وزير التعليم يفجر مفاجأة عن أزمة وقوع "السيستم"    وزير التعليم: السيستم أصبح يستوعب 15 ضعفا.. والامتحان متاح ورقيا وإلكترونيا| فيديو    وزير التعليم: هناك من يروج الشائعات لصالح مراكز الدروس الخصوصية| فيديو    زيادة تعويض حالات الوفاة في حادث قطار الموت    صحيفة بريطانية ل تيريزا ماي: الوقت انتهى    إيمونيكي يتحدث عن مباراة القمة بين الأهلي والزمالك.. وأمنيته عن نتيجة اللقاء    مجاهد يكشف تفاصيل تحويل رئيس الزمالك للجنة الانضباط    دعوة إيتو ودروجبا وجورج ويا لقرعة أمم إفريقيا 2019 بمصر.. ومجاهد يكشف تفاصيل الحفل    بث مباشر لمباراة البرتغال ضد صربيا في تصفيات يورو 2020    شاهد..مي حلمي و محمد رشاد يكشفان تفاصيل حفل زفافهما الثاني    جيسي عبده توضح حقيقة الصورة المثيرة للجدل المتداولة على مواقع التواصل مع محمد صلاح    فحص مليون و854 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    وزير الآثار: صورة توت عنخ آمون في المجلات وعلى الأتوبيسات بفرنسا    «عيار ناري» يمثل مصر في مهرجان طرابلس السينمائي    مخرج لقاء القمة يكشف عدد الكاميرات ويتحدث عن لقطة احمد على امام الزمالك    البنوك المركزية "تلعب بالنار".. وتحذيرات من أزمة "خانقة"    العضو المنتدب لمترو الأنفاق يتفقد محطتي المعادي والثكنات بالخط الأول    عبد الرحيم على يشيد بنتائج القمة الثلاثية بين مصر والأردن والعراق    زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ: استنتاجات مولر تؤكد رواية ترامب بشأن روسيا    وزيرة الثقافة تهنئ محمود حجازي بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية    "السورية للاجئين": ترامب خضع ل"اللوبي الصهيوني" بشأن الجولان    فيديو| التضامن: زيادة المعاشات ترجع لمقدرات الدولة    مجاهد: راعينا تخفيف الضغط على استاد القاهرة في كأس الأمم    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    فودافون الأولى بين شبكات المحمول من حيث "رضاء العملاء" عن مستوى الخدمة    متحدث "الأزهر": هذه حقيقة اختطاف طالبة بالجامعة واغتصابها    «797 جنيها و595 مليما» .. تكلفة جهاز الآنسة «أسماء»!    جولة الوزير تكشف المستور وتقرير عاجل لتحديد المسئول واستضافة "الفياتا" فى "سكة سفر"    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالى    «الإنترنت» يعرقل أول امتحانات «التابلت»    كلمات حرة    كلام * الرياضة    هذا ما قاله وزير التعليم عن أزمة امتحان "التابلت"    وزير التعليم يرد علي ثورة أمهات مصر بعد وقوع "السيستم"    تأثر عمليات القسطرة بمعهد القلب    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الاثنين 25/3/2019 بمحافظات مصر    محافظ القاهرة يكرم «منقذ» أسرة الزاوية الحمراء    ضمير وطن    عاطف مهران مديرًا لأمن الإسماعيلية خلفًا لمحمد علي حسين    أمطار رعدية مفاجئة على سواحل مدينة العريش.. وانخفاض بدرجات الحرارة    رئيس هندوراس يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل    هوية القاتل تحدد قيمة المقتول    شتان بينهما    «قمة الجولان» تجمع نيتانياهو وترامب فى واشنطن اليوم    مصيلحى يؤكد الالتزام بضوابط تسلم القمح المحلى    إدراج «شرم الشيخ المسرحي» ضمن قاعدة بيانات المهرجانات الدولية    عمر خيرت يقيم دعوى قضائية ضد إحدى شركات الاتصالات بسبب إعلان محمد الشرنوبي    مكتبة الإسكندرية (2-2)    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    محافظ المنيا يهدي درع المحافظة لوزير الأوقاف لمحاربته الأفكار المتطرفة    شرق العوينات.. «منسية»..    الحملات الطبية ومرحلة العلاج    فى كل محافظة    الصحة تطلق حملة «حان الوقت للقضاء على الدرن»..    مدير معهد القلب: غرفة القسطرة التي دمرت هي الوحيدة التي تخدم الحالات الصعبة بمصر    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي
نشر في المصري اليوم يوم 23 - 02 - 2019

تلى المستشار جمال طوسون، رئيس المحكمة الدائرة الثانية بمحكمة جنايات دمنهور نص الحكم على المتهمين في القضية التي حملت رقم 3.67 لسنة 2018 مركز وادى النطرون، ضد وائل سعد تواضروس ميخائيل، (وشهرته الراهب فلتاؤس المقارى) وريمون رسمى منصور فرج.
جاء ذلك خلال الجلسة المنعقدة في محكمة دمنهور الابتدائية، برئاسة المستشار جمال طوسون، وعضوية المستشارين شريف عبدالوارث فارس ومحمد المر، وسكرتارية حسنى عبدالحليم، والتى شهدت إجراءات أمنية مشددة.
وقال: «بعد تلاوة قرار الإحالة وسماع طلبات النيابة العامة وسماع مرافعة الدفاع ومطالعة أوراق المداولة قانونًا، تبين انحسار كافة المعانى الآدمية والإنسانية التي فطر الله عليها البشر، وانكار كل مبادئ العقل والتسامح، وتفشى الوحشية وتدنى الأخلاق والقيم الإنسانية الكريمة التي جاءت بها الأديان السماوية السمحاء، واطلاق العنان للشيطان ليقود المتهمين إلى طريق الشر والرذيلة وارتكاب كبيرة من أكبر الكبائر وأعظم الجرائم التي نهت عنها الأديان السماوية السمحاء وهى قتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق، وإعمالاً بقوله تعالى «مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا».
وأضاف «طوسون» خلال الجلسة: «أن المتهمين لم يمنعهما من ارتكاب جرمهما كونهما راهبين سلكا طريق الرهبنة طوعًا ورغبة منهما في اتباع فضائل الأخلاق، والتدرب على السكون وصولاً للتمتع بحياة ثرية مع الله، ولم يردعهما كونهما في مكان ارتكابهما للواقعة وهو مكان مخصص للعبادة لما له من قدسية ورهبة وخشوع في نفسيهما ونفوس إخوانهما، ولم يرعيا كبر سن المجنى عليه التي بلغ من الكبر عتيا ولم يرحما ضعفه ولا مرضه، ولم يراعيا مكانته ولا تسامحه».
وقال رئيس المحكمة: «إن المحكمة وبعد أن اطمأنت إلى أدلة الثبوت المقدمة في الدعوى والأدلة الفنية وسماع الشهود، لم تجد من سبيل للرأفة ولا متسع للرحمة، وإنما اتفقت واجتمعت أراء أعضائها على وجوب القصاص، ولذلك وبعد الاطلاع على المادة 381 فقرة 2 من قانون الإجراءات الجنائية، قررت المحكمة وبإجماع الأسراء بإحالة أوراق القضية إلى فضيلة مفتى الديار المصرية، لإبداء الرأي الشرعي في التهمة المسندة إلى المتهمين، وائل سعد تواضروس ميخائيل، وريمون رسمى منصور فرج، وحددت جلسة 24 إبريل 2014 للنطق بالحكم مع استمرار حبس المتهمين حتى موعد الجلسة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.