حافظ أبو سعدة يكشف تفاصيل زيارة وفد حقوقي وإعلامي أجنبي لسجن المرج | فيديو    تعرف على نتيجة مسابقة أوائل الطلاب للمعاهد الأزهرية بالأقصر    البترول: حقل ظهر ينتج 40% من الغاز في مصر    نقابة الصحفيين تعلن عن 600 شقة لأعضائها (تفاصيل)    فيديو.. مصنع 200 الحربي: الدولة تعمل على توطين صناعة السيارات الكهربائية    تسكين 500 أسرة من أهالي حكر السكاكيني في الأسمرات خلال 8 أسابيع | فيديو    أستاذ طرق: الدولة تطور المرافق بشكل غير مسبوق    إسرائيل تستعد لترحيل 1600 كوري جنوبي بعد انتشار عدوى كورونا    سرايا القدس تعلن مسئوليتها عن قصف المستوطنات الإسرائيلية    ترامب يتوجه إلى الهند في زيارة سريعة وحشود ضخمة في انتظاره    أولمبياكوس يحسم قمة اليونان بهدف عكسى فى باوك بمشاركة كوكا    لاعبو الزمالك يغادرون معسكر مباراة الأهلي    عبد الله السعيد عن وقف كهربا وعاشور: لعيبة بتعمل لقطات فاكرة إنها هتكسب بيها الجماهير (فيديو)    حبس خادمة وعامل بتهمة سرقة مشغولات ذهبية من ربة منزل بمصر الجديدة    الأرصاد الجوية: غدا.. أمطار غزيرة على القاهرة وسيول بسيناء    أمطار غزيرة على قرى ومدن كفر الشيخ    نهاية مأساوية لفتاة وعشيقها.. أجبرا الزوج على توقيع إيصالات أمانة وتسببا في وفاته    بعد الوصول للنقض.. أبرز محطات قضية فض رابعة    محامي الطيار أشرف أبواليسر يفجر مفاجأة عن لقاء محمد رمضان مع الإبراشي    "يوم للستات" يمثل مصر فى يوم المرأة الأفريقي بمهرجان الأقصر    كريم عبد العزيز يشوق جمهوره لفيلمه الجديد "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"    "الصحفيين" تكرم لجنة التحكيم في مسابقة جوائز الصحافة المصرية    نصر محروس ومحمد رحيم يجتمعان في أغنية «بنحب الحياة» لإليسا    يتداوله الكثيرون للتهنئة بشهر رجب.. الإفتاء: هذا الحديث لم يقله النبي    لتجنب المشكلات .. نصائح أمين الفتوى لأهل الزوجين    لبنان يعلن نتائج فحوصات أجريت ل27 شخصا يشتبه بإصابتهم ب«كورونا»    تجديد حبس قاتل زوجته بالدقهلية 15 يومًا    النشرة الحقوقية| حبس 21 مواطنًا بالشرقية والقليوبية واستمرار جرائم الإخفاء    بمشاركة 15 مطورا.. "إيجي موف" تنظم 4 معارض عقارية بالمحافظات خلال 2020    جامعة مطروح تشارك في ملتقى الاتحادات الطلابية    عاجل.. سيف عيسى يتأهل لأولمبياد طوكيو ويرفع عدد المتأهلين من التايكوندو لثلاثة    الأعلى للجامعات: لا صحة لتقديم موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني    وزير البترول يتفقد مشروع المصرية للتكرير    محافظ دمياط ترأس إجتماع اللجنة العليا للتسعير    عضو بمجلس السيادة السوداني يشيد بدور الشرطة في حفظ الأمن    حكم دفن النساء مع الرجال في قبر واحد.. الأزهر يجيب    بالفيديو| الجندي يعلق على اندلاع حرائق بسبب الجن.. والسحر في الملاعب    "طبيب الغلابة": انتفضت من مكاني لحظة سقوط مجدي يعقوب بالإمارات (فيديو)    "السياحة والآثار" تستضيف وفدًا إعلاميًا بريطانيًا (صور)    صبحي: مراكز الشباب لن يكون لها صوت انتخابي في عمومية الاتحادات الرياضية    حمدى سليمان يهنئ الكويت بعيدها الوطنى    «قوى عاملة النواب» توافق على تعديلات بالخدمة المدنية    الدوري الإنجليزي .. إيفرتون يفرض التعادل على آرسنال 2-2 بالشوط الأول    إحالة أوراق المتهم باغتصاب طفلة وانجابها منه سفاحا بالمحلة لمفتى الجمهورية    رئيس البرلمان: باسم كل الأعضاء.. أتمنى التوفيق والسداد للنائب أبو العينين    غدا.. البرلمان يقرّ قانون حماية البيانات الشخصية مع استثناء البنك المركزي    يسرا تواصل تصوير "دهب عيرة" استعدادا لموسم رمضان 2020    سنة الوقوف تحت المطر.. التعرض للأمطار من السنن المهجورة    37 فنانة تشكيلية تشارك بمعرض «صاحبة السعادة» في روما    التعريف بمرض كورونا وطرق الوقاية منه ندوة بالتأمين الصحى ببنى سويف    «كبسولات مغلقة».. تطوير غرف العمليات بمستشفى الأورام الجامعي في أسيوط    بالصور.. جامعة القاهرة تسلم الدكتورة غادة عبدالرحيم شهادة المدرب المحترف    وفاة عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف    العشري يتحدث عن عودة المصري لمساره وأزمة الإصابات    وكيل صحة الغربية يتفقد مستشفى محلة مرحوم    وفاة سادس حالة مصابة بفيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية    بسبب كورونا.. الدوري الإيطالي مهدد بالإلغاء    بسبب «كورونا».. «وان بلس» تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأم «الكبرى»
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 04 - 2019

فى العصور والحضارات القديمة لا سيما فى مصر كان الإنسان لا يعرف سوى الجمع والالتقاط، ولكن مع مرور الوقت بدأ يفكر فى الرعى والزراعة ثم الصناعة ثم تطور إلى أن عرف جميع الحرف والمهن؛ ولكن لم ينس دوره تجاه أهم شىء بالنسبة له؛ ألا وهو الأرض أو الطبيعة الأم، فكان يعتبرها الإنسان الأم الكبرى، ويعتقد أنها سر وجوده ومصدر حياته، فحرص على أن يحافظ عليها بكل كيانها وينميها وبسبب تقديره وتقديسه لها قد صنع أعظم الحضارات الإنسانية.. أما الآن بات الإنسان المعاصر يركض وراء الماديات وأهمل الجانب الآخر الحيوى من حياته، فقام بتجريف الأراضى الزراعية، وقطع الأشجار، وإلقاء القمامة فى الحدائق حتى البعض يقوم بحرقها، والتلويث المستدام للمياه والهواء وإفساد غيرها من الموارد الطبيعية بشتى السبل ناهيك عن أعمال عدائية أخرى، ومازال يزيد الإنسان جحوده لنعم الخالق.
من جهه أخرى لا يدرك الإنسان المعاصر خطورة هذا الإفساد والإهمال الجسيم الذى يؤدى إلى غضب هذه «الأم» التى تنتقم من جحود أولادها فى صورة كوارث طبيعية ينتج عنها خسائر بشرية ضخمة فى بعض الأحيان، كم أتمنى أن نعى نحن البشر أهمية هذه الأم الحنون,الكينونة العظيمة، ولذلك علينا أن نبدأ بأنفسنا أولاً ومن ثم نُعَلِّمْ أولادنا كيف أن نحبها ونحترمها وأن نحافظ على ازدهارها لننشئ أجيالاً واعية متحضرة عن حق من أجل مستقبل صحى وحضارى معاً.
همسة أسامة ستين المنصورة. دقهلية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.