تعرف على طقس الأربعاء 29 يناير    الملك حمد بن عيسى يبعث برقية تهنئة إلى أمير دولة الكويت    صور| بتكلفة 12 مليار جنيه.. منظومة المخلفات الصلبة تنهي مشاكل «القمامة»    خبر سار لريال مدريد قبل مواجهة سرقسطة    محاضرة عن دور جنوب سيناء في التنمية بالأكاديمية الوطنية للتدريب    تردد "ATV" الناقلة لمسلسل "قيامة عثمان".. وموعد إذاعة الحلقة الجديدة    هل المخدرات والحشيش مثل الخمر؟    بعد إرسال خبراء دوليين للصين.. مراحل تعامل "الصحة العالمية" مع كورونا    موعد مباراة إنتر ميلان اليوم| مشاهدة مباراة إنتر وفيورنتينا اليوم 29-1-2020 في كأس إيطاليا    كريم عبد العزيز رقم واحد بقائمة Trending يوتيوب بعد ظهوره في "صاحبة السعادة"    رشا السيد: «التعاون مع مصر يخدم السينما الإماراتية»    الولايات المتحدة تدرس تعليق الرحلات الجوية القادمة من الصين بسبب كورونا    «MTM» تطلق ألبومها الجديد «أرجوك ما تفصلنيش»    سامح عاشور يضع حجر أساس أكاديمية المحاماة.. اليوم    ما حكم ذهاب النساء إلى الكوافير؟    نيكى يرتفع 0.40% فى بداية التعامل بطوكيو    ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا الجديد إلى 132 شخصا وإصابة 6 آلاف    عالم صيني: خطورة كورونا ستصل للذروة خلال 10 أيام    رونى يسجل للمرة الأولى فى دورى الدرجة الثانية الإنجليزى.. فيديو    بعد فيديو اعتداء مسؤولة دار أيتام على فتاة.. محافظ الشرقية يفاجئ العاملين    العربية: مدمرة حربية تركية تنزل جنودًا ومعدات في ميناء طرابلس    5 معلومات عن مباراة بيراميدز ونادي مصر اليوم في الدوري الممتاز    فيديو| كريم عبد العزيز يروي كواليس سقوطه من الحصان بسبب لطفي لبيب    وليد سليمان: علاقتي بالأهلي أكبر من مجرد عقد.. أنا مشجع قبل أن أكون لاعبًا    عضو بمجلس السيادة السوداني يبحث في ألمانيا استئناف التعاون التنموي    ما حُكْمُ شُرْبِ أبوالِ الإبِل للاسْتِشْفاء؟    رابط نتيجة الشهادة الإعدادية لترم الأول 2019/2020 من وزارة التعليم    بالأرقام .. تعرف على جهود الإدارة العامة لمباحث تنفيذ الأحكام بقطاع الأمن العام خلال 24 ساعة    "تهرب ضريبي ونفقة".. 4 فنانين بالمحاكم في يومين: الحبس ل3 وتصالح وحيد    عاجل.. التلفزيون الصيني: ارتفاع إصابات كورونا ل6000 شخص ووفاة 132    هل يعود أحمد المحمدي من جديد لمنتخب مصر بعد التألق مع أستون فيلا    زلزال بقوة 7.7 درجات يهز الكاريبي.. وتحذير من موجات تسونامي عملاقة تضرب 4 دول    تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها بجميع المحافظات خلال 24 ساعة    مصرع سيدة ونجلها وإصابة آخر في حادث تصادم بالغردقة    قطر تعلق على إعلان ترامب لخطته بشأن الشرق الأوسط    النائب العام يعقد لقاءً ثنائياً مع نظيره السعودي    محافظ البنك المركزي يكشف معلومة هامة بشأن الدولار    هل يؤثر نقل 55% من أسهم فودافون العالمية لشركة STC السعودية على 40 مليون مشترك في مصر    خبير أمني: المواطن شريك رئيسي في تحقيق الأمن والاستقرار    رئيس جامعة القاهرة: هذه حقيقة الخلاف بيني وبين شيخ الأزهر    تفاصيل تعرض الإعلامية بسمة وهبة لأزمة صحية (فيديو)    «التثقيف السياسى».. كما أعرفه    مفاجأة من تركي آل الشيخ للأهلي قبل مباراة الهلال    إنجي علاء عن هدف تريزيجيه: "حاجة تفرح"    دعاء في جوف الليل: اللهم بقدرتك وعظمتك أصلح لي شأني واقض حاجتي    ما حكم دفن الميت ليلاً؟.. أستاذ شريعة يجيب    برشلونة يخطط لخطف خليفة «سواريز»    عمار حمدي يكشف سبب رفضه القيد في القائمة الأفريقية للأهلي    برنيس.. البشر    الخارجية: بدء اجتماعات مصر والسودان بواشنطن لمناقشة أزمة سد النهضة    عميد "طب قناة السويس": تطبيق برنامج "خريطة صحية لمدن القناة"    إحالة أوراق 3 متهمين إلى المفتي بتهمة قتل وسرقة كويتي بالغربية    النائب العام يعقد لقاءً ثنائيًا مع نظيره السعودي.. صور    "مصلحة الري": استمرار حالة الطوارئ حتى نهاية موسم الأمطار    أميرة بهى الدين ل"إكسترا نيوز": مخطط الإخوان 28 يناير 2011 اعتمدت على إثارة فزع المصريين    محافظ الوادي الجديد يبحث الخطوات التنفيذية لإنشاء أول منطقة لوجستية للتمور    التعليم تعلن نتيجة انتخابات اتحاد طلاب مدارس مصر    "دابليو أيه تي جى WATG" العالمية تضع تصميمات عالمية ل جولف بورتو كايرو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماذا قال البابا تواضروس عن تغيير موعد العيد؟!
نشر في البوابة يوم 12 - 12 - 2019

علق قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على الرسالة التي وجهها نيافة الأنبا سيرابيون مطران لوس أنچلوس لكهنة إيبارشيته الخاصة بإقامة قداس يوم 25 ديسمبر بالتزامن مع أعياد الكريسماس في الغرب.
وجاء تعليق قداسة البابا خلال اجتماع الأربعاء الأسبوعي لقداسته والذي عقده مساء الأربعاء بكنيسة البطرسية وقال فيه: إجابة سؤال بخصوص الرسالة التي وجهها نيافة أنبا سيرابيون والخاصة بالاحتفال بعيد الميلاد يومي 25 ديسمبر و7 يناير.. قرأتم كثيرًا على الميديا ونسمع ناس رقباء على الكنيسة والمجمع وكل شخص يكتب كلام وأوجد كتابات تعدت حدود الأدب".
وتابع: "الرسالة هي أن احتفالنا كالمعتاد يوم 29 كيهك ولكن لأن وردت شكاوى من بعض الأسر في أمريكا فقال نيافة أنبا سيرابيون أن يقام قداس احتفال بالعيد يوم 25 ديسمبر وسط الصوم ويوم 7 يناير وقال أن نصلي القداس دون كسر الصوم.. واعلموا أن الكنيسة عبر العصور تسدد احتياج، فكان قديمًا القداس يصلى يوم الأحد لأن الناس كانت إجازاتهم يوم الأحد وعندما أصبحت الإجازات متنوعة أصبحت القداسات في كل وقت فهذا احتياج رعوي".
وأكمل: "مثال آخر، صلوات الإكليل كانت تصلى في الصباح أثناء القداس وعندما وجدت الكنيسة أن هذا ليس عمليًا جعلت طقس الإكليل يصلى ليلًا بحسب ظروف الناس.. نحن في مصر نصلي من أجل النيل ومن هاجروا يصلون من أجل النهر المتواجد عندهم وهنا نحن نصلي من أجل الزروع لأن كنيستنا مبنية على الزراعة ومن في الخارج يصلون من أجل المياه والمطر والينابيع والبحيرات، كل بلد لها احتياجها وهذه ضريبة امتداد الكنيسة للخارج.. وأي تدبير رعوي يتم بين الأسقف والكهنة وبالتشاور مع البابا ليرى المناسب للشعب.. والأحبار هم حراس العقيدة والتقليد والطقس وهم منوط بهم إحداث أي تغيير وعدد الآباء في المجمع كبير وتوجد آراء نتناقش فيها.. لهذا أعرف أن السبت من أجل الإنسان وليس الإنسان من أجل السبت.
التدابير الطقسية التي تضعها الكنيسة لأجل الإنسان وليس العكس".
وأكمل:"اعرف أن مطران لوس أنجلوس أصدر رسالة وليس بيان وهذه الرسالة بناء على تساؤلات قدمت من شعب إيبارشيته وهو التزم بتوصية المجمع أن المهجر عندما يواجه احتياج رعوي يتناقش فيه ويرى كيف ينفذه.. البعض ظن أن العيد أصبح يوم 25 ديسمبر وهذا جهل بالرسالة. الرسالة جاءت بناءًا على ظروف لديهم. فهي توجيه اختياري فقط. هذا الاستثناء ليس بديل عن 29 كيهك وهذا ليس عام في كل الكنائس ولكن في الكنائس التي تحتاج وهي ليست إجبارية وليست بها فكر دائم".
وأضاف: "الأقباط المهاجرون عاشوا بفكر الكنيسة ولكن الجيلان الثاني والثالث تزوجوا جنسيات مختلفة وإذا وجدت هذه الظروف توجد هذه الاستثناءات.. والرسالة عندما كتبها نيافته لم يكن فيها أي تعديل في أي عيد في الغرب ففي شهري ديسمبر ويناير الظروف الجوية تكون غير مواتية وتوجد ظروف لا نشعر بها الشيء الغريب أن من تحدثوا لم يفوضهم أحد وأحدهم قال (لقد هالنا وهال الشعب القبطي كله) من فوضك لكي تتحدث باسم الشعب؟! أيها الحبيب "انظر الخشبة التي في عينيك" وأن تناسيت أنه توجد خشبة في عينيك، فكيف ترى.. وليس من الحكمة مناقشة هذه الأمور على الميديا ووسائل التواصل الاجتماعي".
وناقش مع البطريرك والأساقفة افهم الموضوع قبل أن تتكلم ولا تتدخل فيما لا يعنيك، وأحد الكهنة نشر عتاب للأنبا سيرابيون على التواصل الاجتماعي والعتاب يكون وجهًا لوجه كيف تُنصِّب نفسك؟ وكاهن آخر مقطوع من الكنيسة يكتب آيات ويغير معانيها انظر لنفسك فأنت لك نفس واحدة إن خسرتها خسرت كل الأشياء.. أوجه نداء لكل الذين كتبوا انتبهوا لخلاصكم وحياتكم، وإن خرجت من أفواهكم كلمة ليست في محلها فهي تطيح بك بعيد عن السماء ونهايتها التراب الإنجيل يقول "تَغَيَّرُوا عَنْ شَكْلِكُمْ بِتَجْدِيدِ أَذْهَانِكُمْ" (رو 12 : 2).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.