حلبية رئيسًا "بالتزكية" والخولى وسالم نائبين والطرابيلى أمينًا للصندوق    «مستقبل وطن» بالغربية يواصل جمع التوقيعات على استمارات «علشان تبنيها»    انفوجراف| بركة «غليون» أكبر مشروع للاستزراع السمكي في الشرق الأوسط    سعر الأسماك اليوم في سوق العبور    وزير الإسكان: القاهرة تحتاج لتجديد شبكات ومحطات مياه الشرب    البحرين تطالب مسئولي لبنان بتقصي الحقائق    هزة أرضية بقوة 4.4 درجة تضرب جنوب السليمانية بإقليم كردستان    البحرية الأمريكية تشارك في عمليات البحث عن غواصة جنوب الأطلسي    مقتل 12 شخصا في قصف للمعارضة السورية على دمشق وضواحيها    تعادل جيرونا وسوسيداد في افتتاح الجولة «12» من الدوري الإسباني    الجنايات تنظر إعادة محاكمة 3 متهمين في "أحداث عنف العياط"    هبوط درجات الحرارة والعظمى تسجل 24 درجة    إصابة 3 أشخاص في حفل عرس بالمنوفية    مصرع شخص في انهيار منزل ب"كوم أبوشيل" في أسيوط    النشرة المرورية.. سيولة بمحاور القاهرة والجيزة وسط انتشار أمنى    ضبط متهم بحوزته هيروين بموقف أتوبيسات الأقاليم بالاسكندرية    إطلاق اسم سمير فريد على الدورة السابعة ل«الأقصر السينمائى»    بالصور- أنغام تُشعل حفلًا فنيًا في القاهرة الجديدة ب"جنبك مكاني"    تعرّف على عدد زوار «اللوفر أبوظبي» في أسبوعه الافتتاحي    يحدث اليوم.. عمرو موسى في "الوفد".. و"إسكان النواب" تزور العلمين الجديدة    رئيس نادى دجلة يثير جماهير الزمالك ومرتضى منصور    "خارجية" الانقلاب: حققنا إنجازات في ملف النهضة أهمها خطاب "السيسي"!    فتح معبر رفح لعبور العالقين الفلسطينيين والحالات الإنسانية    كارثة جديدة في سد النهضة .. الأسوأ لم يأتِ بعد    محافظ البحر الأحمر يجتمع بوفد أجنبي لبحث فرص الاستثمار بالمحافظة    الحزب الحاكم في زيمبابوي يوجه صفعة قوية ل"موغابي"    البنتاجون: 20 ألف دعوى تحرش جنسي بالجيش الأمريكي    ضبط 1855 مخالفة مرورية وتنفيذ 540 حكما في حملة أمنية بالفيوم    روسيا تستخدم الفيتو في الأمم المتحدة وتعرقل تحقيقا بشأن سوريا    90 سيارة إسعاف من 3 محافظات تؤمن زيارة السيسي لكفر الشيخ    مواعيد مباريات السبت – 3 دربيات أوروبية عنيفة لا تفوتك.. ولقاء مرتقب في مصر    حظك اليوم مع خبيرة الأبراج عبير فؤاد    دوري أبطال آسيا.. موعد ذهاب النهائي بين الهلال وأوراوا والقنوات الناقلة    الصحف: الحكومة تناقش 10 ملفات مهمة.. والمدارس تستعد لنظام الثانوية الجديد    ريم الباردوى تعود بصحبة نجل حسن يوسف من الإمارات    "لوك" أمير كرارة في فيلمه الجديد "حرب كرموز" (صورة)    أحمد الخالصي يكتب قصيدة :محمدٌ بين خيارين    واشنطن: سنغلق البعثة الفلسطينية إذا لم يتفاوضوا جديا مع إسرائيل    "أمسك.. قلب لساه صاحى!!"    إحباط تهريب "فرس وخيار" البحر ب4 ملايين جنيه مع راكبين بالمطار- صور    السبت.. إعلام جنوب الوادي تفتتح مؤتمرها الدولي الأول للإعلام السياحي بالغردقة    وزير الزراعة: مهرجان التمور فى سيوة فرصة لترويج الصادرات المصرية    سمية الخشاب: خالد يوسف ليه فضل عليا ولكن ليس هو مخرجي المفضل ! (فيديو)    الإسماعيلي يدرس الأهلي.. عن طريق الوداد والإنتاج    رسميا.. الدمرداش يفوز برئاسة نادى الزهور.. وعادل "أمين صندوق"    الغندور يمنح روشتة لعلاج الأداء السلبي للزمالك    بالصور.. ملكة جمال العالم " ميس ايكو" هدفها ترويج السياحة في مصر للعالم    فيديو| التطوير العقاري: جزئية اتحاد الشاغلين بقانون البناء الموحد بها خروقات    نتائج انتخابات النادي الأوليمبي كاملة    مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَنْ قَلْبِي .. الضَّجَرَ    بالفيديو.. الأوقاف: افتتاح 252 مسجدا وتجديد فرش 850 خلال 3 أشهر    بالفيديو ..وزير الاوقاف : قوائم الافتاء مفتوحة ويمكن ضم أخرين    ولي أمر لوزير التربية والتعليم: "مع احترامي لمجهودك مش شايفين شئ إيجابي".. و"شوقي" يرد    هل تنتهى ظاهرة فوضى الفتاوى فى وسائل الإعلام ؟    المخترع الصغير أحمد مطر: اكتشفت علاجا للسرطان لا يضر الخلايا السليمة    فى الموضوع    هموم البسطاء    الجرح العميق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجرد رأى
الكلمة التى نكرهها
نشر في الأهرام اليومي يوم 17 - 10 - 2017

أحسنت حكومة المهندس شريف إسماعيل بإسراعها فى تكذيب شائعة ترددت عن زيادة جديدة فى أسعار البنزين، فقد أشعلت الشائعة التى حاولت قوى الشر ترويجها غضب الناس بصورة كبيرة خصوصا أن الزيادة التى حدثت قبل شهرين مازالت جراحها تنزف.
رجائى إلى رئيس الحكومة أن يمنع وإلى نهاية السنة المالية أى فى يونيو المقبل ذكر كلمة «زيادة سعر أى سلعة أو خدمة» وأن يعتبرها كلمة مكروهة يعلن أنها لن تتردد حتى نهاية السنة المالية أملا فى تحقيق الاستقرار النفسى للمواطنين وحتى يستطيعوا أن يرمموا ميزانياتهم التى إنهارت بسبب الزيادات التى عصفت بأسعار مختلف أنواع الأغذية والخضراوات والفاكهة ومصاريف التعليم والكهرباء والمواصلات والمحمول، دعك من اللحوم وشراء الملابس التى أصبحت من بنود الرفاهة التى لا يقدر عليها الكثيرون.
وأسعار الوقود كما هى معلنة للتر 365 قرشا للسولار والبنزين 80، و500 قرش للبنزين 92، و660 قرشا للبنزين 95. وهذه الفروق أثارت أطماع المستغلين فى المحطات التى وجدوها فرصة للإثراء ليس فقط عن طريق خلط البنزين الأقل بالأكبر ، بل وصل الفجور إلى درجة خلط البنزين بالماء .
وفى رأيى أن هذه ليست جريمة غش تنتهى إلى عقوبة بسيطة وإنما هى جريمة قتل لأن علينا تصور محطة سيدى عبدالرحمن التى ضبطت تمارس هذه الجريمة وعبأ منها أصحاب السيارات ثم فى طريق وادى النطرون المهجور بدأت السيارة «تقطع» أو بدأت عجلة القيادة تختل فى يد سائقها نتيجة لتغلب الماء على البنزين، وقد ينتهى الأمر إلى حادث وتكبيد صاحب السيارة مصاريف كبيرة لعلاج الخلل الذى تعرضت له السيارة من الماء!
عندما كانت أسعار البنزين بالمليم لم يكن هناك إغراء ولكن مع الزيادات الكبيرة أصبحت إغراءات الكسب الحرام تجذب النفوس التى لا تخاف ولا ترعوى بدليل أنه رغم جهود الرقابة الإدارية فى كشف المرتشين من الكبار لا يمر يوم أو يومان إلا وتكون يد الرقابة قد داهمت عملية رشوة جديدة .
أطالب الحكومة بتحريم كلمتى زيادة الأسعار، وأطالب مجلس النواب بتشديد عقوبة خلط البنزين لأنها جريمة قتل!.
[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.