وزير الإسكان للمستثمرين بالخارج: الضبعة تمتاز بأقصى درجات التأمين    فيديو| المغربية أسماء لزرق تطرح «جاي عليك الدور»    تامر أمين مستنكرا الاحتفال باليوم العالمي للفقر: «هنولع شمعة ونقول له كل سنة وأنت طيب يافقير؟»    مستشارة الأسد: لن نقبل بنموذج كردستان العراق على أرضنا    ديفيد هايل في السعودية.. ماذا دار بينه وبين الأمير خالد بن سلمان؟    الانفصاليون في كتالونيا يدعون لإضراب يشل الإقليم... الجمعة    سموحة يجبر بيراميدز على التعادل السلبي بالدوري الممتاز    رسمياً.. الكشف عن شعار كوبا 2020    ضبط 3 أطنان دواجن نافقة بالنوبارية    قوات سوريا الديمقراطية تعلن استعدادها للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار    نانسي عجرم تصل الرياض لإحياء حفل غنائي بالمملكة    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    "صحة الإسكندرية" تكشف سبب وفاة الطفلة كارما    تصادم مع ترامب كثيرًا.. وفاة غامضة لعضو بالكونجرس دون الكشف عن أسباب    بالصور.. أميرة بريطانيا بملابس المسلمين في باكستان    السيسي يطمئن على صحة أمير الكويت    مظاهرات في لبنان ضد الأوضاع الاقتصادية.. فيديو    "التعليم": 249 ألفًا و473 متقدمًا لتسجيل الوظائف على البوابة الإلكترونية حتى الآن    إعلان توصيات المؤتمر الدولي الثالث لقسمي العمارة والتخطيط العمراني بهندسة عين شمس    عودة أبوريدة .. جلسة عاجلة بين وزير الرياضة ورئيس الاتحاد الأفريقي .. اعرف التفاصيل    «تموين الإسكندرية»: 950 طلباً من «متظلمى الحذف العشوائي بالبطاقات»    ضبط 12 ألف قضية سرقة تيار حصيلة شرطة الكهرباء بالمحافظات    معتدل على محافظات ومصحوب بأمطار على أخرى.. تعرف على طقس الجمعة    إزالات فورية ل30 حالة تعدٍ وبناء مخالف خلال أسبوعين بسوهاج    جامعة المنصورة تحتل مركزًا متقدما بتصنيف "التايمز" في الهندسة والتكنولوجيا    مسيرة استعراضية.. انطلاق فعاليات الرياض بوليفارد في موسم الرياض    محافظ أسوان يبحث استعدادات احتفالية تعامد الشمس على معبدي أبو سمبل    مفاجأة سارة لأصحاب المعاشات.. البرلمان يناقش صرف ال 5 علاوات الأحد    الإفتاء: ليس للزوج أن يأخذ شبكة زوجته إلا بإذنها    "المحامين" تعلن موعد انعقاد جمعيتها العمومية العادية    البحيري: محفظة مشروعات ال SMEs سجلت 24.5 مليار جنيه في يونيه الماضي    مكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي يدعو لتنفيذ مشروعات تحقق التنمية المستدامة    مخزونات النفط الأمريكية تقفز 9.3 مليون برميل مع هبوط نشاط التكرير    الأوقاف تؤكد اهتمامها المستمر بتعزيز وترسيخ أسس الحوار الحضاري    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    خطبة الجمعة غدا عن ذكر الله وترجمتها إلى 17 لغة    صور| إجراءات أمنية وكاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية لتأمين احتفالات السيد البدوي    بمشاركة أنغام و"الكينج" وعمر خيرت.. تعرف على تفاصيل الدورة 28 من "الموسيقى العربية"    توخيل عن المباريات الدولية: أرهقت لاعبينا    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    تفاصيل لقاء شيخ الأزهر بمجموعة من قدامى المحاربين    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    الكرداني: هدف ناشئين مصر للسلة التأهل لكأس العالم    قرار جمهوري بالعفو عن سجناء بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر    رونالدينيو: فينيسيوس سينضم قريبًا لقائمة أفضل لاعبى العالم    "شعبة الإعلان" تصدر بيانا حول حادث سقوط رافعة مترو الأنفاق    التحفظ على طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوان    الابراج اليومية حظك اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019| al abraj حظك اليوم | ابراج اليوم| الابراج اليومية بالتاريخ | الابراج الفلكية    لحظة وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي على الحلبة (فيديو)    تعرف على وصايا الرئيس السيسي لطلاب أول دفعة بكلية الطب العسكري    وزير الإسكان يوجه بدراسة تجربة الغطاء الآمن لبالوعات الصرف الصحي    ريال مدريد يقترب من صفقة أحلامه    إدراج 17 جامعة مصرية ضمن تصنيف التايمز العالمي    صور| «إبراهيم نجم» يوضح خطوات تنفيذ مبادرات المؤتمر العالمي للإفتاء    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    النشرة المرورية .. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكايات النساء.. تاريخ غير تقليدى للأمومة والعقم
نشر في الأهرام اليومي يوم 19 - 03 - 2019

عادة ما تدفع التجارب الشخصية صاحبها على استكشاف المزيد حول تجربته، والبحث عن آخرين ربما مروا بنفس التجربة لمعرفة كيف تخطوها، وماذا فعلوا، أو ربما بحثا عن نوع من مشاركة المشاعر المختلفة سواء كانت سعيدة أو حزينة مع الآخرين، ليس فقط عن طريق الحكى بل عن طريق الاستماع لتجاربهم أو القراءة عنها، ولعل هذا ما فعلته المؤرخة «سارة نوت» عندما قدمت رواية مختلفة عن الأمومة، وكذلك «لورنا جيب» التى كتبت عن عدم القدرة على الإنجاب، فكل من لورنا وسارة عبرتا الثقافات والتاريخ والمجتمعات واطلعتا على أرشيف محفوظ وتاريخ شفهى فى محاولة لفهم مختلف لتجربتهم الفردية.
عندما حملت المؤرخة سارة نوت فى مولودها الأول توجهت إلى المكتبات كأى أم جديدة للبحث عن كتب لرعاية الأطفال، وكان لديها شغف خاص حول التطورات التاريخية للأمومة ولكنها لم تجد، لذا قررت أن تبحث أكثر عمقا لتكتب كتاب الأم : تاريخ غير تقليدى والذى رصدت فيه تاريخا غير تقليدى للأمومة بما يتضمنه من تغير ممارسة الأمومة ورعاية الأطفال ونظرة المجتمع لها من خلال البحث عن تاريخ الأمومة المنسى من مجتمعات مختلفة يعود تاريخها إلى القرن السادس عشرفى المملكة المتحدة والولايات المتحدة.
خلال بحثها وتجولها فى الأرشيف اكتشفت كيف كانت مراسم ولادة الطفل شبه طائفية فى كثير من الأحيان. كما رصدت نوت عادات الاعتناء بالأطفال خلال الحمل وبعد الولادة، فوثقت كيف تطورت عادات غسيل ملابس المواليد وتغييرها، وكيف يعمل عقل المرأة الحامل فى ظل مواجهة هاجس الخوف بأن تلد طفلا مشوها أو به عيب ما، وكيف تطورت تجارب الرضاعة والاعتناء بالمولود.
إلى جانب ذلك رصدت أيضا الفروق الطبقية وتأثيرها على رعاية الأطفال، وكيف توجهت النساء فى أوقات كثيرة للعمل خلال رعايتهن أطفالهن الرضع، وكيف هناك ثقافة متجذرة أحيانا فى بعض المجتمعات حول ضرورة عدم الفصل بين العمل والأمومة، حيث كانت الأمهات ترعى أطفالهن خلال قيامهن بالغزل أو صنع التبن أو دباغة الجلود فى بعض الأوقات، وفى العصر الحديث، تصف نوت أحد المديرين فى لانكشاير بالستينيات من القرن الماضى الذى بنى روضة فى مكتبه حتى تتمكن سكرتيرته من مواصلة العمل بعد ولادة ابنها .
تجادل نوت بأن النظرة للأمومة قد تطورت ليصبح لها بعد سياسى ربما ينبع من الدفاع عن رعاية الأطفال فى ظل ضغوط ومتطلبات الرأسمالية، وتغير ثقافة وقوانين العمل التى أصبحت تفترض ضرورة إبعاد الأطفال عن بيئة العمل التى تعمل بها الأم كى لا يكونوا مصدر تشتيت على عكس ما كان فى الماضي.
على الجانب الآخر، تقدم لورنا جيب فى كتابها أصوات عقيمة دراسة مختلفة لأولئك الذين، لأى سبب من الأسباب، لا يصبحون والدين، انطلاقا من تجربتها الشخصية عندما شعرت بآلام فى الرحم وتوجهت لطبيب أخبرها بأن الأمر لا يستدعى القلق، وأن بعض النساء فقط يعانين فترات سيئة أحيانا ، وعندما تكرر الألم وتم تشخيصه بشكل صحيح لاحقا، كان الضرر كبيرا للغاية بالنسبة لها عندما أخبرها الأطباء بأنها لن تستطيع أن تنجب. ظلت جيب تعانى ضغوط المحيطين بها وتدافع دائما عن سبب عدم كونها أماً، مضيفة فى كتابها: «لقد نشأت لأدرك أنه حتى فى مجتمعنا الغربى التقدمى لا يزال العقم وعدم الإنجاب وصمة عار تلاحق صاحبها مما دفعها لقراءة قصص وتجارب نساء أخريات، وأحيانا رجال أيضا، من مجتمعات وثقافات مختلفة مروا بنفس تجربتها مما دفعها للتعاطف مع تلك الحالات فكان ذلك التعاطف حافزا على تأليف كتابها».
إلى جانب تناول جيب فى كتابها الأسباب المختلفة لعدم الإنجاب، سواء كانت إرادية أو غير إرادية أو حتى سياسية، وكيفية التكيف مع العقم واختيار تعريفات بديلة للعائلة والمجتمع خارج إطار الإنجاب البيولوجى، فإن جيب ترصد قصصا وحكايات مؤلمة وصادمة فى كتابها مثل نفى النساء العقيمات فى غانا إلى معسكرات الساحرات حيث يعملن بالسخرة للقائد المحلي، وفى ريف الهند هناك قصص للعديد من النساء اللاتى يتعرضن للإيذاء أو الضرب أو النبذ لفشلهن فى إنجاب الأطفال، وأحياناً يُدفعن إلى الانتحار، وهناك أيضا الزوجان الهنديان اللذان قتلا طفل الجيران كتضحية إنسانية بعد أن طمأنها أحد المشعوذين بأن هذا من شأنه أن يباركهما مع طفل رضيع، وكذلك النساء اليائسات اللاتى يزحفن على ركبتيهن إلى الأضرحة فى اليونان أو بيت لحم للاعتقاد بأنه لا يزال هناك أمل، ونظراؤهن البريطانيات اللاتى يفقدن منازلهن بعد تكبدهن الديون بسبب تجربة فاشلة أخرى من التلقيح الاصطناعي.

* Mother: An Uncoventional History.Sarah Knott. Viking publishing. 2019
* Childless Voices.Lorna Gibb. Granta. 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.