رئيس الوزراء يتابع تطوير السكة الحديد والمواقف العشوائية والطرق المحاور المرورية    إنشاء منطقة حرة في أسوان باستثمارات 2.1 مليار دولار    بالصور.. محافظة البحر الأحمر تكرم مصور "البوابة نيوز"    في ذكرى انقلاب خليفة على ابن عمه.. شاهد تاريخ قطر الأسود    محمد رسلان يكتب ..أردوغان من سوريا نحو أفريقيا    فيديو.. حسين الشافعي: برنامج الفضاء المصري بدأ منذ ستينيات القرن الماضي    توقف مساعدات أمريكية في جزيرة كوراساو بعد غلق فنزويلا المجالين البحري والجوي    غياب سداسي برشلونة عن قائمة مباراة إشبيلية في الليجا    فرنسا تفوز على رومانيا 22-15 وتتأهل لنهائي البحر المتوسط لليد    ناشئو مصر يحصدون 31 ميدالية في ثاني أيام بطولة مصر الدولية للتايكوندو ..صور    "حسام حسن" على أعتاب تدريب سموحة    التوك توك يدهس الحرف اليدوية والقيم ويدمر الاقتصاد!    طقس الغد: انخفاض الرؤية في الشبورة صباحا وشديد البرودة ليلا    غدًا الحكم في طعون الإعدام والمؤبد للمتهمين ب"خلية وجدي غنيم "    صور| حفل عمرو دياب يرفع شعار «كامل العدد»    استمرار مهرجان أسوان لأفلام المرأة لليوم الثاني .. صور    القاهرة والبحر الأحمر الأكثر مشاركة في حملة 100 مليون صحة    حان وقت الاعتزال.. ديارا بداية ونهاية بدوري فرنسا .. و8 ألقاب بقميص تشيلسي والريال    وفد من «الكاف» يتابع مران الإسماعيلي    مظاهرات في الجزائر احتجاجا على ترشح بوتفليقة لولاية خامسة    المرأة.. والتعديلات الدستورية    "حمروش" يطالب بسرعة تنفيذ قرار منع زوايا الصلاة الصغيرة بالعمارات    ضبط 34 قضية متنوعة داخل مترو الأنفاق والسكك الحديدية    أركن على جنب إحنا شرطة.. عصابة مدينة نصر تسرق 125 ألف جنيه من سيارة    الغاز المتهم الأول.. تسرب يقتل 4 أشخاص في شقة بالعباسية    «النواب»: مناقشة رواتب المُعلمين بحضور مسئولي «التعليم والمالية»    وزارة الدفاع الفرنسية: القوات قتلت إسلاميًا متشددًا بارزًا في مالي    تعزيز قيم التسامح فى المجتمع المصرى بثقافة البحر الأحمر    محمد صلاح: لا يهمني لقب هداف البريميرليج    النور من حقك.. قافلة طبية في قرية طحا المرج بالشرقية    "100 مليون صحة" تشارك في القافلة الطبية لحزب الحركة الوطنية المصرية بالمنوفية |صور    استشهاد طفل فلسطيني وإصابة 30 آخرين شرق غزة    غدا.. "فادي" و"قمر 13" في نادي سينما الأطفال    الديوان الملكي السعودي: وفاة الأميرة أضواء بنت عبد العزيز    برلمانيون عن مبادرة "وظيفة تك": تزيد من خبرات الشباب لمواكبة سوق العمل    لاعب فالنسيا : كرسنودار قد يكون أسهل المنافسين في الدوري الأوروبي    مقتنيات توت غنخ آمون تطير إلى خارج مصر    التعليم تكشف حقيقة حضور التلاميذ لمدرسة بالدقهلية اليوم الجمعة    حتي لاتتحول جامعة السادات لبؤرة تفريخ للإرهاب    المصلون الفلسطينيون يفتحون مصلى "الرحمة" المغلق من إسرائيل منذ 16 عاما    «القوى العاملة» تعلن عن 50 وظيفة بأكثر من 8 آلاف جنيه شهريا    أنغام ضمن قائمة «تريند يوتيوب» بأغنية «ياريتك فاهمني»    وزير الأوقاف: بر الأوطان يكون بالعمل الجاد لرقيها والحفاظ على أمنها وأمانها    تداول 29 سفينة حاويات وبضائع عامة بموانئ بورسعيد    49 دولة أوروبية وعربية ومركز صحفي عالمي في قمة شرم الشيخ    وول ستريت تفتح على ارتفاع طفيف فى بداية تعاملات الجمعة    خطيب المسجد النبوي يكشف عن أعظم عمل يتقرب به العبد إلى ربه.. فيديو    وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: حب الأوطان من درجات الإيمان    فيديو.. الأرصاد تحذر من تقلبات الطقس خلال الأسبوع المقبل    ضبط شخصين بحوزتهما 200 كيلو بانجو بالإسماعيلية    تعرف على فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة    فريق طبي ينجح في استخراج 47 حصوة من مثانة مريض بمستشفى الغردقة العام    بالتفصيل.. طريقة عمل الدجاج المشوي على الفحم على طريقة المطاعم    البريد المصري بالإسكندرية يعلنها :" نعم للتعديلات الدستورية وللرئيس عبدالفتاح السيسي"    المُفتي: مواجهة التطرف والإرهاب مسؤولية مجتمعية يتشارك فيها الأفراد والمؤسسات    هاني شاكر يغازل لطيفة على الهواء    وزير الأوقاف يطالب بإعداد قوائم سوداء محليا وإقليما وعالميا بالقنوات والمواقع الإرهابية    توقعات الأبراج| حظك اليوم الجمعة 22-2-2019 بالصعيد المهني والعاطفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلام سياسة
الثراء والمسئولية
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 01 - 2019

لايمكن فصل ما تمر به المجتمعات شرقها وغربها حاليا والتى تضربها موجات المظاهرات لمواطنين يشكون الفقر وشظف العيش. عن خلل خطير فى توزيع الثروات وتقاسم الأعباء وعلى رأسها الشرائح الضريبية والمسئولية الاجتماعية لأصحاب الثروات.. لن نذهب بعيدا فالتجربة المصرية الرأسمالية قبل ثورة 1952 تزخر بنماذج تكافلية لايمكن تجاهلها.. فأصحاب الشركات ورءوس الأموال كان لهم اسهامات اجتماعية موازية لنشاطهم الاقتصادى فى الصحة والتعليم وخدمة المجتمع.. وهناك أيضا فى الرأسمالية الحديثة نماذج وإن كانت خجولة ليبقى العبء كله على الدولة فى هذا الصدد. الكل يطالب ويطلب من الحكومة مساندته الغنى والفقير.. ونسى الأثرياء أن واجبهم يفوق مسئولية الحكومة فى خدمة المجتمع. على قدر المكاسب والأرباح تكون المساهمات وكل فى مجاله.. شركات المقاولات لابد أن تكون مسئوليتها واضحة فى بناء نماذج سكنية للطبقة الفقيرة والذين نطلق عليهم (سكان العشوائيات) وشركات الكهرباء والغاز والزراعة والصناعة.. كل يسهم فى مجاله بخدمة المجتمع. الرأسمالية الحديثة أثبتت فشلها الذريع فى كفالة النمو المتوازن والأعباء المتساوية لشرائح المجتمع. الغنى تزداد ثروته والفقر تتسع رقعته والطبقة الوسطى تتآكل.. والأمن القومى أصبح على المحك.. لابد من نموذج تنموى مختلف تتشارك فيه الدولة وأصحاب الثروات.. وأن تتوازى فيه المسئولية الاجتماعية مع الاعتبارات الاقتصادية.. دون مسئولية مشتركة ومساهمة فاعلة فى تنمية المجتمعات فالعواقب وخيمة.. والشعوب التى انتظرت طويلا أن تهب عليها رياح الرخاء لم تعد لديها القدرة على مزيد من الصبر.. يتساوى فى هذا الأوروبيون والأفارقة. وبصراحة شديدة أساليب الإصلاح على طريقة صندوق النقد الدولى تعانى القصور وعليها تحفظات كثيرة ما يستلزم الحذر الشديد.
لمزيد من مقالات أحمد عبدالحكم

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.