مستقبل وطن ينظم ندوة لتأييد التعديلات الدستورية بكفرالشيخ | صور    الخشت: المرأة المصرية يجب أن تحظى بنسبة تمثيل برلماني 25٪؜    علي الدين هلال: 30 يونيو أفسدت مخطط الأمريكان والأتراك في المنطقة    راغب علامة يقدم تحيّة لروح والدته وهديّة لأمّهات العالم    صور وفيديو| بينها 37 «بورش».. آلاف السيارات الفارهة تغرق في المحيط الأطلسي    ترامب: إبقاء 400 جندي أمريكي في سوريا بينهم 200 قرب الحدود الإسرائيلية    «أبو الغيط» يحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة الفلسطينية    تعليق عضوية حزب رئيس الوزراء المجري في اليمين الأوروبي    اللواء علي غديري: الجزائر تعيش ثورة تعادل ثورة التحرير.. وبوتفليقة بموقف لا يسمح له بعقد الصفقات    غدا.. النادي الأهلي يوقع برتوكولا مع وزارة التربية والتعليم    تموين الإسكندرية: ضبط مصنع شحومات ومخصبات زراعية دون تسجيل    إعلان الفائزين بقرعة حج مديرية أمن البحر الأحمر    الدفع ب7 سيارات اطفاء للسيطرة علي حريق مخزن بويات بشبرا الخيمة    مخدر الشيطان.. موتًا على قيد الحياة    "المصريين بجد" تكرم امهات الشهداء ومتحدي الاعاقة بسينما الحضارة    القومي للسينما ينهي استعداداته لإقامة "مهرجان الإسماعيلية 21"    شاهد.. وفاء عامر ونجلها يطرحان أغنية أشبع منها بمناسبة عيد الأم    منتجة"خط الموت" : عرض خاص للفيلم بحضور صناعه    من هي الشاعرة المصرية التي احتفل جوجل بذكرى ميلادها ال 112؟    وزير الاتصالات: السيسي وجه بحوكمة التأمين الصحي طبقا للمواصفات العالمية    منظمة غير حكومية تسجل بروز "سوق مربحة لهجرة قاتلة" في المغرب    الصين تعرب عن ثقتها التامة بعلاقاتها وتعاونها مع كازاخستان    إعدام طن شيكولاتة قبل إضافتها لأعلاف الحيوانات في البحيرة    رجال يد الأهلي يفوز على سموحة في الدوري    إثيوبيا تستضيف اجتماعا لرئيس وزراء إفريقيا الوسطى و14 جماعة معارضة    "فى منتدى الشارقة".. نخبة من الخبراء والمتخصصين يبحثون أبرز قضايا الإعلام المعاصر    «الأعلى للمستشفيات الجامعية»: 16% من الفريق الصحي يصابون بفيروس سي بسبب السرنجات    الرئيس السيسى يوجه بالانتهاء من إجراءات إصلاح وحوكمة شركات الأدوية بقطاع الأعمال    اللجنة الوزارية الاقتصادية تستعرض ملامح الموازنة الجديدة    الداخلية تحتفل بعيد الأم وتكرم أمهات الشهداء وزوجاتهم    اليوم.. حفل ختام منافسات الأوليمبيادالخاص العالمي بأبوظبي    ما حكم الاحتفال بعيد الأم؟.. «الأزهر» يجيب    مصر الثورة: نؤيد التعديلات الدستورية لاستكمال مسيرة البناء والتنمية    «ميونيخ ري» الألمانية تتوقع استمرار الزيادة في أرباحها    فريق طبي ب«قنا الجامعي» يجرى جراحة معقدة لسيدة سبعينية    فحص 200 ألف مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالمنيا    الموافقة على إصدار اللائحة التنفيذية لهيئة المواد النووية    ياريت    بالصور.. ملكة جمال مصر تتألق بفستان أحمر بتوقيع محمود غالي    قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة    رسميا.. فان مارفيك مدربا لمنتخب الإمارات خلفا لزاكيروني    5ر1 مليار دولار استثمارات جديدة في البتروكيماويات    دفن لاجئ سوري وابنه في أولى جنازات ضحايا «هجوم المسجدين»    الوزير والعصار يتابعان مشروعات تطوير السكة الحديد    حافلة الزمالك تصل بتروسبوت لمواجهة المقاولون العرب    محافظ المنيا يفتتح مستشفى مصر المحبة بمركز بني مزار    وول ستريت تفتح مستقرة مع ترقب المستثمرين لآفاق سياسة مجلس الاحتياطي    وزارة الأوقاف..ردًا على الأبواق الإعلامية المشبوهة: الزاويا المزالة غير مرخصةوسنبني مساجد عوضًا عنها    ضبط 73 قضية إبتزاز مادى ونصب على المواطنين عبر الإنترنت    أمن مطروح يضبط 50 طربة حشيش وعدد 10068 قاروصة سجائر    صن: ميدو يواجه الجلد بعد إقالته من تدريب الوحدة    إحالة 11 متهما لجنايات أمن الدولة لاتهامهم بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    مفتي الجمهورية : بر الأم وطاعتها فيما لا يخالف الشرع سبب لدخول الجنة    الإفتاء والأزهر: هذا الشخص محروم من الجنة    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الخميس في مصر والعالم    حكم إخراج زكاة المال للأبوين كصدقة    يورجن كلوب يوجه نصيحة ل محمد صلاح للعودة للتهديف    كراكيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كوميديا الجريمة» على خطوط النقل العام..
السائق والكمسرى: «احنا اللى سرقنا الأوتوبيس»!
نشر في الأهرام اليومي يوم 16 - 02 - 2019

الواقعة قد تبدو كوميدية للغاية بالرغم من أنها جريمة سرقة مال عام وقعت عمدا من موظفين بإحدى الهيئات العامة، حيث جرت أحداثها بالفعل فى مدينة السلام شرق محافظة القاهرة، أما سبب وصف الجريمة بالكوميدية، فلأن المسروق كان أوتوبيس نقل عام على الخطوط المعتادة التى تنقل ملايين المواطنين بين أحياء وميادين مدينة القاهرة الكبرى وبالتحديد هو أوتوبيس رقم «238» الذى يعمل على خط «السلام - جامع عمرو».
أما مرتكبا هذه الجريمة، فليس سوى سائق الأوتوبيس والمحصل الخاص به «الكمسري» حيث قررا فجأة الاستيلاء على الأوتوبيس فور خروجهما به من أحد الجراجات التابعة لهيئة النقل العام، حيث لم يتوجها به إلى الموقف المحدد للعمل على خط الرحلة اليومية فى العمل، ولم يكملا رحلتهما فى نقل الركاب ولكنهما قررا تغيير مسار الأوتوبيس واتجها إلى منطقة نائية بمدينة السلام!.
وفيما يبدو أن كلا من السائق «أ.م.س». والكمسرى «أ.م.م». قد شعرا بالورطة بعد إيقافهما الأوتوبيس فى المنطقة النائية وتأملا هذا الكائن المعدنى العملاق، فبالطبع لن يمكن لهما تغيير معالمه بسهوله ولن يتمكنا من بيعه للعمل فى المناطق الريفية البعيدة، كما يصعب إخفاء أوتوبيس بهذا الحجم فى مكان مناسب لفك أجزائه تمهيدا لبيعه كقطع غيار وحديد خردة!.
وتبادل السائق مع زميله المحصل النظرات الحائرة، وفى النهاية لم يجدا بدا من أن يقررا ترك الأوتوبيس فى العراء ولم يتمكنا إلا من فك بطاريته الكهربائيتين، حيث إنهما فقط اللتان تصلحان للسرقة بشكل سهل وسريع من بين أجزاء الأوتوبيس وتوجها إلى أحد تجار الخردة وباعا البطاريتين له واقتسما المبلغ.
كان السائق وزميله الكمسري، يفكران فى مصير الأوتوبيس وكيفية التصرف فى الورطة التى دفعتهما حماقتهما إليها، فقررا استكمال مشوار الرعونة وذهبا للإبلاغ عن سرقة الأوتوبيس، حيث اتفقا على اختراع قصة ساذجة عن أنهما تركا الأوتوبيس فى موقف منطقة إسبيكو وذهبا لقضاء الحاجة معا وعندما عادا لم يجدا الأوتوبيس فى مكانه!.
وكان من اليسير أن يكتشف ضباط مباحث قسم أول السلام كذب الرواية، غير أنه كان لابد من تكثيف الجهود للعثور على الأوتوبيس، حيث بدأ البحث بالفعل فى دائرة الموقع الذى زعما سرقته منه، غير أن السائق والكمسرى أرادا إنقاذ ما يمكن إنقاذه وإبعاد الشبهة عن نفسيهما بعد يقينهما بضرورة أن تتوصل المباحث إلى كشف فعلتهما الشنعاء وكذبتهما، فسرعان ما عادا زاعمين أنهما بحثا عن الأوتوبيس وعثرا عليه فى منطقة المحمودية القريبة من مكان الاختفاء المزعوم للأوتوبيس التابعة لدائرة القسم، بعدما أمر اللواء جمال عبد البارى مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن بسرعة كشف حقيقة الواقعة.
وبالفعل تم العثور على الأوتوبيس وتمت اكتشاف سرقة البطاريتين، غير أن تحريات مباحث القاهرة وقطاع الامن العام بإشراف اللواء محمود أبو عمرة مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الامن العام توصلت إلى أن السائق والمحصل قد باعا البطاريتين مقابل 900 جنيه وقد عثرت الشرطة عليهما عند تاجر خردة بمنطقة النهضة التابعة لقسم ثانى مدينة السلام.
وقد تم ضبط اللصين من خلال فريق البحث الذى قاده اللواء محمود السبيلى مساعد مدير الادارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الامن العام، حيث اعترفا أمام ضباط مباحث شرق القاهرة بتفاصيل ما حدث، وتم إخطار اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن العام وإحالتهما إلى النيابة العامة التى قررت حبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.