ذا تايمز تتوقع إعلان رئيسة الوزراء البريطانية ماى استقالتها يوم الجمعة    أنقرة أوقفت شراء النفط الإيراني التزاماً بالعقوبات الأمريكية    واشنطن تدعو إلى حل الأونروا وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين    الأرصاد عن الموجة الحارة: طبيعية وتحدث كل عام.. فيديو    خامنئى: الشباب الإيرانى سيشهد زوال إسرائيل والحضارة الأمريكية    أحمد شوبير يكشف عن موقف الأهلي من لعب مباراة المقاولون العرب    استمرار الامتحانات بجامعة عين شمس حسب الجدول المعلنة    بكين تتهم واشنطن بإفشال اتفاق التجارة.. وشركات أمريكية تعتزم مغادرة الصين    الرقابة المالية تعتزم إنشاء مركز إقليمى للتمويل المستدام    اليوم.. الأوبرا تستضيف أمسية «تناغم.. قراءة في أشعار المتصوفة»    مرتضى منصور: طبعنا 40 ألف تذكرة لمباراة نهضة بركان بناء على تعليمات الداخلية    مصطفى حسني: علاقة الإنسان بالشهوات المحرمة تنحدر في خمس مراحل    سفير مصر فى أديس أبابا ينقل تهنئة شكرى لنظيره الإثيوبي الجديد    دراسة حديثة تكشف أخطار السجائر الإلكترونية    الاقتصاد والحلقة المفقودة    البدري: ما حققه بيراميدز إنجاز.. والتكهن ببطل الدوري مستحيل    فى «بالما دى مايوركا» .. اختبار قيادة مرسيدس-بنز B-Class وAMG A35 4MATIC    مفاجأة الرئيس فى دعوة الإفطار    صلوا عليه.. دعاء ديني ل سمية الخشاب .. فيديو    طلبت عدم وضع اسمها عليه.. كاملة أبو ذكرى: زى الشمس لا يخصنى    المجلس الانتقالي السوداني يلغي تجميد النقابات    شخبطة 2    الحكومة توافق على تعديل قانون «المنظمات النقابية»    دواء ذو صلاحيتين    ضبط 34 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    رسميًا .. طلعت يوسف المدير الفني للاتحاد السكندري للموسم القادم    مصر تنقل تجربتها الرائدة فى علاج فيروس «سى» لباكستان    جامعة أسيوط: تأجيل الامتحانات الشفوية والتحريرية اليوم بكافة الكليات    «لمس أكتاف».. الإفراج عن ياسر جلال من سرايا النيابة في الحلقة السادسة عشر    مساعدات تجاوزت 350 ألف جنية لقرية ميت حبيب ضمن أعمال مبادرة حياة كريمة    "التعليم" تنشر جدول الامتحانات المعدل للصف الأول الثانوي    جثة ملقاه بالشارع تثير زعر المواطنين    الأهلي يفقد مدافعه أمام المقاولون العرب    رغم وجود الصحفيين.. إلغاء مؤتمر مباراة الأهلي والإسماعيلي    قصور الثقافه تكرم الدكتور حسام أبوساطي ضمن مبادرة "نجم بلدنا "    ندوة لتوعية العاملين ببورسعيد بأهمية التحول الرقمى    مصرع مسجلي خطر في تبادل إطلاق النار مع الأمن    الكفن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين في ساحل سليم بأسيوط    عاطل السلام يعترف بعد سقوطه فى قبضة الشرطة: تخصص هيروين    "الإفتاء" تعلن موعد استطلاع هلال شهر شوال    توفى لرحمة الله تعالى    389 ألف طالب «أولى ثانوى» أدوا الاختبار بالتابلت..    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    عجائب الأسواق    زوجة حمادة هلال تهدد والدته في "ابن أصول"    اتفرج على مسلسلات ودراما رمضان على WATCH IT في اي وقت..فيديو    جامع عمرو بن العاص بدمياط ثانى أقدم مسجد بإفريقيا    بالفيديو.. بداية قصة حب بين محمد إمام و هاجر أحمد في "هوجان"    خدمة العملاء.. جباية السيسي الجديدة على فواتير الكهرباء    الأهلي يتعثر في سباق المنافسة على لقب الدوري ويتعادل مع الإسماعيلي 1 - 1.. فيديو    زمان هانت فيه الصداقة    هوامش حرة    الكمالات المحمدية..    فقرة خاصة لتجهيز كهربا لمواجهة نهضة بركان    تعاون بين وزارة الصناعة والعربية للتصنيع لزيادة الصادرات لإفريقيا    المعارضة السورية تسيطرعلى بلدة كفر نبودة في ريف حماة    كل يوم    بالمصرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أفق جديد
ومن الفيس ما قتل!

فركت عينى غير مصدق: قانون بريطانى جديد يقضى بسجن كل من تصفح مواد إرهابية أو شاهد دعاية تكفيرية على الانترنت، ولو لمرة واحدة، 15 عاما. وتساءلت: هل هذا معقول؟. بحثت عن مصادر أخرى، وجدت الخبر دقيقا، وأن لندن دافعت عنه بأنه يستهدف إحباط المخططات الإرهابية مبكرا، وليس موجها ضد الناس العاديين والأكاديميين والصحفيين الذين تستدعى طبيعة عملهم تصفح هذه الصفحات.
ورغم أن القانون تعرض لانتقادات شرسة لأن تجريم مجرد التصفح يجعلنا لا نفرق بين النية لفعل شيء والفعل ذاته، وهذا يتعارض مع القانون، فإنه يفتح النقاش حول مواقع التواصل نفسها، فيسبوك وغيره، والتى أصبحت فى دائرة الترصد الحكومى فى دول عديدة بعد تفشى الأخبار الزائفة والجرائم البشعة التى جرى الترويج لها عبر تلك المواقع، وآخرها مذبحة المسجدين بنيوزيلندا، عندما بث المجرم نقلا حيا لمقتل 50 مسلما.
عاشت مواقع التواصل وجوجل شهور عسل طويلة، عندما تركت لها الحكومات مهمة تنظيم نفسها.وساعد المناخ الداعم عالميا لمواقع التواصل على لجم قدرة السلطات الرسمية على تحدى فيسبوك وأخواته.
هذا المناخ لم يدم لسببين، كما يقول مايكل بوزنر أستاذ الأخلاقيات بجامعة نيويورك للفاينانشال تايمز، أولهما الجرائم البشعة التى وقعت وورط فيها الإرهابيون الانترنت كحادثة المسجدين وبث صور صادمة لانتحار مراهق بريطاني. وثانيهما: انهيار الرصيد السياسى لشركات الانترنت، حيث كانت أحزاب اليسار وبينها الحزب الديمقراطى الأمريكي، تدعمها فى إطار حرية التعبير، لكن ظاهرة الأخبار الزائفة والتدخل الروسى بالانتخابات، جعل الديمقراطيين فى مقدمة الضاغطين لتقييد عمل هذه الشركات. ولم يقتصر الأمر على أمريكا وبريطانيا والاتحاد الأوروبى بل مررت روسيا وسنغافورة تشريعات عقابية أيضا، وهناك دول أخرى على طريق التضييق والعقاب.
وفى كل الأحوال، لا يلومن فيسبوك وأخواته إلا أنفسهم، فقد تقاعسوا عن التنظيم الذاتي، فجرى فرضه عليهم. والخوف كل الخوف كما يقول بوزنر أن تحدد كل حكومة قائمة بما يقال أو لا يقال، على طريقة الصين التى أنشأت مواقع تواصل خاصة بها، وإيران التى ابتكرت الإنترنت الحلال!.
[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالله عبد السلام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.