محافظ جنوب سيناء يتفقد المدرسة الفندقية في دهب    رئيس الحكومة المصرية يٌصدر بياناً بشان سد النهضة من واشنطن    ندوات تقيمها أوقاف الدقهلية بالتنسيق مع التربية والتعليم لنشر صحيح الدين بقرية كفر الأمير    مصدر: 55 طالبًا من «STEM» يشاركون بمعرض القاهرة الدولي للابتكار    «ماجنت»: زيادة صفقات التكنولوجيا المالية فى مصر والإمارات خلال 2019    المركز الروسي للتصدير يوقع اتفاقية لدعم الصادرات إلى غانا    "ميركل" تهنئ قيس سعيد لتنصيبه رئيسا للجمهورية التونسية    ميجان ماركل وعناق حار غير رسمي    فرنسا.. تحديد موعد بدء محاكمة المتهمين فى هجوم "شارلي إبدو"    الخطيب يوضح بعض النقاط المتعلقة بتأجيل مباراة القمة.. ويؤكد: الرؤية الأمنية لها كامل الاحترام    الخطيب يوجه رسائل لاتحاد الكرة.. تعرف عليها    "عمود إنارة صعقها بالكهرباء".. الصور الأولى لمكان وفاة الطفلة مروة ضحية الأمطار    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    وزيرة الثقافة تكرم لجنة تحكيم "المواهب الذهبية"    سكاى نيوز: المصارف فى لبنان تغلق أبوابها الخميس بسبب الاحتجاجات    تعرف على رسالة ريم البارودي ل تامر حمزة في عيد ميلاده    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    عناصر من حزب الله تطارد المتظاهرين اللبنانيين ب"السكاكين"    معاقبة طالبين بالسجن 3 سنوات بتهمة خطف وهتك عرض زميلهما بالمنيا    مصرع وإصابة 3 في حادث تصادم ببني سويف    وكيل الأزهر: مضاعفة المنح الدراسية للأفارقة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    "قائد المنتخب".. الصقر ليلا كورة: أزمة بدون داع.. والحل في يد صلاح    صور| تركي آل الشيخ يتفقد فعاليات موسم الرياض الترفيهي    مغترب متزوج وقع في جريمة الزنا فماذا يفعل.. أمين الفتوى يجيب    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    سقوط إصابات في حادث طعن بمدينة مانشيستر    يسيتش يُعلن تشكيل الإسماعيلي لمواجهة الجزيرة الإماراتي    لقاء الخميسي تشعل إنستجرام بضحكة من القلب    وزيرة البيئة تشارك في أسبوع القاهرة للمياه    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    ميناء دمياط يستقبل 14 سفينة للحاويات والبضائع العامة    جامعة طنطا تفتح أبوابها للتعاون مع دول القارة السمراء    في بيان رسمي.. "لا ليجا" ترفض موعد الكلاسيكو.. وتتوجه للقضاء    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    الآثار توضح حقيقة اللون الأبيض الذي ظهر على واجهة قصر البارون.. صور    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    ميلنر: أي لاعب في ليفربول سيضحي بالجوائز الفردية لأجل الفريق    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    هونج كونج تعتزم إلغاء قانون "تسليم المجرمين"    مثل الكليات العسكرية.. "التعليم" تكشف عن اختبار نفسي للمعلمين الجدد    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    مصطفي الفقي: الحملة الفرنسية مرحلة ثقافية محورية بتاريخ مصر    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    شاهد.. أحمد السعدني لوالده في عيد ميلاده: كل سنة وانت طيب يا عمدة    ضبط مصنع أيس كريم يعمل بدون ترخيص في سوهاج    المجلس الأعلى للجامعات: مشروع القانون المقترح للتعاقد مع الهيئة المعاونة    مبيعات عربية وأجنبية تهبط بمؤشر البورصة بالمستهل    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ميليشيات الشيعة" تبتز مرشحي رئاسة "وزراء العراق"
نشر في البوابة يوم 06 - 05 - 2018

«الحشد الشعبى» يضع 5 شروط لدعم أى مرشح.. منها عدم حل «الميليشيات» وترك النظام البرلمانى
فى ابتزاز واضح من جانب ميليشيات الحشد الشيعي، للمرشحين لرئاسة وزراء العراق، فى الانتخابات المزمع إجراؤها فى 12 مايو الجاري، تداولت وسائل إعلام تابعة ل«الحشد الشيعي» نية قائمة الفتح الانتخابية، التابعة لها، وضع خمسة شروط مسبقة للقبول بأى مرشح لرئاسة الوزراء، وبينت وسائل الإعلام، أن أهم شروط «قائمة الفتح» هو الحفاظ على الكيان العسكرى لميليشيات الحشد الشعبي، الذى يعتبر الذراع العسكرية لأجنحتهم السياسية المشاركة فى الانتخابات، وأن الشرط الثانى هو الحفاظ على محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها وعدم المجاملة على حسابها.
وتابعت أن على رئيس الوزراء القادم، أن يبتعد عن النفس الطائفى ولا يسمح بأى خطاب طائفى يعيد العراق إلى المربع الأول، مشيرة إلى وجوب نبذ «المحاصصة» والانتقال إلى الطريقة الصحيحة فى حكم العراق، وآخر الشروط التى وضعتها كتلة الفتح، أبرزها ترك النظام البرلمانى والانتقال إلى النظام الرئاسى أو شبه الرئاسي، وكان قيس الخزعلي، القيادى فى ميليشيات الحشد الشعبى وكتلة الفتح الانتخابية، طرح اسم، هادى العامرى كاسم، لتولى رئاسة الوزراء فى الحكومة القادمة.
تكهنات قائمة الفتح حول نتائج الانتخابات واستباقهم لعرض شروطهم، للرأى العام، يثير استفهامات حول ردود «الفتح» فى حال عدم الحصول على النتائج المرجوة من قبلهم، فى هذا الإطار تحدث المحلل السياسى السيد محمد النورى ل«العربية. نت» عما سيحدث حال، عدم صعود الفتح، كقائمة أولى فى الانتخابات المقبلة.
وقال «النوري» إن حديث قيس الخزعلى أحد قيادات ميليشيات الحشد، حول حصول الفتح على المرتبة الأولى فى الانتخابات، ومن ثم إعطاء شروط حتى قبل موعد إجراء الانتخابات، تكتيك سياسى يسبق إعلان النتائج.
وأوضح النوري، أن خطب الجمعة، لمرجعية النجف الشيعية، حول رفضها دخول قيادات الحشد فى العمل السياسي، سيقلل من حظوظ الفتح من الفوز الذى بأذهانهم، لا سيما أنهم يعلمون ثقل مرجعية على السيستانى لدى الشيعة فى العراق، والتى قد تدحض مشروع النفوذ الإيرانى من خلال قائمة الفتح.
وأضاف النورى: «قد تكون هناك ردود فعل تظهر من قبل عناصر ميليشيات الحشد، حال عدم حصولهم حتى على مقاعد تؤهلهم لوضع الشروط على رئيس الوزراء القادم، كاتهامات التزوير أو تهكير السيرفرات الخاصة بنتائج الانتخابات والكثير من الأمور المشابهة».
وأفادت مصادر خاصة من مكتب على السيستاني، فى النجف ل«العربية.نت» عن وجود مفاجآت ستذكر فى خطبة الجمعة القادمة حول الانتخابات واختيار المرشحين.
يذكر أن قادة ميليشيا «الحشد الشعبي» بدأوا فى الظهور بشكل مختلف فى الانتخابات البرلمانية العراقية التى ستجرى هذا العام، للانقضاض على الاستحقاق الانتخابى وظهرت كيانات انتخابية جديدة بأسماء ذات معانٍ عسكرية وحربية، بدلا من المسميات التى شاعت فى السابق وكانت تحمل معانى سياسية وقانونية واجتماعية.
وأعلن هادى العامرى قائد «فيلق بدر» إحدى فصائل ميليشيا الحشد الشعبي، أمس الأول، تشكيل كيان انتخابى برئاسته يحمل اسم «الفتح» يضم ممثلين عن فصائل مسلحة وجماعات سياسية، هذا فى الوقت الذى يستعد رئيس الحكومة حيدر العبادى لإعلان كتلة برئاسته باسم «النصر».
وقال قائد فيلق بدر، هادى العامري، فى تصريح صحفي، إن كتلة «فتح» للانتخابات البرلمانية المقبلة، ستضم مرشحين عن منظمة بدر، وجناحها المسلح «فيلق بدر»، وجماعات أخرى يصل عددها إلى 15 فصيلا وجماعة بينها حزب المجلس الأعلى الإسلامي، وفصيل عصائب أهل الحق، والجماعة الأخيرة مصنفة ضمن الجماعات الإرهابية فى الولايات المتحدة الأمريكية.
وتثير مشاركة مرشحين عن فصائل مسلحة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة بالعراق، تحفظا من أطراف عديدة؛ حيث تتحفظ جماعات سنية وكردية على مشاركتها؛ خشية أن تصعد بمرشحيها إلى المواقع القيادية بالدولة العراقية، حيث إن الجماعات المسلحة ذات مقبولية كبرى فى الشارع العراقى بوسط وجنوب العراق، خصوصا بين الناخبين من أتباع المذهب الشيعي، بسبب مشاركتها فى المعارك ضد تنظيم داعش خلال السنوات الثلاث الماضية.
ووفقا لمراقبين فإن الفصائل المسلحة ستكون حاضرة بقوة فى التنافس مع القوائم الأخرى، التى يقودها السياسيون، وأبرز تلك الجماعات حزب الدعوة الذى يقود الحكومة العراقية منذ 2005 حيث تناوب ثلاثة من قادة الحزب وهم إبراهيم الجعفرى، ونورى المالكي، وحيدر العبادى على رئاسة الوزراء.
وتحسبا للتنافسية الشديدة، دعا مجلس شورى حزب الدعوة إلى توحيد قوائم مرشحى الحزب فى كيان واحد وخاصة مرشحى رئيس الوزراء الحالى والسابق، العبادى والمالكي، اللذين يحشدان مؤيديهما من أجل الفوز بمنصب رئيس الحكومة المقبلة.
وقال القيادى بحزب الدعوة، رسول راضي، فى تصريح صحفى، إن مجلس شورى حزب الدعوة طالب فى اجتماع له، كلا من نورى المالكى وحيدر العبادى للمشاركة فى الانتخابات بقائمة واحدة، لكن «القرار لتشكيل قائمة واحدة لم يحسم بعد»، التقارير المتداولة تؤكد أنه يبدو، أن ميليشيات الحشد الشيعية سوف تمارس ابتزازا كبيرا، على المرشحين لرئاسة وزراء العراق من خلال إملاء الشروط المسبقة من أجل القبول بأى مرشح لرئاسة الوزراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.