اليوم| توزيع جوائز مسابقة «مواهب وقدرات» للوافدين من طلاب الأزهر    رئيس مدينة المنيا يتابع مشروع تبطين ترعة زكريا والطوبجي    اليوم.. فتح باب التقديم للمسابقات الفنية بجامعة الدلتا التكنولوجية    استقرار الدولار وارتفاع اليورو والإسترليني في بداية تعاملات اليوم    عاجل.. أسعار الذهب تتراجع 9 جنيهات وتوقعات بمزيد من الانخفاض    طبيب بايدن: الرئيس المنتخب مصاب بكسور في قدمه ويحتاج أسابيع للعلاج    ولاية "كاليفورنيا" الأمريكية تسجل 15 ألفا و614 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    بسبب السيول .. غرق مركز علاجي لكورونا ب إيران.. فيديو    سفينة المسح التركية «أوروتش رئيس» تعود إلى ميناء أنطاليا    رفع حالة التأهب وإجلاء الآلاف في إندونيسيا بعد ثورة بركانية    نبيل الحلفاوي: مجلس إدارة الزمالك لم يحل والتوقيف مؤقت    الأرصاد تحذر من الشبورة الصباحية.. وأمطار على السواحل الغربية    فيديو.. البحوث الفلكية يكشف حقيقة ظلام الأرض 3 أيام    اليوم الذكرى ال55 على رحيل كامل الشناوي صاحب رائعة «لا تكذبي»    «الدين بيقول إيه»| هل الدعاء يرد القدر؟    مركز علمي روسي: 2021 قد تشهد نهاية وباء كورونا    توجيهات الرئيس السيسي وتطورات وضع كورونا في مصر أبرز عناوين الصحف    إحالة إمام إلى وظيفة باحث دعوة وتوقف باحث دعوة عن العمل لحين التحقيقات معه    أخبار «فاتتك وأنت نايم».. نسب شفاء مرضى كورونا بمصر تصل ل 88.8%    الصحف الإماراتية: مخطط إخواني شيطاني في ليبيا.. تفاصيل زيارة الوفد الإسرائيلي إلى السودان.. وانطلاق أولى عمليات الشحن الكبيرة للقاح كورونا    متسابقات «ملكة جمال العالم للسياحة» يزرن متحف الأحياء المائية في الغردقة (صور)    إبراهيم الخليل يوضح لنا مفهوم الإسلام:    حدث ليلاً| بالأسماء.. تشكيل لجنة الإشراف على نادى الزمالك و358 إصابة بكورونا    مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الإثنين 30 نوفمبر    أبرز القضايا التي تناولها برامج «التوك شو» الأحد 29 نوفمبر    دعاء بعد صلاة الفجر بأربعين ألف حسنة.. هل تعرفه؟    نجيب ساويرس: تطوير الأندية عقاريًا يزيد الإيرادات    طلاء المنازل وتطوير كوبري المنستالي.. القاهرة تستعد لنقل المومياوات الملكية    سبورتنج براجا يواصل انطلاقته في الدوري البرتغالي    دموع الفرحة.. موسيماني يواصل الاحتفال بلقب دوري أبطال أفريقيا    اليوم.. محاكمة أحمد بسام زكي بقضية "تهديد الفتيات"    الحكم على 12 متهمًا بقضية "أحداث مجلس الوزراء".. اليوم    كيف يتوب المسلم من الرياء    عقوبة قذف المحصنات المؤمنات    فيديو.. وزير التعليم يكشف حقيقة تغيير موعد امتحانات منتصف العام    مصاب حادث ميكروباص المحلة: سرعته كانت زي القطار.. ووالد الطفل هو المتهم    تموين سوهاج: تحرير 56 قضية في المحافظة    منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الملاريا بسبب نقص التمويل    حسين الشحات: "كنت هحاسب على المشاريب لو الأهلي ماكنش كسب أفريقيا"    رئيس نادي الجزيرة: فرع أكتوبر يعمل بطاقة 30% ونسعى لإنشاء فروع جديدة عبر الشراكة مع المطورين    الأخ غير الشقيق لهيثم زكي: المحامي تصرف في كل حاجة بدون علمي    تركي آل الشيخ يعلن عن موعد طرح أول عمل فني له مع أصالة    مجدي طلبة: هدف شيكابالا «الأحلى» وهدف أفشة «الأغلى»    مشتبه ب«كورونا» يحتل سيارة نائبة محافظ البحيرة ويجبرها على المغادرة دونها (صور)    مسرح تفاعلي وندوات لمناهضة العنف بقومى المرأة بالمنيا.. صور    مدحت العدل عن لقب "البليلة": الشعوب العربية لديها انفصام فى الشخصية    مصطفى عبدالخالق: اللجنة المعينة للزمالك لها خبرات كبيرة    نهضة بركان: كاف لم يخاطبنا بموعد ومكان السوبر الإفريقي.. ونرفض اللعب في القاهرة    انتصارات ليفركوزن في البوندسليجا تتوقف أمام هيرتا برلين    حنان ترك فى أحدث ظهور لها وسط الطبيعة: نعيش فى عالم خطير    فحص 323 رأس ماشية و700 طائر خلال القوافل البيطرية بالفيوم    افتتاح مسرح السادات آخر لقاء جمع محافظ المنوفية ووزيرة الثقافة قبل إعلان إصابته بكورونا    تعرف على أهمية طلب العلم    موجز السوشيال: رد فعل ناري من شوبير على حل مجلس الزمالك.. وتعليق غريب وصادم من إبراهيم سعيد    وزير التربية التعليم: غلق أو تعليق الدراسة أمر غير مطروح    وزير التعليم: لا يمكن عودة «فريدة رمضان» للعمل قانونًا    حسين الشحات يكشف عن رسائل سب وتهديد بسب الفرصة الضائعة بمباراة القرن    وزير التعليم: إغلاق المدارس مش على الترابيزة دلوقتي خالص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الوزراء يتفقد المتحف المصري الكبير "مدبولي": الانتهاء من أعمال تطوير المنطقة المحيطة والطرق المؤدية للمتحف بنهاية العام الجاري
نشر في الأهالي يوم 24 - 10 - 2020

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، موقع العمل بمشروع المتحف المصري الكبير؛ للوقوف على آخر مستجدات الموقف التنفيذي الخاص بالأعمال الإنشائية للمشروع، وتطوير المنطقة المحيطة بالمتحف، ورافقه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف.
وبدأ رئيس مجلس الوزراء جولته بأرجاء مشروع المتحف، بالتأكيد على أهمية استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية في جميع مواقع العمل بمشروع المتحف المصري الكبير، مع التشديد على الالتزام بإجراءات التعقيم، لحماية العاملين من فيروس كورونا، وهو ما أكد عليه وزير السياحة والآثار، الذي أشار إلى أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات المتتالية والمتماشية مع إجراءات الدولة لمواجهة جائحة كورونا، والتي من بينها إحضار فريق طبي متكامل لإجراء اختبار فيروس كورونا لجميع العاملين بالمشروع، إلى جانب التشديد على عدم السماح لأي شخص بدخول الموقع قبل قياس الحرارة، ويتم ذلك بصفة يومية.
واستهل الدكتور مصطفى مدبولي حديثه للعاملين بموقع مشروع المتحف المصري الكبير بقوله: أنتم تسهمون بسواعدكم في بناء صرح عالمى، ثقافي أثري حضاريّ وسياحيّ؛ فالدولة لا تبنى مجرد متحف، لكنه مجمع كبير للثقافة والآثار والحضارة المصرية، مؤكدا أن هذا المشرع يحظى بمتابعة وتوجيه مستمر من الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصيا، وهناك توجيه من القيادة السياسية بألا يتوقف العمل، حتى يتم الانتهاء منه بصورة حضارية مبهرة للعالم بأسره.
وعقب ذلك، قدم الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، عرضا حول المتحف المصري الكبير أشار خلاله إلى أن المتحف مقام على مساحة تصل إلى 500,000 متر مربع، ويبدأ مسار الزائر للمتحف المصري الكبير بالدخول من طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي إلى ساحة الدخول الرئيسية، وهي ميدان المسلة المصرية بمساحة 27,000 متر مربع، حيث يرى أمامه الواجهة المهيبة للمتحف "حائط الأهرامات" بعرض 600 متر وارتفاع يصل إلى 45 مترا، يدلف منها الزائر إلى داخل المبنى، الذي يتألف من كتلتين رئيسيتين هما: مبنى المتحف إلى يساره (جهة الجنوب) بمساحة إجمالية 92,623 متر مربع، ومبنى المؤتمرات إلى يمينه (جهة الشمال) بمساحة إجمالية 40,609 متر مربع ويربط بينهما بهو المدخل، حيث يقبع تمثال الملك رمسيس العظيم.
ثم تحدث وزير السياحة والآثار عن مكونات مبنى المتحف، حيث أشار إلى أنه يتكون من المدخل الرئيسي بمسطح 7 آلاف متر مربع وبه تمثال الملك رمسيس و5 قطع أثرية ضخمة، والدرج العظيم بمسطح 6 آلاف متر مربع بارتفاع يوازي 6 أدوار ويحوي 87 قطعة أثرية ضخمة، وقاعة الملك توت عنخ آمون بمسطح 7.5 ألف متر مربع، وستضم 5 آلاف قطعة من كنوز الملك مجتمعة لأول مرة، كما يتكون المبنى من قاعات العرض الدائم بمسطح 18 ألف متر مربع تحوي القطع الأثرية الخاصة بالحضارة المصرية القديمة، وقاعات العرض المؤقت بمسطح 3.5 ألف متر مربع وتحوي 4 قاعات للعروض المتغيرة.
كما يضم المبنى متحف الطفل بمسطح 2.5 ألف متر مربع، ويحتوي على وسائط متعددة ونماذج لشرح المحتوى الأثري، وفصول الحرف والفنون بمسطح 880 مترا مربعا وتحتوي على 5 فصول للحرف اليدوية، ثم قاعات العرض لذوي القدرات الخاصة بمسطح 650 مترا مربعا، بالإضافة إلى مخازن الآثار بمسطح 3.4 ألف متر مربع وتحوي حوالي 50 ألف قطعة أثرية مجهزة للدراسة والبحث العلمي، إلى جانب المكتبة الرئيسية بمسطح 1.1 ألف متر مربع، ومكتبة الكتب النادرة بمسطح 250 مترا مربعا، ومكتبة المرئيات بمسطح 325 مترا مربعا.
كما نوه الدكتور خالد العناني إلى أن مركز المؤتمرات يتألف من القاعة الكبرى متعددة الاستخدامات (مؤتمرات – مسرح) بمسطح 3 آلاف متر مربع وتسع 900 فرد، وقاعة العرض ثلاثي الأبعاد (سينما – مسرح) بمسطح 700 متر مربع بسعة 500 فرد، واستراحة وحديقة لاستقبال كبار الزوار بالدور العلوي بمسطح 225 مترا مربعا، والمركز الثقافي بمسطح 1.4 ألف متر مربع ويحتوي على 10 فصول وقاعتين للمحاضرات وقاعة أخرى للكمبيوتر، بالإضافة إلى مطاعم الوجبات السريعة بمسطح 1.6 ألف متر مربع بعدد 8 مطاعم مجهزة، إلى جانب ساحة الطعام الرئيسية بمسطح 6.3 ألف متر مربع، وممشى تجاري رئيس بمسطح 2.5 ألف متر مربع، ثم المحلات التجارية بمسطح 2.2 ألف متر مربع بعدد 14 محلا تجاريا، وأكشاك تجارية بمنطقة الممشى التجاري وساحة الطعام بعدد 17 كشكا.
أما الساحة الخارجية حول المتحف، فأشار الوزير إلى أنها تضم متحف مركب الشمس بمسطح 1.4 ألف متر مربع، ومطعم الأهرامات بمسطح 2.6 ألف متر مربع بإطلالة مميزة على الأهرامات، ومطعم حديقة المعبد بمسطح 2.3 ألف متر مربع لخدمة زائري المتحف، ومبنى متعدد الاستخدامات بمسطح 17 ألف متر مربع.
عقب ذلك، شرح وزير السياحة والآثار الموقف التنفيذي لعملية نقل القطع الأثرية، التي تمت حتى نهاية الشهر الماضي، مشيرا إلى أنه تم نقل 352 قطعة أثرية، كما تم ترميم وصيانة 892 قطعة، وبذلك يكون إجمالي عدد القطع الأثرية التي تم نقلها 54055 قطعة أثرية، كما يبلغ بذلك إجمالي عدد القطع التي تم ترميمها وصيانتها 52577 قطعة أثرية، لافتا في الوقت نفسه إلى أن إجمالي عدد القطع التي تم نقلها من مركب خوفو الثانية بلغ 47 قطعة، وبلغ عدد القطع الأثرية التي تم نقلها من مجموعة الملك توت عنخ آمون5340 قطعة، كما وصل عدد القطع التي تم نقلها على الدرج العظيم 65 قطعة، وتم رفع 52 قطعة على هذا الدرج العظيم، وفي هذا الصدد، شهد رئيس الوزراء عملية نقل القطع الأثرية على أرض الواقع، مشيدا بأنها تتم بمنتهى الدقة.
وفيما يتعلق بالموقف التنفيذي للإنشاءات والأعمال الهندسية، فنوّه اللواء عاطف مفتاح، المشرف على مشروع المتحف المصري الكبير إلى أنه تم الانتهاء من الأعمال الهندسية بنسبة تتجاوز 97%، والهيكل الإنشائي بنسبة 100%، وبلغت نسبة تنفيذ التشطيبات الداخلية أكثر من 96%، وأنظمة إلكتروميكانيك بنسبة تزيد على 95%، وتم الانتهاء من تركيب أنظمة الاتصالات الذكية والتأمين ICT بنسبة 80%، وفي الوقت ذاته بلغت أعمال تنفيذ الأرضيات والساحات الخارجية والزراعات، والطرق الخارجية المحيطة بالمتحف، وكذا واجهة الأهرام مراحل متقدمة للغاية، كما أوشكت أعمال تنفيذ بهو المدخل والدرج العظيم، وتشطيبات قاعات العرض الرئيسة، بالإضافة إلى قاعة الملك توت عنخ آمون على الانتهاء، مشيرا أيضا إلى الانتهاء من الهيكل الإنشائي والأساسات لميدان المسلة المعلقة.
كما أشار اللواء عاطف مفتاح إلى تركيب فتارين العرض بقاعة توت عنخ آمون بنسبة تزيد على 90%، كما تم التعاقد مع شركتين إحداهما ألمانية والأخرى إيطالية لتصنيع فتارين العرض الخاصة بالمرحلة الثانية، وجار الآن تصنيعها.
إلى جانب ذلك، أوضح اللواء عاطف مفتاح أنه تم الانتهاء من الأساسات الخاصة بمبنى مراكب الشمس بنسبة تتخطى 71%، كما تم الانتهاء من الأساسات والخرسانات لبوابة التحكم الأمني بنسبة تجاوزت 55%.
وفيما يتعلق بأعمال تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف المصري الكبير وتطوير طريق الفيوم والربط بين المتحف وهضبة الأهرام، أشار اللواء عاطف مفتاح، إلى أنه تم الانتهاء من تمهيد الطرق المحيطة بالمتحف من الجهتين الشرقية والغربية، وفي الوقت ذاته تم استحداث الطريق الشمالي والجنوبي، وتم الانتهاء من تمهيدها بواسطة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بنسبة تتجاوز 90%، وتجاوزت نسبة تنفيذ أعمال تطوير طريق الفيوم والمكون من 9 حارات مرورية في كل اتجاه، بالإضافة إلى مشايات سياحية للربط العلوي مع هضبة الأهرام، 53%
وأضاف اللواء عاطف مفتاح أنه يجري تنفيذ أعمال رفع كفاءة الطرق المؤدية للمتحف المصري الكبير بمعدل تنفيذ بلغ 85%، وهي طرق: الفيوم، ومحور المنصورية مع شارعي الهرم وفيصل والقوس الشمالي، والطريق الدائري الأوسطي، موضحا أنه من المقرر الانتهاء من أعمال تطوير المنطقة المحيطة والطرق المؤدية للمتحف بنهاية العام الجاري.
كما تحدث المشرف العام على مشروع المتحف الكبير عن إجراءات تأمين المتحف والسور الخارجي، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه تم الاتفاق على وضع خطة تأمين مطورة للمتحف، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وتم تفعيل الخطة وإعداد جميع التجهيزات الخاصة بالأفراد والعربات داخل وخارج الموقع، ويتم المرور الدوري بشكل يومي، أما فيما يتعلق بتأمين السور الخارجي، فتم التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة؛ لتنفيذ الأسوار الأمنية للمتحف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.