الامتحان تأخر ساعتين.. طلاب أولى ثانوي يشكون السيستم فى مدرسة القبة العسكرية    الرئيس السيسي يوفد مندوبين للتعزية    المركزي للإحصاء: 27.6% ارتفاعا بقيمة الإنتاج الصناعي خلال الربع الثالث من 2018    بعد مراجعته والموافقة عليه من مجلس الوزراء.. البرلمان يناقش قانون البنوك قريباً.. مواكبة التطورات العالمية وتحقيق الشمول المالي أهداف مهمة    "مياه القناة" تشن حملة لمواجهة وصلات المياه الخلسة فى الإسماعيلية والسويس وبورسعيد    الأقل بين الوزارات.. مطالب بإعادة النظر في موازنة الأوقاف    توريد 164 ألف طن قمح لشون وصوامع البحيرة    هيئة قناة السويس: 46 سفينة عبرت القناة بحمولات تجاوزت المليوني طن    المستشار النمساوي سيبحث مع الرئيس تحديد موعد لإجراء انتخابات مبكرة    مفتي القدس يدين الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى    اليمن: مقتل قياديين في ميليشيا الحوثي جراء غارات للتحالف على مواقع بالضالع    الجهاز الفني للأهلي يعلن موعد عودة علي لطفي للمران الجماعي    التعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين ريال مدريد وبيتيس في الليجا    بعد رحيله عن مانشستر سيتي.. كومباني يعود لأندرلخت لاعبا ومدربا    موعد مباراة يوفنتوس وأتلانتا في الدوري الإيطالي.. والقنوات الناقلة    تقرير - إدارة يونايتد تحدد شرطا لبوجبا للموافقة على رحيله إلى ريال مدريد    عوضهم بنصف ساعة زيادة.. محافظ قنا: طلاب الصف الأول الثانوي تعرضوا لخلل شبكة الإنترنت    ضبط مرتكبى واقعة سرقة خزينة أحد المستشفيات بالغردقة وإعادة المبلغ المسروق    نشر أخبار كاذبة.. تجديد حبس عبدالمنعم أبوالفتوح 45 يوما على ذمة التحقيقات    الأرصاد: غدا ارتفاع طفيف في درجات الحرارة والعظمى بالقاهرة 34    استمرار حملة إزالة الاشغالات من شارع عثمان محرم لليوم الثاني علي التوالي    تعرف على أول حالة "خلع" عند الفراعنة    تنقله لدار رعاية.. التضامن: وحدة أطفال بلا مأوى تنقذ مشردا بالسويس    تفاصيل الحلقة 13 من مسلسل "أبو جبل"    "الفطار النهاردة".. إليكِ طريقة تحضير الكانيلوني    موعد مباراة الزمالك ونهضة بركان في نهائي الكونفيدرالية.. والقناة الناقلة    تحقيقات حادث تصادم «سيارتي الكريمات»: السرعة الزائدة السبب    ضبط المتهمين باعتراض سيارة الإطفاء أثناء إخماد حريق أرض زراعية    ضبط المتهمين بسرقة 50 ألف جنيه من داخل سيارة بالبساتين    منع العلاج عن معتقل ببرج العرب ومطالب بالكشف عن طالب مختف قسريا    مؤشرات البورصة تشهد انخفاضًا جماعيًا بمستهل التعاملات    الأوبزرفر: نتائج الانتخابات الاسترالية مفاجئة وتمثل ضربة لاستطلاعات الرأى    MBC مصر: احتفالاتنا بالنجم الكبير عادل إمام بدأت في يناير وتستمر طوال 2019    بالفيديو.. شاهد مسجد الحسن الثاني أحد أكبر الجوامع في العالم    البابا تواضروس يعلق على إعدام راهبي دير أبو مقار    بالفيديو.. عادات غذائية خاطئة تجنبها في رمضان    إزالة مخالفات مستشفى مطوبس وإصلاح الأجهزة الطبية المعطلة    المالية ترد على اتهامات خسارة 10 مليارات جنيه سنويًا من الضرائب    العراق: تنظيم داعش يحرق مئات الحقول الزراعية في عدة محافظات    ل الرجال.. هذا هو العمر الأنسب للإنجاب    استطلاع: حزب بريكست يتصدر أحزاب بريطانيا قبل انتخابات البرلمان الأوروبى    مصادر يمنية: ميليشيا الحوثي تزرع الألغام وتحفر الخنادق حول مطار الحديدة    رئيس الزمالك: سنواجه الأهلي بعد أمم أفريقيا ولن نرضخ للضغوط    ترحيب خليجي بدعوة السعودية لقمتين طارئتين    تسليم جوائز الأفضل في الموسم الرياضي2018 - 2019 بالسعودية    شيرين: «اللي يشتغل مع سمير غانم كل يوم يعمل مفاجأة وحاجة جديدة»    بدون أدوية.. توابل تساعد على خفض ضغط الدم بسرعة غير متوقعة    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    إيحاءات جنسية وألفاظ سوقية.. 166 مخالفة في مسلسل هوجان    بعدما كشفت عن اسمها الحقيقي.. صدفة كانت وراء شهرة شيرين    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    الخلق الحسن    هل للصوم درجات؟    توفى إلى رحمة الله تعالى    فى "مع القرآن"    مدبولى خلال استعراضه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: مواجهة الظواهر العشوائية والتعامل بحسم مع التعديات على أراضى الدولة    تصدقوا بالابتسامة!    أسرار رمضانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير إخبارى..
حملات الإعلام الأجنبى لتشويه الاستفتاء ذهبت هباء
نشر في الأهرام اليومي يوم 24 - 04 - 2019

الآن فقط، نستطيع القول، وبكل ثقة واطمئنان، إن كل الجهود التي بذلها خصوم الدولة المصرية في وسائل الإعلام الأجنبية، وفي أروقة المنظمات الحقوقية، لعرقلة أو تشويه استفتاء التعديلات الدستورية في مصر، قد باءت جميعها بالفشل.
فكل الضجيج الذي أحدثته هذه العناصر وهذه الوسائل الإعلامية وهذه المنظمات، لم تحدث أي تغيير علي الأرض، فلا هي أقنعت المصريين بمقاطعة الاستفتاء، ولا بعدم شرعيته، ولا هي أقنعت الرأي العام العالمي، رسميا وشعبيا، بأن مصر علي الطريق الخاطئ.
فقد شهدت الأيام الأخيرة قبل الاستفتاء حملة «مسعورة» من جانب معارضي تعديل الدستور، تكثفت بشكل واضح من خلال تقارير رويترز وأسوشييتدبرس وسي إن إن وبي بي سي، وغيرها، لتشويه استفتاء التعديلات الدستورية التي أقبل عليها المصريون بكثافة، وأوصلوا رسالتها للعالم واضحة وصريحة وقاطعة بأنهم لا يقبلون إملاءات من أحد فيما يتعلق بمصير وطنهم. فقد نشرت شبكة «سي.إن.إن» الأمريكية تقريرا بتاريخ 10 أبريل بعنوان «مصر تستعد للتصويت علي سلطة السيسي»، تضمن فيديو للناشط الحقوقي محمد سلطان تحدث فيه عن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لواشنطن أخيرا، التي كانت محصلتها هي الأخري ضربة قاصمة للعناصر الكارهة للدولة المصرية في الخارج.
وفي هذا التقرير، سأل المذيع ضيفه عن الرسالة التي تبعث بها تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن الرئيس السيسي هو رئيس عظيم ويقوم بمهمة رائعة، رد سلطان بسلسلة من الأكاذيب المعتادة عن مذابح وقمع واعتقالات مستندا إلي نفس المعلومات والأرقام المغلوطة التي يتم الترويج لها منذ سنوات ولم يصدقها أحد!
وبتاريخ 10 أبريل أيضا، بثت وكالة «رويترز» خبرا بعنوان «مصر تحجب موقعا إلكترونيا للحملات يعارض التعديلات الدستورية»، حول إعلان مراقب الإنترنت نتب بلوكس عن أن مصر حجبت موقعا للالتماسات تم تأسيسه لجمع التوقيعات المعارضة للاستفتاء علي التعديلات قبل إجرائه، وذلك بعد ساعات من إطلاق الموقع، وزعمت الوكالة و»نت بلوكس» أن الحجب جاء بعد أن وصل عدد الموقعين علي رفض التعديلات إلي ستين ألفا، ونسيت الوكالة والمنظمة معا أن معارضي التعديلات قالوا آراءهم بكل حرية في البرلمان وفي وسائل الإعلام وفي لجان الاقتراع، ولم يتعرض لهم أحد!
وأدلت بي بي سي بدلوها في قضية التعديلات الدستورية في أكثر من مناسبة، ومن بينها برنامج «بتوقيت مصر» الذي تضمن استنكار حمدين صباحي التعديلات الدستورية متوقعا رفض المواطنين لها، وادعاءه تخوف الرئيس من الشعب وكراهيته له!
بقيت ملاحظة، وهي أن معظم وسائل الإعلام هذه قدمت تغطية شبه متوازنة وموضوعية لوقائع الاستفتاء نفسه، بعد أن شهدت بنفسها إقبال المصريين علي لجان الاقتراع، وعدم وجود أي عائق يعترض المصوتين برفض التعديلات، وظهر ذلك بوضوح من خلال التقارير والصور التي بثتها وكالات الأنباء والشبكات العالمية، بما فيها رويترز وبي.بي.سي. وسي إن إن، عن وقائع أيام الاستفتاء الثلاثة، بكل ما فيها من إيجابيات وسلبيات.
فهل اقتنع الإعلام الأجنبي بأن كل تقديراته حول هذا الاستفتاء كانت خاطئة؟ وهل هذه هي المرة الأولي التي تقدم فيها وسائل الإعلام هذه تقييمات وتوقعات غير دقيقة للوضع في مصر؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.