صور| ننشر تفاصيل لقاء سعفان بالقيادات واللجان النقابية بالبحر الأحمر    البرلمان يوافق مبدئيًا على الحساب الختامي لموازنة 20172018    جامعة الأزهر تثمن قرار النائب العام بفتح باب التحقيق في شائعات أسيوط    كيف تمول المشروعات البحثية بجامعة سوهاج    نائب الرئيس الأمريكي: ترامب سيعترف اليوم بسيادة إسرائيل على الجولان    «مدبولي» يفتتح فعاليات المنتدى الإقليمي للابتكار التكنولوجي في السياحة    النواب يوافق مبدئيًا على الحساب الختامي لموازنة 2017-2018    سعيد عباس: بدء طلاء واجهات المنازل باللون «البيج» بمحافظة المنوفية    موسكو تطلب نفيا رسميا من واشنطن لوجود تواطؤ مع ترامب    انقطعت مرتين.. تاريخ العلاقات المصرية - البلغارية    نائب الرئيس الأمريكي: ترامب سيعترف اليوم بسيادة إسرائيل على الجولان بحضور نتنياهو    "إندبندنت" تدعو مجلس العموم لدعم استفتاء جديد على "بريكست"    الاهرام المسائي ..الزمالك يقرر التصعيد    الماكينات الألمانية تفك «عُقدة» الطواحين الهولندية    تجديد حبس 4 لصوص لسرقة سيارة عضو مجلس نواب بالشرقية    اليوم.. افتتاح معرض الإسكندرية الدولي للكتاب بمشاركة 50 دار نشر    العناني يعلن افتتاح مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمعبد كوم امبو    ازمة شيرين تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    وزير التعليم العالي يؤكد دور العلماء في حماية اللغة العربية    التعليم: 80 ألف طالب أدوا امتحان الأحياء إلكترونيا اليوم خلال ساعتين    مصرع مسن أسفل عجلات قطار كفر الشيخ    نائب وزير المالية: برنامج الإصلاح حل جذري لمشكلات الاقتصاد المزمنة    ارتفاع الذهب جنيهين والجرام 21 يسجل 633 جنيها    مبابي ضمن دائرة اهتمامات زيدان لريال مدريد    «عبدالعال»: معاشات الشرطة في حاجة إلى إصلاح حقيقي    البابا تواضروس يستقبل رئيسة دير القيامة بألمانيا    وزيرة الصحة الصومالية: لن ننسى وقوف الأزهر إلى جانبنا وقت الشدائد    الحريري يخضع لعملية قسطرة وتركيب دعامة في القلب بباريس    ضبط أكثر من 4 آلاف مخالفة مرورية و44 سائقا تحت تأثير المخدرات خلال 24 ساعة    رئيس "المرج": طالبنا سكان العقارات المخالفة بتقارير سلامة حفاظا عليهم    الأهلي يجهز وليد سليمان لرحلة جنوب إفريقيا    وزير الشباب والرياضة يحضر نهائي بطولة إفريقيا للطائرة بالأهلي    الأوليمبي يواصل تدريباته استعدادا لمواجهة كفر الشيخ بدوري القسم الثاني    مكافأة غريبة من رئيس تنزانيا للاعبين بعد الصعود لأمم أفريقيا    الله الله.. محمد صلاح يتفاعل مع فيديو ساخر لرد فعل "مكة" على لقاء جيسى عبده    بالفيديو.. مي حلمي عن أغنية إحساسي: رجعت لصاحب نصيبها    محافظ الغربية: فحص 2 مليون مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة.. فيديو    بالصورة .. الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية تكشف غموض مقتل مالك مزرعة دواجن بالإسماعيلية    ختام فاعليات التدريب المصرى البريطانى المشترك " أحمس-1"    الرئيس الروماني يهاجم رئيسة وزرائه: أنا من يقرر نقل السفارة إلى القدس    "الإفتاء" عن أزمة "طالبة أسيوط": ترويج الشائعات إثم شرعي    منظمة التعاون الإسلامي تدين تجدد الهجمات الإرهابية في أفغانستان    فحص 6.7 مليون طالب بمبادرة الرئيس للكشف المبكر عن الأنيميا والتقزم    جولة سياحية لضيوف المسابقة العالمية للقرآن الكريم بالأهرامات .. صور    "المصري الديمقراطي" بالإسماعيلية يحتفل بعيد اﻷم مع المسنين    6 يونيو انطلاق معسكر منتخب مصر لخوض منافسات الأمم الإفريقية    حبس المتهم بتحطيم غرفة القسطرة بمعهد القلب    أمين الفتوى ردا على سؤال زكاة المرتبات: مبيكفيش.. فيديو    وزير الآثار :الانتهاء من أعمال مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمعبد كوم امبو    حجز الطعن على أحكام السجن بهزلية “مسجد الفتح” للحكم    محافظ بني سويف ووزير الزراعة يفتتحان موسم زراعة القطن بمحطة سدس    جددي من وصفاتك واطبخي لعائلتك اللحم بالبرقوق الشهية واللذيذة    بالفيديو.. أبرزهم أدوات الحلاقة المختلطة والفيلر والبوتكس.. سبب عدوى "فيروس سي"    وكيل الأزهر يتفقد اختبارات مسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم    القبض على 3 عاطلين لقيامهم بأعمال السمسرة وفرض الإتاوات بمرور شبرا الخيمة    وزيرة السياحة: القيادة السياسية تدعم قطاع السياحة المصرية    رئيسة وزراء نيوزيلندا تشكل لجنة تحقيق ملكية في هجوم كرايستشرش    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تطوير التعليم الجامعى.. والدراسات القانونية!
نشر في المصري اليوم يوم 13 - 12 - 2018

■ كثر الحديث عن تطوير التعليم قبل الجامعى، وانطلقت البرامج مبشرة بالتطوير والتحديث فى مناهج التعليم والتدريب والتأهيل، لإسدال الستار على التلقين والحفظ، وإحداث تنمية لقدرات الطالب.. والمدرس، والمناهج التعليمية، وخلق القدرة على الإبداع، وتنمية المهارات.
■ وإذا كان الحديث عن ذلك فى مرحلة التعليم قبل الجامعى، فإن ذلك أولى وأشد لتطوير وتحديث التعليم الجامعى فى شتى مجالات العلوم، وعلى القمة منها الدراسات القانونية التى تقود قاطرة الإبداع، والتنمية وتهيئة مناخ الابتكار، وتحقيق الحماية الدستورية والقانونية لكل ذلك، وإفساح الطريق للابتكارات والثورة العلمية الهائلة، بالدراسة المقارنة وبالتعاون مع الدول المتقدمة.
■ يعزز ذلك ويؤكده ما أعلنه وزير التعليم العالى فى فعاليات الدورة الخامسة من قمة المعرفة التى انعقدت بدولة الإمارات بدبى يومى 5 و6 من ديسمبر الجارى، التى ينظمها مشروع المعرفة العربى بإطلاق النسخة الثانية فى مؤشر المعرفة العالمى، عبر استراتيجية تطوير التعليم العالمى والبحث العلمى، موضحاً أن لدينا فى مصر 3 ملايين طالب جامعى و120 ألف عضو هيئة تدريس، و26 جامعة حكومية، و24 جامعة خاصة، و8 كليات تكنولوجية، 157 معهدا عاليا، بالإضافة إلى جامعة الأزهر، فضلاً عن إنشاء الجامعات الأهلية وفروع الجامعات الأجنبية فى الطريق، وأن تعديلات تشريعية يجرى إعدادها، منها قانون حوافز العلوم والابتكار، وقانون وكالات الفضاء، وصندوق دعم الابتكار، وأن تكون جامعات الجيل الرابع جامعات ذكية وفقاً لأحدث النظم العالمية، والطاقة الذرية والطاقة الجديدة والمتجددة والذكاء الصناعى لتشمل الأشياء وغيرها من المستجدات فى مجال العلوم والتكنولوجيا، حتى يتلاءم التطوير مع تلبية احتياجات سوق العمل، والارتقاء بموقع الجامعات فى مجال المنافسة الدولية، وتحقيق القيمة المضافة فى الصناعات الوطنية، وأن الخبراء فى مجال مشروع تطوير التعليم العالى يعدون دراسة دقيقة لتفعيل الاعتماد الدولى.
... وتنظيم زيارات ميدانية لمتابعة البرامج، والتحقق من معايير الجودة وقياس رضا الأطراف ذوى العلاقة، ودعم الأفكار الابتكارية للطلاب وتنمية مهارات الكوادر العلمية والتدريسية لأعضاء هيئة التدريس، لخلق مناخ إيجابى لتحسين صورة وكفاءة نظام التعليم الجامعى، وأن يجرى ذلك فى إطار التعاون الدولى.
■ ويأتى بيان تطوير برامج التعليم الجامعى والبحث العلمى كذلك فى ضوء الحوار الذى أجرته جريدة «المصرى اليوم»، الاثنين قبل الماضى 2 ديسمبر، مع رئيس أكاديمية البحث العلمى، ليؤكد ظاهرة هجرة العلماء.. وأنه لا يوجد مصرى حاصل على نوبل، وأن 99% من ميزانية الأكاديمية من الدولة غير كافية لإنجاز الخطط والبرامج، وأن رجال الأعمال لا يدعمون الأبحاث لأنها فى مجالات بعيدة عن الشو الإعلامى!.
■ وتأتى تلك الأحاديث والحوارات عن التطوير مع بقاء المناهج والدراسات فى الحقوق والدراسات القانونية على حالها من القدم والجمود، وارتباطها عضوياً بجذورها العتيقة فى النهج اللاتينى، والرومانى، أو الأنجلو ساكسونى.. ومازالت تقوم على التلقين والحفظ، وذات التبويب والتقسيم منذ مئات السنين، بعيدة عن البحث والإبداع، وإطلاق القدرات نحو التفكير والابتكار، مع تكاثر الطلاب الدارسين الذين اقتربوا من التخرج، ولم يكن لهم ذنب فيما كان، وهم أولى أن نلحق بهم ونضعهم فى مقدمة التطوير والتحديث، وعلى قائمة الطريق فى البحث والابتكار قبل أن يفوتهم القطار، وكذلك قدامى الأساتذة أو حتى الجدد، الذين لم يلحق بهم مناهج التطوير والتحديث، فبقيت الكتب والمراجع المطولة على حالها بآلاف الصفحات، كما بقيت ذات الموضوعات القديمة التى قدمها وقد قتلت بحثاً وضاقت من الملل والتكرار، فاستغرقت الجهد والوقت، حتى الدراسات العليا من الدبلومات أو رسائل الدكتواره، الأغلب منها الأعم يقوم على القدم والتكرار والإطالة بعيداً عن الإجادة وملاحقة القضايا الجديدة المعاصرة التى تتطلع إلى البحث والتدقيق والحماية حتى قطار التحديث والابتكار وبناء الأوطان.
■ يحدث ذلك كذلك بعيداً عن التدريب واكتساب الخبرات، والبحث عن الواقع الجديد، دون استغراق طول الوقت فى الدراسات النظرية والأكاديمية، والخلافات النظرية، حتى لو بقيت القواعد والمبادئ الراسخة على حالها، لكنها تتطلع الى الابتكار والتحديث ومواجهة الواقع المعاصر والجديد بما يزخر به من وقائع وقضايا متجددة.
■ يحدث ذلك أيضاً مع ما نصت عليه نصوص الدستور المصرى، وقد خصص للجامعات ثلاث مواد كاملة، والالتزام بتخصيص نسبة من الإنفاق والناتج القومى تتصاعد حتى تتفق مع المعدلات العالمية، وتشجيع إنشاء الجامعات الأهلية وضمان جودة التعليم بمعايير الجودة العالمية وإعداد الكوادر وكفالة تنمية كفاءاتهم العلمية وكفالة حرية البحث العلمى بالمساهمة الفعالة للقطاع الخاص والأهلى.
■ كما يحدث ذلك أيضاً، فى تجربة فريدة، لتطوير الدراسات القانونية، وتكوين مجلس استشارى لكلية الحقوق والدراسات القانونية بالجامعة الألمانية بالقاهرة، والجامعات بألمانيا، عقد جلسته الثانية فى برلين من 1-4 ديسمبر، جمع فى عضويته أساتذة قانون ورجال قضاء وخبراء ووزراء سابقين فى كل من مصر وألمانيا، لتطوير الدراسة القانونية.. وتوثيق التعاون بين الجامعة فى مصر وجامعات ألمانيا وتحديث المناهج والتطوير وتنمية المهارات والتدريب والقدرة على الابتكار وخدمة القضايا وبناء الأوطان!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.