فيديو| تعليم البرلمان: جامعة زويل ينظمها قانون خاص    البرلمان يرفض التعليق على تصريحات "أبي أحمد" بشأن سد النهضة    "محلية النواب" تطالب بحل مشكلة المغالاة في تسعير تقنين وضع اليد    بنك مصر أول بنك يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع برمز الاستجابة السريع QR Code لعملاء محافظ الهاتف المحمول    تركيا تقيل 4 رؤساء بلديات أعضاء في حزب الشعوب الديمقراطي «المؤيد للأكراد»    مدبولي يشكر فريق عمل وزارة السياحة لتنفيذ برنامج الإصلاح الهيكلي للقطاع    سعر الدولار يتراجع 3 قروش في البنوك بختام تعاملات الثلاثاء    "البحث العلمي": افتتاح معرض القاهرة للابتكار الخميس المقبل    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    الإمارات وفرنسا تبحثان العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني    إليسا عن فتاة من متحدي الإعاقة تشارك في تظاهرات لبنان: صباح الحرية    ترامب يثير الجدل باستخدام تشبيه يعود لزمن العبودية    مقتل وإصابة 19 حوثيا فى غارات للتحالف العربى باليمن    إنبي يواصل السقوط في الدوري ويخسر من أسوان    المصري 2003 يفوز على بورفؤاد في بطولة منطقة بورسعيد    دكرنس يعتلي قمة بحري في جولة التعادلات بالقسم الثاني    محافظة القاهرة تخصص أرقاما لإزالة مياه الأمطار.. تعرف عليها    حبس صاحب مصنع وجبات غذائية مجهولة المصدر بالقطامية    لاستكمال المرافعات.. تأجيل محاكمة 215 متهما في كتائب حلوان ل 17 نوفمبر    "تستطيع الخروج اليوم".. يمثل القومي للسينما في مهرجانات دولية    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    مدحت العدل: حل مشكلة حمو بيكا ليست في المنع    أستاذ فقه يجيب عن سؤال سيدة: هل يجوز إعطاء الزكاة لابنتي للمساعدة في تجهيزها؟    اجتماع عربى يدعو المجتمع الدولى لتقديم الدعم المالى لاستمرار عمل "الأونروا"    القبض على 22 شخصا من عناصر جماعة الإخوان في مصر بعد “استغلالهم حادث مقتل الطالب محمود البنا فى إثارة الرأي العام”.    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين ب"الاتجار في البشر"    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    بالفيديو.. اقتحام مجموعة من الفنانين مقر مبنى تلفزيون لبنان    سفير المكسيك بالقاهرة: مليار دولار حجم استثماراتنا بمصر    تعرف على الدعاء المستحب عند نزول المطر    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما أفضل الصدقات الجارية التي ينتفع بها المتوفى؟    رئيس جامعة القناة يفتتح وحدتي العناية المركزة والحقن المجهري وقسم الأشعة بالمستشفى الجامعي | صور    رئيس الوزراء يعرض إتاحة بعض المستشفيات الحكومية للجامعات الخاصة    إطلاق اسم الشيخ عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن الكريم    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    إحالة 4 مشروعات بتعديل قوانين للجان النوعية    ظهور حالات التهاب سحائى بين طلاب مدارس الغربية.. حقيقة أما شائعة؟    ضبط 6 ملايين قطعة من مستحضرات تجميل محظور استيرادها بميناء العين السخنة    إنفوجراف| 6 خطوات للتغلب على «التأتأة» عند الأطفال    «المحامين»: رفض استئناف «ضابط المحلة» واستمرار حبسه 15 يومًا    وزير القوى العاملة يرد على هجوم "السوشيال ميديا" عليه    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    مدرب أرسنال يتحسر على الفرص الضائعة في مواجهة شيفيلد يونايتد    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    مقتل 15 شرطيا في هجومين لطالبان بشمال أفغانستان    مدارس «سكيلز» الدولية للغات .. نشاط متنوع ومناهج تعليمية على أعلى مستوى من الجودة    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    في مراسم تتويج قديمة..إمبراطور اليابان يتعهد بالنهوض بواجبه    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    دراسة تحذر من التدخين بجوار الأطفال: يضر عيونهم    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    المشدد 5 سنوات لعاطلين في اتهامهما بسرقة المساكن بالزاوية الحمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مدرج 78
حضور

بدعوة كريمة من د. رجاء أحمد علي وكيل كلية آداب القاهرة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، عدت مرة اخري إلي مدرج 78، وهو واحد من المعالم الرئيسية لكلية الآداب، كل الذين تخرجوا في أقسامها المختلفة مروا من هنا، هو مدرج يشهد علي أحداث كثيرة ومواقف أكثر، دارت بين الطلاب وأساتذتهم.
بمجرد أن دخلت لهذا المدرج، عاد بي الزمن سنوات طوالا للوراء، وتحديدا لعام 1986، عندما كنت طالبا بالفرقة الأولي بآداب القاهرة، وخصص لنا هذا المدرج لمحاضرات الراحل الكبير الدكتور سيد البحراوي، الذي كان يدرس مادة العروض، ولم يكن من الأساتذة الذين يحددون كتابا بعينه، بل منذ المحاضرة الأولي أملي علينا مجموعة من الكتب التي ممكن أن نستفيد منها في هذه المادة، ومن ضمنها كتابه »في البحث عن لؤلؤة المستحيل.. دراسة لقصيدة أمل دنقل مقابلة خاصة مع ابن نوح»‬، وأثناء سير المحاضرات، طلب د. سيد أن يتحدث عن هذا الكتاب أحد الطلاب، يحلل ما ورد فيه اتفاقا واختلافا، ويعطي لزملائه المحاضرة بدلا منه، ووقع الاختيار علي، ولم أكن أتصور أن يقوم د.سيد من مكانه وأجلس في كرسي »‬الأستاذ» وينتقل هو ليجلس في المدرج وسط الطلبة، وعينه لا تفارق ما أقوله، وحينما أحس بارتباك ما كان يشير إلي بالاستمرار ويومئ برأسه، مرت ساعة تقريبا، وأنا أتحدث عن الكتاب وبدأ بعد ذلك سيل الأسئلة من زملائي، أجبت عن البعض وطلبت منه المعاونة في البعض الآخر، وانتهت المحاضرة ولكن ذكراها لم تنته.
ورغم مرور هذه السنوات، والموضوع مختلف، إلا أنني بمجرد أن بدأت أتحدث للطلبة، ذكرت الواقعة السابقة، لأدلل علي قيمة الأستاذ الواعي والفاهم لأصول مهنته، ولمعني الأستاذية، وأن ما تقوم به الكلية في هذه اللحظة هو سلوك ممتد، لتمكين طلابها من المعرفة، فقد كانت الندوة التي شاركت فيها عن حرب أكتوبر، إذ تحدثت عن ملامح الوطن الداخلية في هذه الحرب، بمعني أنني قدمت تاريخا شعبيا موازيا للتاريخ الرسمي، اعتمادا علي كتابي، الذي كان لازال خارجا من المطبعة منذ ساعات، عن سلسلة إصدارات خاصة بهيئة قصور الثقافة، وهو بعنوان »‬ملحمة الدم والحبر».. »‬الأخبار» دفتر أحوال المصريين في أكتوبر 1973، وبالفعل نقلت للموجودين في هذا المدرج هذه الأحوال علي كافة المستويات الاجتماعية والثقافية، وكذلك ما كان يدور في ساحة المعركة، اعتمادا علي ما سجلته أقلام لها شأن كبير في عالم الصحافة والثقافة، وكان لما ذكرته صد طيب بين الطلبة.
السعادة – أيضا – كان لوجود د. نجلاء رأفت المتخصصة في الدراسات العبرية، التي أثرت الندوة برصدها المتميز لحال الإسرائيليين في الحرب، والشقاق الذي نشب بين المواطنين وقيادتهم التي خدعتهم، وتمكنت من إلقاء الضوء علي الاهتزاز النفسي الذي انتاب الشخصية الإسرائيلية، وما عبر عنه الأدب عن هذه الحرب، وقد أسهم د. محمد أحمد صالح مدير الندوة في التركيز علي ما ب »‬التاريخ الشعبي»، كما أثرت مداخلة د. محمد عفيفي الندوة بشكل كبير، عندما تحدث عن مظاهر استمرارية الحياة اليومية للمصريين في أكتوبر 1973.
مرة أخري الشكر للدكتورة رجاء أحمد علي، لدعوتها الكريمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.