كواليس اكتساح «الاستقلال» لموقعة الأطباء للمرة الثانية على التوالي    البورصة تختتم تعاملات اليوم بتراجع جماعى للمؤشرات    5 دول تستحوذ على 31% من إجمالي صادرات مصر خلال 7 أشهر    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    «إسكان النواب» تناقش مواد مشروع قانون البناء الموحد    المرشح الرئاسى التونسى نبيل القروي يهنئ خصمه قيس سعيد ويتعهد بدعمه    الحكم بسجن طالب لجوء أفغانى لطعنه شخصين بمترو هولندا العام الماضى    طهران تعلن توقيف معارض "يعمل بإشراف" الاستخبارات الفرنسية    الملك سلمان: زيارة بوتين فرصة لتوطيد الصداقة مع روسيا    «ميتشو» يطلب تقريرا طبيا عن مصابي الزمالك قبل لقاء القمة    31 دولة تؤكد مشاركتها ببطولة مصر الدولية الخامسة للريشة الطائرة    بالصور .. وزير الرياضة يشهد ندوة حوارية شبابية عن انتصارات اكتوبر المجيدة بمحافظة السويس    إصابة 3 أشخاص بتصادم سيارة ملاكى أثناء جلوسهم على مقهى فى الهرم    القوات البحرية تنجح فى إنقاذ طاقم طائرة هليكوبتر مفقودة بالبحر المتوسط    «التعليم»: آخر موعد للتقدم لامتحانات «أبناؤنا فى الخارج» 14 نوفمبر المقبل    شاهد.. أول تعليق من محمد رمضان بعد أزمة قيادة الطائرة    عالم الفيزياء الحاصل على نوبل: هجرة البشر إلى كوكب بديل للأرض فكرة غبية    أمير كرارة يستضيف هيثم شاكر في "سهرانين".. الجمعة المقبلة    طائرة الأهلي في مواجهة الزهور بالدوري.. اليوم    صندوق تحيا مصر: تكليف خالد بكرى رئيسا لمجلس إدارة شركة أسواق مصر إكسبريس    أمريكا تهدد الصين بفرض رسوم جمركية جديدة على وارداتها    رئيس جامعة كفر الشيخ يشهد حفل استقبال طلاب كلية التجارة الجدد | صور    "الأرصاد" تحذر من طقس الغد: أمطار رعدية قد تصل لحد السيول على هذه المناطق    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية لذوى الإعاقة البصرية بالمجان لمدة أسبوع    انعقاد المنتدى الاقتصادي السنوي للمرأة لأول مرة بالقاهرة.. مارس المقبل    المستشار مرعي: المحكمة الدستورية لها ترتيب عالمي بفضل دعم الدولة    كاسيميرو يعترف بالكذبة التي غيرت مسيرته    التضامن تحصد جائزة لجنة التحكيم بمهرجان الإسكندرية    وصول عدد من العلماء والوفود المشاركين في مؤتمر الإفتاء العالمي بالقاهرة    حكم تأخير كفارة اليمين.. تعرف على جمهور الفقهاء    البرهان وسيطا ..تعرف على تفاصيل محادثات السلام فى جنوب السودان    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    بعد تفوقه على محمد صلاح.. ليونيل ميسي يتسلم الحذاء الذهبي الأربعاء    تعود لعام 1915.. كاهن كنيسة مارجرجس يكشف حجم خسائر الحريق - صور    مؤشرات البورصة تشهد انخفاضًا فى منتصف التعاملات    «الرقابة المالية» توافق على إنشاء مركز إقليمي للتمويل المستدام في مصر    رانيا فتح الله ل "الموجز": دوري مفاجأة للجمهور في فيلم "الحوت الازرق"    الجمعة ... ندوة صناع إنتصار أكتوبر فى أوبرا دمنهور    رئيس هيئة الطاقة الذرية: التعاون مع ألمانيا مثمر.. ونعمل على تطوير المفاعل البحثي    الصحة والإنتاج الحربي يبحثان مع سويسرا تنفيذ عدد من المستشفيات والوحدات سابقة التجهيز    الصحة: تحديث أجهزة تخزين التطعيمات الإجبارية لضمان فاعليتها    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    ضبط 813 عبوة دوائية منتهية الصلاحية بصيدلية بالشرقية    محافظ بورسعيد: استعدادات مكثفة لاستقبال موسم الشتاء    صحيفة إيطالية: محمد النني يقترب من ميلان    فيديو| قائد القوات الجوية: إرادة المصريين لا تعلوها إرادات بشرية أخرى    حكم "كلام الحب" بين المخطوبين.. الإفتاء ترد    فيديو| أفضل 5 مشروبات للمحافظة على ترطيب الجسم    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل مدير الأمن الوقائي الفلسطيني في القدس    وفاة فنانة شهيرة بعد صراع طويل مع المرض    ندوة عن دور البحوث الاجتماعية في خدمة قضايا المجتمع بجامعة سوهاج    إعادة طفل لأسرته بعد ساعات من اختطافه للحصول على فدية    مصرع 5 بحارة صينيين بعد غرق سفينتهم في خليج طوكيو بسبب إعصار "هاجيبس"    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    طبق اليوم.. بالصور طريقة عمل «توست» الموز الصحي    الصبر هو أعظم مايمكن تحصيله فى الدنيا والاخرة    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"شهداء الوطن والإرهاب اليائس".. محور اهتمام كتاب الصحف اليوم 20 فبراير 2019
نشر في البوابة يوم 20 - 02 - 2019

تناول عدد من كتاب الصحف المصرية - الصادرة اليوم الأربعاء - باهتمام تضحيات شهداء الوطن من ضحايا الإرهاب اليائس، ودور القوات المسلحة والشرطة في تحقيق أمن واستقرار الوطن وحمايته من عناصر التنظيمات الإرهابية.
ففي عموده "في الصميم" بصحيفة "الأخبار" وتحت عنوان "المجد لشهداء الوطن والعار للإرهاب اليائس" أكد الكاتب جلال عارف أنه بقدر انحطاط الإرهاب، بقدر ما يقدم أبناؤنا درساً جديداً في التضحية وافتداء الوطن وحمايته من جرائم عصابات الإخوان والدواعش.
وقال عارف إن الإرهابي الجبان يزرع قنابله بجوار مسجد في الجيزة لكي تنفجر في المواطنين وفي الجنود الذين يوفرون الأمن أثناء صلاة الجمعة .. وتفشل العملية الحقيرة، ويهرب الإرهابي الجبان، وتتعقبه أجهزة الشرطة حتي تجده بعد ثلاثة أيام وهو يستعد لعمليات أخرى في قلب القاهرة الإسلامية المحروسة بإذن الله إلى يوم الدين ولا يجد الإرهابي الجبان طريقاً للهرب عندما انقض عليه رجال الشرطة، فيقوم بتفجير نفسه ويستشهد ثلاثة من أبطال الشرطة ويصاب عدد من المدنيين.. وتسلم المنطقة مما هو أخطر.
وشدد الكاتب على أنه مع كل عملية من هذا النوع، يزداد اليقين بأنه لا بديل عن سحق الإرهاب. ويزداد الإيمان بأن ضرباتنا قد نجحت في حصاره وفي تصفية أكثر جماعاته، وأنه يلجأ الآن إلى العمليات التي يحاول من خلالها أن يقول إنه مازال موجوداً وهو يعلم جيداً أن النهاية قريبة، وأن الهزيمة هي المصير الوحيد لخوارج العصر الذين أعلنوا العداء للوطن وأساءوا للدين وجعلوا من أنفسهم أدوات في يد من لا يريدون لمصر الخير أو التقدم والاستقرار.
واختتم جلال عارف مقاله قائلا "المجد للشهداء الذين يفتدون الوطن.. والنصر للوطن الذي لم يتوان يوماً عن محاربة الإرهاب حتى حين كان يفعل ذلك بمفرده.. والتحية لكل المقاتلين من أبناء مصر في الجيش والشرطة وهم يتصدون للخطر، ويثأرون للشهداء، ويفدون الوطن بأرواحهم الطاهرة. المجد للشهداء والنصر لمصر المحروسة برعاية الله وتضحيات أبنائها".
في نفس السياق، وفي عموده "رأي" بصحيفة "الجمهورية" قال الكاتب السيد البابلي إن الذين سقطوا من رجالات الأمن وهم يحاولون إلقاء القبض على أحد تجار الموت من الانتحاريين، الذي قام بتفجير نفسه في منطقة الأزهر هم من عيوننا الساهرة التي تحاول ملاحقة الإرهاب الأسود الذي لا يتورع عن قتل الأبرياء ولا يتوقف عن محاولات تدمير الوطن.
وأكد البابلي أن مصر الصامدة القوية التي لا تتأثر ولا تهتز بكل هذه المحاولات اليائسة ستواصل مسيرتها نحو حياة أفضل ووطن له قيمته وكرامته .. وطن واجه ظروفاً أشد وأصعب بإيمان ويقين فإن مصر هي مصر.. وهذا هو قدرها.. مصر المؤمنة الشامخة التي ستظل حامية للإسلام وقلعة للعروبة.. وأرضًا للأمن والأمان.
وأضاف الكاتب قائلا "أما الخونة.. وتجار الموت من الباحثين والمتطلعين إلى سقوط هذا الوطن وإلى فقدان أمنه واستقراره فهم من عبدة الشيطان ومن فاقدي البصر والبصيرة ومن مختلي العقول الذين يعتقدون أن الإرهاب والعنف سيحقق لهم أهدافهم وأحلامهم.. ومن الذين لا يتورعون ولا يترددون في الصعود فوق أجساد الضحايا والرقص فوق الموتى .. هؤلاء الخونة لا مكان لهم بيننا ولا رحمة ولا تسامح مع كل من يدعو أو يبرر العنف والإرهاب.. ولا حقوق إنسان لمن حمل السلاح واستخدم الرصاص".
وتابع "مصر كلها مع شهدائها.. ومع أبطالها الذين يدافعون عنها.. والمجد والخلود للشهداء.. والموت والعار للخونة والجبناء".
وفي عموده "غداً.. أفضل" بصحيفة "الجمهورية"، قال الكاتب ناجي قمحة، تحت عنوان "شعب يقظ.. وإرهاب يائس" إن جرائم الإرهاب الأسود تكشف أخيراً عن مدى يأس الجماعات الإرهابية من نجاح المخطط التخريبي الذي أوكلته إليهم القوى المعادية في محاولة مستمرة للحد من انطلاق الدولة المصرية الحديثة في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. بعد أن كشفت الأغلبية العظمي للشعب هذا المخطط والجماعات المنفذة له وشاركت مع أبنائها البواسل في القوات المسلحة والشرطة في حرب ضارية ضد الإرهاب مضحية بالأرواح والدماء كي تحيا مصر قوية عزيزة ناهضة مستقلة القرار متحررة من الضغوط الأجنبية.. وتزامنت انتصاراتها على جماعات الإرهاب مع إنجازاتها الكبري في مسيرة التنمية والتقدم ناطقة بفشل جماعات الإرهابيين وصانعيهم في تنفيذ مخططهم وتحقيق هدفهم.. ولم يبق منهم ناشط إلا الفئة المندسة.
وناشد الكاتب المواطنين الإبلاغ عما يشتبه فيه من تصرفات يائسة حتى نضئ لرجال الأمن ولجهات التحقيق طريق الخلاص منها مدركين أن الحرب أي حرب لا تضع أوزارها إلا بالقضاء على العدو نهائياً وتدمير أهدافه تماماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.