بعد انفراد «صوت الأمة».. «بكري» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة السياحة بعد تعرض المصريين بالكويت للنصب من إحدى شركات الطيران    الملك سلمان يوجه دعوة "طارئة" لأمير قطر    المجلس العسكري الانتقالي السوداني: لم نتفق على تشكيل "المجلس السيادي"    بعد فوز حزبها.. لوبان ترحب بنتائج الإنتخابات الأوروبية وتدعو ماكرون لحل البرلمان    وزيري الرياضة والنقل يؤازران الزمالك في نهائي الكونفدرالية    إصابات بين جماهير الزمالك بنهائي الكونفدرالية    بالفيديو - الزمالك يطالب بركلة جزاء أمام بركان.. وأوباما يهدر انفرادا    ضبط متهمين لحيازتهم مخدر الحشيش بمرسى مطروح    كدمات وكسور.. إصابة 25 شخصا في حادث انقلاب أتوبيس بطريق بلبيس القاهرة    زوجة فى دعوى طلاق: جوزى عملى عاهة مستديمة    غدا.. استكمال محاكمة محافظ المنوفية السابق في الكسب غير المشروع    نقابة الإعلاميين تحرر محضر بقسم شرطة 6 أكتوبر ضد بسمه وهبه و قناة "القاهرة والناس"    كل ما تريد معرفته عن سفنية خوفو في الذكرى 65 لاكتشافها    صور..العالم هذا المساء.. الدفاع الجوى السعودى يسقط طائرة أطلقت تجاه مطار الملك عبد الله بجازان.. اشتباكات واعتقالات خلال مظاهرات السترات الصفراء فى بلجيكا.. أضرار جسيمة بسبب الأعاصير المدمرة بولاية أوكلاهوما    حرب بيانات مستمرة.. الوداد المغربى يرد على الترجى التونسى    الغلاء يحرق جيوب المصريين.. 15% زيادة في أسعار ملابس العيد    نيفين جامع: نقدم كل أنواع الدعم للنهوض بالمشروعات الصغيرة    تجديد حبس 3 متهمين في "الانضمام إلى جماعة إرهابية"    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة .. غداً    اتحاد المستثمرات العرب ينظم سحور على شرف نجلة رئيس نيجيريا    لاعب ليفربول يقترب من الانتقال لباريس سان جيرمان    أول تعليق من رامز جلال بعد مقلب أحمد فتحي    علامة استفهام الحلقة 21 .. هروب محمد رجب من المصحة بمساعدة هيثم أحمد زكي    سوزان نجم الدين توجه رسالة غامضة لشخص أصابها بصدمة    فيديو.. ما علامات ليلة القدر؟ علي جمعة يجيب    حسام موافي: هناك نوعين من سرطانات الدم وهما الحاد والمزمن    الشوربجي يتوج بلقب بريطانيا المفتوحة للإسكواش للمرة الثالثة في تاريخه    «WATCH IT» تعلن استمرارها في إيقاف قرصنة المحتوى المصري    خريطة ليالى رمضان الثقافية والفنية فى العشر الأواخر من شهر رمضان بالأقصر    لو السايس ضايقك في أي مكان اتصل على هذه الأرقام .. خدمات    التنمية الصناعية يزيد القروض 30% والودائع 34% والأرباح 35% خلال عام 2018    انتهاء مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الجزائرية بإيداع ملفين لمترشحين اثنين    كان يلقى جبريل كل ليلة.. الإفتاء توضح كيف كانت حياة النبى فى رمضان    خالد الجندى: رسول الله اعتبر الفقراء هم سادة الناس|فيديو    فيلم"المؤخرات العارية" يثير ضجة في مهرجان كان+18    امتحانات أولى ثانوي .. السيستم نجح في 154 مدرسة بمحافظة الجيزة اليوم    «البورصة» تربح 6.7 مليار جنيه    إقامة أول قداس في كنيسة السيدة العذراء ولوقا الطبيب ب جوسفورد الأسترالية    الفريق محمد فريد يشارك في إفطار قوات الدفاع الجوي    صفقة القرن.. مليارات الدولارات من دول عربية لإتمامها وفلسطين غائبة    الدفاع الجوي السعودي يسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه جازان    بالمستندات.. الأعلى للإعلام يمنع بث "شيخ الحارة"    دعاء اليوم الواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك    صلاة التهجد .. الأزهر يوضح أحكامها والطريقة الصحيحة لأدائها    اعتماد «صيدلة الأهرام الكندية» من "جودة التعليم"    الرقابة الإدارية تضبط عددا من قضايا الاستيلاء علي المال العام    تفاصيل زيارة وزير النقل التفقدية إلى محافظة الإسكندرية (صور)    بروتوكول تعاون بين جامعتي "عين شمس" و"مايو"    محافظ دمياط تفتتح عدد من المشروعات بقطاعي التعليم والصحة    إنشاء امتداد مبنى أورام قنا بتكلفة 80 مليون جنيه    تشكيل نهصة بركان أمام الزمالك الليلة    محافظ المنيا: «100 مليون صحة» تفحص 2.5 مليون مواطن بالمحافظة    تناول كوبين من اللبن الرايب قبل الإفطار وشوف النتيجة.. فيديو    الأهلي نيوز : فضيحة جدول عامر حسين وأبوريدة لفوز الزمالك بالدوري    %97 نسبة نجاح السيستم.. محافظ أسوان يتابع انتظام سير امتحانات الصف الأول الثانوى    إلغاء تصاريح السفر المجانية للعاملين بالسكك الحديدية    محافظ كفر الشيخ يعتمد نتيجة الإعدادية بنسبة نجاح 82.11% (صور)    عبد الحفيظ: الأهلي لم تؤجل له مباراة واحدة للحصول على راحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشارقة عاصمة الكتاب: أنشطة على مدار عام
نشر في المصري اليوم يوم 25 - 04 - 2019

يوم الثلاثاء الماضى، وفى احتفالية ضخمة، تسلم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، حاكم الشارقة، رمز تنصيب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب من إرنستو أوتون راميرز، مساعد المدير العام لشؤون الثقافة فى منظمة «اليونسكو»، وذلك إيذانا ببدء عام كامل تحمل فيه الشارقة اللقب وتستضيف العديد من الفعاليات التى تهدف لنشر الثقافة والمعرفة، وذلك تحت شعار «إفتح كتابا.. تفتح أذهانا».
وخلال تلك الاحتفالات، دشن الشيخ سلطان «النصب التذكارى للشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019»، والذى يتكون من قطعة واحدة، ويتخذ شكلا لولبيا ويرتفع فى السماء أكثر من 36 مترا، وهو عبارة عن تشكيل هندسى معاصر عمل على تصميمه الفنان جارى جودا، مستلهما شكل المخطوطة العربية القديمة، احتفالا بهذا الحدث الكبير.
خلال الافتتاح، تحدث القاسمى قائلا: «لقد عملنا بصدق وإخلاص واستمرار طوال سنين عديدة، لكى تكون للشارقة بجميع مكوناتها علاقة عشق وحب مع الكتاب والمعرفة، وأنا أقف أمامكم الآن أكاد أرى أجداد أجدادنا العظام من العلماء والمفكرين وهم يملأون مكتبات العالم بالمعرفة، ويضيئون طريق الإنسانية بالحضارة والعلم، ويتركون لنا إرثاً كبيراً نفتخر به إلى يومنا هذا، إنه لشرف عظيم أن نخطو فى الشارقة على خطاهم، وأن نتبنى الكتاب والعلم أداة للبناء وليس للهدم.. أداة للمحبة والإخاء، وليس أداة للكراهية والتطرف».
خلال الاحتفالية، شهد الحضور عرضا فنيا مسرحيا موسيقيا مدهشا يحمل عنوان «ألف ليلة وليلة: الفصل الأخير»، والذى أنتجه مسرح المجاز بالشارقة، والذى تبلغ مدته 90 دقيقة، ويشارك فيه فنانون وتقنيون من 23 دولة، منها كندا وفرنسا وبريطانيا والمكسيك والبرازيل وروسيا البيضاء وسلوفينيا واليابان والولايات المتحدة.
يستلهم العرض التراث العربى القديم عبر حكايات شهرزاد الشهيرة، ولكنه يستخدم الخيال ويقدم قصة تحكى مغامرات ثلاثة من أبناء شهرزاد وشهريار فى عوالم تسرد فصلا جديدا من الأسرار والحب والحكمة والمعرفة، فى رحلة من الوديان إلى التلال والجبال، فى عرض يمزج بين التمثيل والرقص والسينما، وباستخدام أحدث تقنيات العروض المسرحية العالمية، وذلك على مسرح مكشوف يمنح المشاهد شحنة وتجربة شعورية لا تُنسى، وفى الوقت نفسه فإن هذا العرض المبهر يتكامل مع الهدف الأساسى للحدث، حيث يحتفى بالقراءة والمعرفة كمسار التقدم الحقيقى للأمم.
خلال هذه الاحتفالية الكبرى كشف حاكم الشارقة أيضا عن مشروع «بيت الحكمة»، الذى يفترض أن تنتهى أعمال بنائه العام المقبل على مساحة 12 ألف متر مربع، حيث يتكون هذا المبنى من طابقين، ويتضمن مكتبة ضخمة تحوى 105 آلاف كتاب وقاعات للحوار والنقاش، وأماكن مخصصة للقراءة، سواء داخل المبنى أو فى الحديقة التى تضم أشجارا فريدة، وقاعات داخلية للأطفال صممت لتحاكى شكل بيوت الأشجار المعلقة.
ويقدّم «بيت الحكمة» مفهوماً جديداً للقراءة والمعرفة والتعلم والتفاعل الاجتماعى بين الفئات والأعمار والجنسيات كافة، وصمم ليكون نموذجاً عن مكتبة المستقبل التى تجمع بين مصادر المعرفة التقليدية والرقمية، وبين التفاعل والتعلم، لتلتقى فيه الأصالة بالحداثة، وسط تصميم فريد للمساحات والقاعات متعددة الاستخدامات.
والحقيقة أن اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لم يكن مفاجأة، حيث يدرك المسؤولون فى الإمارة أهمية وضرورة التعليم والمعرفة بمعناها الواسع فى بناء المجتمع، التطور الهائل الذى تشهده الشارقة فى جميع الاتجاهات لا يتوقف فقط عند المشروعات الكبرى أو الطرق والمبانى، ولكنه يرتكز بشكل أساسى على بناء الإنسان وهو ما يظهر واضحا فى العديد من الأنشطة التى لا تتوقف فى الإمارة.
على سبيل المثال، شهدت الشارقة فى نفس الوقت مهرجان الشارقة القرائى للطفل على مدار أكثر من عشرة أيام، وهذا الحدث يتجاوز بكثير فكرة معرض الكتب المخصص للأطفال، إضافة إلى وجود عشرات الناشرين العرب والأجانب بآلاف الكتب المخصصة للأطفال والمراهقين فى شتى نواحى المعرفة الإنسانية والتعليمية والترفيهية، كان هناك العشرات من الأنشطة اليومية التى تصب فى مسار توسيع آفاق الأطفال وربطهم بالكتاب، الأمر الذى يتجاوز بمراحل فكرة التعليم التقليدى.
خلال المعرض شهدت الآلاف من طلبة المدارس المختلفة من أنحاء الإمارات فى زيارة المعرض، يصحبهم المشرفون ويتجولون بهم داخل قاعات العرض، التى تضم الآلاف من المكتب، وكان لافتا أيضا وجود منطقة مخصصة لمجلة ماجد التى أثرت بشكل مباشر فى الكثير من أجيال الأطفال على مستوى الوطن العربى بأكمله، حيث كان الأطفال يلتقطون الصور مع نماذج بالحجم الطبيعى للشخصيات المحبوبة من المجلة، إضافة لذلك كان هناك مساحة مخصصة لتليفزيون الشارقة، وبالإضافة إلى تسجيل الحوارات واللقاءات كانت هذه فرصة ذهبية للأطفال لمشاهدة استوديو تليفزيونى وهو يعمل بشكل عملى.
وحرصت وزارة التربية والتعليم الإماراتية على المشاركة الواسعة فى المهرجان بمنصة تفاعلية متكاملة تهدف إلى جعل القراءة عادة يومية يحرص عليها كل أفراد المجتمع، لاسيما الأجيال الجديدة، فهناك مثلا «محطة المسرح» التى تقدم العروض المسرحية، ومنصة «التصوير والروبوت» المتخصصة فى علوم الروبوت والتصوير الفوتوغرافى، ومحطة السينما التى تقدم الكثير من العروض المميزة، ومحطة القراءة التى تقدم سلسلة من جلسات القراءة، إضافة إلى عدد مختلف من ورش العمل لتحويل القصص إلى أعمال فنية.
وضمن الأنشطة العلمية خصص المهرجان منصة تعليمية ثقافية حملت اسم مختبر STEAM بهدف تقريب المواد العلمية إلى أذهان الأطفال وتقديمها بأسلوب علمى جذاب، حيث يشمل الطاولة الدوارة التى تتحرك عند الحواف الخارجية بسرعة تفوق حركتها عند المركز فى خطوة تقدم تفسيراً لحركة دوران الأرض حول نفسها. كما يقدم المختبر طاولة الرمال وعددا من الأقراص التى تحمل نماذج لرسومات مختلفة، حيث يمكن للأطفال والزوار خوض تجربة فنية مذهلة، من خلال توظيف تلك الأقراص فى صناعة الأشكال باستخدام الرمل.
أما أكثر التجارب التى يقدمها مهرجان الشارقة القرائى للطفل، فهى معرض «السفر عبر طريق الحرير»، وهو تمثيل مبتكر وشديد الروعة لواحد من أكثر الطرق التجارية المشهورة فى العصور الوسطى، والذى امتد من أقصى الصين مرورا بمدن وإمبراطوريات منطقتى آسيا الوسطى والشرق الأوسط، ويتجول الزائر فى هذا الطريق الذى تم تصميمه بشكل يضع المشاهد فى قلب التجربة، سواء من ناحية الجغرافيا أو المعلومات أو الأدوات المستخدمة فى تلك العصور القديمة، نهاية بوجود مجسمات بالحجم الطبيعى للجمال التى كانت قطار السفر فى تلك الأيام.
والحقيقة أن هذا المعرض المخصص للأطفال، بالإضافة إلى الاحتفاء العالمى بالشارقة باعتبارها عاصمة الكتاب العالمية هذا العام هى مؤشرات واضحة أن تلك الإمارة التى تعتز بتراثها العربى الإسلامى تحاول استعادة الماضى الذهبى، حيث كان العرب والمسلمون قادة العالم فى الفكر والمعرفة والتطور التكنولوجى، كما أنها- ودولة الإمارات بشكل عام- تراهن على المستقبل فى بناء مواطن يرتبط بالكتاب والمعرفة العامة بشكل يتجاوز أطر التعليم التقليدى، وهى تجربة أتمنى لو تم احتضانها بهذا التصور فى جميع أنحاء الوطن العربى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.