السبت: انطلاق منتدى الشباب العالمي 2019 برعاية السيسى    شاهد .. كارثة فى مكاتب الشهر العقاري .. اعرف السبب.. فيديو    الكهرباء: 23 ألفا و950 ميجاوات زيادة احتياطية اليوم    12 صورة ترصد اجتماع مجلس الوزراء اليوم    كواليس لقاء وزير التنمية المحلية ورئيس مجلس الأعمال المصرى السعودى    «شعراوي»: خدمة المواطن أهم أولياتي الفترة المقبلة    عباس يرحب بمواقف دول مجلس التعاون الخليجي الداعمة للفلسطينيين    مظلوم عبدي: إعلان أردوغان إسكان مليون شخص شمالي سوريا أمر خطير جدًا    ما الهدف من الحملة التى اطلقها الاتحاد الأوروبى و"المفوضية السامية" بالأرض الفلسطينية المحتلة؟    وزير دفاع جمهورية «الجبل الأسود» يغادر القاهرة    ليفربول يفوز على سالزبورج بثنائية ويتأهل لدور ال 16 بدورى الأبطال    إصابات في اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين وسط بغداد    بيريز يتقدم ل برشلونة بالهدف الأول أمام إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا    ياسر الكناني يعلن قائمة الألومنيوم لمواجهة الإعلاميين ب القسم الثاني    خطاب رسمي من ال«كاف» إلى اتحاد الكرة    غدا.. محاكمة نقاش بجريمة قتل عمد نتيجة خلافات بالسلام    حبس عاطلين سقطا ب 8 طرب حشيش في إمبابة    غدا.. محاكمة 44 متهما بتهمة الانضمام ل"داعش"    ضبط كمية فاسدة من اللحوم والبسكويت داخل مطبخ دار للمسنين في دمنهور    محافظ الدقهلية يزور الطفلة شيماء مصابة حادثة ملاهي المنصورة    تلاميذ الراحل سمير سيف يقيمون سرادق عزاء مواقع التواصل    الباحث مهدي القصاص: التكنولوجيا أثرت في قيم المجتمع وثقافته    جوجل يحتفي بالذكرى ال98 لميلاد "شحرورة العراق"    توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة دمياط ومدينة الأثاث    برلمانى: الحكومة أرسلت قانون صرف العلاوات الخمس لمجلس الدولة للمراجعة    بينها مليون جنيه وديعة.. 5 حالات لمنح الجنسية المصرية للأجانب (فيديوجرافيك)    شوائب عالقة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأربعاء بجميع المحافظات    التحقيق مع مسؤول محطة وقود متهم ببيع المحروقات في السوق السوداء بالمعادي    تعليق غاضب من «بوتين» على استبعاد روسيا من الأوليمبياد    فيديو| «الري»: قفزة كبيرة في مفاوضات «سد النهضة»    حكومة النمسا تتبرع بمليوني يورو لدعم ميزانية الأونروا الطارئة    "مثل ممالك النار".. نائبة تطالب بالتوسع في إنتاج الأعمال التاريخية    «المتاحف المصرية» ب«عيون» ألمانية    إكسترا نيوز: داعية تركى يصف أردوغان ونظامه بالعبيد    غدا: انطلاق فاعليات منتدى أسوان الدولى للسلام والتنمية المستدامة    أستطيع إجبار مجلس الوزراء كاملًا على هذا الأمر    إقبال كبير من رجال الأعمال على معرض فوود افريكا للصناعات الغذائية    جهود أمنية لكشف غموض مصرع شخص مجهول فى ظروف غامضة بشبرا الخيمة    أردوغان: سأرفض جائزة نوبل للسلام حال منحها لي    فيديو| خالد الجندي: هؤلاء هم «الصحابة» في العصر الحالي    خالد الجندي: البشر الصالحون أفضل من الملائكة.. فيديو    وفاة شخص وإصابة 49 آخرين بإنفلونزا الخنازير في الأردن    رئيس دولة نيجيريا يصل أسوان للمشاركة في مؤتمر السلام    باريس سان جيرمان يحدد القيمة النهائية للتخلي عن نيمار    مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الأول بمحافظة الإسكندرية    هل رغبة المتوفاة في الحج عن ولدها تعتبر وصية؟ .. المفتي يجيب    هل يجوز إعداد الطعام وتوزيعه على الفقراء بنية الصدقة للميت... الإفتاء تجيب    "صحة النواب" تقر مشروع قانون رعاية المريض النفسي مبدئياً    الالتهاب الرئوي .. الأعراض والتشخيص وطرق الوقاية .. تقرير    بالصور.. قومي المرأة يختتم برنامج مناهضة العنف ضد المرأة بالوادي الجديد    مؤلف أغاني شعبان عبدالرحيم: «انتظروا كتابًا عن مشوارنا الفني»    محافظ كفرالشيخ يتفقد عدد من المنشأت الطبية والتعليمية ببيلا    مصدر: منح طلاب مدرسة بأسيوط أجازة بعد إصابة 12 تلميذا بالجديري المائي    تأجيل الزوجين للإنجاب.. حرام أم حلال؟.. "الافتاء" تجيب    تقرير إسباني: مدرب فالنسيا السابق في لندن للتفاوض مع أرسنال    الأهلي نيوز : تعديل موعد لقاء الأهلي وطنطا في بطولة الدوري العام    بالصورة .. حملة تبرع الضباط والأفراد والمجندين بالدم لصالح المرضى بالمنوفية    ستاد الأهلي .. موعد انسحاب النادي من اتفاقية حق الانتفاع ب ملعب السلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نعلم أبناءنا الطموح
نشر في البوابة يوم 17 - 11 - 2019

لأن الشباب هم قاطرة المستقبل، هم الأمل في خلق تغيير حقيقى لوطننا، لا بد من الأخذ بأيديهم لبداية طريق تحقيق أحلامهم، لذا آثرت أن تكون روشتتى هذا الأسبوع مزجا بين نصائحى للأمهات، وتسليط للضوء على تنفيذ ما ننادى به في مبادرة «ولادها سندها»، من خلال فعاليات شباب طموح، إذ إننا فعليًا نتخطى حدود الحكايات عما كان إلى تذليل الصعاب لإثبات أنه ما زال في الإمكان أن نكتب تاريخا جديدا لوطننا بالفكر والعمل. وأولى الخطوات التى يجب علينا فعلها مشاركة أبنائنا في التخطيط لمستقبلهم بزرع الطموح بداخلهم، وذلك باتباع الآتي:
الاكتشاف
أهم مرحلة في وضع أبنائنا على طريق الأمل هى اكتشاف مواهبهم وهواياتهم، وإذا ما نجحنا في ذلك بات من السهل توفير المناخ الملائم لتحقيق أحلامهم، ونحن في كل المبادرات الشبابية التى قمنا ونقوم بها نعمل جاهدين على اكتشاف المواهب لتوفير مناخ صحى لها يساعدها في أن ترى النور.
المشاركة
لا نريد أحلاما فردية بقدر ما يشغلنا حلم جماعى ينهض بهذا الوطن من كبوته ويعيد له تاريخه، لذا نحاول من خلال ورش جماعية دأبنا على إقامتها إلى خلق نوع من المشاركة لتقريب الأفكار وتضفيرها والشروع في تحقيقها، ربما من خلال مشاريع صغيرة يتعاون فيها أكثر من فرد أو من خلال تبنى فكرة وإجراء ورشة عمل عليها لاستخلاص ورقة عمل.
كان يا ما كان
لو اكتفينا بنصائح الأمهات وإقامة ورش لتدريب الشباب لانتهى الأمر عند ذلك الحد، لكننا في كل مرة نقدم نموذجا خطى من قبل تلك الخطوات، وحقق أمانيه، فالقدوة والنموذج ركن أساسى من أركان تحقيق الحلم، فهو كالبوصلة التى يتبعها أبناؤنا فلا يحيدون عن الطريق المرسوم، بل إنهم يستفيدون من معين التجارب السابقة ويأخذون منها خطوطا عريضة يطوعونها في تجربتهم دون تماثل في الإنجازات.
وسائل الاتصال الحديثة والتكنولوجيا
تغيرت وسائل تحقيق الحلم عما مضى، وبات لزاما علينا أن نتعامل مع مستجدات العصر وأن نستوعبها قبل أن نلقنها شبابنا، أن نأخذ منها ما يفيدهم، وأن نطوعها لتلبية رغباتهم دون اصطدام بيننا وبينهم، ودون التمسك بما كان، وإبراز جانب من الليونة في التعامل مع التغييرات التكنولوجية ووسائل الاتصال، علينا أن نستمع جيدا لشبابنا، وأن نحاورهم ونناقشهم بمستجدات عصرهم لا بثوابت عصرنا، فداخل كل منهم حلم وموهبة، ونحن ما أن نكتشف تلك الموهبة وننميها، ندفعهم لتحقيق أحلامهم التى ستعود على الوطن كله بالنفع، وإما أن نوئدها في مهدها فنقتل فيهم الإبداع ويخسر الوطن طاقة مستقبلية.
كنت ولا زلت مؤمنة بأن الله خلقنا مختلفين لنتكامل، وأن بداخل كل فرد منا شيئا ما يود أن يقوله للعالم، يود أن ينقشه على جدار الزمن، يود أن يحدث تغييرا ما، كل منا خلق مؤهلا ليخدم البشرية ويطورها، لكن البدايات الخاطئة تودى بالكثير منا إلى غياهب النسيان، فيتحول إلى كائن روتينى لا يفكر ولا يبدع، فأطلقوا العنان لأبنائكم.. اجعلوهم يفكرون ويحلمون ويتمنون، وساعدوهم بكل ما أوتيتم من قوة لتحقيق تلك الأحلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.