أحمد موسى: إقبال كبير من الشباب للالتحاق بالكليات العسكرية.. فيديو    رأي الشارع في الإعلام المصري: حاضر بقوة ومرعب للإخوان (فيديو)    بدعم من القوات المسلحة.. "الفنية العسكرية": تحالف مصري لإطلاق قمرين صناعيين    احتياطي روسيا من الذهب تقدر ب 74 مليون أونصة    الهبوط يغلب على الأسهم الأوروبية عند الإغلاق    بعد قطع رأس مدرس .. ماكرون يقرر تفكيك جماعة مقربة من الإخوان    ظهور الموجة الثانية بمصر فى هذه الحالة.. عوض تاج الدين يوضح.. فيديو    المراكز الأمريكية: وفيات كورونا في الولايات المتحدة 219499    سفير مصر بالخرطوم: قرار إزالة السودان من قائمة الإرهاب بداية عهد من التنمية    إسرائيل و السودان.. توقعات لإعلان وشيك عن اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما    زلزال بقوة 5.6 درجة على مقياس ريختر يضرب جنوب غربي آيسلندا    اليونان تطالب دول الاتحاد الأوروبي بوقف الصادرات العسكرية إلى تركيا    ب 16 لاعبا فقط .. الرجاء يعلن قائمة الفريق لمواجهة الزمالك بدوري الأبطال    ليدز يونايتد يفتقد جهود كالفين فيليبس لنحو ستة أسابيع    إصابة كيليني قائد يوفنتوس أمام دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا    علي فرج ونور الشربيني يتوجون بلقب "سي أي بي مصر الدولية المفتوحة للاسكواش 2020" البلاتينية للرجال و السيدات    الشرطة الإنجليزية تحقق في تهديدات القتل التي تلقاها "بيكفورد"    حسام حسن: نتفاوض مع حسام عاشور.. وطلبنا بقاء رزاق من الزمالك    الأرصاد الجوية تكشف عن موعد سقوط الأمطار على محافظة القاهرة .. فيديو    نشرة «حوادث البوابة نيوز».. مقتل شاب على يد أصدقائه بالمرج    إصابة 12 شخصا بينهم 4 أطفال في انقلاب سيارة بصحراوي المنيا الغربي    أول رد برلماني على واقعة ضرب طبيبة مصرية في الكويت.. تفاصيل    إصابة 21 شخصا فى انقلاب سيارة بترعة فى كفر الشيخ    تحريات مكثفة لضبط المتهمين في الشروع بقتل سائق «توكتوك» بحلوان    الإفتاء ترد على الفيديو المسيء لإذاعة القرآن الكريم    قصر ثقافة كوم أمبو يساعد للاحتفال بظاهرة تعامد الشمس    محمد سامي يستعد لتصوير أولى مشاهد "العميل صفر"    فيديو..عبدالمعز: سورة الضحى أُنزلت على النبي بعد انقطاع الوحي لمدة أسبوعين    مبادرة 100 مليون صحة.. توقيع الكشف الطبي على 90 ألف مواطن في الوادي الجديد    في يومها العالمي.. تعرف على أعراض الإصابة بهشاشة العظام    فيديو.. جمال شعبان: القلب يقوم ب3 مليارات دقة بدون توقف في هذه الحالة    الصناعة الوطنية ومحو الأمية.. أبو هشيمة يكشف ل"مصراوي" خطة عمله تحت قبة "الشيوخ"    مصطفى خاطر محامي يلجأ للخطف في الصندوق الأسود    بالصور.. كل ما تريد معرفته عن لجان تحكيم "الجونة السينمائي"    عمر كمال يتعاون مع الموزع زووم في أغنية جديدة    تقرير مغربي: 16 لاعبا في قائمة الرجاء لمواجهة الزمالك.. وشكوك حول مشاركة الثلاثي المصاب    حكم سكن المطلقة مع مطلقها لتربية الأولاد    تعرف على مصروفات كلية الآداب بجامعة حلوان وكيفية سدادها    ترامب وإعادة الدولارات إلى جيبه.. شاهد    تشريع مجلس الدولة: عدم جواز تسوية معاش المحافظ عن مدة شغله منصبين مجتمعه    تفاصيل توفير سيارات للشباب لبيع المنتجات بتمويل من جهاز المشروعات وتحيا مصر بشمال سيناء ( صور)    المؤبد لمتهم بقتل مُجند والشروع في قتل عقيد بالشرقية    التفاصيل الكاملة للمهرجان العربى الأول ل فيلم التراث    وزير الخارجية الإسرائيلي: علاقتنا مع الإمارات ستقود المنطقة لمستقبل أفضل    فحص 1.4 مليون سيدة بمبادرة دعم صحة المرأة بالشرقية    برلين توسع إلزام ارتداء الكمامات لاحتواء كورونا    اقتصادية النواب توافق على مشروع قانون منح امتياز انشاء محطة دحرجة في ميناء شرق بورسعيد    ضبط عاطل يدير مسكنه لتعاطى المخدرات بحوزته 12 طربة حشيش وربع كيلو أيس بسوهاج    ضوابط لقصر الصلاة يغفل عنها البعض .. أمين الإفتاء يكشف عنها    رئيس سفاجا تتابع تجهيز المقار الانتخابية استعدادا لانتخابات مجلس النواب | صور    "البحوث الإسلامية" يطلق حملة توعوية باللغتين العربية والإنجليزية حول شخصية الرسول    محافظ المنيا يتابع التجهيزات بمدرسة المتفوقين تمهيدًا لافتتاحها    مركز الأزهر للفتوى يضع برنامجا شاملا للاحتفال بالمولد النبوى الشريف    بالصور.. الشباب والرياضة تواصل تنفيذ الحملة القومية للتوعية بالمشاركة في الانتخابات    الرئيس السيسى يحذر من إسقاط الدول بحشد الرأى العام بالسلب والتشكيك والكذب    نشرة أسعار الحديد والأسمنت اليوم الثلاثاء    بروتوكول لدعم هيئة الرعاية الصحية إلكترونيا وتدريب الأطباء    مجدي عاشور: تقصير أحد الزوجين في بعض الواجبات الدينية لا يستوجب العنف أو الطلاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية والاستقرار
نشر في الأهالي يوم 23 - 09 - 2020

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية: إن الفوضى التي تقوم على دعم الاضطرابات وزعزعة استقرار الدول، والسعي إلى دعم انتشار العنف والجريمة والانفلات الأمني، تمثل حاضنة أساسية ومرتعًا للإرهاب، بل إنها من دعاة العنف والتطرف وإفقاد الشعوب والدول فرص تحقيق مقاصد الإسلام الخمسة.
وأكد المرصد على أنه ما من دولة في العالم خلال العقود الماضية سعى فيها المفسدون إلى نشر الفوضى وضرب وحدة نسيجها الوطني إلا وعم بها العنف والإرهاب والخراب، فعلى سبيل المثال شهدت معظم بلدانا الإسلامية عبر عقود متتالية مزيدًا من موجات الفوضى والعنف قادت إلى العنف والإرهاب، وما دول مثل: (الصومالسورياالعراق – اليمن – ليبيا – مالي) ببعيدة عن تلك النماذج، بل قادت حالة الفوضى إلى غياب أدوار مؤسسات الدول بشكل شبه كامل عن أداء أدوراها في بعض الأحيان، وهو ما أفقد تلك البلدان فرص التنمية والترقي لمواطنيها.
وأشار المرصد إلى أنه منذ عقد الستينيات وما بعدها، دأبت جماعات متطرفة إلى طرح تساؤل حول "أسباب تراجع المسلمين وتخلفهم عن التقدم"، واجتهدت في طرح المزيد من الكتابات والأدبيات التي عملت على تضليل الشعوب بأن الدول ومؤسساتها وسياساتها تقف خلف هذا التخلف والتراجع، في حين كانت تلك الجماعات ضالعةً بشكل أساسي ورئيسي في نشر الفوضى التي قادت إلى الإرهاب والعنف عبر سنوات متتالية؛ وهو ما أدى إلى تشتيت جهود التنمية والإصلاح في بلداننا وقيادتها التي تسعى إلى تحقيق رفاهية الشعوب والمجتمعات، وأدخلت تلك الجماعات المتطرفة البلدان إلى ساحات معركة لا طائل من ورائها إلا العنف والإرهاب.
وأوضح المرصد أن استعادة الأمن والاستقرار في تلك البلدان يمثل الدعامة الأولى لتحقيق التنمية التي هي أساس أي تقدم ديني وحضاري للدول والشعوب. وشدد المرصد على أن استعادة دور الدولة في تحقيق الأمن والتنمية يقضي كثيرًا على أطماع وأجندات الجماعات الإرهابية والمتطرفة، وفي تلك الأثناء لا يتبقى لتلك الجماعات والتيارات سوى توظيف الكذب والتضليل والخداع، ونشر الشائعات كوسيلة للانتقاص من مؤشرات التنمية والتقدم واستقرار البلاد.
وتابع المرصد أن الدول الإسلامية والعربية باتت الآن في مواجهة شرسة مع جماعات تتلون بالأكاذيب والتضليل والشائعات، وتسعى إلى تقويض الأمن والاستقرار، في حين تتزايد دعوات ومبادرات تحقيق التنمية والتقدم والرخاء للشعوب؛ ومن ثم، فإن الإصرار على تحقيق مشروعات التنمية هو جزء لا يتجزأ من مقاصد الإسلام للخروج بالعالم الإسلامي من خندق الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والدينية.
وبيَّن المرصد أن الوعي الجمعي بأهمية وتداعيات مشروعات التنمية وخططها يقوض الإرهاب والتطرف، وهو ما بات ظاهرًا من خلال قطاعات كبرى تشهد على حجم وحقيقة تلك التداعيات. وأكد المرصد على أن الوعي هو السلاح الأول والأقوى في مواجهة الشائعات وحروب الجيل الخامس، ودعوات الفوضى من جماعات أفلست اجتماعيًّا وأخلاقيًّا. وأكد المرصد على أن التكاتف والتضامن الذي بدأت شعوبنا في إدراكه لتحقيق التنمية هو السبيل الأنجع لتحقيق مقاصد الإسلام.
واختتم المرصد بيانه بالتأكيد على ضرورة مواجهة الأبواق الإعلامية لجماعات الإرهاب والتطرف، التي لا تسعى إلا لنشر الفوضى والإرهاب، وتأكيدًا على أهمية المواجهة الواعية لتلك الأبواق دعا المرصد إلى ضرورة التوعية الشاملة بشبكات الإرهاب الإعلامية ومصادر تمويلها وفضح أهدافهم ونياتهم وأجنداتهم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.