مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حالة حوار
الطبقة الثرية تشم النسيم
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 04 - 2019

احتشدت كتيبة أثرياء البلد وموسريه للارتحال إلى الساحل الشمالى والشواطئ الأخرى فى البحر الأحمر وشبه جزيرة سيناء ومحيطيهما لقضاء عطلة شم النسيم التى استطالت لتشمل عطلة عيد القيامة وعيد العمال وعيد سيناء وغيرها من الأعياد السعيدة، ومع ذلك الاحتشاد انهمكت المطاعم والفنادق وأماكن اللهو المصممة خصيصا لرعاية وتدليل وتدليك مشاعر الطبقة الثرية فى إعداد قوائم طعامها لتلك المناسبة, أو مجموعة المناسبات القومية المهمة والسعيدة مرة أخري، وقد وقعت فى يدى عدة نسخ من قوائم الطعام تلك ورأيت فيها عجبا استوجب فى تقديرى النشر والإذاعة لنتعرف على جوانب من الحياة الأخرى التى يعيشها نفر من الذين يشتركون معنا بقرف فى الوطن ويستهولون مقاسمتنا لهم الهواء الذى يتنفسونه!..
وضمن بنود قوائم الطعام التى أُعدت لشم النسيم فى تلك الأماكن (يكى فيش) أو الفسيخ، و(وجرين برجر) أو الطعمية، (وإيجيبشان كريب) أو الفطير، (وجولدن بري) أو الحرنكش، و(فافا بينز) أو الفول، و(جرين سوب) أو الملوخية، وربما هناك ما هو أكثر من تلك الأكلات ذات الأسماء التى تلائم شياكتها المزاج الطبقى فى مصر، ولكن ما يعنينى هنا هو ذلك النزوع الانفصالى الذى يدفع أثرياء الوطن وموسريه إلى اصطناع مجال افتراضى يعيشون فيه بما فى ذلك اللغة اليومية المستخدمة، والتأكد باستمرار من عدم شيوعها بين الرعاع أو قدرتهم حتى على نطق عباراتها بسلاسة وسهولة، فقد قاموا (بالإبرار) على أطعمة ومأكولات الفقراء وغيروا شخصياتها وملامحها وأسماءها، وألحقوها بهذا المجال الافتراضى الذى اصطنعوه وخلقوه.. الموضوع أخطر من الإحساس الفكاهى الذى يذيع بين الناس عند ترديد مثل تلك الأسماء، إذ أنه تأكيد جديد على الانفصال ومدى حرص طبقة الأثرياء الذين لا نعرف من أين جاءوا بثرواتهم أساسا وكيف وكم دفعوا ضرائب عنها، على السماح لأنفسهم بأن يعيشوا على ذلك النحو ولا يشاركوا الظرف الاستثنائى الذى نعيشه ويعتصرنا ويهرسنا فى كل يوم، فيما يلتهمون أطباق (الياكى فيش) و(الجرين سوب) و(الإيجيبشان كريب) و(الجرين برجر) و(الفافا بينز) وخصوصا ذلك الفافا!!.
لمزيد من مقالات د. عمرو عبد السميع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.