الأزهر: أروقة الجامع مفتوحة لعلمائنا الراسخين المصريين وغيرهم    "مستقبل وطن" بأسوان يعقد مؤتمر "نعم للتعديلات الدستورية" | صور    محافظ الدقهلية يعتمد جداول امتحانات النقل    شاهد| تطوير وتجديد «بانوراما حرب أكتوبر»    أحمد موسى: «هو لازم الرئيس يتدخل في كل حاجة عشان نرجع فلوس المعاشات»    تشكيل لجان حصر لحدود التجمعات السكنية القائمة على الأراضي الزراعية بكفر الشيخ    تفاصيل الاجتماع السداسي لوزراء خارجية ورؤساء مخابرات مصر والأردن والعراق    ترامب: تم تحرير المناطق التي يسيطر عليها داعش في سوريا والعراق بالكامل    فى تصفيات أفريقيا.. كوت ديفوار ورواندا "لو تقدر اعرف مين ده ومين ده"    صدمة في صفوف المعارضة الفرنسية بعد مواجهة الجيش ل السترات الصفراء    أجيري: تجربة العناصر الجديدة أمام النيجر أهم من الفوز    مباحث ملوي تكشف لغز سرقة توك توك في أقل من 24 ساعة    نجاح كبير لمعرض توت عنخ آمون في باريس    مي كساب تساند شيرين عبدالوهاب: «ما تزعليش هتعدي»    كريم عفيفي يهنئ أشرف زكي بمنصب نقيب الممثلين    خالد الجندي ل الشباب: دعاء كبار السن قريب من الله .. فيديو    وزيرة الصحة: توأمة مع رواد القطاع الطبي الخاص لتشغيل مستشفيات التأمين الصحي الجديد    »100 مليون صحة« تستقبل المواطنين بالحلوي    إصابة عامل وربة منزل بالأسلحة النارية في مشاجرة بحلوان    تظاهر نحو مليون شخص في وسط لندن للمطالبة باستفتاء جديد على بريكست    الديموقراطيون يطالبون بنشر نتائج تقرير مولر وعدم إطلاع ترامب عليه    البدري ضيف: bbc تواصل أكاذيبها المغرضة وأصبحت منصة إعلامية للجماعة الإرهابية    عرض فيلم Shoplifters بجمعية نقاد السينما.. غدًا    ريفالدو: الريال عانى بعد رونالدو ونجما سان جيرمان الأنسب لتعويضه    صور.. الأهلى يهزم الأنانبيب الكيني 3 /1 و يتأهل لنهائى بطولة أفريقيا للطائرة سيدات    جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء تعلن قطع الكهرباء عن بعض مناطق بمدينة منوف الجمعة القادمة    السجن المشدد ل4 تجار مخدرات بدمياط    إصابة 11 فرد شرطة فى انقلاب سيارة على طريق أهناسيا بنى سويف    العضو المنتدب لحورس: مقومات الاقتصاد قادرة على تحويل الأموال الساخنة لاستثمار مباشر    الحكومة تخير سكان مثلث ماسبيرو في منحهم التعويضات    الجبلاية تكشف لصدى البلد موعد الفصل في شكوى الأهلي ضد رئيس الزمالك    البرازيل تسقط في «فخ» التعادل أمام بنما    شاهد.. إطلاله غريبة ل يسرا اللوزي تثير سخرية متابعيها    "مطلوب حى".. محمد رمضان يبحث عن هذا الشاب.. اعرف الحكاية    بالصور.. قميص عمرو دياب يثير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي    3 خيارات أمام يوفنتوس لتعزيز وسط ملعبه    انطلاق المسابقة العالمية للقرآن الكريم بحضور 77 مشاركا من 51 دولة    الناتو يرحب بتحرير الباغوز من «داعش» ويجدد التزامه بمكافحة الإرهاب    غدا.. استكمال محاكمة نقيب الصيادلة الموقوف    ل15 أبريل.. تأجيل محاكمة نجلي مبارك ب«التلاعب بالبورصة»    اللجنة الفنية في قضية التلاعب بالبورصة :نجلا مبارك ليس لهما علاقة ببيع البنك الوطني    الأهلي اليوم : 3 ملاعب مرشحة لإستضافة مباريات الأهلي والزمالك الأفريقية    فودة: إقامة مجتمع عمراني متكامل بمنطقة الرويسات بشرم الشيخ    "الأرصاد": رياح مثيرة للرمال والأتربة غدا وتوقعات بسقوط أمطار    تحرير 48 مخالفة في حملات تموينية ببني سويف    جولة لرئيس جامعة القاهرة بمعهد الأورام لمتابعة أعمال تطوير المبنى الجنوبي    وزير النقل يطالب شركة "بروجريس ريل لوكوموتيف" بسرعة إنهاء إجراءات التمويل    قوات الأمن الصومالية تفض حصار الشباب على مبنى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية    الرقابة الإدارية تتمكن من إجراء التحريات اللازمة ل566 موظفا مرشحا لوظائف قيادية    الإدارية العليا تصدر بيانًا بشأن أحكام طعون رئيس الزمالك    إطلاق أسماء الشهداء على مدارس بالبحيرة    تعرف على قصة إسلام وحشي بن حرب قاتل حمزة عم النبي    على طريقة أبو العروسة.. محمد مهران يعتذر لخطيبته "مى": بحبك وأنا غلطت فى حقك    محافظ للدقهلية يشارك مرضى الجذام احتفالهم بعيد الأم    «سعفان» يفتتح أول ملتقى توظيف يرتكز على التدريب قبل التشغيل (صور)    المستشفى البحرى العام يستضيف خبير عالمى فى جراحة العظام    المفتي: مصر تهتم بعلوم القرآن الكريم وجعلته فى تشريعاتها    "الأوقاف" عن إطلاق اسم الحصري على دورة المسابقة العالمية: شيخ المقرئين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الافتتاحية
إبراهيم سعده وأخبار الأدب

بلاشك أن الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعده، الذي رحل عن دنيانا في الأسبوع الماضي، هو من أصحاب البصمات المتفردة في تاريخ الصحافة المصرية والعربية، فهو واحد من أعمدتها الأساسية غير القابلة للانهيار أو التصدع، وأي تاريخ دقيق ومنصف وعادل لابد أن يتوقف طويلا عنده، وما أحدثه من تأثير غير محدود في المجتمع، فمقال منه كان كفيلا بإحداث تغييرات كبيرة، الأدهي من ذلك خياله الذي كان لا يكبحه أي شئ، هذا الخيال الذي جعلني ذات يوم، أقف لأقرأ مقالته كاملة عند بائع الصحف، وأتذكر الآن العنوان » إبراهيم شكري رئيسا لوزراء مصر»‬ للحظة عندما صاغ العنوان بهذه الطريقة، اعتقدت أنني أمام خبر حقيقي، ولما قرأت المقال كان يطرح فكرة تولي أحد رموز المعارضة رئاسة الوزراء ، وموقف رموز »‬مبارك» من هذه الخطوة، وفي النهاية أشار إلي أن العنوان غير حقيقي، وهنا أتذكر مقالا آخر أبلغني به أحد الوزراء – بعد الطبعة الأولي من أخبار اليوم – أن إبراهيم سعده تقدم باستقالته في مقاله الشهير »‬آخر عمود» ، وذلك بعد أن أثير كلام كثير عن تغييرات صحفية مرتقبة، فسارع إبراهيم سعده إلي كتابة هذا المقال لينهي حالة الجدل، وبالفعل تتم التغييرات، ويغادر إبراهيم سعده موقعه كرئيس لمجلس الإدارة، لكنه لن يغادر أبدا موقعه في قلوب وعقول تلاميذه ومحبيه.
لم يكن صاحب »‬آخر عمود » سوي عمود أساسي في صناعة الصحافة، فهو ليس فقط صحفياً يشار له بالبنان، وليس فقط صاحب مدرسة صحفية، بل هو كذلك »‬قائد» صناعة الصحافة الثقيلة، وليس أدل علي ذلك من سلسلة الإصدارات التي ظهرت في عهده وبتوقيعه، مما أحدث نقلة كبيرة في المسار الصحفي، إذ توالي ظهور إصدارات المؤسسة المتنوعة والمتخصصة في مختلف المجالات، وهنا أحدث بفكره ورؤيته نقلة كبيرة انعكست علي أجيال، كان من الصعب أن تحقق حلمها في الانضمام إلي مؤسسة أخبار اليوم، لولا التوسع في الإصدارات، الذي جاء بتصميم كبير منه، وهو ما عبر عنه في العدد الأول من أخبار النجوم الصادر في 10 أكتوبر 1992، حينما كتب »‬وعندما توليت رئاسة مجلس الإدارة – بعد سعيد سنبل – ظلت فكرة الإصدارات الجديدة تمثل الهم اليومي من وقتي وعقلي وقلبي» .
وبعد أن صدرت »‬أخبار النجوم» كانت »‬أخبار الأدب» وبفارق زمني يقترب من الشهور التسعة، هي الإصدار الوليد لمؤسسة أخبار اليوم، ولعل قرار إبراهيم سعده بإصدار »‬الأدب» غير مصيري الشخصي، فعندما صدر التكليف من قبل إبراهيم سعده للأديب الراحل جمال الغيطاني برئاسة التحرير، اختارني ضمن فريق العمل، الذي خرج علي يديه العدد »‬التجريبي» من الجريدة، وأتذكر أنه كان من ضمن مواده حوار أجريته مع الراحل د. سيد البحراوي.
وبعد سنوات أربع من العدد التجريبي وثلاث سنوات من العدد الأول لأخبار الأدب، يصدر إبراهيم سعده قرارا بتعييني بناء علي خطاب من الغيطاني، ليوقع علي قرار تعييني اثنان من رموز الصحافة والثقافة.
والحقيقة أن إبراهيم سعده طوال فترة رئاسته لمجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، وضع قواعد محددة للتعامل مع »‬ أخبار الأدب » أنه لا ينتظر منها ربحا، إنما أن تكون أداة فعالة في واقعنا الثقافي المصري والعربي والإنساني.. إن ما قدمه الراحل الكبير سواء لنا في هذه الجريدة أو لزملائنا في الإصدارات الأخري يستحق التوقف أمامه طويلا، لاسيما أننا ندين بفضل كبير لهذه القامة التي أثرت في مجري حياتنا، وكانت بمثابة النور الذي أضاء لنا الطريق، يرحمه الله رحمة واسعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.