مستقبل وطن ينظم ندوة لتأييد التعديلات الدستورية بكفرالشيخ | صور    الخشت: المرأة المصرية يجب أن تحظى بنسبة تمثيل برلماني 25٪؜    علي الدين هلال: 30 يونيو أفسدت مخطط الأمريكان والأتراك في المنطقة    راغب علامة يقدم تحيّة لروح والدته وهديّة لأمّهات العالم    صور وفيديو| بينها 37 «بورش».. آلاف السيارات الفارهة تغرق في المحيط الأطلسي    ترامب: إبقاء 400 جندي أمريكي في سوريا بينهم 200 قرب الحدود الإسرائيلية    «أبو الغيط» يحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة الفلسطينية    تعليق عضوية حزب رئيس الوزراء المجري في اليمين الأوروبي    اللواء علي غديري: الجزائر تعيش ثورة تعادل ثورة التحرير.. وبوتفليقة بموقف لا يسمح له بعقد الصفقات    غدا.. النادي الأهلي يوقع برتوكولا مع وزارة التربية والتعليم    تموين الإسكندرية: ضبط مصنع شحومات ومخصبات زراعية دون تسجيل    إعلان الفائزين بقرعة حج مديرية أمن البحر الأحمر    الدفع ب7 سيارات اطفاء للسيطرة علي حريق مخزن بويات بشبرا الخيمة    مخدر الشيطان.. موتًا على قيد الحياة    "المصريين بجد" تكرم امهات الشهداء ومتحدي الاعاقة بسينما الحضارة    القومي للسينما ينهي استعداداته لإقامة "مهرجان الإسماعيلية 21"    شاهد.. وفاء عامر ونجلها يطرحان أغنية أشبع منها بمناسبة عيد الأم    منتجة"خط الموت" : عرض خاص للفيلم بحضور صناعه    من هي الشاعرة المصرية التي احتفل جوجل بذكرى ميلادها ال 112؟    وزير الاتصالات: السيسي وجه بحوكمة التأمين الصحي طبقا للمواصفات العالمية    منظمة غير حكومية تسجل بروز "سوق مربحة لهجرة قاتلة" في المغرب    الصين تعرب عن ثقتها التامة بعلاقاتها وتعاونها مع كازاخستان    إعدام طن شيكولاتة قبل إضافتها لأعلاف الحيوانات في البحيرة    رجال يد الأهلي يفوز على سموحة في الدوري    إثيوبيا تستضيف اجتماعا لرئيس وزراء إفريقيا الوسطى و14 جماعة معارضة    "فى منتدى الشارقة".. نخبة من الخبراء والمتخصصين يبحثون أبرز قضايا الإعلام المعاصر    «الأعلى للمستشفيات الجامعية»: 16% من الفريق الصحي يصابون بفيروس سي بسبب السرنجات    الرئيس السيسى يوجه بالانتهاء من إجراءات إصلاح وحوكمة شركات الأدوية بقطاع الأعمال    اللجنة الوزارية الاقتصادية تستعرض ملامح الموازنة الجديدة    الداخلية تحتفل بعيد الأم وتكرم أمهات الشهداء وزوجاتهم    اليوم.. حفل ختام منافسات الأوليمبيادالخاص العالمي بأبوظبي    ما حكم الاحتفال بعيد الأم؟.. «الأزهر» يجيب    مصر الثورة: نؤيد التعديلات الدستورية لاستكمال مسيرة البناء والتنمية    «ميونيخ ري» الألمانية تتوقع استمرار الزيادة في أرباحها    فريق طبي ب«قنا الجامعي» يجرى جراحة معقدة لسيدة سبعينية    فحص 200 ألف مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالمنيا    الموافقة على إصدار اللائحة التنفيذية لهيئة المواد النووية    ياريت    بالصور.. ملكة جمال مصر تتألق بفستان أحمر بتوقيع محمود غالي    قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة    رسميا.. فان مارفيك مدربا لمنتخب الإمارات خلفا لزاكيروني    5ر1 مليار دولار استثمارات جديدة في البتروكيماويات    دفن لاجئ سوري وابنه في أولى جنازات ضحايا «هجوم المسجدين»    الوزير والعصار يتابعان مشروعات تطوير السكة الحديد    حافلة الزمالك تصل بتروسبوت لمواجهة المقاولون العرب    محافظ المنيا يفتتح مستشفى مصر المحبة بمركز بني مزار    وول ستريت تفتح مستقرة مع ترقب المستثمرين لآفاق سياسة مجلس الاحتياطي    وزارة الأوقاف..ردًا على الأبواق الإعلامية المشبوهة: الزاويا المزالة غير مرخصةوسنبني مساجد عوضًا عنها    ضبط 73 قضية إبتزاز مادى ونصب على المواطنين عبر الإنترنت    أمن مطروح يضبط 50 طربة حشيش وعدد 10068 قاروصة سجائر    صن: ميدو يواجه الجلد بعد إقالته من تدريب الوحدة    إحالة 11 متهما لجنايات أمن الدولة لاتهامهم بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    مفتي الجمهورية : بر الأم وطاعتها فيما لا يخالف الشرع سبب لدخول الجنة    الإفتاء والأزهر: هذا الشخص محروم من الجنة    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الخميس في مصر والعالم    حكم إخراج زكاة المال للأبوين كصدقة    يورجن كلوب يوجه نصيحة ل محمد صلاح للعودة للتهديف    كراكيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مأساة عريس فقد عروسه بعد ساعات من الزفاف

مابين دعوات المباركة بالزواج و البقاء لله قد يمتد العمرويطول لسنوات وسنوات فى حياة مديدة تمتلئ بالقصص والحكايات والأمنيات لكن مع عروس الشرقية لم يستغرق الامر سوى ساعات معدودة لم تكن اسرتها قد فرغت بعد من تلقى عبارات التهانى حتى بدأت فى استقبال التعازى وكلمات الرثاء والمواساة فى فجيعه اهتزت لها القلوب.
«نحن لله وإليه نمضى وإليه راجعون».. كانت تلك آخر كلمات العروس الشابة ابنة قرية العزيزية بمركز منيا القمح ذات الثلاثة والعشرين عاما التى دونتها على صفحتها قبل أن تقضى نحبها بعد ساعات من زفافها أثناء الاستحمام، حيث حلق طائر الموت على سماء قرية العزيزية وقرى منيا القمح مسقط رأس أسرتها وزوجها الذى لم يكد يهنأ بها وانفرطت عقود الفرحة بالابنة الشابة التى مضت الى قدرها.
كانت «مروة» قرة عين والديها وأول فرحتهما، تملأ البيت سعادة وحياه فهى الطفلة الاولى أكبر أخواتها مصدر البهجة والصفاء لدنياهما عندما تضحك تضحك الدنيا وعندما تتحدث تفيض براءة وعذوبة يخفق لها قلبهما وتصفو بها روحهما وكلما كبرت كبرت معها احلامهما وآمالهما فى رؤيتها عروسا بالفستان الابيض ورغم ان والديها رزقا بطفلين آخرين بعدها، لكن بقيت ل «مروة» مكانتها الخاصة فى القلوب، حيث كانت دائما بشوشة الوجه مثالا طيبا للفتيات وكان لها من اسمها نصيب كبير وجمعت من الاخلاق الحسنة الكثير، ومرت الايام وكبرت الصغيرة وكبر معها الحلم حتى تحقق واكتمل وتخرجت «مروة» فى الجامعة، وتقدم لها الخطاب وحين دق الباب فارس الاحلام ولاقى القبول كان الاتفاق والارتباط ومضت ايام الخطوبة سريعا وانهمك الجميع فى الإعداد لعش الزوجية وحينما أتموا كل شيء بدأ الاستعداد للزفاف وملأت السعادة الغامرة أرجاء البيت والقرية بكاملها شاركتهم الحلم واصطف الجميع كبارا وصغارا مدعوين للعرس الكبير ليروا العروس بثوب الزفاف فى ليلة العمر وكانت ليلة جميلة زينتها بسمتها البريئة لتبدو فى موكبها بفستانها الملائكى مبتسمة تلوح للجميع وكأنها تودعهم وبعدما انتهى العرس اصطحبها الزوج الى منزلهما الجديد ببلدته وهناك تبادلا العهود والوعود، تعاهدا على كل شىء على المودة والاخلاص والوفاء،على البقاء سويا مهما حدث، والا يفرقهما شيء لكنهما نسيا شيئا واحدا وهو الموت.
واحتفاء بالعروسين توجه الأهل والأقارب للتهنئة وامتلأ البيت الجديد بوفود المباركين والمهنئين حاملين معهم الهدايا وما ان بدأ المنزل يخلو حتى كان قد بلغ الإرهاق مداه، وتختنق العروس أثناء الاستحمام وتلفظ انفاسها وتتبدل الأفراح والزغاريد إلى بكاء وصراخ وكلمات التهنئة الى اللوعة والحسرة ويطوى جسدها الكفن بعد فستان الزفاف الابيض لتودع الى مستقرها الاخير، تاركة وراءها ذكرى وألم الفراق وقسوته على الاهل والعريس الذى يعيش مأساة بعد موت عروسه.
وكان اللواء جرير مصطفى مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارا من مستشفى منيا القمح المركزى بوصول شابة 23 عاما مصابة بغيبوبة تامة وهبوط حاد فى الدورتين التنفسية والدموية وأنها لفظت أنفاسها فور وصولها وتبين أن المجنى عليها من قرية العزيزية وأنها عروس لم يمض على زواجها سوى يومين فقط. وتم اخطار اللواء جمال عبد البارى مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن بالحادث وتم العرض على النيابة التى تولت التحقيق وصرحت بالدفن لعدم وجود شبهه جنائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.