وزير الأوقاف يكشف سبب اختيار السيسي للمؤسسة الدينية في جلسات الحوار الوطني    وزيرة الهجرة تشارك في المؤتمر السنوي الأول ل«كيميت بطرس غالي للسلام والمعرفة»    في العيد السابع لتجليس البابا.. تكريم 269 مدربًا من 21 إيبارشية    "مستقبل وطن" يكرم 12 من أسر أهالي الشهداء في ختام دوري كرة القدم بالمحافظات    لأول مرة ...طالبة رئيسا لاتحاد طلاب جامعة الأقصر    محافظ القليوبية: إزالة 442 حالة تعدى على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة    بنك التعمير والإسكان يفتتح فرعًا جديدًا بمدينة نصر    "اقتصادي": المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية نافعة للجانبين    قطع مياه الشرب عن العمرانية الشرقية 8 ساعات 11 مساء غدِ الجمعة    مستشار عسكري عراقي يكشف آخر تطورات الأوضاع في العراق    الأمم المتحدة ترسل مبعوثًا خاصًا إلى بوليفيا في محاولة لحل الأزمة    وزير الخارجية يشارك في اجتماع المجموعة المصغرة للائتلاف الدولي لمكافحة داعش بواشنطن | صور    بوتين: بوسعنا لعب دور متوازن في سوق النفط ونحترم مصالح السعودية    بوتين يحذر: بوليفيا على شفا الفوضى    شوقي غريب: عاتبنا اللاعبين على هدف الكاميرون.. وأردنا الاستمرار على "ستاد الرعب"    التعليم: 10 آلاف طالب وطالبة يحضرون مباراة منتخب مصر الأولمبي اليوم    رابطة الدوري الإنجليزي تسعى لتحسين عمل تقنية الفيديو    الحبس 4 ،يام لعاطل بتهمة ترويج المخدرات فى المطرية    سيول البحر الأحمر تغلق طريق "مرسى علم - إدفو"    سايس يقتل بائع شاي بالمحلة    تحذير من الأرصاد لسكان منطقة مكة.. أمطار ورياح    وزيرة الثقافة: مصر ظلت على مر العصور ملتقى للتفاعل بين دول العالم    بعد انفصال تامر عاشور عنها.. شاهد أحدث ظهور ل دارين حلمي    تضم أسدا ومجموعة قطط.. تفاصيل اكتشاف أثري جديد في سقارة    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد الحصبة والحصبة الألمانية بالمنيا    ينتقم من حبيبته بقتل ابنها    محلل سياسي لبناني: الشعب في وادي والحكومة بآخر    رئيس روسيا: الولايات المتحدة وترامب أسهما في الحرب على الإرهاب في سوريا    "إسكان النواب" تبحث مع محافظ قنا خريطة المشروعات التنموية والاستثمارية    بالفيديو.. القارئ محمود الشحات أنور يكشف عن أصعب لحظات حياته    "تقرير موضوعي عن سعادة المورفين" يقدم فالادا للعربية لأول مرة    ماجدة الرومي تحبس دموعها أثناء دفاعها عن اللغة العربية.. شاهد    فيديو.. تفاصيل زيارة حقوق الإنسان ل«سجن جمصة» شديد الحراسة    المقاصة يهزم أسوان بثنائية .. وديا    محمد رمضان يروج لحفل القادم.. "أقوى حفلة في الرياض"    بالفيديو.. رمضان عبدالمعز: السحر موجود لكن لا يؤثر فى حقيقة الأشياء    بالفيديو.. رمضان عفيفى: العمل فى الرقية الشرعية أكل لأموال الناس بالباطل    عصام شيحة: إشادات دولية بملف حقوق الإنسان بمصر    بالفيديو.. مرتضى منصور أول الحاضرين بعزاء علاء على    استعدادا لمؤتمر السلام والتنمية المستدامة.. وزير الطيران يتفقد مطار أسوان    بالفيديو.. رمضان عبدالرازق: عمل الصالحات ليس بالصلاة والصوم فقط    درس فى الهوية    برج القاهرة يتلون بالأزرق في اليوم العالمي لمرضى السكري    وزيرا التربية والتعليم والإنتاج الحربي في جولة تفقدية بمدرسة الإنتاج الحربي للتكنولوجيا التطبيقية بالسلام    الكشف الطبي على 2175 في قرية الإسماعيلية بدمياط مجانا | صور    صحة بني سويف: إرسال عينات الوجبات الغذائية للمعامل لتحديد سبب التسمم    أمير الكويت يقبل استقالة حكومة الشيخ جابر المبارك    تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بختام تعاملات نهاية الأسبوع    «جودة التعليم»: 8 آلاف من مؤسسات التعليم قبل الجامعي تقدمت لطلب الاعتماد    بني سويف يكتسح المنيا برباعية نظيفة في كأس مصر    هل التفكير والسرحان فى الصلاة يبطلها ؟ الإفتاء تجيب    الأورمان: استقبال أطفال العيوب الخلقية وثقوب القلب لإجراء العمليات بالشرقية    «شعيب» رئيسا لاتحاد طلاب جامعة العريش.. والحلباوي نائبًا    إسماعيل ديالو: بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة قوية للغاية    مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة لها    خلاف على "ثمن المخدرات".. تفاصيل قتل عامل لصديقه في دار السلام    ارتفاع عدد الناجين من المصابين بسرطان الرئة في الولايات المتحدة    من الغيبيات الخمسة وما تدري نفس بأي أرض تموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقفة مع المعامل الطبية
نشر في الأهرام اليومي يوم 26 - 03 - 2019

قرأت مقالا فى الأهرام للدكتور أحمد يوسف حول تجاربه المريرة مع بعض معامل التحاليل فى مصر، وقد دق فيه ناقوس الإنذار بقوة حول الخلل الذى اعترى بعض المعامل، والذى ينعكس بالضرورة سلبيا على صحة المريض، ومن واقع خبرتى الطويلة فى هذا المجال أؤكد أن هناك بالفعل أخطاء فادحة ترتكب فى بعض المعامل، ومنها للأسف معامل مشهورة، ومصدر الخطر ينبع من حقيقة أن كثيرا من الأمراض المهمة والخطيرة تعتمد فى علاجها أساسا على نتائج التحليل، ومنها على سبيل المثال مرض السكر وكل أمراض الغدد الصماء الأخرى مثل الغدة الدرقية والجار درقية والكظرية والمبيض والخصية وغيرها، ولنا أن نتصور علاجا يتم تعاطيه لإصلاح نقص الغدة الدرقية، فإذا به يزيد هذا النقصان نتيجة تحليل خاطئ مع ما يترتب على ذلك من مضاعفات خطيرة على حياة المريض
وهناك مجال آخر قد يكون أشد خطورة، وهو تحليل الأنسجة «باثولوجيا» والذى قد يؤدى الخطأ فيه إلى استئصال عضو من الجسم بلا داع أو ترك الورم ينتشر فى جسد المريض على أساس أنه ورم حميد، وما يترتب عليه من آثار وخيمة على حياة المريض، وعلى الجانب الآخر نجد التكلفة المادية الفادحة التى يتكبدها المريض عند إجراء التحليل فى أكثر من معمل للوصول إلى الحقيقة وهو أمر يضاف إلى أعباء المرض ومن هنا أوجه النداءات التالية:
أولا: إلى وزارة الصحة مطالبا بضرورة تكثيف الرقابة الجادة والمستمرة على جميع المعامل بلا استثناء فيما يخص النظافة العامة والاستعدادات البشرية والتقنية طبقا للمعايير الدولية المتفق عليها ومراجعة التراخيص، كما أطالب بتغليظ عقوبة الإهمال لتصل إلى إلغاء الترخيص ومحاكمة المتسببين بتهمة الاهمال الجسيم.
ثانيا: إلى نقابة الأطباء مطالبا بمراجعة التراخيص دوريا وخاصة فيما يخص مؤهلات العاملين بالمعمل وخبراتهم وتحديد المسئوليات مع تجديد مستمر للرخصة يعتمد على كفاءة المعمل والعاملين فيه.
ثالثا: إلى الزملاء الأطباء بضرورة الالتزام بالكشف الطبى الدقيق والذى كان فى سابق الأيام كافيا لتشخيص المرض بغير الحاجة إلى تحاليل، وكذلك أطالبهم بالوقوف مع المريض لإعادة التحليل على حساب المعمل فى حالة وجود شك فى النتائج، والى الزملاء أطباء التحاليل بضرورة مواكبة التقدم العلمى المذهل فى هذا المجال، وإشراك مساعديهم فى دورات تدريبية دورية بمعرفة النقابة.
رابعا: إلى المريض بعدم الالتفات إلى الاسم والشهرة، ولكن الاعتماد على اقتراح الطبيب الذى يتحمل هذه المسئولية، أو الاعتماد على خبرات سابقة جيدة، كما أطالبه بعدم التنازل عن حقه إذا ثبت الإهمال.
إن صحة الإنسان هى أغلى مايملك ونحن المسئولين عنها يجب أن نراعى الله فى عملنا ونراعى ضمائرنا فى تعاملنا مع كل من ابتلاه الله بالمرض والذى لا يعلم الا الله من سيصاب به فى قادم الأيام.
د صلاح الغزالى حرب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.