«الأرصاد» تعلن توقعات طقس الثلاثاء    "ساسي" يزف بشرى سارة لجماهير الزمالك    شوبير يكشف عن رأيه في استقدام الأندية المصرية لحكام أجانب.. فيديو    السعودية: دعم السودان يمليه الواجب وروابط الدين والمصير المشترك    "سكت الكلام".. جورج وسوف يطرح البرومو الأول لأغنيته الجديدة ..فيديو    "أديب" يؤكد خلو الإستفتاء من أي حالة تزوير    فيديو.. أول تعليق من كامل الوزير على شراء سيدة تذكرة من السوق السوداء بالإسكندرية    ساري "الغاضب بشدة" يغيب عن مؤتمر ما بعد تعادل تشيلسي مع بيرنلي.. وزولا يكشف نبأ سيئا    أمم أفريقيا 2019 .. 11 سيارة إسعاف باستاد القاهرة خلال البطولة    رئيس الوزراء الموريتاني يستقبل وفدا من رجال الأعمال السعوديين    الولايات المتحدة ترد على تهديد إيران بغلق مضيق هرمز    مسلسل زلزال.. محمد رمضان: لو مسمعتش عنه هتحس بتوابعه فى رمضان 2019    أسرار الصراع على الثروة والسلطة فى السودان    مشروع لتشغيل الشباب المصرى بالتعاون مع هيئات دولية    تعديلات قانون قطاع الأعمال الجديد خلال النصف الثانى من العام    مصر وقبرص تتفقان على زيادة الاستثمارات المشتركة    ذكرى عودة أرض سيناء لحضن الوطن وشهادتى جاهين ومنتصر فى "وفقا للأهرام"    انتقلت الى الامجاد السماوية    هوامش حرة    المشهد الآن    السيطرة على حريق في مصنع الكراسي    صندوق الأفكار    كوريا الشمالية تؤكد أن زعيمها سيزور روسيا لعقد قمة مع بوتين    باعة الكتب الفرنسيون فى طريقهم إلى اليونسكو.. عقبال المصريين    بشير السباعى فارس الترجمة والشعر الذى عاش ب«مبدأ الأمل»    كتب جديدة    سريلانكا تعلن مسؤولية جماعة التوحيد الإسلامية عن تفجيرات عيد الفصح    كريم فهمي: كرة القدم ساعدتني في الالتحاق بكلية طب أسنان.. فيديو    أبطال مصر يكتسحون بطولة لبنان برو لكمال الأجسام والفيزيك    أخبار النادي الأهلي اليوم الاثنين 22-4-2019    المحافظين يطالب رئيس مجلس مدينة زفتى بالتصدى للإهمال المتعمد للمخابز    علاء عابد: المرأة المصرية هي الظهير السياسي للانتخابات    استمرار أعمال الفرز في 546 لجنة عامة بالقليوبية    ننشر تفاصيل مقدمتي وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية لكتاب «حماية دور العبادة»    صور .. بدء فرز الأصوات على الاستفتاء بلجان التجمع    تيسيرات لذوي الإعاقة وكبار السن في استخراج جوازات السفر والوثائق    حملة "أولو الأرحام" تحذر من "التنمر"    فيديو.. خالد الجندى يكشف عن فلسفة تغيير القبلة    .. ويستقبل رئيس مجلس النواب القبرصي    معسكر الأهلي غدا    الهلال والنجم في لقاء تحديد المصير الليلة    غدا.. أفضل    السيسي في حوار مفتوح مع الوزراء العرب    الجمهورية تقول    فركش    لا تفهمونا غلط    أكشن    تداول إلكتروني وتوحيد اللوائح بالبورصات العربية    شراكة بين العربية للتصنيع والإمارات وجوتمان الألمانية    السيسي.. للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان:    الإفتاء توضح 3 حالات يجوز فيها صيام يوم 30 شعبان    «الأرصاد» تحذر: موجة حارة حتى الاثنين المقبل.. والعظمى في القاهرة 33    قافلة طبية تنجح في شفاء 2000 مريض بالإسكندرية    صور.. المطرب شعبان عبدالرحيم يجرى فحصوصات طبية بمستشفي بنها الجامعى    بالفيديو.. فطيرة التفاح والشوفان الشهية والمفيدة بخطوات بسيطة    عالم أزهري يوضح المقصود بآية «وَاضْرِبُوهُنَّ» ..فيديو    ختام أعمال قافلة جامعة المنصورة الطبية بمستشفي سانت كاترين المركزي    الاستخدام الآمن والفعال للمضادات الحيوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلمات حرة
خيبة كروية!

نعم هى خيبة وأى خيبة، أو هى خيبة بالويبة، كما يقول التعبير أو المثل العامى الشائع! (والويبة كما قرأت هى مكيال مصرى قديم يعادل سدس الإردب!) وأقصد هنا خيبة اتحاد الكرة المصرى الذى قرر برئاسة المهندس هانى أبو ريدة إقامة مباراة القمة 117 بين الأهلى والزمالك على استاد برج العرب فى اللقاء المؤجل من الجولة 17 بالدورى دون حضور جماهيرى! لماذا؟ قالوا نظرا لحساسية اللقاء! ياسلام! وما الجديد فى ذلك؟ أليست هناك دائما حساسية ومنافسة شديدة فى مباريات الناديين العريقين جعلت حضورها ومشاهدتها متعة للجماهير ليس فقط فى مصر وإنما فى العالم العربى كله.
أليست اللقاءات بين الأندية الكبرى فى العالم حساسة جدا؟ ما هو المبرر القهرى الذى يعاقب المصريون بسببه، ويحرمهم من الاستمتاع باللعبة الشعبية الاولى فى بلدهم ويقولون: حتى الكرة مش عارفين نشوفها؟ هل هى كما يقال الاعتبارات الأمنية..إن الأمن وظيفته هى ضمان الأمن للأندية واللاعبين والجماهير ..أما الاستسهال ومنع الجماهير من الحضور أصلا، فهو مثل منع ركوب السيارات حتى لا تقع حوادث، ومنع إشعال المواقد حتى لاتقع حرائق، ومنع بناء عمارات عالية حتى لا يسقط الناس منها! ولكن الأهم جدا بعد ذلك فى نظرى: كيف نفعل ذلك ونحن مقبلون وسعداء بشرف تنظيم كأس الأمم الإفريقية لعام 2019 فى مصر فى يونيو ويوليو القادمين؟... وإذا كان اتحاد الكرة المصرى يخشى حضور الجماهير المصرية فى مبارياته المحلية، فكيف سينظم عشرات المباريات فى خمس مدن مصرية، وسبعة ملاعب طاقاتها الاستيعابية تتراوح بين 17 ألف متفرج و 75 ألف متفرج..أم أن عباقرة اتحاد الكرة سوف ينقلون خبرتهم الثمينة للاتحاد الإفريقى ويقنعونه بأنه من الأفضل عقد مباريات كأس الأمم الإفريقية دون جماهير...نظرا لحساسية المنافسات فيها؟!.
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.