"الإنجيلية" تهنئ غادة والي بمنصب وكيل سكرتير الأمم المتحدة    مؤتمر إفريقيا 2019| «التمويل والتنمية»: 60 مليار دولار دعم من المؤسسة    مسئول بالصين يؤكد دعمه لسوريا للحفاظ على سيادتها    ركلات الترجيح تحدد المتأهل للأولمبياد بين غانا و جنوب افريقيا بعد التعادل 2 - 2    الزمالك يكشف موقف فرجاني ساسي بعد غيابه عن التدريبات    أول رد فعل من جوارديولا بعد عودة مورينيو إلى البريميرليج    طفرة مالية في ميزانية الأهلي    مرور الإسماعيلية.. يضبط 8 "مدمنين" ويتحفظ على مركباتهم    حريق محدود بأحد مطاعم نادي الزمالك    شريف منير يعلن خوض السباق الرمضاني 2020    قبل إطلاقه.. كل ما تريد معرفته عن القمر الصناعي المصري «طيبة 1»    ما حكم إعطاء الزكاة للأخت؟.. الأزهر يجيب    علماء الأزهر والأوقاف: مفهوم الشأن العام يتجاوز اهتمامات الفرد المحدودة    واشنطن تفرض عقوبات على وزير الإعلام الإيراني    خصوم «مبارك» يعلقون على مرض «سوزان».. و«علاء» يرد    "رابطة التجار": وكلاء السيارات خفضوا الأسعار بعد تراجع الدولار    تعرف على أماكن انقطاع الكهرباء بالمحلة الكبرى للصيانة.. غدا    بالأرقام.. خبير اقتصادي يضع مقترحاً لزيادة دخل الدولة من القمامة    رئيس جهاز تنمية 6 أكتوبر: استبدال شبكات التليفونات بألياف ضوئية    "ASMUN" يبحث عن طلاب اللجنة الأكاديمية    خدمة ال TC برابطة الكنائس الإنجيلية تحتفل بمرور 5 أعوام على تأسيسها    بعد وفاة شقيقتها.. نجوى فؤاد توجه رسالة ل فيفي عبده    بالفيديو.. طرح البرومو الرسمي لفيلم "لص بغداد"    مندلبليت صديق نتنياهو الذي حوله إلى متهم    روسيا تدعم مساعي الحريري لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة    راضي شامخ: الاستجواب أقوى الأدوات الرقابية للمجالس المحلية    بالفيديو..بدء العرض المدني في ساحة الشهداء بمناسبة ذكرى استقلال لبنان    وزير الرياضة يشهد ختام بطولة أفريقيا للتنس الأرضي تحت 14 سنة    ترامب يطالب بمحاكمة في مجلس الشيوخ    محافظ أسيوط : تطوير وتجميل كورنيش وشارع الجامعة بمشاركة طالبات التعليم الفني    مصرع شخصين وإصابة اثنين آخرين في سقوط تروسيكل بمصرف بالدقهلية    انتبه.. هذا الأمر تحسدنا عليه اليهود ويهمله كثيرون .. فيديو    توقيع الكشف الطبى على 530 مواطن بالمجان فى سوهاج    موسكو تحذر أنقرة من استئناف العمليات العسكرية شمالي سوريا    152.5 مليون جنيه إيرادات جمارك السيارات ببورسعيد خلال أكتوبر الماضي    القبض على هارب من سجن أبو زعبل مختبئا بالموسكي    الكاتبة الأمريكية سوزان تشوى تفوز بجائزة الكتاب الوطنى لأدب الخيال العلمى    تعرف على حالة الطقس غدا    بالصور.. إعدام طن أغذية فاسدة في العاشر من رمضان    النيابة تجري مواجهة بين قاتل ابنته ونجله: هربت مع عشيقها وغسلنا عارنا    حكم وعقوبة من ترك ثلاث جمعات من غير عذر؟ هل يخرج من الملة    وزير القوى العاملة من أسيوط: اللجان النقابية لها دور في خدمة المجتمع    الصحة: فحص وقياس النظر ل1756 شخصا في إريتريا    وزير المالية: مد مظلة الإفراج بنظام «المسار الأخضر» للشركات الصغيرة والمتوسطة    ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما    جنوب أفريقيا بالقوة الضاربة في مواجهة غانا    اليوم.. مباراة قوية بين أهلي 2002 وأصحاب الجياد في دوري اليد    توقعات الابراج حظك اليوم برج الحوت السبت 23-11-2019    الإعلام الرسمي التركي يهاجم "ممالك النار".. هل ظلم المسلسل تاريخ العثمانيين؟    استخراج حصوة تزن ربع كيلوجرام من كلى مريض في مستشفى التأمين الصحي بقنا    " الزبادي" أمل جديد للمدخنين للوقاية من سرطان الرئة    تعرف على موعد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي    الزراعة تنظم مزادا لبيع فائض خيول محطة الزهراء    لو رايح نهائي كأس الأمم .. تعرف على موعد فتح استاد القاهرة والممنوع من الدخول    الحكومة توضح حقيقة نقص الأمصال بالمستشفيات والصيدليات    محافظ بورسعيد: الأسرة والمدرسة لهما دور مهم في القضاء على الدروس الخصوصية    سيولة مرورية على أغلب محاور وميادين القاهرة والجيزة صباح الجمعة    كيف يقبض ملك الموت أرواح الناس فى وقت واحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عميد المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي: لا توجد طلبات قروض جديدة من مصر
نشر في المصري اليوم يوم 05 - 04 - 2019

أكد الدكتور ميرزا حسن، عميد مجلس المديرين التنفيذيين بالبنك الدولي، أهمية توجه الحكومة المصرية بوضع استراتيجية لإدارة الدين العام بشقيه الداخلي والخارجي وبتوجيه من رئيس الدولة، معتبرا أن تلك الخطوة تأتي في وقت تعود فيه قضية المديونية العالمية إلى التفجر من جديد مع تزايد مديونيات بعض الدول بشكل غير معهود وغير نمطي.
وأضاف «حسن»، في تصريحات للوفد الصحفي المشارك في بعثة طرق الأبواب التي تنظمها الغرفة الأمريكية بمصر إلى واشنطن، أن قضية الديون العالمية ستكون على رأس أجندة موضوعات اجتماعات الربيع لكل من البنك وصندوق النقد الدوليين خلال الأيام المقبلة.
وأوضح أن الدين العالمي صعد خلال عام واحد فقط، وهو من 2017 إلى 2018 بنحو 11%، ما يدل على وجود معروض كثير من الأموال من ناحية، وسهولة في اللجوء للاستدانة من ناحية أخرى، كما يدل أيضا على أن هناك حكومات بدأت تواجه صعوبات في الإصلاحات، فاختارت أن تعوض ذلك بالاقتراض.
وقال «حسن»: إن «مبادرة مصر للسيطرة على الدين وحسن استخدام القروض وتوجيهها إلى مشاريع ذات عائد هي مبادرة سباقة في المنطقة وبين العديد من دول العالم، على الرغم من أن الدين المصري ليس مقلقا بالدرجة التي نجدها في العديد من الدول، والدليل على ذلك أن مصر تحصل على أسعار عائد على سنداتها الدولية أقل من نحو 2% من الدول المثيلة لها فى التصنيف ومستوى النمو».
وكشف «حسن» عن أن مصر لم تصل إلى سقف الاقتراض المسموح لها به من البنك الدولي، وأنه لا توجد طلبات مصرية للاقتراض من البنك في الوقت الراهن، مشيرا إلى أن إجمالي ما حصلت عليه مصر من قروض من البنك الدولي في الفترة من 1950 إلى 2020 بلغ 18.4 مليار دولار، منها 8 مليارات دولار في الفترة من 2010 إلى 2020.
وأوضح أن 64% من استثمارات البنك الدولي في مصر، من خلال ذراعه الاستثماري، كانت تتم في القاهرة ، وكان جانبا كبيرا منها يتجه إلى القطاع المالي، أما الآن فإن أكثر من نصف الاستثمارات يذهب إلى خارج القاهرة، خاصة إلى صعيد مصر، كما يتوجه إلى مشاريع ذات عائد مباشر على المواطنين.
ودعا «حسن» المجتمع في مصر إلى الوقوف مع تجربة الدكتور طارق شوقي ومساندة عملية تطوير التعليم، لأن القدرات المعرفية والمهارية ستكون العامل الحاسم في تقدم وقوة الدول، ولن يمكن لدولة أن تكون قوية اقتصاديا ومهارات سكانها أقل من المطلوب أو من المستويات العالمية.
وأضاف أن المؤشرات توضح أن 70% من مخرجات التعليم العام في العالم العربي ليس هناك احتياج لها، وأن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر، ويحتاج التعليم إلى ثورة وليس عملية تغيير تقليدية وإلى أن ينتهي عصر تسعير الشهادات السائد ويبدأ عصر تسعير المهارات.
وقال «حسن»: إن «العالم كله منشغل الآن بدراسة تأثير التكنولوجيا على قطاع الأعمال وخلق الوظائف، وفي الخلفية من ذلك مدفوعا بمؤشرات منها ما أكده تقرير لمنظمة دول التعاون الاقتصادي والتنمية من أن نحو ثلثي الوظائف القائمة لن يكون موجودا في 2030 ما يعيدنا مرة أخرى إلى التأكيد على أهمية التعليم والاستثمار في العنصر البشري».
وأكد «حسن» أن الدول التي لديها مؤسسات قوية هي التي ستتقدم أكثر، بل إنها هى الأكثر قدرة على مواجهة الصعوبات والتحديات الاقتصادية وعبورها، داعيا الحكومة في مصر إلى مزيد من العناية بجعل الجهاز الحكومي أقل عددا وحجما وأكثر كفاءة وإلى ترك مساحات أوسع لعمل القطاع الخاص مع زيادة درجة الحوكمة والمحاسبة، قائلا: إن «الحكومة تمضي بالفعل في هذا الطريق».
وأوضح أنه لا يوجد أي برنامج بين مصر والبنك يخص اللاجئين، وأن للبنك برنامجين فقط في هذا المجال بالمنطقة مع لبنان الذي يوجد به نحو 2 مليون لاجئ، والأردن وبه نحو 1.5 مليون بإجمالي إنفاق أكثر من مليار دولار.
وأكد وجود برامج حماية اجتماعية جيدة بمصر للطبقات الفقيرة، لكن أن أهم ما يمكن تقديمه للطبقة المتوسطة في البلاد هو خلق نمو قوي والحفاظ عليه، مشيدا بمستوى النمو الذي تحقق في مصر في العامين الأخيرين، وكذلك المستهدف تحقيقه في السنوات المقبلة.
وحذر «حسن» من مشكلة الزيادة السكانية في مصر، فهي أكثر ما يثير القلق في الحالة المصرية، لأن استمرار النمو السكاني بالمعدلات الحالية يجعل من الصعب تقديم خدمات بجودة عالية للمواطنين، ويقلل من شعورهم بآثار التعافى الاقتصادي الذي تحقق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.