3 خطوات حكومية لضبط المدارس الإخوانية    الأمين العام لبيت الزكاة يهنئ الرئيس والمصريين بالعام الهجري الجديد    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة بالأسواق .. فيديو    البترول: بدء إنتاج 500 مليون قدم مكعب غاز يومياً نهاية 2018    هالة السعيد: نستهدف ربط خطط الإصلاح الإدارى بالمشاكل الحقيقية    قطاع الأعمال: مؤشر ربحية الشركات التابعة يسجل 3.674 مليار جنيه    الصين ترحب بجهود ميانمار لرفع المعاناة عن ولاية راخين    سوريا تسقط طائرة إسرائيلية قرب مطار دمشق    قوات البحرية التونسية تنقذ 78 مهاجرا تونسيا قبالة سواحل الشابة    تيلرسون يهاجم روسيا.. وموسكو تتعجب    الصحف التونسية:نتيجة مباراة الذهاب بين الأهلي والترجي «فخ» ويجب الحذر من المارد الأحمر    نيبوشا يقود الزمالك في اختبار صعب أمام المصري على ملعب برج العرب    بعد البداية الضعيفة.. 5 عوامل تحفز ريال مدريد على التتويج بالدوري الإسباني    التعليم تنتهي من طباعة (99%) من كتب العام الدراسي الجديد    غار العشيق من الزوج.. فانتقمت الزوجة بقتل زوجها    افتتاح مسجد «تحيا مصر» بحي الأسمرات اليوم    الزراعة تنتهى من تدريب17 متدرب من 13 دولة افريقية علي تقنيات زراعة الأرز    ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب المكسيك الثلاثاء الماضي إلى 286 شخصا    كوبر يطلب عقد جلسة مع شريف إكرامي    تيلرسون: موسكو تضعف قدرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية    اليوم.. مصر تستلم "فرقاطة الفاتح" من فرنسا    مصادر ملاحية: عودة حركة الطيران بين القاهرة واسطنبول    بالفيديو.. انخفاض تدريجي في درجات الحرارة والقاهرة تسجل 34    القبض على صيدلي متهم بالاتجار في الأقراص المخدرة بسوهاج    ضبط 11 قطعة سلاح و51 تاجر مخدرات خلال حملة مداهمة بالجيزة    إصابة 8 أطفال باشتباه تسمم عقب تناولهم "أرز باللبن" في سوهاج    الآلاف من مريدى السيوطى يحتفلون بالليلة الختامية لمولده    اليوم .. قصر ثقافة القناطر الخيرية يستضيف فعاليات مهرجان سماع الدولي    الهناجر تحتفل بذكرى رحيل هند رستم    يحدث اليوم : "دروس من الهجرة النبوية".. عنوان خطبة الجمعة اليوم و اليوم.. وزير الأوقاف يلتقي قيادات "الدعوة" بالقاهرة    سر الفيروس الغامض الذي اجتاح البحر الأحمر    اكتشاف 19 مقبرة من العصر الحجري الحديث بشمال شرق الصين    بالفيديو.. امرأة تقتحم محل ملابس ملك كيم كارداشيان بسلاح ناري    ضبط 12 كيلو بانجو داخل مستشفى الإسماعيلية العام    العراق: "الحشد الشعبي" يعلن انطلاق الجزء الثاني من عملية تحرير مناطق غرب الحويجة    بسبب المشاجرات مع سائقي الميكروباص.. "المالية" تصدر 100 مليون جنيه "فكة"    جامعة المنصورة تنظم ندوة بمناسبة اليوم العالمى للزهايمر بنادى الحوار    في ذكرى ميلاده.. محطات هامة في حياة.. الأستاذ    إحالة طبيبين للتحقيق ونقل آخر بمستشفى سمسطا المركزي ببني سويف    الخارجية: الخلافات مستمرة بين مصر وأثيوبيا والسودان على بنود سد النهضة    بالأرقام.. ماذا قدم حسام حسن أمام الزمالك في مواجهاته السابقة؟    عبد الحفيظ: تعودنا على أجواء راس .. سنعود ببطاقة التأهل من تونس    ننشر نص كلمة البابا تواضروس الثانى في احتفالية مجلس كنائس مصر بذكري تأسيسه    الششتاوي: لم نتطرق للائحة الاسترشادية وإنما لإجراءات التصويت عليها    بالفيديو.. برلمانية تروي كيف تغلبت على مرض السرطان    أوتوماك وأباظة وغزى.. حكاية عمرها 17 سنة !    خمسة عروض يوميا.. و«التجربة» المصرية تختتم الفعاليات    إبراهيم عثمان يعلن ترشحه لرئاسة الإسماعيلى    علماء الدين يدعون إلى استلهام دروسها    لإقامة أكبر مشروع استثمارى تنموى بالشرق الأوسط    توحيد درجات القبول بكليات القمة بجامعة الأزهر فى القاهرة والأقاليم    إنا لله وإنا إليه راجعون    بدون مقدمات    3 وزارات تتحرك للحد من حوادث الطرق    150 تقريرًا تحليلياً عن داعش أصدرتها دار الإفتاء المصرية    سجود السهو سنة    جدل أزهرى حول مشروع قانون تطليق المرأة نفسها بسبب الزواج الثانى    واحة الإبداع..ماهيش غابة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الرى مصر لم تبد موقفها من تأجيل اجتماع مياه النيل
نشر في اليوم السابع يوم 08 - 10 - 2011

صرح الدكتور هشام قنديل، وزير الموارد المائية والرى بأن مصر لم تبد موقفها من قرار تأجيل الاجتماع الاستثنائى لوزراء المياه والرى بدول حوض النيل، الذى كان مقرراً عقده بالعاصمة الرواندية "كيجالى" فى 29 أكتوبر الجارى، وقال إن مصر والسودان تعلقان عليه آمالاً واسعة للبحث فى سبل إنهاء الخلافات القائمة بين دول الحوض.
وكان من المقرر عقد الاجتماع الاستثنائى لدول حوض النيل فى العاصمة الرواندية كيجالى كمحاولة لتطويق الخلافات التى نشبت من جراء التوقيع على الاتفاقية الإطارية "عنتيبى"، والعمل لصياغة مشتركة تضمن الإبقاء على التعاون، وإقرار سبل تعزيزه بين دول نهر النيل، بجانب مناقشة الأفكار والمشروعات التى يمكن أن تعزز من هذا التوجه،
إلى جانب بند رئيسى يتعلق بمخاوف بعض الدول من الاتفاقية الإطارية وإعادة تنظيم مياه النيل التى وقعت عليها مايو 2010 بمدينة عنتيبى الأوغندية.
وأثير الكثير من الجدل والتحفظات بعد توقيع دول المنابع على الاتفاقية الإطارية، خاصة من جانب دولتى المصب "مصر والسودان"، باعتبار أن أى مساس بحصتيهما من مياه النيل سيؤثر بالسلب عليهما، حيث وقعت عليها 6 دول من الأعضاء فى حوض النيل، فيما لم توقع عليها مصر والسودان، بجانب الكونغو التى لا تعانى مشكلة مياه لتوافرها لديها.
وأكد مصدر مسئول بوزارة الخارجية أن الاجتماع تم تأجليه حتى ديسمبر القادم، ورجح المصدر أن يكون التأجيل بسبب انشغال بعض الوزراء، وللمزيد من الإعداد الجيد لضمان نجاح الاجتماع.
وأكد الخبير المائى مغاورى شحاتة أن قرار الدول الأعضاء بتأجيل عقد الاجتماع الاستثنائى يعبر عن موقف متراجع لدول المنابع، فهو لا يتسم بالوضوح فمن المفترض أن تبدى تلك الدول أسباب تأجيل اللقاء الذى تم تأجيله قبل وقت سابق، حيث يؤكد أن أثيوبيا ترغب فى كسب وقت للتجهيز لسد النهضة الأثيوبى فتتخذ خطوات لا يمكن التراجع فيها فأديس أبابا لها مواقف تاريخية يجب ألا يغيب عن الجانب المصرى، كما يجب ألا تنخدع مصر فيما يتعلق بنوايا دول حوض النيل فى منطقة المنابع وإصرارها على الاعتراف بالاتفاقية ورفضها وتحفظها على عدم الإخطار المسبق.
وكشف مغاورى عن مواقف دول حوض النيل التى اتخذتها ضد مصر، حيث أبلغوا الرئيس جمال عبد الناصر، برفضهم الاتفاقيات التاريخية، وأكد على أن دول الحوض لن تستطيع التأثير بشكل كبير على حصة مصر من مياه النيل، حتى بعد الانتهاء من السدود الأربعة فى 2024 فلن تنجح تلك السدود فى حجز سوى 9 مليارات متر مكعب من المياه.
وطالب شحاته بضرورة التحلى بالصبر مع تلك الدول وأن تصر مصر على موقفها فى الحقوق التاريخية من مياه النيل، مشيراً إلى أنه لا يوجد ما يدعو للقلق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.