عمرو أديب: فضيحة العشوائيات المصرية انتهت بفضل الإدارة الحالية    "الاتصالات": 2019 عام تطبيق الخدمات الإلكترونية في المؤسسات الحكومية    إسرائيل تشيد بقرار أستراليا الاعتراف بالقدس عاصمة لها    سفير مصر بالنمسا: استقبال خاص للسيسي من بين 50 رئيسا ومسئولا بالمنتدى الأوروبى    عسكري عراقي: أردوغان يخطط لتوصيل المياه لإسرائيل من روافد دجلة والفرات    فيديو| سفير مصر في النمسا يكشف تفاصيل برنامج زيارة السيسي ل«فيينا»    صورة| رسميا الأهلي يحصل على توقيع جيرالدو    تعرف على الأورجوياني مارتن لازارتي المُرشح لتدريب الأهلي    انطلاق ماراثون زايد الخيري الإسماعيلية.. 28 ديسمبر    ختام مهرجان سباق "السعودية للفورمولا إي"    فيديو .. إحباط تهريب 5 ملايين قرص كبتاجون عبر ميناء دمياط    وزير الآثار: مقبرة سقارة أكبر الاكتشافات خلال الفترة الماضية    «تراب الماس» يكتسح جوائز مهرجان «الدار البيضاء»    أخبار ميسي اليوم عن تصدره قائمة مواجهة ليفانتى ضد برشلونة فى الليجا    البيطريين: لجنة متابعة عمومية النقابة تطالب بكيان مستقل ومؤتمر صحفى قريبا    سلطنة عمان تستضيف الاجتماع السادس للجنة الاستشارية الدائمة للشباب العربي    البابا تواضروس: تكرار الحوادث في المنيا يستدعى تدخل المسؤولين بإجراءات سريعة    مستقبل وطن يفتتح مقره الجديد بالدقهلية بحضور رئيس الحزب.. غدا    تورينو يفرض تعادلًا سلبيًا على يوفنتوس في الشوط الأول    «مو» سيد أفريقيا.. هكذا تحدثت الصحف العالمية عن فوز صلاح بجائزة «BBC»    سفير فرنسا: مصر تتمتع بالاستقرار السياسى والأمنى    قطار المحاكمات يؤجل 6 قضايا.. ل 10 متهمين بالإتجار في البشر إلى 23 يناير.. و213 في أنصار بيت المقدس حتى 22 ديسمبر    استمرار اشتعال النيران في بئر "أم عسل" البترولي لليوم الثاني    القبض على 390 هاربا من أحكام قضائية بحملة أمنية فى القليوبية    ضبط 3733 مخالفة مرورية بالقاهرة خلال 24 ساعة    بدء قبول أوراق المستحقين للمعاشات التقاعدية للعاملين المصريين بالعراق قبل 1990    100 يورو و100 جنيه.. يعملوا إيه في فرنسا ويجيبوا إيه في مصر؟    رامي رضوان لمحافظ القاهرة: "هل تنوي البقاء في منصبك؟"    المركز الثقافي للتراث العربي بفرنسا..يُنصب الفنانة الكبيره إلهام شاهين سفيره للتراث    "الجندي": بعض الشيوخ يهربون من أسئلة جمهورهم ب"الكلكعة"    البحوث الإسلامية توضح حكم الزيادة فى تكبيرات الجنازة    غدا.. مسح طبي ل 2000 تلميذ في مبادرة 100 مليون صحة ببني سويف    عميد القصر العيني: افتتاح غرفة عزل يمثل نقلة نوعية في عمليات القلب بمستشفى أبو الريش    إخلاء مبنى الغسيل الكلوى بمستشفى الرياض بكفر الشيخ للإحلال والتجديد    المالية تمنح حوافز ضريبية للشركات الموفرة لفرص العمل وإجراءات لميكنة معاملات الجمارك والضرائب لزيادة الايرادات    ننشر توصيات مؤتمر حق المعلم المنعقد بالنقابة الفرعية للمعلمين بحلوان    مكافحة الفيروسات تكشف بالأرقام نسبة المصابين بفيروس سي في مصر    تأخر 5 رحلات دولية عن مواعيد إقلاعها بمطار القاهرة لظروف التشغيل والصيانة    بالصور.. وزيرة الهجرة ومحافظ البحر الأحمر يتفقدان استعدادات مؤتمر "مصر تستطيع"    هل تحديد عدد معين في الذكر مشروع.. فيديو    وزير الأوقاف يلتقي الأئمة والواعظات لاختيار المتميزين    سوبر كورة.. "البرىء" أزارو يغيب عن الأهلى وإهدار الفرص عرض مستمر    رئيس أركان الجيش الباكستاني:الأزهر يقود المعركة الفكرية ضد الإرهاب في العالم    ماذا قالت الفنانة شريهان عن الراحل حسن كامى؟    الجيش اليمني: جاهزون لاستكمال تحرير صعدة في حال لم يرضخ الانقلابيون لنداءات السلام    شاهد| خبير اقتصادي: الاستعانة بشركات أجنبية في إدارة الأسواق يضر بالأمن القومي    الأرصاد: طقس الأحد معتدل والعظمى بالقاهرة 20 درجة    مصرع وإصابة 4 أشخاص بحادث انقلاب سيارة وجرار زراعي في قنا    هيفاء تتألق بالأسود في أحدث جلسة تصوير على انستجرام    الدفاع المدني ينفذ عملية إخلاء بكلية حاسبات ومعلومات عين شمس    رباعية لبايرن ميونيخ ضد هانوفر    فيديو..علي جمعة يوضح معني "الضرورات تبيح المحظورات"    محاولات لإنقاذ «لمس أكتاف»    محافظ "روتاري 2451" يكرم رئيس تحرير جريدة "الوطن"    بعد فتحها للزيارة لأول مرة.. شاهد «مقبرة ميري روكا» من الداخل    نائبة: جهود الرئيس في تطوير منظومة الصحة تستحق الإشادة والتقدير    الأوقاف: عفو الله الكريم موضوع خطبة الجمعة المقبلة بجميع المساجد    مدبولي: نفذنا 8278 مشروعا قوميا باستثمارات 1.6 تريليون جنيه ..فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كريمة» مهاجما محرّمي الاحتفال بمولد النبي: خارجون عن طاعة ولي الأمر
نشر في المصري اليوم يوم 17 - 11 - 2018

هاجم الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، من يحرمون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، واصفًا إياهم بأنهم متطفلون على موائد العلوم الإسلامية الأصيلة، ويكشف جهلهم بمصادر التشريع الإسلامي، مشددًا على ضرورة التفريق بين البدعة التي هي طريقة مخترعة تضاهي الشريعة، وبين المصلحة المرسلة التي لم يرد من الشارع أمر بالإعمال ولا نهى ومنها الاحتفال بالمولد.
وقال خلال حضوره الاحتفال بالمولد النبوي، والذي نظمه صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي بقرية الكاجوج بأسوان، إنه «ليس كل ما تركه النبي وأصحابه يحكم عليها بالبدعة وإلا دمرنا المستجدات»، مشيرًا إلى أن الرسول لم يدعو لصلاة التراويح أو دعاء ختم القران الكريم في الحرمين ولم يكن هناك مآذن للمسجدين الحرام والنبوي في عهد الرسول فهل نحكم أنها بدعة، لافتًا إلى أن الحكم على البدعة يأتي إذا كان هناك نهى فهؤلاء الجهلاء لم يفهموا أن ليس كل ما تركه الرسول يسمى بدعة.
وتابع أن تصور السلفيين بأنه من الخطأ احتفال الدولة بالمولد والذي يتم خلاله تكريم العلماء، هو خروج عن طاعة ولي الأمر وتعدى على مؤسسات الدولة الأزهر والأوقاف ودار الإفتاء ومجلس الوزراء الذي منح هذا اليوم عطلة رسمية، لافتًا إلى أنه لا يجب غض البصر عن هذه الفتنة المجتمعية، لأنهم بعد ذلك سيحرمون تهنئة الأقباط، فهؤلاء يسفهون رأى الأزهر والإفتاء ويضيعون هيبة العلماء.
وقال إن السلفية هي مدرسة المشاغبين وأن الاتجاه السلفي الوهابي لا يزال يسرح ويمرح في بلد الأزهر دون ضابط أو رابط، مشيرًا إلى أن السلفيين لم يقفوا مع الدولة وكانوا أكبر ظهير للإخوان وهم أول من قفزوا من سفينة الإخوان ليس حبا في مصر لكن حفاظا على مصالحهم بدليل أنهم بايعوا مبارك وانقلبوا عليه ثم انقلبوا على المجلس العسكري وانقلبوا على الإخوان- لأنهم واخدين على كدة- على حد قوله، وتابع:«من خان أخوه كيف تأمنه فالسلفي خان أخوه الإخواني وقفز وباعه»، مشيرًا إلى أن 70 % ممن كانوا في ميدان رابعة سلفيين دفع بهم الإخوان ليكونوا في الصدارة.
أضاف السلفية والشيعة وجهان لعملة واحدة يجمدون الإسلام ويريدان إلغاء الاجتهاد وإلغاء العقل، مضيفا أننا وقعنا بين المطرقة والسندان فالإخوان والسلفية يكذبان مثلما يتنفسون.
وأوضح كريمة، أن شم النسيم عيد وطني وذكر في القرآن في موعدكم يوم الزينة، كما أن الدولة الفاطمية والإخشيدية كانوا يحتفلون بشم النسيم كمواسم وطنية، وفي عهد الرسول صل الله عليه وسلم كان هناك أسواق أدبية ولم يحرمها النبي، فالسلفية يصدرون للعالم أن الإسلام ضد الحضارة الإنسانية، فهم لا يعرفون الفرق بين التماثيل التي تعبدمن دون الله وبين الفنون الجميلة فسيدنا سليمان كان الجن يصنع له ما يشاء من التماثيل والمحاريب، مشيرًا إلى أن الصحابة شاهدوا أبوالهول ومعبدأبوسمبل، والأهرامات ولم يهدموها لأن الصحابة كان عندهم فهم أن هذا مخزون حضاري للشعب.
وأشار «كريمة» إلى أن ما يبنيه الأزهر تهدمه السلفية وإذا أردنا تجديد الخطاب الديني علينا أن نحترم الدستور الذي أكد في مادته السابعة على أن الأزهر هو الوحيد المسؤول عن الشؤون الإسلامية، وأن يترك الأمر للشؤون الإسلامية بالأزهر فقط، لافتًا إلى أن مصر دولة مدنية يُعظم فيها الإسلام والمسيحية ونحن في مجتمع مدني وليس ديني يوجد به مسلمين ومسيحيين ولا دينيين فمصر دولة مفتوحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.