وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني    شاهد.. بعد شائعات التظاهر.. الهدوء يسيطر على كوبري قصر النيل    فيديو| عمرو أديب يكشف عن «جروب» سري للإخوان يدار من قناتي الشرق ومكملين    اليوم.. بدء الدراسة في 52 جامعة حكومية وخاصة    موسكو: عقوبات أمريكا ضد إيران ستزيد الوضع تعقيدا    بعد موافقة ترامب.. البنتاجون يكشف مهام القوات الأمريكية المتجهة إلى السعودية والإمارات    غدا: انطلاق مناورات "الموج الأحمر- 2" بمشاركة مصر    استقالة نائبة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الحد من التسلح    مخيم اللاجئين بجزيرة ليسبوس اليونانية "لن يستوعب وافدين جددًا"    أكثر من 15 ألف جامع سعودي يندد باستهداف منشآت النفط في خطبة الجمعة    الترجي يعلق على خسارة الزمالك السوبر المصري أمام الأهلي    أحمد فتحي يكشف حقيقة مشاجرته مع شيكابالا    فيديو| فاروق جعفر: أهداف مباراة السوبر جاءت من أخطاء فردية    إكرامي: «السوبر» بطولة احتفالية.. والأهلي لم يطلب التعاقد مع مدرب حراس جديد    قائمة الجونة لمواجهة الإسماعيلي في الجولة الأولى للدوري الممتاز    الزمالك يكشف سبب عدم استلام اللاعبين ميداليات مباراة السوبر    اتحاد الكرة ينعى الطفل "أدهم الكيكي"    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة خلال 24 ساعة    ضبط 49 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    السيطرة على حريق نشب داخل كبينة كهرباء في الوراق    اليوم.. أولى جلسات محاكمة 35 متهما بالتجمهر والعنف ب "أحداث جزيرة الوراق"    مدير أمن المنوفية يتفقد الخدمات الشرطية بشبين الكوم    فضح كذب الإخوان.. محطة مترو السادات تعمل بشكل طبيعي ولم يتم غلقها.. فيديو    تحرير 493 مخالفة مرورية في حملة على طرق وشوارع الغربية    بعد تدهور حالة هنا الزاهد الصحية.. تصرف مفاجئ من أحمد فهمي    بيومى فؤاد يروى موقفا كوميداي أثناء مشاركته فى مسلسل ريح المدام    فيديو| تسجيل صوتي مسرب لعنصر إخواني يعترف بنشر فيديوهات لمظاهرات قديمة    حصاد اليوم الأول من "الجونة السينمائي".. نجوم الفن في العرض الخاص لفيلم "ستموت في العشرين".. رانيا يوسف بإطلالة محتشمة.. ساويرس ينشر صورة مع مينا مسعود.. والفنان العالمي: المهرجان يقدم صورة رائعة لمصر    محمود البزاوي: ساعدت في كتابة أعمال درامية ناجحة من الباطن    عثمان بن عفان.. تعرف على مولده ونسبه وسبب تسميته "ذي النورين"    دعاء في جوف الليل: نسألك اللهم من خير ما سألك منه عبدك ورسولك سيدنا محمد    بالصور.. مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد يحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى    المصري كيدز.. فوائد تطعيم الروتا للأطفال    تشييع جثمان الطفل أدهم "ضحية السوبر" إلى مثواه الأخير بدمياط    مطار أسوان يستقبل أفواجا سياحية قادمة من أسبانيا    بكاء عمرو السولية بعد إصابته في القدم خلال لقاء السوبر (فيديو)    "الهايكا" توافق على طلب تليفزيون تونس بإجراء مناظرات بين مرشحي الرئاسة    بعد قليل.. قطع المياه عن 6 مناطق بالقاهرة لمدة 12 ساعة    بالفيديو.. فضيحة جديدة للجزيرة القطرية    ولاء الدين وعمار أحمد يشعلان الحفل الشعري ببيت السناري    وكالة الطاقة الذرية تدعو إلى تطوير التشغيل الآمن للمنشآت النووية    إخواني هارب يعترف بإذاعة صور وفيديوهات قديمة لإشاعة الفوضى بمصر|فيديو    اسعار الذهب اليوم السبت 21-9-2019 بعد ارتفاعها 2 جنيه للجرام    فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق في بنى سويف السبت    رئيس الطائفة الإنجيلية يشارك في تنصيب راعٍ لكنيسة نزلة أسمنت    باختصار.. أهم الأخبار العالمية والعربية حتى الساعة 12.. مصرع 4 أشخاص فى تحطم حافلة بأمريكا.. ترامب يهدد بإطلاق سراح سجناء داعش فى وجه دول أوروبا.. وإصابة 51 فلسطينيا بالرصاص فى اعتداء الاحتلال على مسيرات غزة    دار الإفتاء: حب الوطن فطرة ومن الإيمان    «التجريبى والمعاصر» يُسدل الستار عن فعالياته بتكريم رموز المسرح    «كما أنا» يفتتح الموسم الفنى ل «جاليرى مصر».. غدًا    «فيديوهات توعية» من كبار الأطباء بأطفال المنصورة لتثقيف الأمهات والآباء    بحيرة البردويل.. منبع الخير المُكبل بالصيد الاستثنائى    منظومة التأمين الصحي الشامل تحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى    "الإنتاج الحربي": مشروع ضخم لصناعة محطات طاقة شمسية في مصر    وزير الأوقاف: من يدعو للتخريب يصد عن سبيل الله    أولياء أمور بمدينة نصر: مشاكل مدرسة المستقبل في طريقها للحل    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«متأسفين» يا نيل
وقفة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 25 - 08 - 2019

هان علينا نيلنا العظيم مصدر الخير والنماء وملهم الشعراء والذى قال عنه هيرودت مصر هبة النيل، النيل العظيم الذى يجرى من وسط أفريقيا مارا بالعديد من الدول حتى يصل إلى أراضينا من جنوبها لشمالها أشبه بالغريب فى داره بسبب ما نفعله بأيدينا فيه، تلويث لمياهه وردم جائر لاجزاء منه وتعديات صارخة بالآلاف نسمع عن إزالتها كل يوم وفى اعتقادى أنها لا تمثل ربع ما تفضحه الحقيقة على أرض الواقع، لا تخلو أى جريدة صباح كل يوم من سرد ما تقوم به وزارة الرى مشكورة لرفع التعديات وإزالتها، الرقم مخيف ومرعب فى نفس الوقت وتخيلوا خلال أسبوع واحد فقط من حملة الموجة ال 13 التى تقوم بها الوزارة تمت إزالة 900 حالة تعد على النهر ومنافع الصرف والرى على مستوى الجمهورية مبان خرسانية وتشوينات جائرة وأسوار وقطع للجسور وتوصيل مواسير صرف للمخلفات تجعل من مياهه مصدرا للأخطار والأمراض والروائح الكريهة.
صحيح الحملات تتم فى إطار ما تقوم به الدولة لاسترداد الأراضى المستولى عليها ومنها الزراعية تحت شعار حفظ حق الشعب إلا أنها بالنسبة للنيل تمثل هدفا مهما باعتباره الشريان الرئيسى والوحيد لتوفير المياه للشرب من جهة وللزراعة من جهة أخرى فما بالنا إذا عرفنا ان حصتنا من مياهه قليلة مقارنة بالزيادة المستمرة والمطردة فى اعداد السكان والمواليد وهو ما دعا الدولة للمطالبة بترشيد الاستهلاك والمحافظة على كل قطرة ماء.
التعديات هى صورة فجة لعدم الوعى ودلالة قوية على الاهمال من جانب الادارات المحلية فى كل محافظة بداية من المحافظ الذى هو رأس الحكومة التنفيذية والادارية فى محافظته وكل ما يقع فى دائرة اختصاصه سلبا أو إيجابا هو المسئول عنه بصورة شخصية.
أين كانت أجهزة المحليات من كل تلك التعديات الصارخة كيف أغمضت أعينها عن كل ما نراه ونسمع عنه اللهم إلا اذا كان ذلك تم بالتفاهم وتفتيح المخ كما تعودنا أن نقول ونردد؟ أين أجهزة الرقابة على مستوى تلك المحافظات؟ ويا حبذا لو خرج أى محافظ ليقول لنا بالأرقام أننا فى تاريخ كذا رصدنا المخالفات وان اجهزتنا قامت بواجبها لإزالتها أو إنها لا تستطيع ذلك لان من قاموا بها من أصحاب النفوذ أو ممن لا تستطيع الاقتراب منهم لبطشهم أو لسطوتهم. أما على الجانب الآخر فلابد من المحاسبة خاصة فى زمن انتهت فيه المجاملات والتواكل وصار كل انسان مسئولا عن نفسه وعمله الذى عليه أن يؤديه أمام الله وأمام نفسه بكل اخلاص، صحيح أن الدولة مشكورة تقوم برفع المخالفات والتعديات على نفقة هذا الشعب الغلبان ولكن يجب أن يكون العقاب للمسئول ولصاحب المخالفة شديد اللهجة فى التعامل، الازالة ستتم وفقا لبرامج وضعتها وزارة الرى حسب علمى لكن علينا أن نغرم بقسوة من قام بالتعدى حتى يرتدع غيره. لقد سكتنا عمن يعتدون على الأراضى الزراعية ففقدنا 20٪ منها ومازلنا بسبب المصالحات وعدم الجدية مع إنها مصدر طعامنا كله.
بصراحة حال النيل لا يسر عدوا ولا حبيبا فى كل جزء منه على طول مجراه من الشلالات وحتى دمياط ورشيد عند المصب وكم أنا حزين أننى لم أعد أستطيع أن أرى النيل الذى كان ممشى لى فى الصبا من المعادى وحتى مصر القديمة بسبب آلاف التعديات المقننة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.