في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    حسني مبارك يتحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر.. الفيديو الكامل    "مرزوق" يُكلف رؤساء المدن وشركات المياه والكهرباء بالاستعداد للأمطار    بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر.. الأحد    البابا تواضروس يزور مقر البرلمان الأوروبي    «الشارع لنا».. مظاهرات إقليم كتالونيا تتواصل لليوم الثاني    منتخب الجزائر يسحق كولومبيا 0/3 وديا    إصابة مودريتش تزيد الشكوك حول مشاركته أمام مايوركا    بيريز يخطط لخطف نجم باريس سان جيرمان    الأرصاد: أمطار على 3 مناطق تصل حد السيول (بيان رسمي)    ضبط 400 كيلو دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بأبشواى    خلال المؤتمر العالمي لهيئات الافتاء..المشاركون : الخطاب الديني يواجه تحديات كبيرة    بدء استقبال أفلام مسابقة الطلبة بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير    شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتقرر اعتزال السوشيال ميديا وغلق حساباتها .. شاهد    "المرأة المصرية تحت المظلة الإفريقية" ببيت ثقافة القصير    معتز عبد الفتاح يكشف تسريبات الاتصال الأخير بين ترامب وأردوغان.. فيديو    أبرز أعمال الفنان السعودي بكر شدي    صحة جنوب سيناء تنظم قوافل طبية مجانية إلى وديان مدينة أبوزنيمة    إسرائيل تشدد الرقابة على هاكر روسي قبل تسليمه لواشنطن    فيديو| إسبانيا إلى «يورو 2020» بعد خطف تعادلا قاتلا من السويد    البرازيل وكوريا الجنوبية .. مباراة ودية علي الأراضي الإماراتية الشهر المقبل    تصفيات يورو 2020.. سويسرا تفوز على أيرلندا بثنائية نظيفة    محافظ المنوفية يفتتح تجديدات مسجد الشهيد أنيس نصر البمبى بقرية بشتامي| صور    رئيس مؤسسة التمويل الدولية يشيد بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    مصطفى وزيري عن كشف العساسيف: «العالم هيتجنن منذ الإعلان عنه»    فيديو.. إحباط تهريب 7 ملايين عبوة مكملات غذائية ومليوني قرص أدوية ومنشطات بالإسكندرية    «الصحة» تكشف حقيقة رصد حالات التهاب سحائي في الإسكندرية    "الصحة" تؤكد عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ الإسكندرية    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    الاتحاد الأوروبي يفشل في فتح محادثات العضوية مع تيرانيا وسكوبي    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    خبز البيستو الشهي    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحت الشمسية
وداعا المنتزه التى عرفناها !
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 01 - 2019

تُعد المنتزه جزءا قديم وأصيلا من مدينة الإسكندرية..وهى لمن لا يعرفها مساحة شاسعة من الحدائق أوروبية التنسيق تتبع قصرى السلاملك والحرملك اللذين تم بناؤهما فى عهد الخديوعباس حلمى ومن تلاه من الأسرة العلوية فى بقعة ساحرة الجمال على البحر لتكون قصورا صيفية تضم حدائق عالمية تشبه الموجودة فى باريس ولندن بجمالها وندرة أشجارها وورودها ..كما تضم المنتزه عدة شواطئ تشكلت بعد ثورة يوليو1952 تحت مسميات مختلفة هى ( سميراميس ..عايدة ..كليوباترا ورمسيس وغيرها) أقيم عليها عشرات من الكبائن البسيطة آلت ملكيتها الى عدد من الأسر السكندرية وتوارثتها أجيال هذه الأسر .. وتعد هذه الشواطئ بكبائنها البسيطة وشواطئها التى تشبه الشواطئ الفرنسية مثل كتاب الذكريات لأغلب شبان وفتيات المدينة الذين ارتادوا هذه الشواطئ والكبائن أوحتى جلسوا على الكبارى أمامها يتسامرون أويتحابون . كما أن المنتزه بشواطئها وكبائنها كانت بطلا حاضرا فى أفلام زمان الأبيض والأسود .. هذه الشواطئ والكبائن كانت دائما وأبدا مطمعاً للكثيرين بحجة أن كثيرا من أصحابها حصلوا عليها دون وجه حق بحكم وجودهم فى مناصب مكنت لهم الحصول عليها بمبالغ زهيدة .. ومنذ سنوات وبالتحديد فى عهد الإخوان بدأت تتعالى بعض الأصوات بضرورة إسترجاع هذه الكبائن الى حوزة الدولة بزعم أن إيجاراتها بخسة ولا تتناسب مع موقعها الساحر ولكن تصدى لهم أصحاب الكبائن بالطرق القانونية .. وفى الفترة الأخيرة عادت الأصوات تطالب بسحب الكبائن بحجة أن الكثير منها يملكه مسئولون سابقون. . كل هذا لم يشغل الشارع السكندرى فهى مسائل يمكن أن يتم حلها بالقانون بين أطرافها ... ولكن ما أصاب السكندريون بالهلع هوما حدث حينما دخلت البلدوزرات وهدمت كبائن شاطئ سميراميس البسيطة وحولتها الى كومة من التراب فشعروا أن ذكرياتهم وحكاياتهم القديمة ابتلعتها أمواج البحر دون أن يتمكنوا من التدخل .. والسؤال الذى يطرحه السكندريون هو ما الذى سيحدث لهذه الشواطئ؟ ومن سيأخذها؟ وهل ستتحول الى منتجعات تحجب البحر وتقتل جمال المكان؟ والا يستحق المجتمع السكندرى أن يصبح جزءا من اتخاذ القرار فيما يخص مدينته وذكرياته ؟ والا تستحق منطقة مثل المنتزه أن يقام حوار مجتمعى حولها حتى لا يستيقظ السكندريون فيجدون أنفسهم غرباء عن مدينتهم ؟
لمزيد من مقالات أمل الجيار

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.