وصية الرئيس السيسي للشباب العربي والأفريقي من أسوان.. فيديو    إحالة ممرضة بمستشفى الشلاتين للمحاكمة لاتهامها بتزوير تقارير طبية    تشييع جثامين ضحايا «مذبحة أوسيم» إلى مدافن الجبل (صور)    بالصور .. رئيس الوزراء يتابع مع وزير التموين إستعدادات شهر رمضان المعظم    فيديو.. خبير اقتصادي: سعرالدولار سيصل إلى 6 جنيهات بشرط    التموين: استخراج البطاقات التموينية يستغرق 16 يوما بحد أقصى    إسرائيل تعلن رسميا اغتيال «أبو ليلى» منفذ عملية «أرئيل»    «فيس بوك»: لم نتلق شكاوى خلال بث هجوم نيوزيلندا الإرهابي    ميسي يغادر تدريبات منتخب الأرجنتين بسبب الإصابة    مدرب المنتخب: وجوه جديدة تحت الاختبار.. وخطتان لمواجهتى النيجر ونيجيريا    إصابة نائب بأسيوط في حادث سير    حريق شقة بحي غرب أسيوط دون خسائر في الأرواح    النيابة الإدارية تعاقب مدير حسابات إدارة نقادة التعليمية ووكيل مجلس المدينة    3 صور من لوكيشن تصوير "الملكة" ياسمين عبد العزيز    صور.. مهرجان الأقصر للسينما يكرم محمد صبحى ويعرض فيلمه "هنا القاهرة"    شاهد..إحدى الأمهات المثالية: "ربنا كان معايا في تربية أبنائي بعد وفاة زوجي "    شوقي غريب: معسكر المنتخب الأولمبي في إسبانيا نموذجي    شاهد.. لقاء السيسي بالشباب العربي والأفريقي بمعبد فيلة ووصيته لهم    الرئيس الأمريكي يدرس بقوة انضمام البرازيل لعضوية الناتو    مسلمو ألمانيا يطالبون بتشديد الحراسة على المساجد    حبس ديلر الإستروكس ببولاق الدكرور    وزير الخارجية الأمريكي يصل الكويت    مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM تحصد المراكز الأولى في المعرض الدولي ISEF    صلاح حسب الله: غدا انطلاق الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية    رئيس المركزية للمخازن يكشف أهمية التسجيل الإلكتروني للقطع الأثرية    فحص 133 ألف مواطن ضمن مبادرة "100 مليون صحة" في الوادي الجديد    شاهد.. الصحة تكشف تفاصيل حملة القضاء على الطفيليات المعوية بين الطلاب    «متخربش بيتنا يا محمود.. خدي العيال وامشي من قدامي».. آخر حوار بين سفاح أوسيم وزوجته    30 أبريل.. الحكم على متهمي أبراج الضغط العالي    أسعد سعادة    «بوستي إيتالياني» للبريد تتوقع ارتفاع صافي أرباحها خلال العام الحالي    رئيس قرطاج التونسي يشيد بتنظيم الأهلي لبطولة أفريقيا    حيلة «ميدو» التي نجحت مع المصريين وفشلت في السعودية    طائرة إيرانية تتعرض لحادث غريب فى قطر    أغرب هدايا الزعماء حول العالم    بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    كهروميكا تتبنى خططًا لدعم جهود الدولة فى تنمية مصادر الطاقة البديلة    «التعليم» تحدد 5 شروط لفسخ عقد المعلم    شركة عالمية تدفع مليون دولار للعب لعبة جديدة من إنتاجها!    ضبط 36 سائقًا تحت تأثير المخدرات فى حملة أمنية للانضباط المرورى    كلية الإعلام تحتفل بمرور 100 عام تحت شعار «المرأة المصرية عطاء»    3200 واعظ أزهرى فى حملة لمواجهة المخدرات    «روزاليوسف» تكرم رئيس مدينة رأس البر    الزمالك المتوهج إفريقيا يسعى لاصطياد الذئاب قبل القمة    هل يهرب «الشيخ» من جحيم «لاسارتى» إلى جنة المقاصة؟    أشهر الباليهات الكلاسيكية على الطريقة الروسية بأوبرا القاهرة والإسكندرية    مشكاة السلطان حسن شاهدة على روعة فنون الحضارة الإسلامية عبر التاريخ    فردوس عبدالحميد: تجاهل المنتجين وراء عدم مشاركتى فى رمضان    كراكيب    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    فيديو.. رمضان عبدالمعز يكشف عن الأمور تبطل الدعاء    «دجيكو» يقترب من العودة للبريميرليج    «Where Are You From» يقدم مصر الآمنة فى عيون الأجانب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    مستقبلنا فى صحة أولادنا    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    أمين الفتوى: الوشم بالإبر حرام.. والرسم بالحناء جائز شرعا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أرشيف السينما وذاكرة النساء» في اليوم الثالث من مهرجان أسوان لأفلام المرأة
نشر في المصري اليوم يوم 23 - 02 - 2019

انتهت منذ قليل ندوة «أرشيف السينما وذاكرة النساء» التي أقيمت ضمن فعاليات اليوم الثالث من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة الذي يعقد خلال الفترة من 20 إلى 26 فبراير، وقام بإدارتها الناقد أندرو محسن.
وفي بداية الندوة، شددت كاتارينا بلومكفست على أهمية تسجيل تاريخ السينما وخاصة ما يخص المرأة منه وتساءلت حول سبب تجاهل المرأة أثناء تسجيل هذا التاريخ رغم ما تقدمه من دور ملموس في المجتمعات.
وأضافت كاتارينا: «لو هناك شخص يحتاج مساحة أو مقابلا في أي مجتمع سواء كان شرقيا أو غربيا يتوافر له بعكس المرأة لا تجد هذه المساحة بسهولة وتبذل مجهودا كبيرا حتى تتمكن من الحصول عليها وعام 78 تم الاهتمام بالكتابة عن النماذج النسائية وهناك موسوعات كتبت عن النساء في الدنمارك وهناك أكثر من شكل لها ورغم كل المحاولات تم الكتابة عن نماذج قليلة للغاية رغم توافر العديد من النساء اللاتي قدمن تجارب رائدة في مجتمعاتهن وفي مركز الأبحاث الذي أعمل به جمعنا ما تم كتابته عن المرأة رغم ندرتها وعدم دقة المعلومات التي كتبت عنها وفي بعض الدول تم رفض طرح هذه الأبحاث أو مناقشتها وهو أمر أثار دهشتي».
وختمت بلومكفست حديثها قائلة: «الأمور المتاحة على الإنترنت حول نماذج المرأة الناجحة قليلة ورغم ذلك نحاول العمل على تصحيح الأمر وتوفير المعلومات الصحيحة وكذلك عمل معارض فوتوغرافية توضح هذا الدور وتبرز تأثيره في تاريخ المجتمعات والسينما».
وقالت سيبا إيناكسدوتير: «صناع الأفلام يلجأون للمواد المصورة المتاحة عن المرأة التي ترصد نضالها في المجتمعات المختلفة لإبراز دور النماذج الإيجابية منها وكيف عاش كل نموذج منها وما واجهه من تحديات ومشاكل في المجتمع ونحن نركز في مشروعنا حول كيفية صناعة معارض مصورة وتم تدريب 12 شخصية لتقديم قصص المرأة وأثناء البحث عن الشخصيات نحاول الوصول للقالب المناسب لتقديم الشخصية من خلاله وهو ما يظهر خلال معرض (أنا بخير اطمئنوا) الذي يقام على هامش مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة هذا العام وهو اسم يعبر عن مضمون المعرض بشكل مميز لأنه يقدم نماذج مختلفة».
واستكملت سيبا حديثها قائلة: «قمنا بتغيير اسم المعرض المقام بمهرجان أسوان أكثر من مرة ليصل لأكبر قطاع ممكن من الجمهور ليشاهد أكبر قدر من النماذج الناجحة والإيجابية خاصة أننا نستهدف الوصول لشريحة كبيرة لتتعلم من هذه النماذج ولتخلق تجربتها الخاصة التي تؤثر في المجتمع بشكل إيجابي يحقق الفائدة للجميع وحاولنا أن تكون المعارض التي نقوم بها موجهة في المقام الأول لجذب الشريحة التي لا تهتم بمثل هذه الأمور وهو أمر نجحنا في تحقيقه بشكل كبير من خلال العديد من العناصر التي توفر عامل الجذب لدى المتلقي».
وقالت ريم سعد: «أنا إحدى المشاركات في المعرض الذي يقوم في المقام الأول على البحث من خلال عملي كباحثة في الجامعة الأمريكية وفي نفس الوقت أنا أحب النماذج التي تم عرضها داخله لأنه يرصد تجربتي في العمل وما مررت به في صعيد مصر أثناء عملي في أكثر من مشروع وكذلك النماذج التي قمت ببحث حالاتها».
واستكملت الحديث قائلة: «لم تتح لي فرصة عرض نتائج عملي البحثي ولكن اليوم نجحت في ذلك من خلال المعرض الذي يقام بالمهرجان وأنا كنت سعيدة الحظ بالمشاركة في مشروع بحثي مشترك بين مصر والدنمارك حول ريف الصعيد وقمنا بعمل كل ما يلزم ولكننا لم نقم بنشر نتائج البحث بشكل جيد إلى أن فكرنا في تقديم ذلك من خلال المعرض. أعتبرها تجربة مثيرة وإيجابية في مسيرتي العملية».
وأضافت ريم: «قمنا خلال المعرض بإعادة تعريف العديد من النماذج الناجحة التي تستحق أن تعرض بشكل مناسب لأنها نماذج ناجحة وقيمة تستحق هذا الأمر لندرتها ورصد الحياة الاجتماعية والنماذج الاقتصادية لما لها من قيمة وتأثير في حياة هذه النماذج التي تعاملنا معها خلال مرحلة البحث».
ويقدم معرض «أنا بخير اطمئنوا» لمحات من حياة 21 سيدة من عدة دول منهن وداد الأورفة من العراق وهند رستم وراوية محمد من مصر وأم إبراهيم من فلسطين ويستند المعرض إلى مقابلات أجريت مع أولئك النساء المختلفات وفي ختام الندوة عرض فيلمان عن هذه النماذج.
يذكر أن معرض «أنا بخير اطمئنوا» هو نتاج عمل مشترك بين مؤسسة المرأة والذاكرة المصري ومتحف المرأة الدنماركي والمعهد المصري الدنماركي للحوار ووحدة الأنثروبولوجيا ومركز سينثيا نيلسون في الجامعة الأمريكية ومركز طراز الأردني وورشة المعارف اللبنانية وشارك به العديد من الطلبة والمتخصصات والمتخصصين الشباب في مجالات العلوم الاجتماعية والعمارة والمتاحف وتصميم الجرافيكس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.