إثيوبيا استدرجت مصر حتى حصلت على ما تريد    لأول مرة منذ 10 سنوات.. مصر تفتح معبر رفح على الحدود مع غزة تحت إشراف السلطة الفلسطينية    "التعليم العالى" : منح مقدمة من هيئة الفولبرايت لدعم التعليم المهنى لعام 2018/2019    قرار صادم من "الأوقاف" بشأن برامج الفتوى    «الصحة» تستعد لزيارة الرئيس السيسي بتجهيز مستشفى ميداني    استقرار أسعار الخضراوات وتراجع الفاكهة.. والبرتقال ب6 جنيهات    وزير الإسكان يستعرض مشروعات مياه الشرب ب"القاهرة"    محافظ كفر الشيخ يكشف تفاصيل «مشروع غليون».. فيديو    وصول 8500 طن بوتاجاز بميناء الزيتيات    على هامش المهرجان الثالث للتمور    البرلمان اللبناني: عودة الحريري إلى بيروت «مفتاح الحل»    هزة أرضية بقوة 4.4 درجة تضرب إقليم كردستان العراق    توافد الآلاف على شوارع زيمبابوى ابتهاجا بسقوط الرئيس موجابى المتوقع    روسيا: اتصالات مجهولة من الخارج تهدد باستهداف «بوتين»    واشنطن: سنواصل الضغط على مجلس الأمن لتجديد آلية التحقيق في سوريا    الجيش الأمريكى يكشف: 14900 من أفراد الخدمة تعرضوا لاعتداء جنسى    "أشتية": تهنئة ماكرون ل"عباس" بذكرى وثيقة استقلال فلسطين خطوة مهمة    ريال مدريد يتفوق على سيميوني في عقر دار أتليتكو    رسميًا مجلس إدارة جديد لنادي الزهور برئاسة المستشار الدمرداش    البدري يوافق على رحيل صالح جمعة عن الأهلي في يناير    محمود الخطيب يعقد أولى ندواته بالشيخ زايد اليوم    «البدرى» يوافق على رحيل صالح جمعه فى يناير    بدء سماع أقوال الشهود فى محاكمة 213 متهما من عناصر "تنظيم بيت المقدس"    الأرصاد: طقس اليوم معتدل.. والعظمى بالقاهرة 24 درجة    ضبط 1918 متهمًا هاربًا من أحكام قضائية في البحيرة    تسمم طفل تناول أغذية مجهولة المصدر بالمنوفية    مصدر أمني: لا صحة لتفعيل عقوبات حبس وفقا لقانون المرور    طوارئ بمطار القاهرة لمواجهة ارتفاع الشبورة    بالصورة .. سقوط بائع تذاكر القطارات بالسوق السوداء فى محطة سكك حديد الأقصر    ضبط 3 أطنان أسمدة زراعية مهربة و250 كيلو لحوم وزيوت "فاسدة" بالغربية    سمية الخشاب ترد على تصريحات ريم البارودي: "عمرنا ما كنا أصحاب"    سمية الخشاب: غيابي عن السينما بسبب قصر دورى على الرقص    6 ملايين فرنسي يعانون من ضعف في السمع بإجمالي 10% من الفرنسيين    الهلال السعودي يستضيف أوراوا في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا    محافظ البحر الأحمر يلتقي بوفد أجنبي لبحث فرص الاستثمار بالمحافظة    حلبية رئيسًا "بالتزكية" والخولى وسالم نائبين والطرابيلى أمينًا للصندوق    البحرية الأمريكية تشارك في عمليات البحث عن غواصة جنوب الأطلسي    «مستقبل وطن» بالغربية يواصل جمع التوقيعات على استمارات «علشان تبنيها»    بالصور.. أنغام تواصل تألقها في حفلات كاملة العدد بالقاهرة الجديدة    هاني عازر: العاصمة الإدارية الجديدة يتوافر بها رفاهية المعمار    إطلاق اسم سمير فريد على الدورة السابعة ل«الأقصر السينمائى»    محمد صلاح يحقق رقما تاريخيا مع ليفربول    يحدث اليوم.. عمرو موسى في "الوفد".. و"إسكان النواب" تزور العلمين الجديدة    حظك اليوم مع خبيرة الأبراج عبير فؤاد    "لوك" أمير كرارة في فيلمه الجديد "حرب كرموز" (صورة)    أحمد الخالصي يكتب قصيدة :محمدٌ بين خيارين    "أمسك.. قلب لساه صاحى!!"    اليوم.. الطائفة الإنجيلية تحتفل بمرور 500 عام على بدء دعوة "لوثر"    فيديو| التطوير العقاري: جزئية اتحاد الشاغلين بقانون البناء الموحد بها خروقات    بالصور.. ملكة جمال العالم " ميس ايكو" هدفها ترويج السياحة في مصر للعالم    السيد مغازى رئيسًا لمجلس إدارة نادى سيدى سالم وحمد نائبًا وعمران للصندوق    مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَنْ قَلْبِي .. الضَّجَرَ    بالفيديو ..وزير الاوقاف : قوائم الافتاء مفتوحة ويمكن ضم أخرين    كلام والسلام    هل تنتهى ظاهرة فوضى الفتاوى فى وسائل الإعلام ؟    المخترع الصغير أحمد مطر: اكتشفت علاجا للسرطان لا يضر الخلايا السليمة    فى الموضوع    هموم البسطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.