«يا قلب أمك».. زوجة علي ربيع تعلن طلاقها بهذه الجملة    عمرو دياب يبهر جمهوره ب «ميدلي» أغانيه القديمة    523 مقرا انتخابيا بالمدارس جاهزة للاستفتاء بالقليوبية    البابا يصلي جمعة ختام الصوم بكرمة كينج مريوط    وزيرة الهجرة تشيد بإيجابية المصريين في الخارج خلال اليوم الأول من الاستفتاء    تنفيذى الوادى الجديد يدعو المواطنين للمشاركة    الرئاسة تستعرض جهود النهوض بالسياحة والقضاء على العشوائيات    العاملون بشركات البترول المصرية بالأردن يدلون بأصواتهم    خبراء الأمن الروس ينهون إجراءات التفتيش بمطار الغردقة.. والنتائج أمام بوتين خلال أيام    بعثة من الجامعة العربية لمتابعة الاستفتاء فى مختلف المحافظات    مجرد رأى    محمد عواد يحسم موقفة مع الوحدة السعودي    إثيوبيا.. انسيابية فى عملية التصويت    غرفة ‬عمليات ‬بنادي ‬القضاة ‬لمتابعة ‬الاستفتاء‮ ‬    داليا مصطفى تصور «قمر هادي» في 18 «لوكيشن» خلال 24 ساعة    الشركة المنتجة لألبومات محمد الشرنوبي: وليد منصور لا يمثله    أفكار    5 أطعمة موصي بها بعد التمرين: تساعد في بناء العضلات    رشاوى وتطبيل وتهديد.. تدخلات حكومية سافرة لدفع المواطنين إلى “الترقيعات”    تركي آل الشيخ يُجيب.. هل ينتقل السعيد وأفشة إلى الزمالك نهاية الموسم    حسام حسن يهاجم المحللين الرياضيين بسبب "أفشة"    ضبط شخص يقوم بالحفر والتنقيب علي الآثار بأسيوط    مستشار المفتى: المشاركة فى التعديلات الدستورية نوع من الشهادة    «المسماري» يكشف دور قطر وتركيا في معركة طرابلس    المصريون في نيوزيلندا يواصلون الاستفتاء على الدستور لليوم الثاني على التوالي    استطلاع ل"رويترز": تراجع التأييد لترامب ثلاث نقاط بعد نشر تقرير مولر    "العسكري السوداني" يكشف ملابسات إقالة وكيل الخارجية بسبب قطر    حكم تسمية النصف من شعبان ب ليلة البراءة    ديسابر: صلاح من أفضل اللاعبين في العالم.. وأجيري مدرب جيد    طارق مؤمن يفوز على زاهد سالم في بطولة الجونة الدولية للإسكواش    محافظ المنوفية يفتتح معرض أهلا رمضان للسلع الغذائية بشبين الكوم    تنفيذ 105 أحكام قضائية وفحص 14 مسجل خلال حملة أمنية بمطروح    صور.. وزيرا الآثار والسياحة وأعضاء مجلس النواب على مقهى شعبى بالأقصر    رئيس التنمية الثقافية يشهد ختام مهرجان الحرية المسرحي    صلاح عبد الله يدخل السباق الرمضاني ب'شقة فيصل'    تموين الإسكندرية تشن حملات رقابية تسفر عن تحرير 118 محضرا    الوطنية للانتخابات: انتظام عملية الاستفتاء في أول أيام تصويت للمصريين بالخارج    احباط محاولة تشكيل عصابى تنفيذ عملية سرقة كابلات كهربائية بمدينة 6 أكتوبر    عطل كمبيوتر وراء حريق كاتدرائية نوتردام في فرنسا    محافظ أسيوط يشهد احتفال مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان |صور    كلية الآداب جامعة حلوان فى زيارة لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة    نقاشات حول تكنولوجيا ال5G في منتدى "الحزام والطريق"    انطلاق الفعاليات النهائية لبطولة كأس الرئيس للتفوق الرياضي    في «شم نسيم».. الفسيخ والرنجة للأغنياء فقط    مفاجأة وفرحة بخصوص الطفلة الأجنبية التي أنجبتها الأم المصرية !!    لو عاوز تخس.. دراسة توضح أهمية وجبة الإفطار    ماكرون يعرض الخميس سياسته بشأن مطالب احتجاجات السترات الصفراء    المسمارى: هدف الجيش الليبى المحافظة على حياة السكان فى طرابلس ومحيطها    «صناع الخير» تقدم خدمات طبية مجانية ل١٠٠٠ مواطن بالإسماعيلية والأقصر    القوات المسلحة تنظم زيارة لعدد من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى لمستشفى 57357    العفو عن 404 سجناء بقرار جمهوري    سبب اعتداء "أحمد فتحي" على مدير نادي بيراميدز    الأرصاد: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    خطيب الحرم المكي يحذر من فعل شائع يخرج كثيرين من الدين    خطيب الجامع الأزهر: تحويل القبلة أفضل تكريم للأمة الإسلامية    الأهلي نيوز : صمت مريب لمجلس الخطيب .. أخطاء كارثية تدمر الأهلي    ضبط 4 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة بالجيزة    دراسة: 42% من مرضى الربو لا يستخدمون جهاز الاستنشاق بشكل صحيح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكايات النساء.. تاريخ غير تقليدى للأمومة والعقم
نشر في الأهرام اليومي يوم 19 - 03 - 2019

عادة ما تدفع التجارب الشخصية صاحبها على استكشاف المزيد حول تجربته، والبحث عن آخرين ربما مروا بنفس التجربة لمعرفة كيف تخطوها، وماذا فعلوا، أو ربما بحثا عن نوع من مشاركة المشاعر المختلفة سواء كانت سعيدة أو حزينة مع الآخرين، ليس فقط عن طريق الحكى بل عن طريق الاستماع لتجاربهم أو القراءة عنها، ولعل هذا ما فعلته المؤرخة «سارة نوت» عندما قدمت رواية مختلفة عن الأمومة، وكذلك «لورنا جيب» التى كتبت عن عدم القدرة على الإنجاب، فكل من لورنا وسارة عبرتا الثقافات والتاريخ والمجتمعات واطلعتا على أرشيف محفوظ وتاريخ شفهى فى محاولة لفهم مختلف لتجربتهم الفردية.
عندما حملت المؤرخة سارة نوت فى مولودها الأول توجهت إلى المكتبات كأى أم جديدة للبحث عن كتب لرعاية الأطفال، وكان لديها شغف خاص حول التطورات التاريخية للأمومة ولكنها لم تجد، لذا قررت أن تبحث أكثر عمقا لتكتب كتاب الأم : تاريخ غير تقليدى والذى رصدت فيه تاريخا غير تقليدى للأمومة بما يتضمنه من تغير ممارسة الأمومة ورعاية الأطفال ونظرة المجتمع لها من خلال البحث عن تاريخ الأمومة المنسى من مجتمعات مختلفة يعود تاريخها إلى القرن السادس عشرفى المملكة المتحدة والولايات المتحدة.
خلال بحثها وتجولها فى الأرشيف اكتشفت كيف كانت مراسم ولادة الطفل شبه طائفية فى كثير من الأحيان. كما رصدت نوت عادات الاعتناء بالأطفال خلال الحمل وبعد الولادة، فوثقت كيف تطورت عادات غسيل ملابس المواليد وتغييرها، وكيف يعمل عقل المرأة الحامل فى ظل مواجهة هاجس الخوف بأن تلد طفلا مشوها أو به عيب ما، وكيف تطورت تجارب الرضاعة والاعتناء بالمولود.
إلى جانب ذلك رصدت أيضا الفروق الطبقية وتأثيرها على رعاية الأطفال، وكيف توجهت النساء فى أوقات كثيرة للعمل خلال رعايتهن أطفالهن الرضع، وكيف هناك ثقافة متجذرة أحيانا فى بعض المجتمعات حول ضرورة عدم الفصل بين العمل والأمومة، حيث كانت الأمهات ترعى أطفالهن خلال قيامهن بالغزل أو صنع التبن أو دباغة الجلود فى بعض الأوقات، وفى العصر الحديث، تصف نوت أحد المديرين فى لانكشاير بالستينيات من القرن الماضى الذى بنى روضة فى مكتبه حتى تتمكن سكرتيرته من مواصلة العمل بعد ولادة ابنها .
تجادل نوت بأن النظرة للأمومة قد تطورت ليصبح لها بعد سياسى ربما ينبع من الدفاع عن رعاية الأطفال فى ظل ضغوط ومتطلبات الرأسمالية، وتغير ثقافة وقوانين العمل التى أصبحت تفترض ضرورة إبعاد الأطفال عن بيئة العمل التى تعمل بها الأم كى لا يكونوا مصدر تشتيت على عكس ما كان فى الماضي.
على الجانب الآخر، تقدم لورنا جيب فى كتابها أصوات عقيمة دراسة مختلفة لأولئك الذين، لأى سبب من الأسباب، لا يصبحون والدين، انطلاقا من تجربتها الشخصية عندما شعرت بآلام فى الرحم وتوجهت لطبيب أخبرها بأن الأمر لا يستدعى القلق، وأن بعض النساء فقط يعانين فترات سيئة أحيانا ، وعندما تكرر الألم وتم تشخيصه بشكل صحيح لاحقا، كان الضرر كبيرا للغاية بالنسبة لها عندما أخبرها الأطباء بأنها لن تستطيع أن تنجب. ظلت جيب تعانى ضغوط المحيطين بها وتدافع دائما عن سبب عدم كونها أماً، مضيفة فى كتابها: «لقد نشأت لأدرك أنه حتى فى مجتمعنا الغربى التقدمى لا يزال العقم وعدم الإنجاب وصمة عار تلاحق صاحبها مما دفعها لقراءة قصص وتجارب نساء أخريات، وأحيانا رجال أيضا، من مجتمعات وثقافات مختلفة مروا بنفس تجربتها مما دفعها للتعاطف مع تلك الحالات فكان ذلك التعاطف حافزا على تأليف كتابها».
إلى جانب تناول جيب فى كتابها الأسباب المختلفة لعدم الإنجاب، سواء كانت إرادية أو غير إرادية أو حتى سياسية، وكيفية التكيف مع العقم واختيار تعريفات بديلة للعائلة والمجتمع خارج إطار الإنجاب البيولوجى، فإن جيب ترصد قصصا وحكايات مؤلمة وصادمة فى كتابها مثل نفى النساء العقيمات فى غانا إلى معسكرات الساحرات حيث يعملن بالسخرة للقائد المحلي، وفى ريف الهند هناك قصص للعديد من النساء اللاتى يتعرضن للإيذاء أو الضرب أو النبذ لفشلهن فى إنجاب الأطفال، وأحياناً يُدفعن إلى الانتحار، وهناك أيضا الزوجان الهنديان اللذان قتلا طفل الجيران كتضحية إنسانية بعد أن طمأنها أحد المشعوذين بأن هذا من شأنه أن يباركهما مع طفل رضيع، وكذلك النساء اليائسات اللاتى يزحفن على ركبتيهن إلى الأضرحة فى اليونان أو بيت لحم للاعتقاد بأنه لا يزال هناك أمل، ونظراؤهن البريطانيات اللاتى يفقدن منازلهن بعد تكبدهن الديون بسبب تجربة فاشلة أخرى من التلقيح الاصطناعي.

* Mother: An Uncoventional History.Sarah Knott. Viking publishing. 2019
* Childless Voices.Lorna Gibb. Granta. 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.