6 معلومات تلخص مهام مبادرة "وظيفة تك"    ارتفاع أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها منذ 10 أشهر    تثمين أراضى وضع اليد.. برلمانيون يطالبون محافظ مرسي مطروح بالرفق بالمزارعين    إسرائيل تقتحم المسجد الأقصى وتطرد حراسه    مودي يخرج عن البروتوكول الحكومي لاستقبال ولي العهد السعودي    مستشارة للأسد ترفض فكرة منح الأكراد حكما ذاتيا    شوط سلبى بين أولمبيك ليون ضد برشلونة فى دوري أبطال أوروبا    فيديو| «شوط الفرص الضائعة» بين ليفربول وبايرن ميونخ.. والتعادل يسيطر    استعدادات في البحر الأحمر لاستضافة البطولة الإفريقية للباراتيكوندو    الغضبان يشيد بجهود الشباب والرياضة فى إنجاح دورة البحر المتوسط    شاهد| خبير أمني يكشف سبب عدم قنص إرهابي الدرب الأحمر    شريف عامر: شقيق إرهابي الدرب الأحمر موجود في أفغانستان    تفاصيل الاستيلاء على أموال تعويضات نزع الملكية بمديرية المساحة في الشرقية    سقوط 3 «تجار مخدرات» وهروب آخر فى مطاردة مع الشرطة بطوخ    ريهام عبدالغفور تنضم ل" لمس أكتاف" ياسر جلال    شاهد.. أنغام في أول ظهور لها بعد إفشاء خبر زواجها السري    إليسا تعلق على حادث الدرب الأحمر: «تحية للشهداء»    لقطات من جنازة الناقد الرياضي خالد توحيد رئيس قناة الأهلي    فيديو| حقيقة انتماء إرهابي الدرب الأحمر لجامعة الأزهر    معركة نقابة الصحفيين    صلاح فوزي: تعديل المادة 102 يعطي تمييزا إيجابيا للمرأة في التمثيل النيابي.. فيديو    "الغذاء العالمي": الاتفاق بشأن إعادة نشر القوات في الحديدة حاسم لعمليات المنظمة    ضبط طن مبيدات زراعية منتهية الصلاحية بالبحيرة .. صور    بالفيديو| عفيفي: القرضاوي صاحب فكر «متطرف» لا يستند للقرآن والسنة    سعر الذهب والدولار اليوم الثلاثاء 19-02-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    شاهد بالصور .. وفد رفيع المستوي من السفارة العراقية في ضيافة آداب عين شمس    نبذة عن مصمم الأزياء العالمي الراحل كارل لاجرفيلد    بالصور.. أسوان تعانق ثقافات قارتي أوروبا وأفريقيا    أمسية شعرية بقصر ثقافة الوادي الجديد    الخميس.. قافلة طبية للكشف على العيوب الخلقية بالقلب للأطفال ب"الأقصر العام"    «الصحة» توافق على إعادة طرح علاج للضغط: «الدواء آمن»    تسمم ربة منزل في إيتاي البارود بأقراص حفظ الغلال    مدير تعليم الجيزة يتابع تسليم التابلت بالمدارس    تعرف علي المشروعات التنموية والرياضية بأسوان منذ تتويجهاعاصمة للشباب الإفريقي    غياب ثنائي مانشستر سيتي عن مواجهة شالكه بدوري الأبطال    العاهل الأردنى يعزي الرئيس السيسي فى ضحايا التفجير الإرهابي بالقاهرة    العثور على جثث 6 مدنيين من أصل 12 اختطفوا في صحراء النخيب العراقية    البابا تواضروس يدشن كنيسة القديس يوسف بدير أبو سيفين بمصر القديمة    الإعلان عن القائمة الثالثة لأسماء مقدمي الجوائز في حفل الأوسكار    أمين الفتوى يوضح الموقف الشرعي لمريض السلس عند قراءة القرآن.. فيديو    الأزهر يوضح كيفية إخراج زكاة المال    الأزهر يوضح من الأحق بالهدايا والشبكة بعد فسخ الخطوبة    العاهل السعودي يجري اتصالاً هاتفياً بالرئيس الروسي لبحث أوضاع النفط    الغزل والنسيج المصرى بين المد والجزر    ولي العهد السعودي يصل إلى الهند المحطة الثانية في جولته الآسيوية    نجم دورتموند يقترب من المان يونايتد ب شرطين    غادة والي تشيد بمعرض "حوار الألوان"    10٪ لكبار السن.. وآخر موعد للتقدم 7 مارس    غدا.. طقس مائل للبرودة بالسواحل الشمالية والصغرى بالقاهرة 11    وزيرة الهجرة خلال ملتقى «أولادنا»: مصر محتضنة لكل الثقافات والديانات والجاليات    شروط الترشح لمسابقة الطالب المثالى بحقوق القاهرة    ما حكم الدين فيمن يقوم بعمليات تفجيرية وانتحارية ضد الأبرياء والآمنين ؟    إقالة مديري مستشفيي فارسكور وكفر البطيخ (تعرف على السبب)    نجم الأهلى يواجه الضياع.. 6 مشاهد تلخص أزمة مؤمن زكريا مع أحد السعودي    17.7 مليار جنيه حجم صناعة التمويل متناهي الصغر نهاية 2018    لتدفئة أسرتك.. اصعني اللحمة بصوص الكاري    فحص 697 حالة من أهالى حلايب ورأس حدربة بالقوافل الطبية    الطريق إلي الله (4)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كريمة» مهاجما محرّمي الاحتفال بمولد النبي: خارجون عن طاعة ولي الأمر
نشر في المصري اليوم يوم 17 - 11 - 2018

هاجم الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، من يحرمون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، واصفًا إياهم بأنهم متطفلون على موائد العلوم الإسلامية الأصيلة، ويكشف جهلهم بمصادر التشريع الإسلامي، مشددًا على ضرورة التفريق بين البدعة التي هي طريقة مخترعة تضاهي الشريعة، وبين المصلحة المرسلة التي لم يرد من الشارع أمر بالإعمال ولا نهى ومنها الاحتفال بالمولد.
وقال خلال حضوره الاحتفال بالمولد النبوي، والذي نظمه صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي بقرية الكاجوج بأسوان، إنه «ليس كل ما تركه النبي وأصحابه يحكم عليها بالبدعة وإلا دمرنا المستجدات»، مشيرًا إلى أن الرسول لم يدعو لصلاة التراويح أو دعاء ختم القران الكريم في الحرمين ولم يكن هناك مآذن للمسجدين الحرام والنبوي في عهد الرسول فهل نحكم أنها بدعة، لافتًا إلى أن الحكم على البدعة يأتي إذا كان هناك نهى فهؤلاء الجهلاء لم يفهموا أن ليس كل ما تركه الرسول يسمى بدعة.
وتابع أن تصور السلفيين بأنه من الخطأ احتفال الدولة بالمولد والذي يتم خلاله تكريم العلماء، هو خروج عن طاعة ولي الأمر وتعدى على مؤسسات الدولة الأزهر والأوقاف ودار الإفتاء ومجلس الوزراء الذي منح هذا اليوم عطلة رسمية، لافتًا إلى أنه لا يجب غض البصر عن هذه الفتنة المجتمعية، لأنهم بعد ذلك سيحرمون تهنئة الأقباط، فهؤلاء يسفهون رأى الأزهر والإفتاء ويضيعون هيبة العلماء.
وقال إن السلفية هي مدرسة المشاغبين وأن الاتجاه السلفي الوهابي لا يزال يسرح ويمرح في بلد الأزهر دون ضابط أو رابط، مشيرًا إلى أن السلفيين لم يقفوا مع الدولة وكانوا أكبر ظهير للإخوان وهم أول من قفزوا من سفينة الإخوان ليس حبا في مصر لكن حفاظا على مصالحهم بدليل أنهم بايعوا مبارك وانقلبوا عليه ثم انقلبوا على المجلس العسكري وانقلبوا على الإخوان- لأنهم واخدين على كدة- على حد قوله، وتابع:«من خان أخوه كيف تأمنه فالسلفي خان أخوه الإخواني وقفز وباعه»، مشيرًا إلى أن 70 % ممن كانوا في ميدان رابعة سلفيين دفع بهم الإخوان ليكونوا في الصدارة.
أضاف السلفية والشيعة وجهان لعملة واحدة يجمدون الإسلام ويريدان إلغاء الاجتهاد وإلغاء العقل، مضيفا أننا وقعنا بين المطرقة والسندان فالإخوان والسلفية يكذبان مثلما يتنفسون.
وأوضح كريمة، أن شم النسيم عيد وطني وذكر في القرآن في موعدكم يوم الزينة، كما أن الدولة الفاطمية والإخشيدية كانوا يحتفلون بشم النسيم كمواسم وطنية، وفي عهد الرسول صل الله عليه وسلم كان هناك أسواق أدبية ولم يحرمها النبي، فالسلفية يصدرون للعالم أن الإسلام ضد الحضارة الإنسانية، فهم لا يعرفون الفرق بين التماثيل التي تعبدمن دون الله وبين الفنون الجميلة فسيدنا سليمان كان الجن يصنع له ما يشاء من التماثيل والمحاريب، مشيرًا إلى أن الصحابة شاهدوا أبوالهول ومعبدأبوسمبل، والأهرامات ولم يهدموها لأن الصحابة كان عندهم فهم أن هذا مخزون حضاري للشعب.
وأشار «كريمة» إلى أن ما يبنيه الأزهر تهدمه السلفية وإذا أردنا تجديد الخطاب الديني علينا أن نحترم الدستور الذي أكد في مادته السابعة على أن الأزهر هو الوحيد المسؤول عن الشؤون الإسلامية، وأن يترك الأمر للشؤون الإسلامية بالأزهر فقط، لافتًا إلى أن مصر دولة مدنية يُعظم فيها الإسلام والمسيحية ونحن في مجتمع مدني وليس ديني يوجد به مسلمين ومسيحيين ولا دينيين فمصر دولة مفتوحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.