الخشت: تقدم جامعة القاهرة في تصنيف شنغهاي "إنجاز"    ننشر قائمة الجامعات التكنولوجية الجديدة لطلاب الشهادات الفنية    البابا تواضروس يتمم سيامة 24 راهبة بدير في حارة الروم    أستاذ بالأزهر عن توجيه السيسي: نقل "مسجد الأسكندرية" جائز شرعًا    فيديو| أول تعليق لرئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بعد توليه منصبه    فيديو| أحمد موسى: 5 آلاف فدان لإنشاء الصوب الزراعية في بني سويف والمنيا    قوى الحرية والتغيير: المحاسبة ستكون مهمة أساسية للحكومة السودانية    البيت الأبيض يخطط لإلغاء بعض المساعدات الخارجية    تقارير: قضية جنسية تجبر ميتشو المرشح لتدريب الزمالك على الاستقالة من أورلاندو    الجيش الإسرائيلي: القبة الحديدية تعترض صاروخين أطلقا من غزة    غرامات مالية مُغلظة على لاعبي الأهلي بعد وداع كأس مصر    اعادة فتح وتشغيل مخبزين بشربين    النيابة تأمر بالتحفظ على طرفي مشاجرة العياط بعد سقوط قتيلين    انخفاض حرارة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    عقب حكم حبسه.. أحمد الفيشاوي يعود لمصر ويعد الجمهور بالحفاظ على تراث والده    صور| احتفاء خاص من الجمهور بلطفي لبيب في افتتاح «القومي للمسرح»    فى عيد ميلاده .. تعرف على أعمال كريم عبد العزيز    محمد الباز: الدولة تواجه جشع التجار وتعمل على ضبط الأسعار    بالأفيش.. تفاصيل أغنية عمرو دياب الجديدة    قصريين وأموال طائلة.. هدية جيهان نصر من ملياردير سعودي للزواج    علي جمعة يحدد 5 وظائف للعائدين من الحج.. تعرف عليها    رمضان عبد المعز يكشف عن أمر لاحظه بين الحجاج هذا العام .. فيديو    تسجيل 310 آلاف مواطن بالتأمين الصحي في بورسعيد    رئيس سموحة يجدد جراح كأس مصر عبر فتنة «السوشيال»    نسخة من المصحف الشريف هدية للحجاج العائدين لأوطانهم    عرض ولاد البلد بمحافظ البحر الأحمر    الآثار تكشف حقيقة إعادة توظيف قصر البارون    مئات الآلاف يشاركون غدا في مظاهرة بهونج كونج ضد نفوذ الصين    مغادرة 27 قاصرا لسفينة إنقاذ مهاجرين وبقاء 107 على متنها    العراق تعلن زيادة الإنتاج المحلي من زيت الغاز والبنزين    لماذا التقى محافظ القليوبية وكيل وزارة الصحة ومدير مستشفى بنها التعليمى؟    بعد 14 ثانية من دخوله .. لوكاس مورا يعادل النتيجة لتوتنهام في شباك مانشستر سيتي    بايرن يعاقب سانشيز بسبب الإعلان عن رغبته في الرحيل    ما بين أغسطس وديسمبر.. انفوجراف | قصة عيد العلم في عامه ال 75    هل المقابر تورث .. مجمع البحوث يجيب    النيابة تأمر بحبس جزار عذب «كلبا»في الشارع بالشرقية    قيادي جنوبي ل "الفجر": شعب الجنوب خرج ليقول للعالم كلمته واعلان قراره التاريخي الشجاع    شاهد..عودة معهد الأورام للعمل بعد الانتهاء من ترميمه    ملخص وأهداف مباراة أستون فيلا ضد بورنموث.. أكى يحرم تريزيجيه من هدف    وزيرة الصحة توجه البعثة الطبية للحج باستمرار توفير الرعاية الطبية حتى مغادرة آخر فوج    بالصور| بسبب "ونش".. تصادم 4 سيارات على طريق طلخا شربين    مهندس قناة السويس.. قصة مهاب مميش «دليسبس» العصر الحديث    وزارة الشباب والرياضة تستقبل وفد شباب من المغرب .. فى إطار اسبوع الإخاء المصرى    بعد طرد مودريتش.. ريال مدريد يكمل المباراة أمام سيلتا منقوصًا    نائب رئيس التعليم: الكتب الدراسية «طُبعت» وسيتم تسليمها للطلاب    بعد المعاش.. محافظ الشرقية يكرم 3 مسؤولين    محافظ البحيرة: إزالة 107 حالات تعد خلال أسبوع عيد الأضحى    برشلونة يكشف عن طبيعة إصابة سواريز    أطعمة عليك تناولها أثناء الحمل.. وأخرى احترس منها    خطبة الجمعة المقبلة عن الصحبة وأثرها في بناء الشخصية    مران قوي لمستبعدي الأهلي من مباراة بيراميدز    تباين أسعار العملات.. والدولار يسجل 16.53 جنيه للشراء    الإفتاء توضح وقت صيام المرأة النفساء إذا انقطع الدم مبكرا    13 معلومة حول مشروعات تطوير الخطين الأول والثانى لمترو الأنفاق    «قافلة طبية مصرية» تجري 65 جراحة دقيقة لأطفال تنزانيا    عملية جراحية عاجلة ل"سوزان مبارك"    شاهد.. الصور الكاملة لحفل عمرو دياب العالمي في "العلمين الجديدة"    المجموعة المالية للسمسرة تستحوذ على 13% من قيم تداولات البورصة بأسبوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطريق إلى 30 يونيو| «تمرد» تجمع 15 مليون توقيع لسحب الثقة من «مرسي»
في مثل هذا اليوم..
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 20 - 06 - 2019

الطريق إلى ثورة 30 يونيو كان مليئا بالأحداث التي تمهد للثورة والخلاص من حكم جماعة الإخوان، ففي مثل هذا اليوم 20 يونيو 2013، وقعت عدة أحداث هامة لاتزال محفورة في ذاكرة الشعب المصري؛ كان أبرزها إعلان حركة تمرد جمع 15 مليون توقيع لسحب الثقة من «مرسي»، وكثير من الأحداث الهامة نستعرضها في السطور التالية:
15 مليون توقيع
كانت حركة «تمرد»، المحرك الأساسي للملايين من جماهير الشعب المصري للتحرك بشكل منظم في عام 2013، لرفض سياسات الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعته، عن طريق جمع استمارات لسحب الثقة منه وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، واعتبرت «تمرد»، يوم 30 يونيو من نفس العام، هو يوم الخلاص من حكم جماعة الإخوان المسلمين.
وبدأت تحركات أعضاء «تمرد» محمود بدر، ومحمد عبد العزيز، وحسن شاهين، ووليد المصري، ومحب دوس، يوم 26 أبريل، في 18 محافظة، على رأسها المنوفية والغربية والبحيرة والإسماعيلية، وفي 28 أبريل أطلقت بشكل رسمي حركة «تمرد»، لجمع 15 مليون توقيع لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وأعلنت في مؤتمر صحفي بمقر الحركة بالدقي عن تنظيم مليونية يوم 30 يونيو أمام قصر الاتحادية، وإسقاط مرسي بعد سنة من حكمه، بعد جمع التوقيعات اللازمة.
وفي ظل تعنت «مرسي»، ورفضه لأية مطالب تعرض عليه، تطورت الحركة وبدأت تعرف على مستوى جماهيري كبير حتى أصبح داعميها من خارج أعضاءها من عامة الناس، ولاقت دعما بجهود ذاتية؛ وهناك من تبرع بطبع استمارات تمرد، والآخر وفر نقلها، واستغلت الحملة الشوارع والمحلات، ومقرات بعض الأحزاب مثل حزب الدستور، والمصريين الأحرار، كمقرات لها، كما تبرع الفنانون بمنازل لهم كمقار للحملة مثل الفنانة شريهان.
الجماعة الإسلامية تدعو لمليونية
في محاولة لإحداث توازن مع تحركات حملة تمرد وصدمة إعلانها جمع 15 مليون توقيع، سعى التيار الإسلامي لدعم "مرسي" وإظهار صورة بقاء "ظهير شعبي" مؤيد له في الحكم، إذ دعا عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، لمليونية حاشدة يوم 21 يونيو.
وهدد "عبد الماجد" بالعنف قائلا: "أي حد سيحاول قطع الطريق حتى لا تصل الأتوبيسات للمليونية لا يلومن إلا نفسه وأسرته ستبكيه".
وقام الإخوان بالتنسيق مع طارق الزمر رئيس المكتب السياسي لحزب "البناء والتنمية"، وعضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، والدكتور صفوت عبد الغني عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، والدكتور عصام دربالة، والدكتور شوقي الإسلامبولي، باجتماع مع أعضاء مكتب الإرشاد خلال الاجتماع الأسبوعي للمكتب، وذلك بعد أن استقبلهم خيرت الشاطر.
وأكد عضو اللجنة الإعلامية بحزب "البناء والتنمية" هشام النجار، أن مليونية الجمعة 21 يونيو هي بمثابة الدرس الذي سيقدم للعالم كله وللأحزاب في مصر ليروا كيف تكون المعارضة الوطنية البناءة المسئولة التي تدرك تحديات اللحظة الراهنة وتقدم المصلحة العليا للوطن وتدرك مدى خطورة سقوط مصر في الفوضى والاقتتال والصراع العنيف على السلطة.
وأضاف أن القوى الوطنية والإسلامية والجماهير العريضة التي ستشارك في هذه الاحتفالية الكبيرة يعلمون أن المستفيد من إسقاط الشرعية وإنهاء المسيرة الديمقراطية وقطع الطريق سريعاً أمام الاستقرار السياسي بمصر إنما هي القوى الإقليمية المعادية لمصر وعلى رأسها الكيان الصهيوني، معتبرا أن أكبر الأخطار التي تواجه إسرائيل اليوم هي الثورات - وفي مقدمتها الثورة المصرية – و"خطر الأسلمة" بحسب وصفه.
«عكاشة» ينظم مليونية أمام «الدفاع»
وعلى جانب آخر، أعلن الإعلامي توفيق عكاشة، عن تنظيم مليونية أخرى أمام وزارة الدفاع، وقال: "الراجل اللي مش هاينزل يوم 21 يلبس طرحة ويقعد جنب مراته".
وقفة لأمهات الشهداء أمام منزل «مرسي»
وعلى جانب آخر، أعلنت مجموعة "وراكم بالتقرير" عن تنظيم وقفة لأمهات الشهداء أمام منزل مرسي، بالتجمع الخامس، يوم الجمعة 21 يونيو.
وقالت المجموعة، في بيان صحفي: "مع مرور سنة على وعود مرسي بالقصاص لدم الشهداء، ما زال الحال على ما هو عليه، في ظل مسلسل البراءة للجميع".
«جبهة الإنقاذ» تصعد
قال منير فخري عبد النور أمين عام جبهة الإنقاذ الوطني، إن لقاء ممثلي الجبهة مع كاترين آشتون الممثل الأعلى للشؤون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، تناول الأوضاع الحالية في مصر، مضيفًا أن الجبهة أكدت لها أنه لا بديل عن انتخابات رئاسية مبكرة ومظاهرات المعارضة سلمية.
وزير الداخلية: لا تأمين لمقر مكتب الإرشاد
أكد وزير الداخلية المصرية، اللواء محمد إبراهيم، أن الشرطة لن تتعرض للمواطنين في مظاهرات 30 يونيو، وأن جهاز الشرطة ملتزم بتأمين المنشآت الشرطية والحكومية المهمة فقط.
وأضاف الوزير، أن الشرطة لن تؤمن المقرات السياسية للأحزاب، أو مقر جماعة الإخوان المسلمين، موضحاً أن "المعنيّ بتأمين قصر الاتحادية هو الحرس الجمهوري فقط، وفي حالة صعوبة الحماية والمطالبة بتدخل الشرطة فإن الشرطة سوف تستجيب لطلبات الحرس الجمهوري".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.