صوت الشعب مهنئأ الإعلاميين بعيدهم: مهمومون بقضايا الوطن    صلاح فوزي: حكم الإدارية العليا بحل حزب البناء والتنمية دستوري    نائب وزير الاتصالات يكشف الهدف من التحول الرقمي    ترامب: أعمال العنف في مينيسوتا منظمة ولا علاقة لها بمقتل فلويد    الجيش الليبي يأسر مرتزقة ويسقط 3 طائرات تركية    الأردن تدرس فتح قطاعات جديدة للعمل    وزير خارجية إيطاليا: لن نقبل بالتعامل معنا كمستعمرة الجذام    الجبهة اليسرى خارج التدعيمات الصيفية للزمالك    تعليم المنوفية: إعلان نتيجة الشهادة الإعدادية خلال أيام    حملة أمنية بمحطة قطارات طنطا لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية    تفاصيل جديدة في واقعة تخويف كلب لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة    مياه القليوبية تتابع إجراءات التعقيم والتطهير.. قبل انتظام العمل غداً الأحد    تعقيم وتطهير منشأت القطاع الشمالى للمنطقة الإقتصادية بعداجازة عيد الفطر    الاتحاد الأوروبي يفكر في نقل نهائى بطولة دوري أبطال من تركيا بسبب كورونا    حبس متهمين بإصابة فردى شرطة بأعيرة نارية بالموسكي    أحمد حلمي ومحمد هنيدي وكريم عبد العزيز ينعون الفنان حسن حسني    بالفيديو.. خالد الجندى: "لا تجعلوا علاقتكم بالله رمضانية"    «كورونا» يمنع المصريين من التنزه في الحدائق.. الرى: سلامة المواطنين أهم من الخسائر المادية.. ونستغل الغلق للتطوير    من البداية إلى النهاية.. أزمة تركي آل الشيخ ومحمد سراج الدين عضو الأهلي    رئيس جامعة عين شمس: 8 أبحاث علمية لمواجهة كورونا    ارتفاع الإصابات بكورونا إلى 1191 حالة في لبنان    إزالة 16 تعديا على أرض زراعية في الإسماعيلية    البورصة تستأنف جلسات تداولاتها غدًا بالمواعيد الاعتيادية    مصدر بالقوى العاملة: لا نية حاليا لإضافة فئات جديدة إلى مستحقي منحة ال500 جنيه    لم نهدد رئيس "كاف".. محامي الترجي يكشف تفاصيل جلسة قضية مباراة الوداد    غير قابل للإيقاف.. بايرن يرفض التهاون أمام دوسلدورف بخماسية    اللجنة الخماسية تطمئن على حالة محمود سعد    تقرير..ليفربول يضع ديمبلي ضمن أهدافه في هذه الحالة    اينتراخت يتفوق على فولفسبورج في الشوط الأول بالدوري الالماني    رصد وإزالة 5 مخالفات تغيير نشاط لوحدات سكنية في 6 أكتوبر    رئيس «مصر للطيران»: جاهزين لتشغيل حركة الطيران الخارجي..وفي انتظار موافقة الحكومة    الإعلان عن وظائف حكومية بجميع المحافظات    تعرف على خطة الطائفة الإنجيلية لعودة فتح الكنائس    محاكم ونيابات الإسكندرية تبدأ تفعيل قرار الحكومة بإلزام الجميع بارتداء الكمامات    فيديو.. جهود "الداخلية" في شهر مايو.. ضبط 141 ألفا و547 مخالفا لحظر التجوال    السيطرة على حريق محدود بورشة تصليح سيارات في "الحرفيين"    التصريح بدفن جثتين لعاملي صرف لقيا مصرعهما في بالوعة بقليوب    علاء عابد يتقدم ببلاغ للنائب العام بشأن اعتداء شابين على طفل من ذوي الهمم    حظك اليوم السبت 30/5/2020 برج القوس على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. صاحب نظرة ثاقبة    حفل محمد منير يتخطى ال300 ألف مشاهدة على "يوتيوب"    "بعد ارتفاع درجة حرارتها أمس".. بدرية طلبة تكشف الحالة الصحية لرجاء الجداوي    ماجدة منير: صفحتي على "فيسبوك" اتسرقت بعد دوري في "الاختيار"    الكنيسة القبطية تعلن استمرار وقف الصلوات حتى 27 يونيو القادم    علماء بالأزهر عن فتح المساجد: رخصة الصلاة بالبيت قائمة    3 أقوال فى حكم الجمع بين نية قضاء رمضان وصيام الست من شوال    والي القضارف: هناك أطماع واضحة للجانب الأثيوبي في الأراضي السودانية    حسني: هيدروكسي كلوروكين فعال في علاج كورونا    آخر حاكم بريطاني لهونج كونج: رئيس الصين يجازف بإشعال فتيل حرب باردة    النائب محمد الحناوي يطالب الحكومة بتوفير الكمامات بأسعار مناسبة لمحدودي الدخل    برلماني يطالب بفيديوهات دعم نفسي للمواطنين بسبب كورونا    هل يجوز للمرأة قراءة القرآن بدون حجاب؟.. الإفتاء تجيب    إعلامية تنعي حسن حسني بكلمات مؤثرة    دعاء في الصباح أوصى النبي بترديده 3 مرات ليرضيك الله يوم القيامة    خالد أنور: مشهد المواجهة مع حلا شيحا في "خيانة عهد" استغرق 26 ساعة لتصويره    شاهد.. أرقام في مسيرة الفنان الراحل حسن حسني    الاثنين.. أول أيام التسجيل لرياض الأطفال بالمدارس الرسمية واللغات بالجيزة (رابط إلكتروني)    أسعار الدواجن والبيض اليوم السبت 30-5-2020.. كرتونة البيض تسجل انخفاض غير مسبوق    جامعة بنها تحصل على المركز 59 عالميا في تصنيف الجامعات العالمية 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد رحيل بوتفليقة.. أكثر 5 رؤساء حكمًا في العالم العربي «الرؤساء الأبديين»
نشر في المصري اليوم يوم 03 - 04 - 2019

«أعطوني حريتي أو اقتلوني».. انطلقَت الصيحات في تونس بأن «على بن علي أن يرحل»، وقابلتها صيحة القاهرة «مبارك يجب أن يرحل»، وأعقبت ذلك المطالبة بإسقاط النظام وبإنهاء قوانين الطوارئ وبدستور جديد على أن تلي ذلك انتخابات جديدة، وطالب اليمن برحيل «صالح»، وليبيا بسقوط «القذافي»، كما احتشَد السوريون مُطالبين بإصلاحات ديمقراطية، ثم طالبوا بتغيير النظام، الأمر الذي أدى إلى حرب أهليّة.
في كتابها «مهووسون بالسلطة، تحليل نفسي لزعماء استهدفتهم ثورات 2011»، تقول الكاتبة، موريال ميراك فايسباخ:
الشبّان الذين تصل أعمارهم إلى 25 أو 30 سنة، لم يعرفوا طوال حياتهم شيئًا غير الوضع القائم، الرؤساء الأبديين، لم يعرفوا سوى الوجوه الحجرية لأصحاب السلطة «الهَرمين»، لدى الشخصيات القيادية التي طعنَت فيها الانتفاضات الشعبية، أكثر من قاسم مُشترك، إذ تولوا السلطة لعقود من الزمن، وأنشأوا أنظمة ديكتاتورية قمعية، ونظمّوا في شكل دوري انتخابات «شكلية»، ورموا بشخصيات المعارضة في السجون.
استقال الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، 82 عامًا، مساء أمس الثلاثاء، منهيًا عهدته الرئاسية التي استمرت نحو 20 عامًا بعد احتجاجات استمرت أسابيع، فمنْ هم الحكام العرب الأكثر بقاءً في السلطة؟، ورحلوا عقبْ ثورة شعوبهم عليهم.
مُعمر القذافي (42 عامًا)
42 عامًا، انتهَت برحيله في 2011، إذ يُصنف معمر القذافي، بأنه من أكثر الحكام العرب جلوسًا على العرش.
في عام 1969، وصل القذافي إلى السلطة عبّر انقلاب عسكري، إذ أسس حينها نظامًا سياسيًا خاصًا لحكمه، كما منحَ نفسه لقب «ملك الملوك»، خلال لقاء ضمّ العديد من الملوك والزعماء التقليديين الأفارقة.
علي عبدالله صالح (33 عامًا)
في 1942، التحق علي عبدالله صالح، بالجيش، وتدّرج في المناصب حتى تولى رئاسة اليمن، تحديدًا الجزء الشمالي عام 1978، ثم أسس حزب المؤتمر الشعبي العام سنة 1982 وظل يترأسه حتى بعد خروجه من الحكم.
في الفترة من 2004 حتى 2010، دخلَ «صالح» في عدة حروب مع الحوثيين، وظلّ في خصومة مع الحوثيين حتى تنحى عن السلطة في فبراير 2012، بعد ما يقرُب من 11 شهرًا من الاحتجاجات ضد نظامه التي خرجت متأثرة بالربيع العربي، إذ تنّحى بعدها بعد صفقة تتضمن خروجه من الحكم مقابل تحصينه من الملاحقة القانونية.
وبحلول 2014، تحالف «صالح» مع الحوثيين، لإخراج حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من السلطة، وسمحت الحصانة لصالح بلعب دور هام في تأمين التحالفات القبلية والعسكرية التي سمحت للحوثيين بالسيطرة على العاصمة في سبتمبر من عام 2014.
قُتل «صالح» في 2017.
محمد حسني مبارك (30 عامًا)
عقب اغتيال السادات، تسلّم حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية من صوفي حسن أبو طالب، الرجل الذي شغل منصب الرئاسة لمدة 8 أيام فقط.
استمر مبارك في الحكم من عام 1981 حتى 2011، وتقلّد الحكم في مصر وقيادة القوات المسلحة ورئاسة الحزب الوطني الديمقراطي.
مع نهاية عام 2010، قامت ثورة 25 يناير 2011، والتي انتهت بإطاحته وقد ناهز الثمانين عاما.
زين العابدين بن علي (23 عامًا)
في يناير 2011، غادر زين العابدين بن علي، تونس، بعد شهر من التظاهرات المعارضة له والتي تم قمعها بقوة، غادر بن علي إلى جدة برفقة زوجته ليلى الطرابلسي، وابنتهما حليمة وابنهما محمد زين العابدين، تاركا السلطة.
في عام 2011، قدم الرئيس التونسي السابق روايته عن فراره عبر محاميه، موضحا أنه كان ضحية مخطط وضعه المسؤول عن أمنه الجنرال علي السرياطي الذي قال له إن هناك تهديدات باغتياله، ودفعه إلى المغادرة لنقل عائلته إلى مكان آمن، ثم منعه من العودة إلى البلاد.
ويؤكد بن علي أنه لم يعط أبدا أوامر باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين. وتفيد حصيلة رسمية بأن 338 شخصا قتلوا في قمع الثورة التي قامت ضد حكم بن علي.
ومنذ ذلك الوقت، نُشرت صور قليلة جدا لزين العابدين بن علي على حسابات لأولاده على موقع إنستجرام.
بوتفليقة (20 عامًا)
أسدل الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الستار على فترة حكمه، التي استمرت لقرابة ال20 عامًا، بعد إعلانه استقالته، مساء أمس الاثنين، وإبلاغ المجلس الدستوري بانتهاء عهدته الرئاسية.
وجاءت استقالة بوتفليقة بعد ساعات من إعلان قائد أركان الجيش الجزائري، قايد صالح، في بيان عقب اجتماع طارئ على مستوى وزارة الدفاع جمع قادة القوات المسلحة وقادة النواحي وضباطا «أنه يجب إيجاد الحلول للخروج من الأزمة ولا مجال لتضييع المزيد من الوقت»، داعيًا «إلى التطبيق الفوري للحل الدستوري».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.