جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة من التعليم العالي لتقييم التحول الرقمي وتطوير العشوائيات    فيديو| البابا: أنا مواطن مصري.. ونقلت الصورة الحقيقية في مصر لأعضاء البرلمان الأوروبي    وزير الآثار: "القاهرة" أكثر عواصم العالم أمانا    رئيس مدينة إسنا: البدء بقرية النجوع لتنفيذ "حياة كريمة"    الإنتهاء من إنارة شارع الإمام مالك حتى حي الشروق بالكيلو 7 بمطروح    «الكهرباء»: إتاحة تغير بيانات العدادات على الموقع الإلكتروني للوزارة    وزير الزراعة يقبل استقالة رئيس هيئة التعمير    بعنوان "هويتنا المصرية".. "صوت شباب مصر" تقيم معسكر سفراء التنمية    تصاعد قلق ترامب من استطلاعات الرأى    جمهورية التشيك تعتزم توسيع استخدام الطاقة النووية حتى وإن انتهكت قانون الاتحاد الأوروبي    «تيار الإصلاح بفتح»: نرغب في إجراء انتخابات تشريعية تحت مراقبة دولية    محمد فضل يكشف حقيقة استقالته من اتحاد الكرة بعد تأجيل مباراة القمة    شبح العنصرية يهدد أوروبا..!    بالصور.. إصابة شخصين في حادث تصادم موتوسيكل بالنزهة    انخفاض طفيف وأمطار بالجنوب.. الأرصاد تعلن طقس الخميس (بيان بالدرجات)    شاهد.. ماجد المصري يشارك في موسم الرياض ب "لوكاندة الأوباش"    رسميًا.. علي ربيع و مصطفى خاطر في ماراثون رمضان 2020    تعرف على الأعمال التونسية المشاركة في مسابقة الأفلام الوثائقية بأيام قرطاج    طليقة الموسيقار جمال سلامة: لا صحة لما يتردد حول إهمال أسرته له    بالصور.. هند صبري تلحق ب "حلم نورا" إلى باريس    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    الطب الوقائي بالصحة: مصر خالية من الالتهاب السحائي.. والوحيدة التي تطعم أولادها ضده بالشرق الأوسط    ضبط 250 لتر بنزين قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم‬    رئيس الطرق الصوفية: مصر بلد الأمن والأمان وجيشها خير أجناد الأرض    فيديو.. تظاهرات إقليم كتالونيا تدخل يومها الثالث على التوالى    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    آخر اقتراح.. «الميني فان» للمدن و «التوكتوك» للقرى    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    الجبل المقدس.. سر صعود زعيم كوريا الشمالية أعلى قمة على الحصان    قلوبنا تبكى.. سوريا ولبنان    ضبط عاطل متهم باختراق حسابات 23 مواطنا على الفيس بوك    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف حقيقة التلاعب بسن «راجح»    ضد الشريعة    العثور على جثة طفل غارقا بترعة البشلاوية بميت غمر    التأمين الصحي الشامل: لم نواجه أي معوقات بمحافظات المرحلة الأولى    محرز يُبدع.. ملخص وأهداف مباراة الجزائر ضد كولومبيا 3-0 الودية (فيديو)    غدا.. الحكم على متهمين في "أحداث عنف المطرية"    بعد مماطلة الكفيل.. القوى العاملة تتدخل لحل مشكلة 4 مصريين بالسعودية    الإخوان يهاجمون مصر من تحت حذاء أردوغان.. فى كاريكاتير اليوم السابع    فى اليوم العالمى للتغذية .. 10 مخاطر ل الجوع الأنيميا أبرزها    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    للأمهات.. نصائح لحماية طفلك من خطر الالتهاب السحائي    كبير المرشدين السياحيين عن اكتشاف 29 تابوتًا في الأقصر: "الخير قادم" (فيديو)    لأول مرة..الكلية الحربية تقبل ضباط مقاتلين من خريجي الجامعات المصرية    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    الكوماندوز.. 50 صورة ترصد الاحتفال الأسطوري لجماهير الزمالك أمام مطار القاهرة    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيلها فى مخطوط نادر بألمانيا.. قصة أقوى عاصفة ترابية شهدتها قنا وأسوان بالقرن ال8 الهجري | صور
نشر في بوابة الأهرام يوم 17 - 08 - 2019

في مخطوط نادر يوجد بجامعة جوتا بألمانيا بعنوان "المقال المخصوص والمقام المنصوص في مدح مدينة قوص وهي مدينة الصعيد السعيد علي وجه الخصوص" سرد المؤلف بدقة قصة أقوي عاصفة ترابية شهدتها مدينتا قنا وأسوان في القرن الثامن الهجري.
كانت عدة محافظات بالصعيد شهدت مساء أمس الجمعة ظواهر مناخية متمثلة في عواصف ترابية بأسوان، وأمطار خفيفة ومتوسطة بقنا والأقصر وحرارة جو خانقة تعدت ال42 درجة مئوية وهي الظواهر المناخية التي جعلت هواة الطقس يقومون بالتقاط صور علي صفحاتهم الشخصية.
وأعلنت هيئة الأرصاد في بيان لها اليوم السبت، تأثر محافظات بالصعيد بمنخفض السودان الموسمي واستمرار سقوط الأمطار حتي غد الأحد علي عدة مناطق بالصعيد وسط درجة حرارة مرتفعة تصل لنحو 40 درجة مئوية في جنوب الصعيد.
يقول أحمد جمال خريج كلية هندسة ل"بوابة الأهرام " إن اكتساء السماء باللون الأحمر وظلمة النهار دعته لالتقاط هذه الصور المدهشة لمناخ الصعيد الذي لا يتكرر إلا نادرا، مؤكدا أن تأثيرات المناخ المداري القادم من السودان كانت ظاهرة وواضحة حتي الآن سواء في ظلمة الغيوم وإحمرار السماء وحالة الهلع التي انتابت الناس بعد قيام الوحدات المحلية بقطع التيار الكهربائي تحسبا لشدة الطقس.
المخطوط وسجلات الطقس
يسرد المؤلف محمد بن المرحوم فضل الدين بن بدر الدين بن المحمود القوسي المخزومي نسبا القوصي بلدا الشافعي مذهبا في مخطوطه النادر الموجود في إحدي جامعات ألمانيا ذكر مدينة قوص وحوادثها ومدارسها حيث يسرد كيف أدت عاصفة قوية في تدمير واقتلاع 4آلاف نخلة في مدينتي أسوان وقنا.
يسرد المخطوط من عجائب قوص -التي كان يطلق عليها عاصمة مصر الثانية آنذاك- أنه كان بها 40 مفتيا كلهم اسمهم إبراهيم، مؤكدا أنه في وقت نشوب العاصفة القوية كان بها 360 رباطا للعلماء و13 مدرسة لعلوم الفقه والحديث.
وأضاف الباحث التاريخي أحمد الجارد في تصريحات ل"بوابة الأهرام " إن سجلات المناخ والطقس في التاريخ تمثل أهمية كبيرة فهي كانت مثل الأوبئة التي أدت لتدمير مدن وقري والقضاء عليها ،مؤكدا أنه أدت الظواهر الجوية السيئة التي شهدتها مصر إلى حمايتها من الغزو الفارسي، فقد أدت الرمال التي حملتها الرياح للقضاء علي جيش قمبيز المتجه لواحة سيوة.
وأوضح الجارد أن مدينة قنا شهدت في العصر الحديث وبالأخص عام 1938م تقلبات جوية بسبب الرياح أدت لإصابة المحاصيل، بالدودة الخضراء في مساحة تعادل 3 آلاف فدان كان لها الأثر في إعاقة نمو النباتات، لذا كان متوسط الفدان من محصول العدس عام 1938م يقل عنه في الأعوام السابقة.
أما عموم مصر فقد شهدت رياحا شديدة في مارس عام 1944م أثرت علي المحاصيل الزراعية ومن بينها مدينة أسوان التي شهدت عاصفة رملية أعقبتها أمراض الملاريا.
وأضاف الجارد أن مجلة المساحة المصرية الصادرة في عام 1907، قدمت بيانا عن الحوادث الجوية العظيمة التي حدثت في مصر، منها أن عام 30 قبل ميلاد المسيح، شهدت مصر أمطارًا غزيرة صاحبتها رياح عاتية حملت رمالا حمراء كالدم وأصواتا مرعبة من السماء.
مخطوط القوصي بألمانيا عن أهوال أقوي عاصفة ترابية في الصعيد
مخطوط القوصي بألمانيا عن أهوال أقوي عاصفة ترابية في الصعيد
مخطوط القوصي بألمانيا عن أهوال أقوي عاصفة ترابية في الصعيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.