت بعمقه وعنفوانه في هذه اللحظات بالذات، لحظات الوداع».
على عكس النشأة المُعتادة، ولد الكاتب الصحفي هاني شكر الله، أوائل 1950، في القاهرة، قبل ثورة يوليو بعامين، فشرب من عنفوان المدينة وثورتها، إذ تقول المعلومات المتوفرة عن تاريخه، إنه كان طالبًا نشيطًا خلال فترة حكم السادات، وصف نفسه حينها بأنه «ماركسي»، إلا أنه عارض ذلك فيما بعد.
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/05/05/930679_0.jpg'/ alt='' title='هاني شكر الله'/ width='250' height='170'/هاني شكر الله
وفي 1985، أسس جنبًا إلى جنب مع سعد الدين إبراهيم، المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وضمان دقة المعلومات من شهادات ضحايا الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل النظام الحاكم آنذاك.
تدّرج الكاتب الراحل في المناصب الصحفية، إذ تم تعيينه كمدير تحرير في «الأهرام ويكلي» ثم رئيس تحرير، عُرف فيما بعد بأنه أبرز الوجوه الصحفية المصرية المُناضلة، إذ كان ثوريًا ويساريًا خالصًا، بجانب دفاعه عن حرية الصحافة في كل وقت وحين، يكتب عمود باسم «تأملات»، فرغم كل الصعوبات، تمسّك الراحل بالأمل حتى في أشدّ الأوقات ظلمًا وكآبة.
دفع شكر الله ثمن دفاعه الدائم عن الحرية، فلهُ حكاية شهيرة عام 2005، خلال الانتخابات البرلمانية المُثيرة للجدل في عهد الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، عندما كان يشغل رئاسة تحرير «الأهرام ويكلي»، إذ نُشر مقال بعنوان «المعركة لحظة بلحظة»، فتلقى على الفور مكالمة هاتفية من رئيس الأهرام بفصله من العمل، حسبْ قوله: «تم فصلي مرتين من عملي هناك. أول مرة كانت في عام 2005 على يد مخابرات مبارك، وكنت أصر دائمًا على أن ننشر مقالات حول موضوعات مثل حقوق الإنسان والقمع، حتى إن لم تجد مثل هذه المقالات لها مكاناً على صفحات الجريدة الأم».
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/05/05/930680_0.jpg'/ alt='' title='هاني شكر الله'/ width='250' height='170'/هاني شكر الله
وفي شهر فبراير 2013، تم فصل شكر الله من قِبل جماعة الإخوان المحظورة، وقاموا بتغيير هيئة التحرير تغييرًا جذريًا.
شغل شكر الله أيضًا منصب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية، بجانب مشاركته كعضو مجلس تحرير جريدة الشروق، بالإضافة إلى تأسيسه للمركز العربي الإفريقي للأبحاث، وكان عضوًا بمجلس تحرير جريدة الشروق، وأطلق مؤخرًا موقع بالأحمر.
ظُهر اليوم، وبعد تاريخ طويل من النضال، رحل الكاتب الصحفي الكبير هاني شكر الله، عن عمر 69 عامًا، عقب صراع مع المرض، إذ أجرى جراحة بالقلب منذ عدة سنوات، تاركًا إرثًا صحفيًا مشرفًا، وإنسانيًا أيضًا، إذ كتبَ عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»: «البهجة لحظة ثم أسبوع الآلام».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.