إحالة مالك حمام سباحة شعبى للمحاكمة بتهمة وفاة طفل صعقا بالكهرباء    محافظ القاهرة يكرم 9 أوائل للثانوية العامة من أبناء المحافظة (صور)    تنصيب أنيجريت كرامب - كارنباور وزيرة الدفاع الألمانية الأسبوع المقبل    الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%    سقوط عاطل بحوزته 3 طرب حشيش و 10 لفافات بانجو وحصوة هيروين في قبضة مباحث ميت غمر    صيف الهضبة.. عمرو دياب يطرح بوستر ألبوم «أنا غير»    من إبداعات أطفالنا : ندى الطهراوي تكتب عن: الصحبة الصالحة    هناكل إيه النهارده.. نجرسكو وكشك ألمظ وملوخية.. الحلو: سموذى خوخ    طريقة عمل الطعمية    عبد الحفيظ: الأهلي جاهز لمواجهتي المقاولون والزمالك    هل تبحثين عن الاستقرار.. ابتعدي عن الارتباط بالرجال من هذه الأبراج    مواجهات عربية ساخنة ..نتائج قرعة مونديال 2022 و كأس آسيا 2023    التخطيط: الحوكمة أحد التحديات ال4 التي تواجهها مصر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة    أبو الغيط: الرسالة الأولى للإعلام العربي يجب أن تكون ترسيخ المواطنة    ابنة نجيب محفوظ تتحدث ل«الشروق» عن هديتها الجديدة لمتحف والدها ومقتنياته المعروضة    باهر النويهي يهنئ خالد أنور بعيد ميلاده    مدبولي: ما يحدث بعين الصيرة يهدف لعودة القاهرة كعاصمة ثقافية    صورة.. فريق مسرحية "الملك لير" يؤدون مناسك العمرة    تنفيذ 1277 حكما قضائيا على هاربين بالمنيا    وزارة المالية: الاقتصاد المصري حقق معدل نمو قدره 5.6%.. وهو الأعلى منذ سنوات    «الإنتاج الحربي» و«المالية» تتعاونان لميكنة «الضرائب العقارية»    أبطال القوات المسلحة يحصدون 3 ميداليات في بطولة العالم للخماسي الحديث ببولندا    إغلاق مطعم شهير بمطروح بعد ضبط 355 كجم لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي    شاهد.. أحدث ظهور ل محمد إمام في الجيم.. والجمهور: عاش يا وحش    سقطات محمود العسيلي لا تنتهي.. إحراج لجمهوره واتهام بالعنصرية والغرور    الهجرة تُعلن شروط مسابقة أجمل صورة مصرية بشرم الشيخ    إصابة 3 أشخاص في تصادم سيارتين ملاكي بكفر الشيخ    تراجع بالمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية    «الإسكان» ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروع تطوير «مثلث ماسبيرو»    «النقل» تقترب من التعاقد مع «هيونداى روتم» لتوريد 6 قطارات مكيفة للخط الثانى للمترو    لافروف: تفاقم التوتر بالشرق الأوسط بسبب التحركات الأمريكية في المنطقة    دي ليخت يخضع للفحص الطبي في يوفنتوس.. صور    محافظ أسيوط يكرم الثاني مكرر على الثانوية العامة والسابع مكرر على الثانوية الأزهرية    مساعد أجيري يرد على تصريحات هاني رمزي: لا أعرف سبب حديثه حاليًا    "الإفتاء": 5 كلمات تعتقك من الحر الشديد لنار جهنم    الاتحاد الجزائري يرصد مكافآت ضخمة للاعبين حال التتويج بكأس الأمم الأفريقية    استهداف جديد لمطار جيزان بالسعودية    البنتاجون يؤكد استعداد سول وواشنطن لإجراء مناورات مشتركة    باحث إسلامي يصف صحيح البخاري ب"اللعين"    خبير في تقويم الأسنان: التنفس عبر الفم يؤدي لتشوهات بالوجه والفكين    رئيس الإكوادور السابق يتهم مؤسس «ويكيليكس» بالتدخل في الانتخابات الأمريكية    الخارجية الأمريكية: لا تسامح مع التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز    عطية: في هذه الحالة لا يدخل المنتحر جهنم    بدء تنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر 4 أغسطس المقبل    التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير    الإسماعيلي يستعد للزمالك بمواجهة المقاولون العرب    الأرصاد: طقس شديد الحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 42    تعرف على أسعار وأنواع المانجو الأربعاء 7 يوليو    تنسيق الثانوية العامة.. إليك رابط تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى 2019    صلاح حسب الله في لقاء مع طلاب جامعة القاهرة: الوظيفة تأتي صدفة لكن القيادة تأتي بالتدبر    مساعد أجيري يخرج عن صمته ويكشف مفاجآت صادمة    لأول مرة.. «نوعية المنيا» تستقبل طلاب متحدي الإعاقة في اختبارات القدرات    في عصور الخلفاء    بدء المقابلات الشخصية ل1182 متقدمًا لمسابقة القيادات المحلية الجديدة بالمحافظات    أسهم أمريكا تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن أرباح البنوك والتجارة    التعليم الفنى يهزم الثانوية العامة| حلم «التكنولوجيا التطبيقية» يتحقق    نيويورك ترفع السن القانونية لشراء منتجات التبغ ل21 سنة    هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: نعمل وفقا لمعايير عالمية في تقييم المستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
الجزائر وثلاثية العبور!
نشر في الأهرام اليومي يوم 01 - 04 - 2019

ليس يخالجنى أدنى شك فى أن الجزائر بتاريخها النضالى ونخبتها المستنيرة وشعبها الصبور قادرة بإذن الله على إنجاز مهمة الانتقال السلمى للسلطة بحنكة وسلاسة تجنب الوطن العزيز والغالى على قلب كل عربى شر الانزلاق نحو الفتنة والانقسام.
لقد تفتحت عيون الجيل الذى أنتمى له على ثورة المليون شهيد التى كانت تحتضنها ثورة 23 يوليو عام 1952 فى مصر وتجعل من أحداثها وأنبائها وجبة دسمة ومستدامة تتساوى فى أهميتها وأسبقيتها مع أدق الشئون المصرية الخالصة.
إن الشعب الجزائرى الذى عبر محنة العشرية السوداء لسنوات الإرهاب والتطرف دون أن تهتز ثوابته الأساسية فى ثلاثية العروبة والإسلام وإفريقيا سوف يستطيع بعون الله وبحكمة المخلصين فيه تجنيب الجزائر مخاطر الارتداد إلى الوراء تحت أى رايات مزيفة ومضللة والبقاء صامدة وشامخة فى خنادق انتمائها الأساسية محافظة على مكانها ومكانتها كإضافة حقيقية للأمل العربى المشروع وللحلم الإفريقى المنشود وللإسلام الوسطى المعتدل!
إن الجزائر التى أتحدث عنها تمثل درة القلب فى مجموعة دول المغرب العربى حيث إنها تقع فى وسط شمال إفريقيا وتبلغ مساحتها مليونين وثلاثمائة وواحد وثمانين ألفا وسبعمائة وواحد وأربعين كيلو مترا أى ما يزيد على ضعف مساحة مصر حيث يحدها البحر المتوسط شمالا بشاطئ ساحلى يبلغ طوله إثنى عشر ألف كيلو متر فى حين تشترك حدودها غربا مع المملكة المغربية وجمهورية موريتانيا وجنوبا مع مالى والنيجر، أما من ناحية الشرق فتتلامس حدودها مع كل من تونس وليبيا.
ورغم أن آخر زيارة قمت بها للجزائر كانت قبل 10 سنوات فإن الملامح الإنسانية للشخصية الجزائرية مازالت حاضرة فى الذهن والقلب كنموذج للقدرة على المواءمة بين جذور الحضارة الإسلامية وملامح الحضارة الأوروبية بنفس درجة الإبداع الهندسى للعاصمة «الجزائر» التى تمثل مزيجا من عبق التاريخ الإسلامى وحداثة الحضارة الأوروبية ويتضح ذلك بجلاء فى أشكال المبانى وتخطيط الشوارع.
وإذا كان البعض يعتقد بصعوبة استكشاف الأفق المجهول بعد الرئيس بوتفليقة الذى يمثل آخر رموز الثورة الجزائرية وحزب جبهة التحرير الذى قاد البلاد بعد حصولها على الاستقلال عام 1962 فإننى – ومعى كثيرون – نعتقد بأنه مهما بدت على سطح اللحظة الراهنة من صعوبات فإن هناك احتمالات مشجعة لنهاية ترضى جميع الأطراف فى البلد الشقيق.. وتقطع الطريق على من يحلمون بتكرار مأساة نشر الفوضى فى الجزائر باسم الربيع العربى المزعوم!
خير الكلام:
من تراه ملاكا أمامك ربما يكون شيطانا فى غيابك!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.