استقبال طلبات الترشح بانتخابات الصيادلة غدا    مدير "سد النهضة الإثيوبي": مشاكل فنية تؤخر المشروع 4 سنوات    دار الخدمات النقابية والعمالية تنظم ندوة فنية    ب18.5 مليار جنيه.. ننشر حصص البنوك بمبادرة التمويل العقاري لإسكان محدودى الدخل    رسميًا.. جنوب أفريقيا «ثاني» منافسي مصر على تنظيم أمم أفريقيا 2019    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين ويقتحم جامعة في طولكرم    سكينة السادات: علمت بمنح جائزة الكونجرس الذهبية لوالدي من التليفزيون    رئيسة وزراء بريطانيا تلتقي زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل.. ماي تطالب بمزيد من الضمانات قبل التصويت على بريكست.. ميركل وماكرون يستبعدان إجراء مناقشات جديدة حول الاتفاق.. وبريطانيون: فشل مهين    ابنة السادات تكشف عن مستلم جائزة الكونجرس الذهبية لوالدها    ماذا قالت صحف العالم عن تتويج محمد صلاح بجائزة "BBC" ؟    لافروف: ظروف احتجاز مواطنة روسية متهمة بالتآمر في أمريكا قاسية للغاية    رسالة أبو ريدة ل محمد صلاح عقب فوزه بجائزة الأفضل في أفريقيا    ماراثون رياضي بمركز الإبراهيمية تحت شعار الرياضة أسلوب حياة    حكام مباراة المصري وساليتاس البوركينابي يؤدون مرانا خفيفا على الاستاد    القطن التشادي يحدد موعد مباراة الإياب مع الزمالك    ضبط حاوية قادمة من إحدى الدول العربية تحتوى على أكثر من 5 مليون قرص كبتاجون مخدر بميناء دمياط    انتحار شاب لعدم قبوله في كلية الشرطة بالقليوبية    المقدم أيمن عبد الحافظ رئيسا لمباحث الزاوية الحمراء    ضبط مصنع أدوية غير مرخص يصنع «ملطفات للالتهاب الحلق» مغشوشة بالإسكندرية    المطرب محمد محسن يستفسر عن مصير مكتبة الفنان الراحل حسن كامى    شريف عامر عن «الترتيب المسبق بين البرنامج والرئاسة»: «كلمات الرئيس بسيطة وتلقائية»    غدا.. مهرجان الإسكندرية الغنائي الدولي يكرم الشاعر هاني عبد الكريم    ملف أخبار اليوم| ورحل الأستاذ    الشوكي: إصدار السيسى قانون حماية المخطوطات يحمي التراث الوطني    الأوقاف: موضوع خطبة الجمعة المقبلة عن عفو الله الكريم    «مدبولى» يوجه بوضع «خارطة طريق» للتعاون مع البنك الدولى خلال رئاسة مصر ل«الاتحاد الأفريقى»    متحدث «النواب»: السيسي تحمل ما لا يتحمله بشر    عودة حملات تنظيم الأسرة.. والبداية ب 6 محافظات    الأرصاد: طقس السبت دافئ والعظمى بالقاهرة 23 درجة    بعد قرار السيسي بتشكيلها..خبراء يوضحون أهمية لجنة إدارة التراث العالمي    فن الكاريكاتير وأمسية شعرية ب"ثقافة المنيا"    برئاسة وكيل الوزارة.. "أوقاف دمياط" تواصل توزيع صكوك الأضاحي    الأمم المتحدة تتوقع تجاوز النازحين عن فنزويلا 5 ملايين العام المقبل    رئيس الزمالك: صالة الجمباز هي الأفضل بشهادة ألمانية    إعفاء طلاب الشيخ زويد ورفح من المصروفات الدراسية    إجراءات جديدة لحاجزي وحدات الإسكان الاجتماعي    اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة    حقيقة تفشي وباء الالتهاب السحائي بالمدارس    رسميًا.. استبعاد ميلان من البطولات الأوروبية لموسمين    سعر الدولار مساء اليوم الجمعة 14-12-2018    حوار| وزيرة الهجرة تكشف كواليس مؤتمر «مصر تستطيع بالتعليم»    مرحلة المجموعات بالدوري الأوروبي: عروض قوية.. إقصاء مفاجئ.. وحدث نادر (تقرير)    "HSBC" العالمي: تواصل ارتفاع إيرادات مصر بقوة رغم التحديات    "الأرصاد": طقس السبت شديد البرودة ليلا وشبورة صباحا    ما حكم تحية المسجد يوم الجمعة والخطيب على المنبر    السفير اللبناني يشارك في افتتاح معرض الكنيسة المارونية بالظاهر    إخلاء سبيل المتورطين ب«الفيلم الإباحي» بالهرم    الإفراج عن 676 سجينًا بموجب عفو رئاسى    دمياط: الكشف على 2800 مواطن خلال يومين ضمن القافلة الطبية بعزبة البرج    خطيب المسجد النبوي: الدنيا عدوة الإنسان إذا شغلته عن الاَخرة    الحكومة: لا صحة لإنشاء محارق للقمامة بدمياط (انفوجراف)    دعاء كان النبي يدعو به دبر كل صلاة    علماء أمريكيون يبتكرون أداة أكثر دقة للتنبؤ بالنوبات الربوية عند الأطفال    ابتكار وشم ذكي للوقاية من سرطان الجلد    محمد صلاح ينافس على جائز الأفضل في إفريقيا    بالبلوتوث.. كبسولة إلكترونية لتوصيل الأدوية    أهالي بولاق أبو العلا يودعون »برنس الصحافة« في مشهد مهيب    التشدد حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لسان سليط
نشر في الأهرام اليومي يوم 18 - 07 - 2018

أقف فى بعض الأحيان عاجزة عن مجارة النقاش الدائر أمامي، فقد وصل الحديث إلى درجة تستحيل مفرداتي مجاراتها، ليس لفقداني الحجة بل لعدم القدرة على استيعاب ما يقال من ألفاظ وعبارات ملأها صاحبها بالسباب واللعن وعيوب الغير، وخرج بها عن الموضوع الجاري الحديث عنه، يحمل لسانا سليطا كالسوط يلهب الآذان ويُوجع الأنفس.
اتخذ البعض من ألسنتهم وسيلة إرهاب للغير، هؤلاء نجدهم في كل مكان لا علاقة لهذا بالمستوى الاجتماعي أو المادي، فصاحبه يخبئ جوانب ضعفه "بطول لسانه" فيتحاشاه الناس لصعوبة مجاراته، فمثله لا يعتبر لشيء ويستخدم ما يعرف من عيوب أو نقائص في من حوله سلاحا ضدهم، ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وجدوا ساحة أوسع ليفرغوا فيها من الكلمات ما شاءوا دون رقيب أو حسيب، مرة بالمدارة وأخرى بتحديد من يقصدون بكلامهم، كمدفع رشاش ينطلق في وجوه الجميع، ويتخذ من قوله تعالى (لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا) ذريعه لكل تصرفاته فهو يرى نفسه دائماً مظلوماً، ناسياً متناسياً أنها من صفات المنافقين التي ذكرها تعالى ﴿فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ﴾.
وحذر رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم من أن نتصف بهذه الصفه فقال: (إِنَّ شَرَّ النَّاسِ عِنْدَ اللَّهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَنْ تَرَكَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ شَرِّهِ)، فاختيار الألفاظ والكلمات التي ننطقها في كل مجلس يقينا من الكثير من المهالك، فعندما يسبق اللسان العقل نفقد الكثير من رصيدنا لدى الناس، ورويداً رويداً يبتعد الجميع عنا اتقاء ألسنتنا.
وهناك من فهم خطورة السلاح الذي يحمله، وقدر أن الكلمة التي تخرج من معقلها لا سبيل لإعادتها، فأصبح يقيسها بميزان الذهب تخرج منه بمقدار وحساب. حفظ لسانه فلا يدع الغضب يتحكم فيه ويفقده الكثير من حقه إن كان صاحب حق.
قبل أن نستنكر انتشار البذاءات على ألسنة الأطفال والشباب فلننظر لأنفسنا كيف نتكلم ونناقش ونعترض، فالصغار مرآة لتصرفات الكبار، وقد نصح أحد الحكماء قائلاً (من غضب منك ثلاث مرات ولم يقل فيك شرًا اختره صاحباً)، فانتقي من تصاحب لترتقي كلماتك وتسمو روحك.
[email protected]
لمزيد من مقالات فاطمة عمارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.