تقدم 5 جامعات مصرية في الترتيب العالمي    وحدات خاصة بالجامعات لدراسة عشوائيات المحافظات ومشكلاتها    السعودية تصدر 7.5 مليون تأشيرة عمرة حتى 18 رمضان الجاري    ميركل : برلين ستواصل العمل مع لندن من أجل خروج منسق    النيابة الفرنسية : انفجار ليون قد يكون ناتجاً عن طرد مفخخ    الكساد الجديد    لبنان: جميع أعضاء الحكومة وافقوا على مشروع الموازنة    نفاد جميع تذاكر نهائي الكونفيدرالية.. ومرتضى منصور يشكر الجماهير    الاهلي يعلق على تدعيم مركز حراسة المرمى فى الصيف    ضبط مسجل خطر وبحوزته عدد كبير من الأسلحة والذخيرة بمطروح    ضبط كميات كبيرة من الأغذية الفاسدة بالإسكندرية    المصريون يعانون من ارتفاع درجات الحرارة.. فيديو وصور    عقب زيارة الرئيس.. #المواقع_الانشائية يتصدر تويتر    هاني سلامة: دخلت منطقة تمثيلية جديدة ب «قمر هادي»    مدفع إفطار النجوم في البلاتوهات    شاهد.. رد فعل وليد سليمان بعد ظهور غوريلا رامز في الشلال    الكروازيت علي صفيح ساخن في انتظار إعلان النتائج الليلة    طريقة تحميل واستخدام تطبيق Watch it.. فيديو    خالد الجندي يحذر من فعل يستهين به الناس عذابه عظيم عند الله.. فيديو    انتبه.. أمر يغفله الكثيرون ورسول الله حذر من تركه في أي عمل    شركة سياحية تُلغى تذاكر تذاكر سفر لمئات المصريين ..تعرف علي الأسباب والإجراءات    أحمد شوبير: لا إلغاء لمسابقة الكأس والأولوية لمنتخب مصر    نشوب حريق بمصنع زجاج «المطرية» بالعاشر من رمضان    وزارة الداخلية تزيل 508 حالات تعد على أراضي الدولة ونهر النيل    "الروضة للإنشاد" ب"طاز" و"الأصوات الذهبية" ب"بشتاك" و"حلقة ذكر" ب"المانسترلي" في ليالي رمضان    شاهد.. برومو قناة تايم سبورت لنقل بطولة كأس الأمم الإفريقية    أسعار اللحوم بالأسواق اليوم    اللهم وفر حظي ببركاته.. من دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان    لماذا رفع محافظ القليوبية درجة الاستعداد بجميع المستشفيات؟    الجيش الجزائري يُلقي القبض على إرهابي في ولاية تمنراست    اليوم الجمعة .. موانئ بورسعيد تستقبل 21 سفينة    بعضهم قفز من المبنى.. مقتل 18 طالبا في حريق بمركز تجاري بالهند .. فيديو    كاف يحصل على 75 دعوة من الزمالك لحضور نهائي الكونفدرالية    علي فرج يتأهل لنصف نهائي بطولة مانشستر المفتوحة للاسكواش    لزيادة الحرق في الجسم والمحافظة على الكتلة العضلية.. عليك بهذه النصائح    ما حكم إبقاء الرجل على الزوجة للإضرار بها؟.. الإفتاء تجيب    محافظ قنا: توريد 123 ألفا و746 طنا من القمح للصوامع والشون    ارتفاع الاسترليني مقابل اليورو والدولار فور إعلان ماي استقالتها    صورة أول مشجع يتسلم بطاقة FAN ID لبطولة أمم إفريقيا    محمود حجازي ل "محمد رمضان": "كل سنة وأنت مكسر الدنيا"    أهالى أبو قتادة بالجيزة يستقبلون حسب الله وقيادات "الحرية" فى سحور شعبي| صور    اكتمال صفوف الانتاج الحربي قبل لقاء الزمالك    مقتل 9 أشخاص في غارة للتحالف العربي على محطة للمشتقات النفطية بتعز    ألاعيب العسكر.. هل يتوقع “البشير” نهاية سعيدة مثل مبارك؟    غداً.. محاكمة 16 متهمًا بتشكيل خلية إرهابية    امتحانات الجامعات تهزم الطقس الحار    «الاستثمار العقاري» تقترح تنفيذ القطاع الخاص ل200 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل    وزير الأوقاف يكشف عن علامات يُعرف بها المؤمن.. فيديو    رمضان شهر البر والصلة والتعرض لرحمات الله.. موضوع خطبة الجمعة المقبلة    عجانة المخبز البلدي تنهي حياة ربة منزل بسوهاج    «حلاوة روح».. خطة الإخوان لعرقلة قرار ترامب لإدراجها كيان إرهابي    مفاجأة.. الأسبرين يعالج مرضى النزيف في المخ    تعرف على موعد أذان المغرب ثالث جمعة في رمضان.. فيديو    الموجة الحارة مستمرة.. تعرف على تفاصيل طقس اليوم    على شرف افطار نادى الحوار الدقهلية تحقق المركز الأول في مبادرة 100مليون صحة بفضل تضافر الجهود    الجديد على الفطار.. «سوير براتين» من المطبخ الألماني    ارتفاع وظائف الكلى مع الإصابة بالجلطات يمنع من الصيام فى "المريض أهم"    انتقلت إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلمة عابرة
المراجَعة الفلسطينية واجبة
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 04 - 2019

لم يكن الفلسطينيون أشدّ حاجة مما هم عليه الآن لمراجَعة جِذرية لسياساتهم البعيدة وخططهم القريبة، ولمن يمثلونهم فى العمل الوطنى، خاصة أن إسرائيل على الناحية الأخرى تحقق بثبات وثقة خطوات عملاقة نحو أهدافها التى يَنتقِص كلُ نجاحٍ فيها من الحقوق الفلسطينية، وقد نالت إسرائيل فى الفترة القصيرة الماضية تأييداً عملياً غير مسبوق من أمريكا فى نقل السفارة إلى القدس، وفى الاعتراف بضم الجولان، وفيما يتسرب هذه الأيام مما يُطلَق عليه (صفقة القرن) والتى يبدو أن النية تتجه فيها لحصر القضية الفلسطينية فى حدود الأبعاد الإنسانية لفئة من البشر.
أهم ملامح مسار إسرائيل المتقدِم بمعدلات فائقة هو رهانها منذ ما قبل إنشائها على توطيد تحالفها مع القوة العظمى الراجِحة فى النظام العالمى، بدأت ببريطانيا مُمثِلة الاستعمار القديم، ثم تحولت إلى قوى اليسار الأوروبى فى صعوده، ثم انتقلت إلى أمريكا، وبدأت بالعلاقة مع الديمقراطيين، ثم ظهر واضحاً اهتمامها بالجمهوريين، ثم مع الجناح اليمينى فيهم، مع ملاحظة أنها لم تُهمِل قط أياً من تحالفاتها القديمة، ولم تستهن بأى من خصومها، أو بمن لا يتحمسون لها فى أى دولة من الدول التى تعتمد عليها، بل أبقت دائماً على خطوط اتصال حتى مع اليمين العنصرى المعادى فى مقولاته الأساسية لليهود والذى يختصر إسرائيل فى هذه النقطة. أضِف إلى هذا أن إسرائيل كانت شديدة الجدية فى تطوير أوضاعها الذاتية فى العلوم الحديثة وفى الصناعات المتطورة، وهو ما لا يجب أن تقتصر مواجهته على السخرية من فشل محاولتها قبل أيام فى الوصول للقمر، بل كان يجب الانتباه إلى أن هذا الفشل يعنى اقترابها من النجاح فى طموحها، بما يزيد الهوة مع الفلسطينيين.
أول ما يستحق المراجعة الجادة من الفلسطينيين إيمانهم القديم الراسخ بأن حركة التاريخ تلقائياً فى مصلحتهم، وأنه لا يصحّ إلا الصحيح، وأن الصحيح هو حصولهم على كامل حقوقهم..إلخ، كما يجب الاهتمام بأن أهم عوامل قوة المجتمع الإسرائيلى تتمثل فى تغيير قياداته، وأن التغيير نحو المزيد من التشدُّد.
لمزيد من مقالات أحمد عبدالتواب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.