يارب كتر أفراحنا.. عيد السعف وليلة النصف من شعبان بالتزامن مع استفتاء تعديل الدستور (صور)    فيديو| سفيرنا بالأردن: قدمنا جميع التسهيلات للجالية المصرية في الاستفتاء    رئيس جامعة حلوان: القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بحقوق الملكية الفكرية    ضياء رشوان يدعو مجلس نقابة الصحفيين لاجتماع اليوم لحسم تشكيل هيئة المكتب    وزيرة الصحة تلتقى شيخ الأزهر لبحث استمرار دعم " بيت الزكاة والصدقات" لمبادرة " قوائم الإنتظار"    وكيل ألسن عين شمس تفتتح ندوة " التعليم الالكتروني بين الواقع و المأمول "    الشرطة في جورجيا تشتبك مع متظاهرين يحتجون على بناء محطة للطاقة    ميناء دمياط يستقبل 6 سفن حاويات وبضائع عامة خلال 24 ساعة    جبر الحوات: زيادة التبادل التجاري بين مصر وتونس إلى 500 مليون دولار    مرصد الإفتاء: يدين الهجوم «الجبان» على كنائس وفنادق سريلانكا    وزير الخارجية الليبي: معركة طرابلس حاسمة ولا نرغب في إراقة الدماء    عامر حسين: لا تأجيل لمباراة الزمالك والإنتاج الحربي.. الأبيض لم يطلب ذلك    مفاجأة الزمالك وبيراميدز بدون جمهور    مريم متولي تودع بطولة الجونة    «الجوازات»: تسهيل الخدمات لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة    إصابة 6 أفراد بينهم 3 سياح في حادث بأسوان    وفاة الشاعر والمترجم "بشير السباعي" عن عمر ناهز 75 عاما    سيد مكاوي.. شيخ الملحنين صاحب القضية القومية | صور    الخشت: 50 مليون جنيه لتطوير طوارئ «قصر العيني»    سعر الدولار اليوم الأحد 21-4-2019 مقابل الجنيه المصرى    ضبط 3390 مخالفة مرورية بشوارع الجيزة    مباحث تنفيذ الأحكام بقطاع الأمن العام تنجح فى تنفيذ 77068 حكم قضائى خلال 24 ساعة    السيسي يؤكد لعضو مجلس الشيوخ الأمريكى استراتيجية العلاقات مع واشنطن    ايفرتون ضد مان يونايتد.. التشكيل الرسمى لموقعة الدوري الإنجليزي    وزارة الآثار تكشف حقيقة وضع تمثال رمسيس الثانى فى واجهة معبد الأقصر    حركة الشباب تشن هجوما على بلدة خاضعة لسيطرة الحكومة الصومالية    أول تعليق من تركي آل الشيخ على شهادة متعب في أزمة عبد الله السعيد مع الأهلي    اتحاد الكرة يتلقى موافقة 3 منتخبات لمواجهة الفراعنة وديًا    رشاشات وقنابل وعبوات بنزين بحوزة منفذي هجوم زلفى بالسعودية    مصادر سودانية تكشف الوزراء المرشحين للحكومة الجديدة    انخفاض مؤشرات البورصة في منتصف تعاملات أول جلسات الأسبوع    البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء: انتشار مظاهر الاحتفال أمام اللجان    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الاثنين    ضبط مروّج لبيع أدوية مهربة عبر الفيس بوك    من أجل الحشيش.. مدمن يشترك مع 3 آخرين في قتل تاجر مخدرات    تأجيل محاكمة اللبان بالكسب غير المشروع ل26 مايو    تعرف على أسعار صرف الدولار في البنوك اليوم    صور... حطب والششتاوى وناصر يدلون بأصواتهم فى الاستفتاء على تعديلات الدستور    خالد بيبو يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية ب6 أكتوبر    بالفيديو.. "مدلع" ل سميرة سعيد تتجاوز ال 18 ألف مشاهدة على ال "يوتيوب"    بدء عرض فيلم The House by the Sea في فرنسا    الإفتاء: صيام نهار ليلة النصف من شعبان ليس بدعة.. فيديو    الأهلي يواصل تدريباته استعدادًا للقاء المصري    ننشر فروع البنك الأهلي التي تعمل للسادسة مساءًا.. حتى هذا اليوم    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    وزير الإسكان: تخصيص 113 قطعة أرض في 24 مدينة جديدة خلال 2018    «كاتدرائية وكنائس الاسكندرية» تتشح ب«السواد» في بداية أسبوع الآلام    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    35 جنسية أجنبية من بين قتلى التفجيرات الإرهابية في سريلانكا    الإفتاء: الصبر على البلاء ثوابه جزيل عند الله    تعرف على صفات برج الثور    دنيا عبدالعزيز تواصل تصوير قيد عائلي وتستعد للسفر للخارج    معمرة أمريكية تكشف سر مشروب إطالة العمر.. صور    أمين الفتوى يوضح حقيقة رفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان.. فيديو    كيفية العناية بالأظافر وتطويلها    ثلاثة طرق صحيحة لإذابة اللحم المجمد    تعرفي علي أسهل طريقة للقضاء علي البعوض نهائيا    منع مطربة شهيرة من الرقص خلال حفلها بالسعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرج حامد سعيد : «الثقافة السينمائية» سلاح الدولة فى مواجهة الإرهاب
نشر في الأهرام اليومي يوم 19 - 10 - 2016

تخرج حامد سعيد من المعهد العالى للسينما عام 1992 و حصل ايضا على بكالوريوس تجارة القاهرة و دبلوم السينما و نال العديد من الجوائز وعمل فى مجال الاعلانات وشارك فى مجموعة من الورش لاستوديو اعداد الممثل وكان ضمن من قاموا بتأسيس قطاع النيل للقنوات المتخصصة، كما كان يشغل مؤخرا المدير التنفيذى لاستوديوهات السينما بأكاديمية الفنون .
كان لنا معه هذا الحوار عقب توليه رئاسة الإدارة العامة للثقافة السينمائية بهيئة قصور الثقافة.
ماهى أولى الخطوات التى اتخذتها لتطوير الإدارة العامة للثقافة السينمائية ؟
تسلمت العمل بالادارة أول أغسطس الماضى منتدبا من اتحاد الاذاعة والتليفزيون وذهبت لمقرها بقصر السينما بجاردن سيتى وشاهدت ما لم أكن أتوقعه بتحول القصر الى مكان يرثى له : لا نظافة ولا نظام ولا نشاط ولا اى شىء : مجرد عدد من الموظفين يجلسون بداخله فتألمت: لاننى احمل ذكريات كثيرة فى هذا القصر الذى كان فى يوم من الايام مركز اشعاع سينمائى .. ثم كانت المفاجأة المروعة بان هناك قرار اخلاء للقصر من العاملين صدر من مديرية امن القاهرة الادارة العامة للحماية المدنية منذ عام 2015 باخلاء فورى وعدم ممارسة اى نشاط بداخله .. و الشىء الغريب ان العاملين به يرفضون مغادرته برغم ان ذلك خرق للقانون فادركت ان هذه بداية المعركة .. ولتصحيح المسار تقدمت الى د. سيد خطاب رئيس الهيئة بتقرير حالة عن مدى التدنى الذى وصلت إليه الامور و على الفور اصدر قرارا باخلاء القصر وان تبدأ فورا عملية الاحلال والتجديد لقصر السينما حتى يعود لعهده القديم وبالفعل تم نقل الادارة الى المقر المؤقت ( بالادارة العامة للمسرح) فى قاعة منف.
هل العناصر البشرية الموجودة حاليا فى إدارة الثقافة السينمائية متخصصة ؟
للاسف الشديد لم اجد سوى بضعة عاملين بعدد اصابع اليد الواحدة ممن لهم علاقة بالسينما اما الباقون فجاءوا من تراكم السنين و تحولت الادارة العامة للثقافة السينمائية الى ادارة غير فاعلة لتحقيق الهدف من انشائها والذى يصب فى هدف الثقافة الجماهرية وهو احداث حراك وتنمية لدى جماهير الشعب المصرى، ورفع ادراكهم سواء بالنسبة للسينما او غيرها من الفنون . فالهيئة لم تنشأ من اجل موظفين يحضرون وينصرفون ويتقاضون رواتب كل شهر، بل انشئت من أجل التفاعل مع جماهير الشعب المصرى، فقصور الثقافة هى قصور الشعب من اجل التنوير لا من اجل اقامة انشطة موسمية .. وللاسف هذا المفهوم غير موجود . و حلا لهذه الاشكالية فقد طالبت رئيس الهيئة بضرورة وجود عدد من الشباب خريجى الكليات و المعاهد الفنية للانضمام للادارة .
وما هو تصورك لتحقيق التفاعل بين الجماهير و الهيئة و ما هى اوجه المعوقات فى تحقيق ذلك ؟
وضعت خطة خاصة بنوادى السينما و اقامة اسابيع للافلام بالتعاون مع عدد من الجهات كاتحاد الاذاعة والتليفزيون و المركز القومى للسينما والمعهد العالى للسينما والشئون المعنوية بما لدى هذه الجهات من افلام لعدم وجود افلام لدى الهيئة وان يتم عمل اسابيع افلام لكل جهة من الجهات على حدة و ان يتم افتتاح كل اسبوع فى احد اقاليم مصر وليس القاهرة، والاسابيع يتم عرضها على التوالى فى نفس الوقت فى جميع الاقاليم وان ينتقل الفنانون والمسئولون الى جنوب ووسط الصعيد وغيرها من الاقاليم .وايضا اقامة اسابيع افلام اجنبية وان تتنوع الافلام بين الروائية والتسجيلية والرسوم المتحركة وذلك بهدف نقل ثقافات الشعوب الاخرى وتجاربهم والتفاعل بينهم ومثال على ذلك هناك افلام تسجيلية خاصة بالفلاحين او العمال فى بلد مثل الصين يمكن عرض هذه الافلام فى القرى وغيرها حتى يتم نقل هذه الخبرات والتفاعل معها من قبل الجماهير واقامة ندوات حول هذه الافلام .
هل الادارة ستتواصل مع رواد السينما لنقل تجاربهم للاجيال الجديدة ؟
بالفعل ستقوم الادارة باقامة صالونات للسينما على غرار صالونات الادب والشعر وذلك من خلال رواد السينما مثل المخرج على بدرخان و على ابو شادى وسعيد شيمى وغيرهم من الاساتذة على ان تنتقل هذه الصالونات الى اقاليم مصر .
وما هو شكل الورش السينمائية؟
هذه الورش كانت تقام من قبل بلا هدف ولكن تم وضع قواعد لهذه الورش السينمائية حتى تتفاعل مع اهداف الدولة المصرية وفى نفس الوقت نسعى لاكتشاف مواهب جديدة .. حيث سيتم استهداف المرحلة السنية من 15 إلى 18 سنة وايضا نوعية اخرى لما هم اكبر سنا على ان يتم تصوير افلام من خلال هذه الورش تدور موضوعاتها حول الحفاظ على قطرة المياه والكهرباء وترشيدها وغيرها .. وسيتم اختيار المتميزين من كل محافظة من هذه الورش ليتم ادخالهم فى تصفية نهائية واختيار المتميزين منهم ومنحهم دعما ماليا لانتاج افلام قصيرة .
وما هى المعوقات ؟
هناك اعاقة كبيرة من بعض العاملين حيث البطء الشديد فى تطبيق الافكاز الجديدة حتى تتم الموافقة على الخطة بجانب عدم توافر الموارد البشرية المتخصصة وعدم وجود الامكانيات المالية والتقنية، وايضا الاهمال الشديد فى صيانة ممتلكات الدولة وتركها دون صيانة او تحديث وهذه تراكمات السنوات الماضية وبالتالى تتحول مؤسسات الدولة الى مؤسسات لا تساير التقدم التكنولوجى او تتحول الى مبان يتكدس بداخلها عشرات الموظفين دون اى انجاز. وهذا يمثل عبئا شديدا لكل من يتقلد مناصب تنفيذية فى اى من مؤسسات الدولة.
وما هو دور إدارة السينما بالثقافة الجماهيرية فى معركة الدولة ضد الارهاب ؟
الارهاب هو فكرة متطرفة ولا بد من محاربة هذه الفكرة وكل ما يخرج من افكار لهذه البؤرة المظلمة فى المجتمع والتى تحاول اعاقة ومقاومة اى تطور بل تسعى لتدمير الدولة واشاعة الفوضى. والسينما هنا لها دور كبير وفعال كجزء من الثقافة بشكل عام يمكن من خلالها محاربة هذه الافكار سواء من خلال عروض افلام او ندوات او الورش السينمائية. ولكن يجب ان تتسع رقعة المشاركة وان تنتقل الى كل دروب وقرى مصر وخصوصا المحافظات الحدودية.
هل هناك من يقف ضد نشر الثقافة السينمائية فى ربوع مصر ؟
يجب تطهير مؤسسات الدولة من الخلايا المزروعة بداخلها والتى تنتمى لهذه الافكار الارهابية وتقوم بأعمال تخريبية داخل هذه المؤسسات ..وهذه الاعمال أخطر من وضع قنبلة لتنفجر. ولكن هذه العناصر تقوم بفعل الجلطات داخل شرايين مؤسسات الدولة. وللأسف لا احد ينتبه لهذه الخلايا خصوصا فى مؤسسات بالغة الخطورة مثل الهيئة العامة لقصور الثقافة او وزارة الثقافة نفسها والتى تعتبر ذراع الدولة التى تطهر العقول من هذه الافكار المتطرفة والمظلمة. وهذه الخلايا تقوم على اجهاض اى محاولة للتنوير. ويجب ان تساند الدولة بجميع اجهزتها الهيئة العامة لقصور الثقافة للقيام بواجبها .
ما دور قاعات العرض داخل قصور الثقافة؟
لدى الهيئة العامة لقصور الثقافة ما يقرب من 100دار عرض سينمائى لكن للاسف 70% من هذه الدور متوقفة بسبب الاهمال الشديد فى صيانة هذه الدور خلال السنين الماضية إلا ان هناك جهودا من القيادة الحالية للهيئة فى اصلاح و تشغيل دور العرض ولكن ماذا لو تمت اضافة هذه الدور الى دور العرض الحالية فسوف تسهم فى تدعيم و نهضة صناعة السينما فى مصر بجانب انها سوف تدر دخلا للهيئة العامة لقصور الثقافة فى هذه النقطة تحديدا .
ما هى الأفكار التى ترى أنها خارج الصندوق؟
تكوين قاعدة من الشباب فى اقاليم مصر تسمى شباب السينما و اقامة معسكرات وفاعليات وورش لهؤلاء الشباب المستهدفة من قبل الجماعات المتطرفة. اقامة فاعلية مثل سمبوزيوم النحت وهى خاصة باختيار(الاقصر عاصمة الثقافة العربية) و ان تقام فاعلية تحت اسم «عين على الاقصر» وهى كالتالى دعوة 10 مصورين سينمائيين من كبار المصورين (6 من دول عربية و 4 من مصر) ان يقوم كل منهم بتصوير مدينة الاقصر من الزاوية حسب رؤيته الشخصية ويصاحب كل منهم 10 من شباب المصورين من مصر والوطن العربى فى ورشة عمل . وفى نهاية الفاعلية يتم جمع هذه الاعمال فى فيلم واحد للكبار وفيلم لشباب المصورين ويمكن تكرار الفاعلية فى اماكن كثيرة فى مصر .
وماذا بالنسبة للرسوم المتحركة والجرافيك ؟
اقامة فاعلية ضمن الاقصر عاصمة الثقافة العربية وورشة للرسوم المتحركة والجرافيك لايجاد شخصية كرتونية حول الاقصر عاصمة الثقافة العربية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.