"كسبنا يا ولاد".. مبارك يتحدث عن مكالمته الأولى مع السادات بحرب أكتوبر    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    وزير قطاع الأعمال العام: نمتلك 227 شركة ولدينا خطط لرفع كفاءتهم    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    الري: إزالة 67 حالة تعد على نهر النيل في 3 محافظات    محكمة جزائرية تقضي بسجن صحفي بتهمة إحباط معنويات الجيش    الهباش يبحث مع شيخ الأزهر سبل مواجهة التصعيد الإسرائيلي في القدس    مرتضى منصور يخطر لاعبي الزمالك بموعد صرف المستحقات لإنهاء الأزمة    تفاصيل الجولة السابعة من مباريات الدوري السعودي    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    القبض على شاب هارب من المؤبد بالفيوم    "حبس المتهم بحادث معهد الأورام وكواليس مقتل الكابتن".. نشرة الحوادث    خالد سرور: معرض "نجاة فاروق" يمتلك تجربة جديدة ومختلفة    صور| بينهم عمرو عبدالجليل.. نجوم الفن في العرض الخاص لفيلم "بين بحرين"    نيللي كريم: نصلي من أجل لبنان    بعد اكتشاف 20 تابوتا بالأقصر.. خبراء: هناك العديد من الآثار لم يتم اكتشافها    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    فيديو.. صحفى سورى: أردوغان يحاول احتلال الشمال السورى    بعد وفاة طفلة.. الصحة: لم نرصد إصابات بالالتهاب السحائي في الإسكندرية    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    9 توصيات لمؤتمر أزمة سد النهضة (تفاصيل)    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    نجاح فريق طبي بعمل عملية إصلاح للحول بالعينين لطفله بعمر سنتين لاول مرة بمستشفى اتميدة    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    لتدشين كنيسة العذراء.. البابا تواضروس الثانى يصل بلجيكا.. صور    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    جامعة المنوفية تتقدم فى مجالات الهندسة والحاسب الآلي بتصنيف «THE»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    24 مدرسة بدمياط تستقبل الدوري الثقافي في أسبوعه الثاني    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    أهالى «النحال» يحلمون ب«كوب» مياه نظيف    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    خبز البيستو الشهي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    مانشيني يعلن تشكيل إيطاليا لمواجهة ليشتنشتاين في تصفيات «يورو 2020»    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    باريس سان جيرمان يسعى لتجديد عقد مبابي    البرازيل تعود للإمارات بعد غياب 9 سنوات لمواجهة كوريا الجنوبية وديا    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    محافظ قنا يشهد سيناريو ومحاكاة فعلية للحماية من مخاطر السيول    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    المدير الفني للإسماعيلي: سعيد بأداء فريق 99    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    جاكي شان يعلن عن تصوير فيلم أكشن قريباً في السعودية    فرنسا وهولندا متشككتان حول بدء محادثات لانضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية للاتحاد الأوروبي    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    إجراء الكشف الطبي المجاني ل 3102 مواطن بإدفو    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريمة خارج الحدود..
أمريكا تنتظر نهاية «المحتالة الجميلة»
نشر في الأهرام اليومي يوم 16 - 02 - 2019

قد تكون قضيتها من أغلى قضايا النصب والاحتيال على مستوى العالم وأمريكا، لكن المؤسف حقا ما ألحقته إليزابيث هولمز بسمعة رواد الأعمال بعد أن كانت أحد أفضل الأمثلة التى تطرح عندما يبدأ الحديث عن ريادة الأعمال ومنح شباب المبتكرين فرصة.
فقضية هولمز التى تفجرت عام 2016 ينتظر أن يتم إصدار حكم بشأنها قريبا، ولكن أى حكم سيصدر لن يصلح الضرر الذى أحدثته «الجميلة المحتالة». قصة هولمز بدأت عند تخرجها من مرحلة الدراسة الثانوية عام 2003 خرجت للعالم كطالبة شابة نابغة لا ينقصها جمال ويزيد عليها كثير من الذكاء.
وانضمت الشابة هولمز إلى جامعة ستانفورد، وواصلت هناك مسيرتها اللافتة والاستثنائية. ولكن فى عامها الثانى خرجت بمفاجأة على الجميع وأكدت انها ستغير مسار القطاع الطبى العالمي. أكدت الشابة أن لديها إمكانية لإعداد جهاز صغير سيكون له دور عبقرى فى تحقيق انقلاب بمجال التحليلات الطبية. فجهاز هولمز كما روجت له يمكنه، وبنقطة دماء واحدة، الكشف عن التاريخ الطبى الكامل للمريض بل وتحديد حالته الحاضرة بأدق التفاصيل وأكثرها صحة، والأهم أن التحليل الشامل الدقيق لن يستغرق سوى ثواني.
وكالعادة جذبت هولمز الاهتمام وبعده الإعجاب ثم كان تبنى الفكرة من جانب أستاذها الجامعي، فأسست شركتها «ثيرانوس» وبدأت فى حشد الأموال من مختلف المستثمرين. وتوالت عليها الاستثمارات، ثم عقدت سلسلة من الاتفاقيات مع شركات طبية وصيداليات حول أمريكا، وكانت كل الاتفاقيات والاستثمارات ترتبط بشرط أساسي، أن لا يتدخل أحد فى أسرار شركتها أو طريقة إدارتها. وقد كان. فقد كان منطقها مقنع بالنسبة لهم، وهو الخوف من تسرب معلومات حول جهازها الوليد.
وزادت مصدقيتها، بعد أن حققت هولمز عقود شراكة مع أكبر الشخصيات العامة فى أمريكا. أصبحت بطلة دائمة على أغلفة مجلات المال والأعمال، ووصلت قيمة شركتها حوالى 9 مليارات دولار، أما ثروتها الشخصية فبلغت 4 مليارات دولار. وظلت الأمور تسير من جيد إلى أفضل بالنسبة لهولمز حتى عام 2015. فى هذا العام تم نشر تقرير صحفى يتهم هولمز بالاحتيال. قاومت هولمز الاتهامات وحاولت دفع أى هجوم عنها، لكنها لم تصمد طويلا. فبنهاية 2018 تأكد للجميع أن الجهاز المعجزة فاشل وأن شركة هولمز تخسر من سنوات. وبعد سنوات من مصاحبتها الشهرة والأضواء، باتت القضايا التى تقدر بالعشرات رفيق أساسى لهولمز التى ينتظر أن يتم الحكم عليها قريبا بالسجن بتهمة الاحتيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.