تركي آل الشيخ يتوعد الجهاز الفني ولاعبي نادي بيراميدز قبل مباراة الزمالك    تسريب ألبوم حماقي كل يوم من ده قبل ساعات من طرحه    تركي آل الشيخ: من اليوم لن تعد "منصورًا" وستبدأ سجل الهزائم    بومبيو: ليس من حق مادورو طرد الدبلوماسيين الأمريكيين من كاراكاس    رئيسة البرلمان البحرينى تؤكد أهمية تعزيز التعاون البرلمانى مع المجالس الصديقة    السفير الكندي بالقاهرة: ترحيب المصريين يشعرني بأنني في موطني    رئيس جامعة الأزهر يكشف ل"البوابة نيوز" ملامح تجديد الخطاب الديني    سقوط 5 داعشيات في عملية أمنية بمنطقة "الفاروق" العراقية    افتتاح معرض المنتجات الحرفية واليدوية باستاد الفيوم الرياضي ..صور    وزير الخارجية المغربى يؤيد الحوار بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية    هل يجوز منع إخوة الزوجة من دخول البيت؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    زعيم المعارضة الفنزويلية يطالب البعثات الدبلوماسية بالبقاء في البلاد    البرلمان العراقي يقر مشروع موازنة عام 2019    تعيين رئيس قسم إعلام سوهاج عميدًا للمعهد العالي للإعلام    «جمعة»: «بر الوطن» موضوع ندوة الأوقاف وعقيدتي السبت القادم    نهاد حجاج: لن نترك حق الإسماعيلي وسنتظلم على قرار الاستبعاد    إشبيلية يستغل غياب ميسي ويهزم برشلونة بثنائية في كأس الملك    إشبيلية يحرج برشلونة بهدفين في كأس ملك إسبانيا ..فيديو    ضبط أحد العناصر الإجرامية بمنطقة " السحر والجمال" وبحوزته سلاح نارى و250 جرام هيروين    بالصورة .. ضبط لص الهواتف المحمولة من المواطنين بإسلوب المغافلة فى مصر القديمة بالقاهرة    مصرع موظف وزوجته وإصابة نجلهما في حريق منزل بالمنوفية    فيديو| عمران: الرئيس السيسي يركز على الفئات الأكثر احتياجا    نفاد إصدارات قصور الثقافة في أول أيام معرض الكتاب    "تضامن دمياط" تكثف جهود القضاء على ظاهرة التشرد    أحمد رزق: أنا رايح جاي بين البطولات على حسب الورق ..فيديو    محافظ أسوان يشيد بدعم وزارة التخطيط للمحافظة ب47 مليون جنيه    شاهد| مانشستر سيتي يتأهل إلى نهائي كأس الرابطة    حسني عبد ربه: أحلم برئاسة الإسماعيلي.. وتجربة الخطيب تحفزني    رسالة «الفرعون» تحير عقول عشاقه..    تعاون مع ألمانيا فى مجالى البيئة والطاقة    مصرع 5 أشخاص في إطلاق نار بفلوريدا الأمريكية    بأمر "بيلوسي".. ترامب "ممنوع" من خطاب حالة الاتحاد    الرسالة الأخيرة من البطل ساطع النعماني لابنه قبل استشهاده.. فيديو    خال "بطل البساتين" يروي تفاصيل قتله على يد متحرش: "مش عايزين حقه يضيع"    طلاب أولى ثانوى سعداء بسهولة التاريخ ..    راديو الأهرام    امرأة و4 رجال وراء مقتل طفلة الدقهلية    «الفنية العسكرية» تنظم المعسكر الدولى لابتكارات الطيران والفضاء    «رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه»..    القوات المسلحة تهنئ «الداخلية» بعيد الشرطة    "الصادرات والواردات": ارتفاع صادرات مصر غير البترولية ل24.826 مليار دولار فى 2018    أيًا كان برجك.. تعرف على حظك اليوم الخميس 24 يناير 2019    الخبراء وأعضاء الهيئة يترقبون النتائج..    طرح 58 قطعة أرض استثمارية للمصريين بالخارج    نقطة البداية    الوجبة الشهيرة    بديل مدمر    الأقوياء حملة لإعادة اكتشاف قدرات «المكفوفين»    «الوفد» يطالب بعودة الجمعيات الاستهلاكية لمواجهة جشع التجار    المحافظات ترد الجميل للشرطة المصرية    يا تهدّى الأسعار يا تصدى السيارات    علاء حمودة يناقش «لوسيفر.. قصة الأبد» فى معرض الكتاب اليوم    وكيل صحة المنوفية ينقذ حياة طفل داخل غرفة العمليات    إقبال كبير بشمال سيناء على 100 مليون صحة    «الكلية الملكية» تحسين صحة الطفل أهم الأولويات    علي جمعة: الصدق منجاة وبركة وقوة للمسلم    مرصد الإفتاء: المجتمع الدولي بات مطالبا بإدراك أهمية الأوطان    مراكز الأوقاف لإعداد محفظي القرآن خطوة لحماية النشء من أفكار التطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور| إطلاق إشارة بدء موسم السياحة والتصالح بواحة سيوة

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" إعداد اكبر مائدة طعام يتناول منها الجميع لإنهاء الخلافات بين اهالي الواحة
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" تشهد واحة سيوة الفريدة اليوم الأحد انطلاق عيد السياحة والذي يتزامن مع بدء موسم عمليات حصاد البلح والزيتون فى النصف الثانى من شهر أكتوبر من كل عام وتستمر الاحتفالات حتى يوم الثلاثاء المقبل ولمدة ثلاثة أيام بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة مطروح، ومشاركة جميع أهالي سيوة والسياح الأجانب من جنسيات مختلفة ممن يتوافدون على الواحة خلال تلك الفترة للاستمتاع بجوها الساحر وشمسها الدافئة وعيون المياه الساخنة المتدفقة من باطن الأرض والتى يعود تاريخها إلى العصور الرومانية القديمة span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" .
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويشهد اليوم الأول من الاحتفالات بعيد السياحة والحصاد، مشاركة الآلاف من أبناء قبائل واحة سيوة الإحدى عشر وعدد كبير من عشاق الواحة من محافظات مصر المختلفة والسياح الأجانب.
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويطلق الحاج عبدالرحمن الدميري احد اكبر عواقل واحة سيوة إشارة بدء الاحتفالات من أعلى قمة جبلية بالواحة وهى جبل الدكرور.
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ليقدم القائمون على الاحتفال وجبات الطعام لآلاف المشاركين، بعد نحر الذبائح وطهى الطعام فى ساحة الاحتفال باستخدام اوانى الطبخ والقصاعى التى يتم وضع الطعام بها وإشعال الحطب من اخشاب اشجار الزيتون وتتضمن الوجبات اللحم الذى تم طهيه على الطريقة السيوية والفتة والأرز، وتوزيعها فى قصعات كبيرة على كل مجموعة من ضيوف الاحتفال، بحيث يتناول الوجبة من شخصين إلى 4 أشخاص فى كل قصعة.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويقول الشيخ عمر راجح شيخ قبيلة أولاد موسي بواحة سيوة واحد المشاركين فى تنظيم الاحتفالات، ان الاحتفالات تبدأ مع تقديم وجبات الطعام للضيوف واهالي الواحة بالطريقة السيوية لطهى اللحم وهى وضع الشوك بقطع اللحم، وتعنى وضع شوكة نخيل طويلة فى كل قطعة لحم، قبل وضعها فى القدور لتسويتها، وهى تشبه العصى الخشبية التى توضع فى " الشيش طاووك"

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويصاحب استقبال المشاركين واعداد الطعام ترديد جماعى للأذكار والتواشيح الدينية، باللغتين العربية والأمازيغية، فى حين يتجمع كبار السن فى حلقات للذكر ومدح الرسول الكريم.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويذكر أن أهالى واحة سيوة يحرصون على هذا الاحتفتل السنوي، الذى يعتبر بمثابة مؤتمر عام للسلام بين أهل الواحة و يعقد فى الليالى القمرية من شهر أكتوبر أو نوفمبر من كل عام عقب موسم حصاد البلح والزيتون، لذلك يطلق عليه أيضا عيد الحصاد، وعيد المصالحة، فمع بداية الأيام الثلاثة للاحتفال يترك جميع رجال سيوة منازلهم وأعمالهم للصعود إلى جبل الدكرور حيث مدينة "شالى" أو سيوة القديمة، والإقامة فى البيوت القديمة أو داخل الخيام طوال الاحتفال ليعلن الجميع نبذ الخلافات والصراعات التى حدثت بين قبائل الواحة طوال العام ويتصالح المتخاصمون وإنهاء أية خلافات مهما عظمت أو صغرت بين أهل الواحة.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتعود بداية هذا الحدث لنحو 160عاما، عقب إنهاء المعارك والحروب بين قبائل سيوة الغربيين من ذوى الأصول العربية والذين كانوا يسكنون السهل وقبائل سيوه الشرقيين ذوى الأصول الأمازيغية الذين كانوا يسكنون جبل الدكرور، بسبب اختلاف الأصول بينهم رغم أن جميعهم يتحدثون باللغة الأمازيغية والعربية، وبسبب النزاع على الأراضى وغيرها، وازدادت الخلافات مع نزول الشرقيين من جبل الدكرور والعيش فى السهل، وتمت المصالحة بينهم على يد الشيخ محمد حسن المدنى الظافر مؤسس الطريقة المدنية الشاذلية فى سيوة، الذى تمكن من المصالحة بين أهل سيوة الشرقيين والغربيين، ووضع نظاما لتجديد المصالحة سنويا، حيث يجتمع رجال وشباب سيوة دون تمييز أو فوارق بهدف السياحة والتصالح ومن هنا جاء مسمى عيد السياحة والجميع يجلسون على الأرض يتناولون الطعام معا والمصالحة وحل المشاكل span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" .
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""=""
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""=""


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.