"كسبنا يا ولاد".. مبارك يتحدث عن مكالمته الأولى مع السادات بحرب أكتوبر    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    وزير قطاع الأعمال العام: نمتلك 227 شركة ولدينا خطط لرفع كفاءتهم    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    الري: إزالة 67 حالة تعد على نهر النيل في 3 محافظات    محكمة جزائرية تقضي بسجن صحفي بتهمة إحباط معنويات الجيش    الهباش يبحث مع شيخ الأزهر سبل مواجهة التصعيد الإسرائيلي في القدس    مرتضى منصور يخطر لاعبي الزمالك بموعد صرف المستحقات لإنهاء الأزمة    تفاصيل الجولة السابعة من مباريات الدوري السعودي    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    القبض على شاب هارب من المؤبد بالفيوم    "حبس المتهم بحادث معهد الأورام وكواليس مقتل الكابتن".. نشرة الحوادث    خالد سرور: معرض "نجاة فاروق" يمتلك تجربة جديدة ومختلفة    صور| بينهم عمرو عبدالجليل.. نجوم الفن في العرض الخاص لفيلم "بين بحرين"    نيللي كريم: نصلي من أجل لبنان    بعد اكتشاف 20 تابوتا بالأقصر.. خبراء: هناك العديد من الآثار لم يتم اكتشافها    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    فيديو.. صحفى سورى: أردوغان يحاول احتلال الشمال السورى    بعد وفاة طفلة.. الصحة: لم نرصد إصابات بالالتهاب السحائي في الإسكندرية    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    9 توصيات لمؤتمر أزمة سد النهضة (تفاصيل)    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    نجاح فريق طبي بعمل عملية إصلاح للحول بالعينين لطفله بعمر سنتين لاول مرة بمستشفى اتميدة    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    لتدشين كنيسة العذراء.. البابا تواضروس الثانى يصل بلجيكا.. صور    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    جامعة المنوفية تتقدم فى مجالات الهندسة والحاسب الآلي بتصنيف «THE»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    24 مدرسة بدمياط تستقبل الدوري الثقافي في أسبوعه الثاني    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    أهالى «النحال» يحلمون ب«كوب» مياه نظيف    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    خبز البيستو الشهي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    مانشيني يعلن تشكيل إيطاليا لمواجهة ليشتنشتاين في تصفيات «يورو 2020»    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    باريس سان جيرمان يسعى لتجديد عقد مبابي    البرازيل تعود للإمارات بعد غياب 9 سنوات لمواجهة كوريا الجنوبية وديا    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    محافظ قنا يشهد سيناريو ومحاكاة فعلية للحماية من مخاطر السيول    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    المدير الفني للإسماعيلي: سعيد بأداء فريق 99    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    جاكي شان يعلن عن تصوير فيلم أكشن قريباً في السعودية    فرنسا وهولندا متشككتان حول بدء محادثات لانضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية للاتحاد الأوروبي    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    إجراء الكشف الطبي المجاني ل 3102 مواطن بإدفو    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرشيف السينما وذاكرة النساء بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
خلال فعاليات اليوم الثالث..

انتهت منذ قليل ندوة أرشيف السينما وذاكرة النساء التي أقيمت ضمن فعاليات اليوم الثالث من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة الذي يعقد خلال الفترة من 20 إلي 26 فبراير، وقام بإدارتها الناقد أندرو محسن.
وفي بداية الندوة شددت كاتارينا بلومكفست علي أهمية تسجيل تاريخ السينما وخاصة ما يخص المرأة منه وتساءلت حول سبب تجاهل المرأة أثناء تسجيل هذا التاريخ رغم ما تقدمه من دور ملموس في المجتمعات.
وأضافت كاتارينا بلومكفست: "لو هناك شخص يحتاج مساحة أو مقابل في أي مجتمع سواء كان شرقي او غربي يتوافر له بعكس المرأة لا تجد هذه المساحة بسهولة وتبذل مجهود كبير حتي تتمكن من الحصول عليها وعام 78 تم الاهتمام بالكتابة عن النماذج النسائية وهناك موسوعات كتبت عن النساء في الدنمارك وهناك أكثر من شكل لها ورغم كل المحاولات تم الكتابة عن نماذج قليلة للغاية رغم توافر العديد من النساء اللاتي قدمن تجارب رائدة في مجتمعاتهم وفي مركز الأبحاث الذي أعمل به جمعنا ما تم كتابته عن المرأة رغم ندرتها وعدم دقة المعلومات التي كتبت عنها وفي بعض الدول تم رفض طرح هذه الأبحاث أو مناقشتها وهو أمر أثار دهشتي".
وختمت بلومكفست حديثها قائلة: "الأمور المتاحة عن الإنترنت حول نماذج المرأة الناجحة قليلة ورغم ذلك نحاول العمل علي تصحيح الأمر وتوفير المعلومات الصحيحة وكذلك عمل معارض فوتوغرافية توضح هذا الدور وتبرز تأثيره في تاريخ المجتمعات والسينما".
وقالت سيبا إيناكسدوتير : "صناع الأفلام يلجئون للمواد المصورة المتاحة عن المرأة التي ترصد نضالها في المجتمعات المختلفة لإبراز دور النماذج الإيجابية منها وكيف عاش كل نموذج منها وما واجهه من تحديات ومشاكل في المجتمع ونحن مركز في مشروعنا عن كيفية صناعة معارض مصورة وتم تدريب 12 شخصية لتقديم قصص المرأة وأثناء البحث عن الشخصيات نحاول الوصول القالب المناسب لتقديم الشخصية من خلاله وهو ما يظهر خلال معرض أنا بخير اطمئنوا الذي يقام علي هامش مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة هذا العام وهو اسم يعبر عن مضمون المعرض بشكل مميز لأنه يقدم نماذج مختلفة".
واستكملت سيبا حديثها قائلة: "قمنا بتغيير اسم المعرض المقام بمهرجان أسوان أكثر من مرة ليصل بأكبر قطاع ممكن من الجمهور ليشاهد الجمهور أكبر قدر من النماذج الناجحة والإيجابية خاصة وأننا نستهدف الوصول لشريحة كبيرة لتتعلم من هذه النماذج ولتخلق تجربتها الخاصة التي تؤثر في المجتمع بشكل إيجابي يحقق الفائدة للجميع وحاولنا أن تكون المعارض التي نقوم بها موجهة في المقام الأول لجذب الشريحة التي لا تهتم بمثل هذه الأمور وهو أمر نجحنا في تحقيقه بشكل كبير من خلال العديد من العناصر التي توفر عامل الجذب لدي المتلقي".
وقالت ريم سعد: "أنا إحدى المشاركات في المعرض الذي يقوم في المقام الأول علي البحث من خلال عملي كباحثة في الجامعة الأمريكية وفي نفس الوقت أنا أحد النماذج التي تم عرضها داخله لأنه يرصد تجربتي في العمل وما مررت به في صعيد مصر أثناء عملي في أكثر من مشروع وكذلك النماذج التي قمت ببحث حالاتها".
واستكملت الحديث قائلة: "لم تتح لي فرصة عرض نتائج عملي البحثي ولكن اليوم نجحت في ذلك من خلال المعرض الذي يقام بالمهرجان وأنا كنت سعيدة الحظ بالمشاركة في مشروع بحثي مشترك بين مصر والدنمارك حول ريف الصعيد وقمنا بعمل كل ما يلزم ولكننا لم نقم بنشر نتائج البحث بشكل جيد إلي أن فكرنا في تقديم ذلك من خلال المعرض أعتبرها تجربة مثيرة وإيجابية في مسيرتي العملية".
وأضافت ريم: "قمنا خلال المعرض بإعادة تعريف العديد من النماذج الناجحة التي تستحق أن تعرض بشكل مناسب لأنها نماذج ناجحة وقيمة تستحق هذا الأمر لندرتها ورصد ما الحياة الاجتماعية والنماذج الاقتصادية لما لها من قيمة وتأثير في حياة هذه النماذج التي تعاملنا معها خلال مرحلة البحث ويقدم معرض أنا بخير اطمئنوا لمحات من حياة 21 سيدة من عدة دول ومنهم وداد الأورفة لي من العراق وهند رستم وراوية محمد من مصر وأم إبراهيم من فلسطين ويستند المعرض إلي مقابلات أجريت مع أولئك النساء المختلفات".
وفي ختام الندوة عرض فيلمان عن هذه النماذج. يذكر أن معرض أنا بخير اطمئنوا هو نتاج عمل مشترك بين مؤسسة المرأة والذاكرة المصري ومتحف المرأة الدنماركي والمعهد المصري الدنماركي للحوار ووحدة الأنثروبولوجيا ومركز سينثيا نيلسون في الجامعة الأمريكية ومركز طراز الأردني وورشة المعارف اللبنانية وشارك به العديد من الطلبة والمتخصصات والمتخصصين الشباب في مجالات العلوم الاجتماعية والعمارة والمتاحف وتصميم الجرافيكس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.