استمرار وقوع السيستم.. والمدارس تنتظر قرار الوزير    البابا تواضروس: الكنيسة أقدم كيان شعبي على أرض مصر وليست حزباً سياسياً    عميد تربية طنطا يتفقد أعمال امتحانات الفصل الدراسي الثاني| صور    27.6 % ارتفاعاً في قيمة الإنتاج الصناعي بالربع الثالث من 2018    تعرف على اسعار الخضروات والفاكهة.. اليوم    «إسكان النواب»: تنفيذ «التصالح في مخالفات البناء» يوفر تمويلا لمشروعات بالقرى    المالية ترد على اتهامات خسارة 10 مليارات جنيه سنويًا من الضرائب    دفع القيمة خلال 48 ساعة.. التموين: توريد 2.2 مليون طن قمح محلي    بعد تصريحات الجبير.. قائد الحرس الإيراني: لا نخشى الحرب    العراق: تنظيم داعش يحرق مئات الحقول الزراعية في عدة محافظات    المبعوث الألماني إلى أفغانستان يلتقي طالبان في الدوحة    وزير الزراعة الإسرائيلي يقتحم الأقصى بصحبة 17 مستوطنا    علاء أبو القاسم يودع منافسات بطولة الجائزة الكبرى للسلاح بالصين    بعد 11 عاما في صفوف الفريق.. مانشستر سيتي يعلن رحيل كومباني    محافظ القليوبية يتفقد لجان امتحانات الدبلومات الفنية.. صور    تحرير 1817 مخالفة مرورية متنوعة بكفر الشيخ    ضبط شخص بحوزته مواد مخدرة في الظاهر    إحالة دعوى إسقاط الجنسية عن المدانين بقضايا الإرهاب للمفوضين    ضبط 10 متهمين باعتراض سيارة حماية مدنية حال السيطرة على حريق بالبحيرة    العظمى بالقاهرة 34 درجة.. تعرف على طقس الإثنين    كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    مؤرخ يكشف عن أول حالة خلع في التاريخ المصري القديم    ل الرجال.. هذا هو العمر الأنسب للإنجاب    رئيس الزمالك: سنواجه الأهلي بعد أمم أفريقيا ولن نرضخ للضغوط    مفاجأة.. "زيدان" يهدد بالرحيل عن مدريد    تراجع مؤشرات بورصة الكويت بمستهل التعاملات بضغوط هبوط قطاعى البنوك والاتصالات    ترحيب خليجي بدعوة السعودية لقمتين طارئتين    استطلاع: حزب بريكست يتصدر أحزاب بريطانيا قبل انتخابات البرلمان الأوروبى    بالفيديو.. الهنود يصوتون في المرحلة النهائية من الانتخابات التشريعية    مصادر يمنية: ميليشيا الحوثي تزرع الألغام وتحفر الخنادق حول مطار الحديدة    تعرف على أسعار الدواجن بالأسواق اليوم الأحد    وزير النفط العراقى: نسعى لتحقيق الاستقرار والتوازن فى السوق النفطية    تعرف على أرقام ومواعيد القطارات الإضافية المقرر تشغيلها خلال أيام عيد الفطر    زيدان يعلن تشكيل ريال مدريد لمواجهة ريال بيتيس    عادل إمام يجدد المعركة بين ساويرس وعمار على    بث مباشر.. مباراة ميلان وفروسينوني في الدوري الإيطالي    تعرف على أهمية المياه والسحور للصائم.. فيديو    تلوث الهواء يقتل 20 ألف سنويا فى غانا    تطبيق إلكتروني لتشخيص أمراض النباتات    شيرين: «اللي يشتغل مع سمير غانم كل يوم يعمل مفاجأة وحاجة جديدة»    الأحد.. تعرف على أهم 10 أقوال في ذكرى ميلاد يوسف أدريس    تسليم جوائز الأفضل في الموسم الرياضي2018 - 2019 بالسعودية    بدون أدوية.. توابل تساعد على خفض ضغط الدم بسرعة غير متوقعة    لمس أكتاف.. فتحي عبدالوهاب يترك ياسر جلال غارقا في دمائه خلال الحلقة 13    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    فكرة بمليون جنيه الحلقة 15.. شقيقة علي ربيع تلجأ للسحر من أجل الزواج    إيحاءات جنسية وألفاظ سوقية.. 166 مخالفة في مسلسل هوجان    بعدما كشفت عن اسمها الحقيقي.. صدفة كانت وراء شهرة شيرين    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    المصري يستعد للإنتاج بمعسكر مغلق في السويس    أسرار رمضانية    الخلق الحسن    هل للصوم درجات؟    مدبولى خلال استعراضه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: مواجهة الظواهر العشوائية والتعامل بحسم مع التعديات على أراضى الدولة    توفى إلى رحمة الله تعالى    «النظافة سلوك شعب متحضر» ضمن حملة «عد لأصلك» بجامعة الأزهر    فى "مع القرآن"    تصدقوا بالابتسامة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
الاعتذار مع الراية البيضاء!
نشر في الأهرام اليومي يوم 08 - 04 - 2019

هذه الضجة الصاخبة فى قنوات الفتنة والتحريض التى تبث سمومها من الدوحة واسطنبول باسم حلف الشر والكراهية المعادى لمصر من أجل التشكيك فى أهمية وجدوى التعديلات الدستورية التى يتجه الشعب للاستفتاء عليها قريبا لا تعدو كونها حزمة عشوائية من الحركات المتشنجة والأصوات المذعورة التى كشف عمق صراخها عن حجم التمزق والقلق الهستيرى فى استوديوهات هذه الفضائيات وفى داخل صدور من يعملون بها.
والتاريخ الذى نعتبره خير معلم وخير شاهد يؤكد لنا أن مثل هذه الترهات لن تجدى شيئا ولن توقف إرادة المصريين أو تعطل حماسهم والأسباب فى ذلك عديدة ولكن أهمها أن الشعب المصرى لديه قدرة فطرية على الفرز بين الحق والباطل وما هذه الأصوات المتشنجة سوى تعبير عن حالة الهستيريا التى تصيب العملاء من خونة الأوطان عندما يشعرون بأن نهايتهم باتت قريبة وأن ساعة الحساب آتية لا ريب فيها.
إن أزمتهم الحقيقية فى قطر وتركيا ليست شخص الرئيس السيسى كما يزعمون وإنما أزمتهم هى مصر التى استعادت مكانتها العربية والإقليمية والدولية وباتت أحد أهم مراكز الإشعاع لدعم خيارات الإنسانية طلبا للسلام ودعما للاستقرار ورفضا كل أشكال العنف والتطرف والإرهاب.
إن هذا التدنى الرخيص فى الخطاب الإعلامى يعكس مزيجا من الحقد الشخصى والبلاهة السياسية لمن يعملون فى مطبخ الفتنة والتحريض لحساب حلف الشر والكراهية المعادى لمصر والذى عليه أن يفيق من الأوهام التى يستغرق فيها على مدى السنوات الأخيرة باسم رهان خائب حول قدرة أبواق الدوحة واسطنبول على إثارة السخط الشعبى فى مصر ضد الرئيس السيسى الذى يزيد حنقهم وغيظهم بتجاهله التام لكل صغائرهم ويواصل توجيه الضربات الساحقة لهم بقرارات الداخل وتحركات الخارج التى تعكس قدرة مصر ووزنها.
وفى حدود علمى فإن كثيرا من زعماء العالم وجهوا النصح مرارا لتركيا وقطر بوجوب الاعتراف بالأمر الواقع ورفع الراية البيضاء قبل الذهاب لاعتذار واجب ومستحق لشعب مصر الذى يترفع بكل الكبرياء عن كافة صغائرهم وسخائمهم التى بلغت حد الوهم بأن ما يجرى فى السودان والجزائر قابل للتكرار فى مصر.. يا لهم من بلهاء!
خير الكلام:
الشخص النمرود دائم الجحود!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.