أحمد موسى مخاطبا وزير التعليم: الاعتذار مش عيب    "بي بي سي" ترد على اتهامات السلطات المصرية: سنجري حوارًا معها    المصريون والوفديون يحتفلون أمس بمرور 100 سنة على ثورة 1919 وتأسيس حزب الوفد    سعر الذهب والدولار اليوم الأحد 24-03-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    أردوغان يتوعد المضاربين على الليرة التركية    التموين تعلن حاجتها لاستيراد زيت خلال مايو المقبل    وزير النقل: نخطط لتصنيع قطع غيارات السكك الحديد داخل مصر    داعش يتوجه إلى دولة إفريقية لتنظيم صفوفه بعد هزيمته في سوريا والعراق    اشتباكات فى منطقة الباغوز بعد إعلان سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها    صحيفة بريطانية: الاتحاد الأوروبي يستعد لما بعد حكومة تيريزا ماي في بريطانيا    بالون حارق من غزة يشعل نارا جنوبي إسرائيل وإصابة شخص    بعد نهاية التصفيات.. 3 وجوه جديدة على العرس الإفريقي بمصر 2019    تشكيل ألمانيا : ساني يقود الهجوم أمام هولندا    نادي أحد السعودي: لم يتم فسخ التعاقد مع أحمد جمعة    ضبط صاحبة مركز تدريب لاتهامها بتزوير الشهادات الدراسية في الإسكندرية    مي حلمي ومحمد رشاد في ضيافة عمرو أديب الليلة    نجوم الفن بمهن مختلفة فى رمضان 2019    هاني شاكر يرد على أحلام في أزمة شيرين عبدالوهاب    بعد الاعتداء على معهد القلب.. منى مينا: العمل في مستشفيات مصر أصبح جحيما لا يطاق    اجتماعات وزير الرياضة الثنائية تحسم المصير في الزمالك    قلم حر    صور| السياحة تنظم حفل عشاء لوزراء السياحة العرب بقلعة صلاح الدين    انطلاق دوري المدارس من مركز شباب صلاح تحت شعار «أنت أقوي من المخدرات»    وزير التعليم يطمئن طلاب أولى ثانوي: الامتحان لن ينغلق قبل انتهائه    وفاة طفلة تناولت دواء خطأ في بني سويف    تأجيل إعادة محاكمة مرسي وقيادات الإخوان في قضية اقتحام السجون لجلسة بعد غد    مقتل وإصابة 21 مُسلحًا من طالبان فى عمليات منفصلة للقوات الخاصة الأفغانية    حزب الاتحاد يوافق على ترشيح السيسي لفترة رئاسية ثالثة    المركز الإعلامي للأزهر: لا نتستر على أي ضرر يلحق بأبنائنا    شيكولاتة فرنسية تماثل وجه توت عنخ آمون    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    منى الحديدى تكتب: عمال النظافة والمجتمع    «ميدور» تحقق نسبة تشغيل قياسية بتكرير 8.43 مليون برميل فى 2018    ملاحقة لا تتوقف    تامر حسني يكشف موعد حفل أكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا    سجل أردوغان الإجرامى..    هل يجوز إخراج الزكاة خلال السنة بعد وقتها    خالد الجندي: ننتظر رأي الأزهر والإفتاء في القبر الإلكتروني.. فيديو    ارتفاع حصيلة إعصار «إيداي» في موزمبيق إلى 446 قتيلا    "الصحة الجزائرية": ملتزمون بالقضاء على مرض السل بحلول عام 2030    «زايد»: فحص 13.3 مليون مواطن حتى الآن بالمرحلة الثالثة من «100 مليون صحة»    معهد الكبد بجامعة المنوفية يحتفل باليوم العالمى لمكافحة الدرن    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    هاني شاكر يرد على أحلام في أزمة شيرين عبدالوهاب    تموين الفيوم : ضبط مصنع حلويات وقمر الدين بدون ترخيص بالسيليين بسنورس    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالي    وزيرة الثقافة تتفقّد قصر ثقافة «ديرب نجم» بعد التطوير    في اليوم العالمي للدرن.. وزيرة الصحة: إطلاق حملة جديدة للقضاء على المرض    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    ستيفان الشعراوي يغادر معسكر المنتخب الإيطالي بسبب الإصابة    تحت شعار لست وحدك نحن معك.. الشباب والرياضة تنفذ المشروع القومي لليتيم    «شعراوي»: المحليات كباقي وزارات الدولة فيها الصالح والجيد والفاسد والضعيف    أول رد من"السياحة"على إلغاء رسوم تكرار العمرة    وزارة الآثار تشارك في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب    بوابة الأهرام فجرت القضية.. إعلاميون يرحبون بوقف برنامج "قطعوا الرجالة"    كروس يكشف أسباب انهيار ريال مدريد هذا الموسم    الرقابة النيوزيلندية تحظر نشر بيان إرهابي هجوم المسجدين    الأرصاد: غدا أمطار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 20    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"شهداء الوطن والإرهاب اليائس".. محور اهتمام كتاب الصحف اليوم 20 فبراير 2019
نشر في البوابة يوم 20 - 02 - 2019

تناول عدد من كتاب الصحف المصرية - الصادرة اليوم الأربعاء - باهتمام تضحيات شهداء الوطن من ضحايا الإرهاب اليائس، ودور القوات المسلحة والشرطة في تحقيق أمن واستقرار الوطن وحمايته من عناصر التنظيمات الإرهابية.
ففي عموده "في الصميم" بصحيفة "الأخبار" وتحت عنوان "المجد لشهداء الوطن والعار للإرهاب اليائس" أكد الكاتب جلال عارف أنه بقدر انحطاط الإرهاب، بقدر ما يقدم أبناؤنا درساً جديداً في التضحية وافتداء الوطن وحمايته من جرائم عصابات الإخوان والدواعش.
وقال عارف إن الإرهابي الجبان يزرع قنابله بجوار مسجد في الجيزة لكي تنفجر في المواطنين وفي الجنود الذين يوفرون الأمن أثناء صلاة الجمعة .. وتفشل العملية الحقيرة، ويهرب الإرهابي الجبان، وتتعقبه أجهزة الشرطة حتي تجده بعد ثلاثة أيام وهو يستعد لعمليات أخرى في قلب القاهرة الإسلامية المحروسة بإذن الله إلى يوم الدين ولا يجد الإرهابي الجبان طريقاً للهرب عندما انقض عليه رجال الشرطة، فيقوم بتفجير نفسه ويستشهد ثلاثة من أبطال الشرطة ويصاب عدد من المدنيين.. وتسلم المنطقة مما هو أخطر.
وشدد الكاتب على أنه مع كل عملية من هذا النوع، يزداد اليقين بأنه لا بديل عن سحق الإرهاب. ويزداد الإيمان بأن ضرباتنا قد نجحت في حصاره وفي تصفية أكثر جماعاته، وأنه يلجأ الآن إلى العمليات التي يحاول من خلالها أن يقول إنه مازال موجوداً وهو يعلم جيداً أن النهاية قريبة، وأن الهزيمة هي المصير الوحيد لخوارج العصر الذين أعلنوا العداء للوطن وأساءوا للدين وجعلوا من أنفسهم أدوات في يد من لا يريدون لمصر الخير أو التقدم والاستقرار.
واختتم جلال عارف مقاله قائلا "المجد للشهداء الذين يفتدون الوطن.. والنصر للوطن الذي لم يتوان يوماً عن محاربة الإرهاب حتى حين كان يفعل ذلك بمفرده.. والتحية لكل المقاتلين من أبناء مصر في الجيش والشرطة وهم يتصدون للخطر، ويثأرون للشهداء، ويفدون الوطن بأرواحهم الطاهرة. المجد للشهداء والنصر لمصر المحروسة برعاية الله وتضحيات أبنائها".
في نفس السياق، وفي عموده "رأي" بصحيفة "الجمهورية" قال الكاتب السيد البابلي إن الذين سقطوا من رجالات الأمن وهم يحاولون إلقاء القبض على أحد تجار الموت من الانتحاريين، الذي قام بتفجير نفسه في منطقة الأزهر هم من عيوننا الساهرة التي تحاول ملاحقة الإرهاب الأسود الذي لا يتورع عن قتل الأبرياء ولا يتوقف عن محاولات تدمير الوطن.
وأكد البابلي أن مصر الصامدة القوية التي لا تتأثر ولا تهتز بكل هذه المحاولات اليائسة ستواصل مسيرتها نحو حياة أفضل ووطن له قيمته وكرامته .. وطن واجه ظروفاً أشد وأصعب بإيمان ويقين فإن مصر هي مصر.. وهذا هو قدرها.. مصر المؤمنة الشامخة التي ستظل حامية للإسلام وقلعة للعروبة.. وأرضًا للأمن والأمان.
وأضاف الكاتب قائلا "أما الخونة.. وتجار الموت من الباحثين والمتطلعين إلى سقوط هذا الوطن وإلى فقدان أمنه واستقراره فهم من عبدة الشيطان ومن فاقدي البصر والبصيرة ومن مختلي العقول الذين يعتقدون أن الإرهاب والعنف سيحقق لهم أهدافهم وأحلامهم.. ومن الذين لا يتورعون ولا يترددون في الصعود فوق أجساد الضحايا والرقص فوق الموتى .. هؤلاء الخونة لا مكان لهم بيننا ولا رحمة ولا تسامح مع كل من يدعو أو يبرر العنف والإرهاب.. ولا حقوق إنسان لمن حمل السلاح واستخدم الرصاص".
وتابع "مصر كلها مع شهدائها.. ومع أبطالها الذين يدافعون عنها.. والمجد والخلود للشهداء.. والموت والعار للخونة والجبناء".
وفي عموده "غداً.. أفضل" بصحيفة "الجمهورية"، قال الكاتب ناجي قمحة، تحت عنوان "شعب يقظ.. وإرهاب يائس" إن جرائم الإرهاب الأسود تكشف أخيراً عن مدى يأس الجماعات الإرهابية من نجاح المخطط التخريبي الذي أوكلته إليهم القوى المعادية في محاولة مستمرة للحد من انطلاق الدولة المصرية الحديثة في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. بعد أن كشفت الأغلبية العظمي للشعب هذا المخطط والجماعات المنفذة له وشاركت مع أبنائها البواسل في القوات المسلحة والشرطة في حرب ضارية ضد الإرهاب مضحية بالأرواح والدماء كي تحيا مصر قوية عزيزة ناهضة مستقلة القرار متحررة من الضغوط الأجنبية.. وتزامنت انتصاراتها على جماعات الإرهاب مع إنجازاتها الكبري في مسيرة التنمية والتقدم ناطقة بفشل جماعات الإرهابيين وصانعيهم في تنفيذ مخططهم وتحقيق هدفهم.. ولم يبق منهم ناشط إلا الفئة المندسة.
وناشد الكاتب المواطنين الإبلاغ عما يشتبه فيه من تصرفات يائسة حتى نضئ لرجال الأمن ولجهات التحقيق طريق الخلاص منها مدركين أن الحرب أي حرب لا تضع أوزارها إلا بالقضاء على العدو نهائياً وتدمير أهدافه تماماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.